الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

دراسة المرأة في تخصص الإعلام

المجيب
التاريخ الاحد 05 صفر 1432 الموافق 09 يناير 2011
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا خريجة جامعية منذ ثماني سنوات، ولدي مهارة كبيرة في الكتابة، وأنا لم أتوظف بعد، وأرغب في دراسة الماجستير في الإعلام فهذا حلم حياتي، أتمنى أن أعمل شيئا مفيدًا لي ولمجتمعي ولديني، وأن أستثمر طاقتي وموهبتي في شيء يسعدني في دنياي ويسعدني أمام رب العالمين، مشكلتي أن زوجي معارض تماما لفكرة دراستي أو عملي، لا يريدني أن أعمل شيئًا فقط البقاء في المنزل وتربية الأبناء.. لديّ طاقات كيف أستغلها؟ علمًا أنه يبخل علينا بالمصروف، وبيتي صغير وغير مريح. زوجي بإمكانه أن يوسع علينا ولكن لا يريد. ولا شيء يهون عليّ هذا الوضع إلا الدراسة أو العمل. فبماذا تنصحوني؟ هل دراسة الإعلام ستفيدني أم أدرس في مجالات اللغة العربية؟ 

ولديَّ طاقات ووقت فراغ وحب للعلم فكيف أستفيد وأفيد وأعيش في سعادة، وأنا أعلم أني يجب أن أتعلم كي أتغلب على ضيقي وإحساسي بأني فاشلة؟

وهل يحق لزوجي منعي من الدراسة أو العمل وهو لا يعطينا ما يكفينا من مصروف، ولا يوفر لنا المسكن اللائق؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم 

أختي الفاضلة...                

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك الإسلام اليوم، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يفرج كربتك، وأن يقضي حاجتك.

غاليتي: لاشك في أن الروتين قاتل خفي في الحياة الزوجية. كما لاشك أن كل امرأة تتمنى أن يسعدها زوجها، وتتمنى أن يكون لها رأي.. أيضًا من حق كل امرأة أن تناقش زوجها وتحاوره بما تريد وبما يخص حياتهما الزوجية.

لكن دعيني أقف على بعض ما ذكرت:                           

أولاً: ذكرت أن زوجك يحب المال و يجمعه و ربما هو يجمعه بقصد شراء بيت خاص.

ثانياً: ذكرت أنك كثيرا ما تناقشينه في أمر الدراسة..

وأصدقك القول أن المرأة إذا طلبت بلسانها وخاصة مع الإلحاح  في فتح الموضوع فإنها سوف تخسر الكثير وربما تُكْرِه زوجها على الحوار معها، مما يدفعه لاتخاذ موقف معاند وكاره ومعارض، ليس لطلبك أنت فقط بل ولكن ضد الموضوع برمته حتى تتولد لديه قناعات بعدم فائدة ذلك.

ولكن المرأة الذكية التي إذا رغبت في شيء أو أرادت شيئا فإنها تطلب بأفعالها وحالها لا بمقالها..

والذي أنصحك به هو التخفيف على زوجك من كثرة النقاش في الموضوع، فلربما زوجك يعاني من شيء أو لديه أمر يخفيه أو يتعرض لظروف أنت لا تدرين عنها، ولا هو يريد إخبارك بها، لأن الرجل يعد إخبار الآخرين بظروفه وما يعانيه نوعا من الشكوى، وهو لا يريد أن يظهر أمام الناس -وخاصة زوجته- أنه ضعيف.

ثالثاً: إن الخروج بدعوى طلب العلم أو تطوير الذات رغم عدم موافقة زوجك أو الظروف المادية لا تسمح إن ذلك كله يعد نوعا من العناد والتحدي، وصدقيني إن دخلت مع زوجك في عناد أو تحدٍّ فأنت ولو انتصرت وخرجت وحققت ما تريدين فقد خسرت قلب زوجك وحبه لك في كل الأحوال.                  

أختي الغالية، تستطيعين الدراسة وطلب العلم وتطوير الذات وأنت في بيتك من خلال العديد من الوسائل التالية:

- القنوات الفضائية التي فيها العديد من الدروس العلمية، ومنها أيضا المواضيع التدريبية.

- التسجيلات الإسلامية والتي فيها الإصدارات من الألبومات من الدورات الشرعية والتطويرية.

- بعض مواقع الإنترنت التي فيها الصوتيات من الدورات الشرعية.

بارك الله فيك وتقبل نيتك ورفع همتك وزادك حرصا على طاعته ورغبة في رضاه، وجعلنا وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ليس من العشرة بالمعروف | مساءً 03:01:00 2010/06/23
"وهل يحق لزوجي منعي من الدراسة أو العمل وهو لا يعطينا ما يكفينا من مصروف، ولا يوفر لنا المسكن اللائق؟" لا يحق له ذلك حتى ولو بنى لك قصرا منيفا وحدائق غناء. لكن مثل هذه الأمور تناقش قبل الزواج وليس بعده.
2 - ام يوسف | مساءً 04:42:00 2010/06/23
بسم الله الرجمن الرجيم والصلاة والسلام علي رسول الله الامين وبعد اختي السائلة والله لكانك وضعتي يدك علي الذي يؤلمني وكانك تتحدثين بلساني فسبحان الله في خلقه اختي اسال الله العظيم ان يفرج همك ويصلح احوالك ويرضي عنك ويرضي زوجك عنك امين والله يااختي لن يجد الانسان راحته وسعادته الا في مرضاة خالقه وقد يغلغ الله ابوابا نظن انها الطريق للسعادة ونحاول ان نفتحها بشتي الوسائل فان لم نستطيع قامت لنا قائمة ولم تقعد ولكن عندما نسلم الامر الي مدبر الاكوان ونرضي بقضبائه وقدره نحس بالامن ونحب ما كان ونحمد الله كثيرا فاصبري اختي وابشري وتعلمي امور دينك واستعدي لامتحان الاخرة وطوري نفسك وثقفيها بالدين فاقري القران وتابعي من ترتاحين اليه من الشائخ وتعلمي الفقه والحديث والتفسير والسيرة النبوية وبقاؤك في المنزل فيه خيرا كثيرا فاقرب ما تكون المراة من ربها وهي في بيتها فابشري باختيار الله لك وفضله عليك واسنغلي اوقاتك في الخير ولا تضيعي العمر في الخصام ولا تجعلي الشيطان يزين لك ويفسد علاقتك بزوجك وبضيق العيش وانكي ان خرجتي سوف ترتاحين وتوسعي علي نفسك واولادك لا يا اختي فكم من امراة خرجت ولم تدخل كما خرجت فقد سلبها الشيطان الحياء والعفة وذهب ببعض انوثتها ان لم تكن جميعها فتريثي اختي واتق الله يجعل لك مخرجا ويرزقك من حيث لا تحتسبي فاتق الله في زوجك وحاولي احملي عنه وخففي عنه لا تكون معول هدام وتاكدي اختي في الله ان الله لن يتخلي عنك ان اتقيته وماذا نريد بعد ان يكون الله معنا فابشري واصبري سخري طاقاتك في اولادك وعلميهم امور دينهم وعليك بالدعاء اللهم اجعل الدنيا بين يدي ولا تجعلها في قلبي فستاتيك الدنيا راغبة فاجعليها مطية للاخرة وسخري نعم الله في مرضاته وسترين خيرا انشاء الله والله اعلم ولا تنسيني اختي من دعائك
3 - ص | مساءً 05:23:00 2010/06/23
بارك الله فيك يا أمّ يوسف
4 - السر | ًصباحا 05:15:00 2010/06/24
في ركن او واجب وفي مستحب فالركن الواجب هو المحافظة على بيتك وزوجك والمستحب هو ما ذكرتي فاذا تعارض مع االركن الواجب المهم فالمستحب ينقلب الى مكروه بل محرم طبعا لا اتكلم عن احكام الشرع بل اوصل الفكرة التي براسي الى نفسي ومن يريد ان يقرأءها.
5 - عبد الله | مساءً 12:32:00 2010/06/24
الله يعينكم يا الحريم ، قال ايش قال اجلسي بالبيت !! يا ناس الإنسـان له مشاعر و له إحسـاس ، و كون أن أمي و أمك قعدوا في بيوتهم أول ، فهذاك كان مناسب على وقتهم ، بس الآن المفاهيم تغيرت و الحياة تغيرت ، خلو الحرمة تشتغل و تنجز و تعمل و تصيب و تغلط !! و الله ما عرفت طعم الحيـاة إلا في أمريـكا و ما احس أني أنفكيت من قيودي الاجتماعية إلا في امريكـا .. صح أن أمريكا ملعونة مع السياسة الخارجية ، و لكن مع المقيمين على أراضيها أحلى عيشة و جدًا سعيد ، ما يفرقون بينك و بين الأمريكي ، و لا الحرمة و لا الرجال .. كل شخص ماخذ حقوقه و زود ، و ما فيه وصاية من أحد عليك .. أجنبي و تسب حاكمهم و يتقبلونه بصدر رحب الله يهديك يا امريكا للإسـلام علشان أعيش في جنتك ، و لو ما كتب الله لي عيشة فيها بشوف لي بلد غير العرب .. أضمن تعليم لزوجتي و أولادي و حياة كريمة له و عزيزة
6 - me | مساءً 11:41:00 2010/09/21
>>
7 - لا تضحين لأجل رجال هذا الزمن الانانيين واكملي دراس | ًصباحا 02:28:00 2010/10/03
المصيبة لو قعدتي بالبيت وهو مقصر عليكي ، وجاته العرّه وتزوج من أخرى هذا القهر بعينه ، لا تضيعين حياتك وروحي ادرسي رضى والا بكيفه ، زمن الرجال اللي تضحي لهم النساء راح ومضى وانتهى ، قليل من يستحق إن الزوجة تضحي له ، اتعبي على نفسك وطيعيني كملي دراستك واعملي ، حرام تظلمين عيالك مع أب وزوج بخيل ، انا زوجي ضيع حياتي من الضغط والتحكم وبعد ما ضافت عليه الدنيا وخسر فلوسه قال لي روح كملي دراستك ، وابحثي عن وظيفه ، وانا الان اعمل بالاعلام رغم ان زوجي ( مطوع ) وحالياً اعد نفسي لدراسة ماجستير الاعلام بالخارج ، وهو راضي لأجل الضائقة المالية اللي يعاني منها ، الرجال أنانيين ، بس انا جاهدت كثير وانتي لا تسكتي عن حقك اذا مو لاجلك لأجل عيالك المساكين نصيحة من أخت أخذت حريتها لا تتنازلين لأن بعد كم سنة ماراح يسعفك الوقت والعمر تتقدمين خطوة ، خاصة وانك بتكونين تعودتي على جلسة البيت واتعبى البيت أطفال مقهورين ومظلومين الله يفرج لك ولكل امرأة مقهورة وبالتوفيق يا عمري
8 - أمَ عثمان..(محبة كل المسلمين) | مساءً 02:43:00 2011/01/09
إذا كانت المراة تعمل وهي محافظة على نفسها ودينها وعفتها وعادلة في حق زوجها وأبنائها بحيث لا يجعلها عملها مقصرة في أي حق لهؤلاء فالمرأة المسلمة لها الحق في العمل والنجاح والرقي كما الرجل ولا يجب أن تقصى من الحياة وتحرم من حقها..((أنا في البيت لا أعمل وهذا باختياري))..ولكن ربما لو واصلت دراستي(تركت الدراسة في مرحلة متقدمة جدا) لأخترت أن أكون مقدمة أخبار أو برامج سياسية فهي هوايتي المفضلة وأجيدها أكثر من أي شيئ..بالإضافة إلى أنه عندي مواهب أخرى عديدة(لكن الحمد لله على كل حال وله الحمد على مااختاره لي)..والحمدلله الذي سخر لنا هذه الوسائل (النت )..لنوصل بها صوتنا ونعبر فيها على رأينا في كل شيئ...جلوسي في البيت لا أقلق منه أبدا ولا أخرج إلا نادرا منه ليس من أجل أنه حرام ولكن أجد متعتي في البقاء فيه ..وكما قالت المستشارة بارك الله فيها نستطيع أن نكون أنفسنا ونتعلم كل العلوم فكل شيئ متوفر الآن قنوات دينية، مواقع متميزة في النت،برامج تحفيظ القرءان،والقراءة إنها تثقف كثيرا (وصدقيني أختي . .كما أنك تستطعين أن تفيدي زوجك وأبنائك وأهلك والمحيطين بك بما حباك الله بك من علم..وفقني الله وإياك وجميع المسلمين لما يحب ويرضى
9 - إمرأة اخرى بمكة | مساءً 04:51:00 2011/01/09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة /اختي الفضلة حاوري زوجك بكل هدوء وعقلانية وحكمة وصبر فمثلك لا تعطل طاقتة فحب العلم غريزة وغذاء الروح فان استجاب لك فبها ونعمة .وان لم يستجب فاعطيىة فرصة للتفكير بوركتم
10 - محب الجنان | مساءً 03:49:00 2011/01/10
لدي تعليق على الأح عبدالله. اخي العزيز اي عيشة هنيئة في امريكا وسنويا ينتحرون الآلاف، فاي حياة هذه، بل حتى نسائهم يبكن من حالهن وعلى ما وصل، يا اخي المرأة افضل مكان لها بيتها، تأمل اللاتي خرجن للعمل شيئا فشيئا حتى ساحت الأخلاق والدين، وهذا ملاحظ في الدول العربية والخليجة، وحيث اني من دولة خليجية ورى كيف حال نساء معنا كيف اصبحن عندما عملن في كل مكان، فإلى الله المشتكى من هذا الحال
11 - gaqulin | مساءً 02:44:00 2011/01/11
احب فقط ان اقول إذا حصل ووافق زوجك في الدخول في مجال لإعلام بعد الإنتهاء من اكمال دراسة الماجستير, رجاءأختي من اخت مسلمة لأخت مسلمة التزمي بالحجاب ولا تكشفي وجهك مهما كان ...
12 - أم عمر | ًصباحا 12:17:00 2011/01/12
الله يبارك لك في حياتك وتكملين دراستك بإذن الله .. أعجبني طموحك .. والله إننا في هذا العصر نفتقد إلى الطموح والمنافسة الشريفة .. خصوصاً بين النساء المسلمات .. سلاحك الوحيد وخذيها مني تجربة ياأختي في الله : العلم ثم العلم ثم العلم .. تنتصرين به على كل شيء .. وتجددين به حياتك وعقلك .. وتنفعين به جيلك والأجيال القادمة بإذن الله ... أرجوك يأختي إذا كان هذا طموحك فتميزي به والله يرعاك ويحميك .. والله إن أغلب الرجال أنانيوون إلا من رحم الله .. ولا يريدون أن تتميز المرأة عنهم في شيء .. ودراسة الإعلام كغيرها من سائر العلوم .. سوف تبدعين فيها إن شاء الله خصوصاً وأنت كما ذكرت عندك موهبة الكتابة .. لابد من استغلال موهبتك في شيء مفيد وأنت بإذن الله على طريق الصواب ,,, نصيحتي لك أصري على موقف الدراسة من جانب زوجك أو أهلك .. وحاولي مراراً وتكراراً ... وتفائلي بالخير دائماً ودعي موضوع الدراسة في تفكيرك بشكل متواصل .. فسبحان الله إذا كنت ترغبين في شيء بشدة وتصرين عليه ونيتك فيه حسنة فسوف تحصلين عليه بإذن الله ... إن شاء الله نراك من المتميزات قريباً في مجالك ...
13 - الحل الأمثل | مساءً 03:30:00 2011/01/12
إن لم تتمكني من إقناع زوجك بمواصلة الدراسة في مجال اللغة لا الإعلام لما فيه من سلبيات قد لا تتمكني التخلص منها، فيمكنك استثمار مواهبك من خلال الكتابة في الصحف والمجلات وفي المواقع المفيدة وفي دور التحفيظ النسائية أو التأليف، وبما أنك ترين أنك تملكين مواهب وتريدين أن تنفعي الأمة بها، فسخري هذه الموهبة لأبنائك وأخرجي لنا أبناء يكونون مصابيح مضيئة في مجتمعهم، إن نجحتي في هذا فثقي أنك قد حزتي أكبر نجاح، وقدمتي للأمة أكبر هدية. وفقك الله
14 - هذا هو الحل الذي يسعدك 00 لا غير | ًصباحا 08:42:00 2011/01/16
أختي الفاضلةبارك الله فيك عليك مراجعة حساباتك ومسؤولياتك داخل البيت فلعل هذا الفراغ الذي تجدينه بسبب تقصير في بعض مسؤولياتك فانا متعجبة كيف انت ام وزوجة وتجدين فراغ؟ هل انت تقومين بالطبخ يوميا هل تحرصين على نظافة بيتك وأولادك باستمرار , اذا كان لديك خادمة فهل تشرفين على عملها ام هي ربان السفينة؟هل تشبعين حاجات أطفالك العاطفية والمعنوية من لعب معهم وتحاور وحكايات وتغذية اذا كنت بعد هذا لديك فراغ فعليك بحفظ القرآن وتعلم امور دينك وزيادة عبادتك فهذا يقضي على الفراغ ويزيد البركه في العمر ويصلح حالك وحال الناس من حولك ويشرح صدرك ياأختي انت في نعمة فارعيها بالشكر حتى لا تزول
15 - جربي هذا الحل | ًصباحا 08:45:00 2011/01/16
أختي الفاضلةبارك الله فيك عليك مراجعة حساباتك ومسؤولياتك داخل البيت فلعل هذا الفراغ الذي تجدينه بسبب تقصير في بعض مسؤولياتك فانا متعجبة كيف انت ام وزوجة وتجدين فراغ؟ هل انت تقومين بالطبخ يوميا هل تحرصين على نظافة بيتك وأولادك باستمرار , اذا كان لديك خادمة فهل تشرفين على عملها ام هي ربان السفينة؟هل تشبعين حاجات أطفالك العاطفية والمعنوية من لعب معهم وتحاور وحكايات وتغذية اذا كنت بعد هذا لديك فراغ فعليك بحفظ القرآن وتعلم امور دينك وزيادة عبادتك فهذا يقضي على الفراغ ويزيد البركه في العمر ويصلح حالك وحال الناس من حولك ويشرح صدرك ياأختي انت في نعمة فارعيها بالشكر حتى لا تزول