الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هل أصارحه برغبتي فيه زوجاً؟

المجيب
التاريخ الاحد 01 رجب 1431 الموافق 13 يونيو 2010
السؤال

أنا أحب ابن خالي كثيرًا، والسبب هو أن عائلتي عندما كنت صغيرة زوجتني له على سبيل المزاح، وأمه كذلك كانت تقول لي: أنت زوجة ابني، وعندما تكبرين سيكون زواجك به حقيقيا، في الحقيقة أحببته حبا جما ولم أخبره لأن في تقاليدنا الإسلامية ألّا أحدثه أو أتكلم معه. مؤخرًا فكر في الزواج وأمه اختارت له فتاة ووافق عليها، بكيت كثيرًا، ودعوت الله أن يعوضني خيرًا، وإذا كان من نصيبي سأتزوجه، لكن بعد مدة قصيرة رفض الفتاة التي اختارتها أمه وتشاجر مع أمه، فرحت كثيرًا لكن انجرحت؛ لأن أمه كذبت عليَّ كثيرًا، وكذلك هو لم يطلبني للزواج ويفكر فيّ كأخت فقط، تعبت كثيرًا، وأخذت رقمه وبريده الإلكتروني، لكني خفت أن أغضب ربي إذا صارحته برغبتي فيه كزوج.. أنا أعلم أن هذا الحب لا يرضى عنه الله، وأني أفعل شيئًا خاطئًا.. ساعدوني أرجوكم، ولا تقولوا لي انسيه؛ لأني حاولت وما قدرت، فهل أصارحه برغبتي فيه أم لا؟ وهل سأترك نفسي هكذا مجروحة ومقهورة وهو لا يعلم بوجودي؟ أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..

ابنتي الحبيبة... في البداية أدعو الله سبحانه وتعالى أن يرزقك الزوج الصالح الذي يقر عينيك، ويعينك على طاعة الله..

سعدت كثيرا بتفكيرك، فأنت بكرم من الله وفضله قد حرصت على طاعة الرحمن، فصنت نفسك صيانة الفتاة المؤمنة التي علمت أن عزتها عندما تكون بطاعة ربها؛ قال تعالى: "مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعاً" أي من كان يريد أن يعز نفسه فليبتغِ العزة بطاعة الله جل وعلا، وأنت -بحمد الله– لم تنزلي عن هذه الرتبة، أما شعورك بحبك لابن خالك  فالحب في حد ذاته نعمة عظمى يدركها من يحسن استخدامها كبقية النعم الربانية لبني الإنسان، والحب هو المحرك الأقوى للعمل والتضحية والبذل، ولكن حبك لابن خالك كان نتيجة هذا المزاح الخاطئ الذي قامت به عائلتك، فمشاعرك الجميلة هي نعمة من نعم الله سبحانه، ولكن حين تهذيبها بمراقبة الله تعالى، وبغض البصر، وبالانصراف عن المثيرات، وبالانشغال بالأنشطة والهوايات والاهتمامات المفيدة تستطيعي أن تحافظي عليها غضة نقية إلى أن يأتي الوقت المناسب لإخراجها والاستمتاع بها مع من يستحقها.

ابنتي الحبيبة..لا مانع من أن تعرض والدتك  فكرة الزواج على ابن خالك، وقد عرض الفاروق ابنته حفصة -رضي الله عنها- على الصديق، وعلى عثمان بن عفان رضي الله عنهما، وفازت حفصة -رضي الله عنها- برسولنا صلى الله عليه وسلم، وقد أخذ العلماء من ذلك جواز عرض الرجل ابنته أو أخته على الرجل الكفء، ولسنا أفضل من عمر أو أكرم من سلف الأمة الأبرار الذين كان فيهم مَن يعرض ابنته على طالب العلم الفقير، وهذا ما حصل من سعيد بن المسيب رضي الله عنه.

 وإذا لم تتمكن والدتك من هذا فحاولي أن تتكلمي مع زوجة خالك، وأظهري لها إعجابك بأخلاقه ودينه، وسوف يصله ذلك الثناء مع ضرورة الإكثار من اللجوء إلى الله، واعلمي أن قلوب العباد بين يديه يقلبها كيف شاء، ولا يخفى عليك أن السيدة خديجة أرسلت مَنْ تعرضها على النبي صلى الله عليه وسلم، ولست أدري إلى أي مدى يمكن أن يتقبل المجتمع عندكم مثل هذا التصرف، فإن احترام الأعراف في مثل هذه الأمور مطلوب، ونحن لا نؤيد السباحة ضد التيار بحال من الأحوال.

ابنتي الصغيرة.. أريد منك أن تكوني على يقين أن كل شيء يتم بقضاء الله وقدره ولا يقع في ملك الله إلا ما أراد الله، وثقي وتأكدي أن الله لو قدر أن يكون ابن خالك من نصيبك، فسوف يكون من نصيبك -بإذن الله تعالى- فالأمور كلها بيد الله، والزواج قسمة ونصيب والله هو الذي قسم هذه الأرزاق قبل خلق السماوات والأرض، وهذا كله في علم الله تعالى. ولكن ابنتي الصغيرة بمقدورك أن تتوجهي إلى الله تبارك وتعالى بهذا الدعاء: (اللهم اقدر لي الخير حيث كان ثم رضِّني به، اللهم ارزقني الزوج الصالح الذي يحبني وأحبه ويكون عونًا لي على طاعتك ورضاك). وعليك بكثرة الصلاة على النبي -عليه الصلاة والسلام- بنية أن يرزقك الله الزوج الصالح، مع كثرة الاستغفار، لأن الله سبحانه قال: "فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً" ما هي النتيجة؟ "يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً". وقال -صلى الله عليه وسلم-: "من لزم الاستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجًا ومن كل همٍّ فرجًا ورزقه من حيث لا يحتسب". 

 وفي الختام... أسأل الله  تبارك وتعالى أن يقدر لك الخير حيث كان، وأن يرزقك الرضا به، وإذا كان في زواجك من ابن خالك خير فنسأله تبارك وتعالى أن ييسره لك، وأن يجعله من نصيبك، وأن يجمع بينكما على خير، وإلا فتضرعي إلى الله أن يرزقك أفضل وخيرًا منه، إنه جواد كريم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - محمد | مساءً 05:10:00 2010/06/13
يا غالية ، تكلمي مع امك وتتكلم مع امه على سبيل المزاح مثلا ، شوية حوارات وتلميحات ، لو في نصيب راح يكون ليك ، والا ربي كاتب لك نصيب افضل منه ، وارضي بالقدر يا غالية والدنيا هيك ربي يفوقك
2 - أبو محمد | مساءً 06:47:00 2010/06/13
حبك يا أختي لإبن خالتك ليس محرما لأن العشق العفيف مباح بل عده بعض العلماء كيحي ابن معاذ و ابن القيم من وسائل تهذيب الروح وهو أمر طبيعي فلا تأنبي نفسك على أمر مباح وأنصح أن تكلمي أمك كي تفاتحه أو تفاتح أمه وبهذه الحاله إن لم تكسبيه فلن تخسري شيئا بل ستحسمي هذا الموضوع وتنتهي منه للأبد وتذكري أن خديجة خطبت محمدا صلى الله عليه وسلم لنفسها
3 - أم عبد الرحمن | مساءً 10:36:00 2010/06/13
السلام عليكم أنا أأيد فكرة كلامك مع امك و أبوك عسى أن يكون فيه خير إن شاء الله. و اعلمي أن الرزق الي مكتوب لك آتيك لا محالة. فاسألي الله من فضله، و استخيري الله. و اعلمي أن إن أغلق الله عليك باب فانه لصالحك و سيفتح لك أبواب أخرى كثيرة. و السلام
4 - د علي | مساءً 10:45:00 2010/06/13
خذي الأمر من قاصره ولا تفكري في الرجل مطلقا مهما بلغ محبتك له؛ لأن نظره إلى غيرك !! بدليل أنه تجاوزك إلى غيرك مع قربك منه، ولو كان له مطمع فيك لكنتي أول خياراته.. والخلاصة: ((اعتبريه مات .. ودعوتي أن يكرمك الله بمن يملاء حياتك حبا وسعادة)).. وأيضا: كم منا معشر الرجال والنساء من أحب شخصا ما وما كان من نصيبه ثم وجد السعادة مع غيره وبدونه .. وفقك الله.
5 - سوالف ( لاتكلمينه ) | مساءً 10:54:00 2010/06/13
شوفي لوكلمتينه بزعل منك كثير .... خليه يجيكي عبر الله قضاء وقدر .... ليش ناويه تخطبينه ؟؟؟؟ ...ده قريبك أمه وإخواته البنات شديدين الإلتصاق بك أيش معنى خطبوا له وحده ثانيه ؟؟؟؟ معليه عارفه إن مشاعرك مش بيدك وإنك بتبكين إلى أن تتبلل مخدتك معليه (( لاتصدقين محد بيموت من الحب )) معليه أمانه عليك دوسي على قلبك إلا كرامتك الوحده مننا ماعندها إلا كرامتها يابنت الحلال ...اليوم اللي يكون فيه زوجك إخلعي كرامتك مع ثوب زفافك الابيض أما قبلها فلأ ثم لأ ثم لأ إلا كرامتك مين بيكون هو يعني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وليش مافكروا فيكي إنتي كنتي أولى من الغريبه (( كيف تهون عليكي نفسك ؟؟؟ ترخصينها كذا ؟؟؟ )))
6 - إبراهيم | ًصباحا 01:17:00 2010/06/14
صارحيه بطريق غير مباشر كأن تخبري أخته أو ترسلي له إيميلا وكأنك طرف ثالث يخبره فقد يميل إليك حين يعلم ميلك إليه .. وميل القلوب ليس محرما إنما المحرم اتلسير في طريق الشيطان
7 - السر | ًصباحا 02:20:00 2010/06/14
((العشق مع الصبر وعدم انجرار الى افعال تخالف الشرع ليس بمحرم حسب ما اعلم ))وذكروا حديث لا اعرف حاله من عشق وكتم وصبر له الجنة .)) لكن العشق متعب ومرهق للقلب .مر صحابي في الحج على رجل هزيل كانه فرخ منتوف فسأل عن حاله فقالوا العشق فجعل عامة يومه يتعوذ من العشق ..((اعانك الله يا اختنا ما حصل لك من قبيل المزاح بين الأهل قد حصل لفتيات كثر ادى الى التعلق ثم الاصابة بالصدمة ))حبذا من المربين التنبيه على خطر مثل هذا المزاح . ((حالتك كما ذكر الاخوة من بعيد لبعيد ايصال له الرسالة فاذا اهتم لك فذاك المطلوب والا فهو لا يستحق ان ياخذ قلبك فارميه من قلبك ولا كرامه لمن لا يحبك .كلمة بحبك كاختي فقط لفظ جميل لاظهار عدم الرغبة دون جرح بنت العم او الخال . تأملت في حال اكثر العشاق فاذا اكثرهم قد تعذب بعشه ((فتأملت السبب فوجدته تعلق القلب بالحب للمعشوق حتى لم يبقي فيه مساحة لحب وعبادة الخالق ))ومن احب احد كمحبة الله عذبه الله به ((حسب فهمي من كلام ابن القيم بالفوائد ))
8 - ياحلو الحب | ًصباحا 10:33:00 2010/06/14
بس الا الكرامة اعجبتني ردوود سوالف مشتقة معك عزيزتي المكتوب هو اللي بيصير وصدقيني ماراح تنسنية بسسسس خلية بالك يكون خاص بك سر لاحد يعرف عنة شي بالتوفبق
9 - محمود | ًصباحا 11:19:00 2010/06/14
عليك بالصبر والتأني في مصارحتة بطريقة غير مباشرة ولو كان لك قسمة بالزواج بة فإنها مكتوبة ولاتعجلي علي الامر هذا وصوني نفسك من نظرات المجتمع وتعليقاتة المشبوهة التي تؤدي الي مالايحمد عقباة
10 - مسلمة | مساءً 06:08:00 2010/06/14
حتى التلميح فى زمننا هذا ولو كان من ام او والد الفتاة فيه مهانة لها ولهم حسب ما اعتقد وما اراه فى مجتمعى ، رغم انه ليس فيه ما يحرم شرعا ، ولكننا نحينا ديننا جانبا للاسف ، سيظل يعيرها بانها من جرت ورائه وسيتكبر عليها، اختى العزيزة لو كان يريدك لخطبك فانت امامه من صغرك والرجال لا يستحون من هذه الاشياء ، كرامتك اهم من اى شىء ، وادعى الله لو فيه خيرا لك ان تتزوجيه ، الله اعلم بالمستقبل
11 - العلياء | مساءً 07:17:00 2010/06/14
نصحيتي أختي الحبيبة ان لا تكلميه و لا تبعثي وسائط مثل أمك او أختك. توكلي على الله فقط لا غير!!! و أدعيه أن يرزقك الزوج الصالح فمن يختاره لك رب العالمين خير ممن تختاريه لنفسك. أن كان هو نصيبك فكان بها و أن لم يكن فتأكدي أن الله عليم حكيم. اما حبك لأبن خالتك الأن فهو حب لرجل رسمتيه في خيالك بصورة أبن خالتك. وقد يكون واقعه غير ذلك فلا تستعجلي بتمنيه أن يكون لك زوجاً. وسامح الله امه فقد أخطأت بالكذب عليك و إن صح القول بخداعك. أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يصلح بناتنا و شبابنا آمين.
12 - احمد | مساءً 11:23:00 2010/06/14
لا تكلمينه ابد، انتبهي انتبهي هو اكيد ميه في الميه عارف انك موجوده لو بغاك خطبك اول وحده انا كنت افكر بوجده تقربلي لكن ماراه مناسبه مره لي المهم في يوم من الايام لاحظت اهتمام من قريبي هذا ابو البنت مو على العاده وعرفت انه يبيني لبنته حاولت اتهرب منه لين حصل اني انا وياه في مكانواحد لحالنا وقالي ان بنته لي هديه خلاص شكيت فيها وتوقعت انها من جدمو مناسبه لي وان فيه شي ليع عرضها علي من بعدها استحيت منه ولي فتره طويله مقاطعه اكثر من 3 سنوات مالي وجه اقابله بعد البطء ومستحي منه وصارت قطيعه اتحمل اثمها انا وهو بس ليه الابوا يخطب لبنته بعباره صريحه ياناس يكفي تلميح تلميح تلميح تلميح تلميح واصلا كل الشباب يعرفوا كل قرايبهم والي حواليهم اذا كان قريب خلاص نهائيا لاتلميح ولا تصريح الشاب عارف بوجود البنت التلميخ فقط للاغراب الي مكن مايعرفون
13 - مثابرة | ًصباحا 02:07:00 2010/06/15
شكراً هدى استفدت من الإستشارة ومن رد المستشار ومن ردود الإخوة والإختلاف في الأراء بعد أن ساقني القدر لقراءتها هذا الصباح . الحمدلله على نعمة الإسلام الذي يحفظ للفتاة عفتها وكرامتها اختيار الله هو الخير دائما فتوكلي عليه واشتغلي بما ينفعك واسألي الله من فضله.
14 - اصلع ... | مساءً 12:33:00 2010/06/15
الذي غرس هذا الحب الخاطأ هو التنشئة من الصغر في قول فلاااان لفلااااانه وفلااااانه لولد عمها مثلا فينشأ هذا من الصغر وهذا اكبر مشكلة في ذلك ،، ولما تكبر فتصبح لا تفكر إلا فيه .. دعواتي لأختي ان كان فيه ولد خالهاخير لها ان يرزقهاالله به وان كان فيه شر لها ان يبعده الله عنها ويرزقها بخير واصلح منه ... تحياتي للجميع...
15 - رياض | مساءً 05:08:00 2010/06/15
لا مزيد على ما قاله فضيلة المستشارة وفقها الله ووفقكِ يا أختي
16 - المتفائلة خيرا | مساءً 06:39:00 2010/06/15
اللهم لا تجعلني ممن يرجو المخلوقين أو يعول عليهم ... وإذا أخذتني بحاجة إلى أحد من خلقك فليكن ممن أحببتهم حتى تكون همتي متوجهة إلى من أحببته ... فتندمج غايتها بالمحبة التي أفرغتها في ذلك العبدالمحبب إليك ... فإنك الولي لمن تحب ... ولا تصرف همة خاطري ولو طرفة عين إلى خلق لم تزينه بمحبتك ... ولم تجعل له منك وداً ... اللهم ثبتني على ما يرضيك ... وقربني ممن يواليك ... واجعل غاية حبي وبغضي فيك .. ولا تقربني ممن يعاديك ... أختي الحبيبة أكرمك الله بزوج صالح تقي نقي غني وجميع بنات المسلمين ..إنه ولي ذلك والقادر عليه
17 - مسلمة | مساءً 08:06:00 2010/06/15
اقرئى التعليق رقم ( 15) جيدا ،ليس لك وحدك هذا التعليق ، بل لكل فتاة تحترم نفسها واهلها ، هذا تفكير الرجال ، فيجب ان ترضى بالواقع ، كفاكم يا فتيات اهدارا لكرامتكم (ابوس ايديكم )، ولا تقبلى الا من يريدك ويحبك ، كفاااااااااااااكم اهدارا للكرامة ، مع العلم انا فتاة ، واذا كان هناك اباء وامهات يقرءون كلامى فبالله عليكم بالله عليكم لا تهدروا كرامت بناتكم ، لن تموت الفتاة بدون زواج ولكن ستموت الف مرة بسبب اهانة كرامتها واهانة كرامت اهلها
18 - كنت هنــــــا | ًصباحا 12:01:00 2010/06/16
لا ..لا..لا تفكرين مجرد تفكير انك تقولين له انتِ ترى حتى لو فرضنا انك تزوجتيه بعدين يقعد يقوول انت اللي دورتيني مو انا ... اسمعي اختي ...الزم ماعلى الشخص كرامته لا ترخصينها لشخص ماتدرين هو يسعدك ولا... واذا تتمنينه زوج لكِ فخذي من امنا خديجه رضي الله عنا القدوه... قصة خديجة رضي الله عنها فلم تذهب بنفسها لتقول لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) اني أريدك زوجا، فحياؤها منعها من ذلك، وإنما أرسلت صديقتها وهي أمينة على السر، فأخبرته (صلى الله عليه وسلم) فرضي ثم عمد إلى خطبتها بأن أرسل أعمامه لذلك. يعني خلي امك تقول لخالتك بطريقه جس نبض موووو تقول عيني عينك ... او اذا علاقتك قويه مع بنات خالتك خلي وحده منهن تحكي على اخوها من غيير ماتقول انك قلتيلها او خلي اختك هي تقوول لبنات خالتك كذا وانتم قاعدين مع بعض تقولها على سبيل المزح ... وارجع واقول اذا فيه خيررر لك ربي يسره لك واذا غييير كذا لاتجزعييين ...ربك اعلم بعباده.. المهم فكرة الامييل شيليييييها من مخك ولا تخلييين الشيطان يسهلك الامر هذا .. والله يسعدك ويسهل امرك ويبعد عنك كل مايبغضه منك....
19 - بنت ابوهاا | مساءً 02:16:00 2010/06/22
انا حبيت الموضوع واحسه شي يعنيني لاني مريت في نفس تجرتك يالغاليه بس ما ارخصت نفسي ولا افكر ارخص نفسي لأي رجل لان مااا في احد يستاهل !!! ولااااا تفكرين تلمحين حتى, إحنى (انا وانتي) كنى مقابلينهم من لما كنا صغار ومع ذلك مااا خطرنا في بالهم ف ليش نرخص انفسنا؟؟؟ وانا عن نفسي تعذبت بس كنت في كل صلاه وبعد كل فريضه اقضيها ادعي ربي بهذا الدعاء (اللهم ياذا الجلال والإكرام يا عزيز يا غفور يا رحمان يا رحيم أصلح لي شأني و وفقني وإن كان له خير لي فقربه وإن كان فيه شر لي فأبعده بعضمتك يا ارحم الراحمين ) ومن واااقع تجربتي على كثر ماا دعيت بهذا الدعاء بديت احس اني كنت اكذب على نفسي وصرت حتى ماا افكر فيه ابدااااا و تعرفين ان صار له 6 سنوات ماا شااف طيفي ولا بيشوفه لان ماافي احد يستاهل يشوف نور وجهي إلا ألي ربي كاتب انه يكون من نصيبي وانا حاطه في بالي فكره معينه هيه الي غيرت مجرى حياتي ان حراااااااام ارخص نفسي وانا نفسي عزيزه وغاليه وصدقيني إلي يبي اي بنت بيوصلها لو كانت تعيش فالمريخ ( والرجال بشكل عام مااااا يغلبهم شي ) مع إحترامي لكل الرجال ولهم كا الإحترام .
20 - - أم فهد - | مساءً 02:13:00 2010/07/03
أختي أنا مريت بتجربتك وأنا نصيحتي لك ما بين أمرين / إذا الرجال ينشرى بدينه وأخلاقه هنا كلمي أحد من أهلك يلمح له بالموضوع ولو كان بين الكبار أفضل لأن الولد لو أصلا ً كان موافق وأهله ماهم موافقين مستفدنا شئ !! وفي هذي الحالة تحطين في بالك لو تزوجتو إن الشيطان سيلقي على لسانه ذات يوم تعييرك ولو بالمزاح فإذا نفسك قوية تأخذينها مزح وتمشين حالك كان بها . الثاني / وهو الأفضل الزواج يعقد في السماء قبل أن يعقد في الأرض فاعلمي أن الله تعالى صرفه عنك لخير لك فأنا مثلك كنت معلقةبابن عمي عمرا ً طويلا ً وفي النهاية لما كبرنا أسمع من الناس إنه يدور عروس من بيت لبيت وهو يدري إني قعدت فترة محجوزة له , وهو كأنه كلم أحد من أعمامي أنه يدور على بنت على أساس عمي يجي يبلغنا إنه الولد يبغا من بيت ثاني ما يبغاني , المهم يا أختي والله ثم والله ثم والله إن في صرف هذا الرجال من طريقي الخير الكبير من الله عز وجل ففي كل يوم يتكشف لي من شخصيته شئ جديد وأنا أقول الحمد لله اللي قضى وقدر لنا أن لا نجتمع كان يبدو أن الحياة ستكون معه جحيم .
21 - أبو عمير | مساءً 02:06:00 2010/08/28
الدعاء ... الدعاء .... يا أختاه ، وأما استمرار حبك لابن خالتك فهو لأنه لم يتقدم اليك أحد ، وصدقيني عليك بالصبر وبمجرد أن يتقدم عليك أحدهم وتتعرفين عليه ستنسين ابن خالتك تماما وصدقيني عن تجربة ، لكن ونظرا لأن قلبك نظيف من العلاقات العاطفية وجدت ما وجدت في قلبك. ..... رزقك الله زوجا صالحا تحبينه ويحبك وترضين به ويرضي بك ويرضي عنكم رب العزة
22 - بواحمد | مساءً 06:59:00 2010/09/05
انه الله سبحان قدر لنا الرزق وكل شي عنده باجل كتب لنا الحياة والممات والزوجه والرزق وكما قال القائل لااحد يتزوج زوجة احد :) فاذا هو نصيبك فسوف تتزوجينه باذن الله
23 - كلميه | مساءً 09:06:00 2010/09/05
انا لا اجد مانع ان تخطب المرأه المسلمه بالضوابط الشرعيه من ارادته زوجا لها وسبق ان خطبت امرأه رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينكر عليها ذلك ثانيا ربما انه يرغب بكي ولكن نقلت له الصوره بشكل مغرض من احد ما انكي غير موافقه فاذا لم تجدي احدا يكلمه سواء امك او خالتك يبقى الحل الاخير تكلمينه انكي ترغبين به كزوج