الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية القلق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

نظرتي للحياة سوداويَّة!

المجيب
التاريخ الاربعاء 02 رجب 1433 الموافق 23 مايو 2012
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا سيدة عمري ثمان وثلاثون سنة. متزوجة ولديَّ أولاد وموظفة. مشكلتي الوحيدة أنني أنظر للحياة دائما نظرة سلبية (كما يقولون أراها بالنظارة السوداء) لديَّ فوبيا من الأمراض، ودائما أتخيل أنه سيصيبني مرض ما خطير وسأدخل المستشفى، وأفكر في أولادي من سيرعاهم، وتتسلسل الأفكار وأعيش الأوهام. وعندما يذهب أولادي للسوق أتخيل أن سيارة ستدهسهم وسيموتون وأعيش الأحزان وحدي. هذه الأمور تتكرر بشكل يومي أي عمل أعمله أحس أن نتيجته الفشل. أرجوكم أغيثوني فأنا أتعذب. والله لم أسمع بأحد مريض إلا وأحس بأني أتبعه. أتمنى أن أنظر للأمور نظرة تفاؤلية. ثقتي بكم كبيرة في تغيير حياتي للأفضل. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

عزيزتي.. هنالك تشاؤم تربوي بسبب النشئة والظروف المحيطة، وهنالك تشاؤم مَرَضِي يسيطر على الفرد ويقلب حياته بؤسًا وشقاء...

إن النصائح التي تُعْطَى على الإنترنت هي نصائح تربوية، حتى وإن كانت تساهم في تحسين الحالة النفسية، إلا أن البعض الآخر قد يحتاج إلى الدواء لتخفيف حدة المعاناة التي يعيش..

هذه المقدمة لتعرفي بأن عليك الاجتهاد للخروج مما أنت فيه.. عليك العمل المتواصل لمساعدة نفسك، وهذا يتطلب منك مجاهدة وصبرًا صُلْبًا، كما يأخذ بعض الوقت للخروج مما أنت فيه، خاصة لأنك في سن الثامنة والثلاثين من العمر، ويبدو أنك تعانين هذا الوضع منذ زمن.. ولهذا يتطلب الخروج منه بعض الوقت مع العمل المتواصل.. فإن لم تنفع النصائح المقدمة، عليك بالاستعانة بطبيب مختص لتشخيص الحالة، وصرف الدواء المناسب.. هذا مع الاستمرار في المجاهدة..

* قلت بأنك تتخيلين، فالحمد لله، لأنك تعرفين بأن هذا تخيل، والتخيل لا يصبح واقعا أبدا.. وبما أنك تتخيلين يظهر بأنك تنساقين وراء هذا التخيل لدرجة أنك تعيشينه، ولذلك هو يتعبك ويُقِضّ مضجعك...

إن توقيف الفكرة (التخيل) أسهل في بدايته بكثير، لذا عليك عدم الاستطراد بالفكرة مهما كانت مؤلمة، مهما كانت مغرية، لأن مجرد الاستطراد ولو بنية إسكاتها يفقدك السيطرة عليها وتتغلب الفكرة عليك...

هذا أمر في غاية الأهمية ومن الضرورة العمل عليه.. لا تحاوري الفكرة، لا تجادليها، لا تحاولي مناقشتها، ولا تكذبيها.. لا شيء ألبتة..

* "داوني بالتي كانت هي الداء".. لذا عليك -كوقاية ولإسكات الأفكار- عدم السماح لها بأن تأتي أصلا، فعليك بإشغال فكرك بفكرة إيجابية متواصلة حتى لا يبقى ثانية من الوقت يمكن لأية فكرة سلبية أن تبدأ وبالتالي تسيطر عليك، وأنا أجد بأن كلمة "أستغفر الله" قريبة محببة، وتحجب معظم الأفكار السلبية التي تجتاح الفكر بمناسبة وبدون مناسبة..

* إن ملء الأوقات كلها بأعمال منتجة مفيدة والانشغال الدائم يساهم مساهمة فاعلة في التخفيف من الأفكار السلبية..  

* إن جاءت الفكرة، غصبا عنك، لا تسترسلي معها، أسكتيها، استبدليها "باستغفار الله"، غيري مكانك، قومي واشغلي نفسك بأي عمل من حولك..

* لا تجلسي مع نفسك لأوقات طويلة، حاولي جاهدة أن لا تكوني وحدك، ولا تذهبي للنوم، إلا إن كنت متأكدة بأنك ستغفين سريعا، وداومي على أذكار المساء والتسبيح حتى تخلدي للنوم.. معظم الأفكار السلبية تسيطر علينا بداية الذهاب إلى الفراش، فلا تسمحي لأية فكرة سلبية لأن تبدأ، التسبيح وأذكار المساء تساعدك كي تتخلصي منها نهائيا..

هذه النصائح مهمة ومفيدة ويمكن لك إن أنت أتقنتيها أن تخرجي مما أنت فيه.. لكنها تتطلب جهدا ووقتا.. داومي عليها علّ الله يجعل لك الفرج من هذا الهم..

أما إن عملت بكل هذه الخطوات ولم تجدي النتيجة المرجوة أنصح بالتوجه إلى طبيب مختص.. بالتوفيق.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - هاوية | مساءً 03:20:00 2010/07/25
ابتسم يكفيك أنك لم تزل حيا ,,ولست من الأحبة معدما
2 - barbarossa | مساءً 06:45:00 2010/07/25
لطمأنتك يا ماما!!كثير من النساء تعانيين هذه الآفة....وأنا أدعوا لك هذه الساعة أن يفرج الله عنك ما أنت فيها.....لا تنسى أن كل شيئ مقدر عند الله فلن يصيبك أنت ولا أي حد من عائلتك إلا ما قدره الله لكم فلا داعي لترك الوقت للشيطان أن يسوس عليك أكثري من الإستغفار كما نصحك المستشارة-بارك الله فيها-....
3 - مؤمنة | مساءً 10:13:00 2010/07/25
ايها الشاكي وما بك داء ... كن جميلاً ترى الوجود جميلا
4 - امل | مساءً 11:25:00 2010/07/25
اعو لى بلولد الصالح ربى يفرج كربى وكربكم امين
5 - ام محمد | ًصباحا 08:47:00 2010/07/26
الله يرزقك الولد الصالح...وكل من يريد الولد..اختي لاتنظري لحالك استشيري اخصائي فقد تتطور لديك الحاله وانت اليوم واعيه بمرضك قد تصبحين غدا لا ...
6 - نور | ًصباحا 09:47:00 2010/07/26
هذا وسواس قهري--- وهو سيطرة فكرة ما ثم تكرارها كثيرا حتى تسيطر على العقل___ وقد يتبعها تكرار فعل معين مثل كثرة الوضوء او غسيل اليد او الاستحمام مائة مرة للتطهر___ وغيرها وعلاجها اساسا دوائي مع معالج نفسي للسيطرة على كهرباء متكرره لوبية في المخ
7 - سوالف (( صباح الخير )) | ًصباحا 09:50:00 2010/07/26
لا مش وسواس نوع من الإكتئاب ممزوج بفوبيا بيخليها تحس انها بتفقد ناس تحبهم
8 - إلى أمل | مساءً 12:42:00 2010/07/26
أسأل الله الكريم رب العرش العظيم أن تقر عينك بالولد الصالح الذي يبرك .. أكثري من قول يا ودود يا ودود .. وداومي على الاذكار وكذلك الدعاء في جوف الله .. واعلمي ان الولد والمال مجرد زينة لكن لا نعلم هل نشقى بهما أم نسعد .. اسال الله ان يرزقك مالا وولدا تسعدين بهما في الدنيا والآخرة .. والسلام
9 - صالح الصويلح | ًصباحا 12:27:00 2010/07/29
هل ممكن أعرف من أجاب على الإستشارة.
10 - محمد صالح الصويلح | ًصباحا 06:58:00 2010/07/30
أجاب على الإستشارة: عبلة بساط جمعة
11 - الحل بسيط | مساءً 11:14:00 2012/05/25
الحل بسيط البسي نظارة شفافة أو بيضاء .. والله يحب المحسنين