الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية المشكلات الجنسية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مشكلة -الضعف الجنسي- أم المشكلات

المجيب
التاريخ الاحد 20 شعبان 1431 الموافق 01 أغسطس 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا فتاة عمري خمس وعشرين سنة، تزوجت منذ شهرين وسافرت مع زوجي مباشرة لبلده، ولم تحدث معاشرة جنسية بيننا إلى الآن، بسبب مشكلة لدى زوجي، وهذا الموضوع أرقني أنا وزوجي كثيرًا، وعلم أهلي بالموضوع، وطلبوا منه أن يتعالج، فقام بمراجعة اختصاصي أمراض جنسية وعمل فحوصات، وكان رأي الطبيب أن زوجي ليس لديه مشكلة عضوية إطلاقا، وقال إن مشكلتنا نفسية لا أكثر، بعد ذلك صرنا نتهرب من الموضوع وكأننا أصبنا ببرود جنسي، أضف إلى ذلك أني أحيانا أمر بأفكار وأحاسيس تسيطر عليَّ بأني أكره زوجي وأندم على الزواج، وهذه الأحاسيس تدخلني بنوبة اكتئاب وحزن شديد تدوم ليوم أو يومين، وهذا يحزن زوجي كثيرًا، وزوجي رجل ملتزم ومتعلم، ويحبني وأنا أحبه أيضا.. فما الذي نعاني منه وما الحل؟ وما حل مشكلة الأفكار والأحاسيس؟ وهل هذا حسد كما يقول أهلي؟ ملاحظة: أعتقد أن زوجي كان يمارس العادة السرية قبل الزواج، فهل لهذا الأمر علاقة بالموضوع، وإن كان فعلا يعاني منها الآن فما الحل؟ أرشدوني مأجورين..

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله أولاً وآخرًا على نعمة الإسلام ونعمة الرسول النبي المعلم الكريم، ثم أما بعد:

أختي السائلة الكريمة:  

أسأل الله تعالى أولا وقبل كل شيء أن يحفظكِ وزوجكِ، وأن يبارك لكما وفيكما وبكما، وأن يرزقكما قريبا بمشيئته سبحانه وبقدرته ذرية صالحة تقر بها الأعين.

لقد قرأت رسالتكِ جيدا، وشعرت بكل ما تحتويه من معانٍ كثيرة مليئة بالحزن والدموع. 

ثم إن ما شكوت منه مشكلة كبيرة فعلا، وتكاد تؤرق كثيرا من المتزوجين الجدد، خاصة ونحن في مجتمع يكاد يكون لديه ثقافات مغلوطة عن قضايا الزواج وما يحويه، كما أنه يروج لهذه الثقافات في أذهان كثير من الفتيات المقبلات على الزواج لدرجة أن بعضهن يعتقد أنها معركة حربية، وهنا تكمن المشكلة التي ينتج عنها فيما بعد تخوف من الاتصال الجنسي بين الزوجين.

وحتى لا أطيل عليكِ، أُلَخِّص لكِ حل لمشكلتك في ثلاثة عناصر:

•  مشكلة زوجك في شكوى عدم المعاشرة (الاتصال الجسدي بينك وبينه).

• مشكلة أفكارك وأحاسيسك عن الزواج والزوج.

• احتمال (العادة السرية) وحلولها الواقعية.

وأخيرًا أختم لك رسالتي بنصائح تُعِينك على كسب ود زوجك، وإعانته على أن يتخطى هذه المرحلة الحرجة المربكة.

أولاً: أما بالنسبة لمشكلة المعاشرة والاتصال الجسدي بينكما، فاعلمي أن الموضوع يعود إلى سببين رئيسيين :   

1. عارض طبي: يحتاج لمراجعة طبيب بشري يكشف على أعضائه، وهل هي مصابة بشيء أم ماذا؟ فإن لم يثبت شيء بشرط مراجعة أكثر من طبيب في هذه النقطة، فإنا نعلم أن هذه المسألة بالذات يختلف فيها الأطباء فأرجو مراجعة كذا طبيب.

2. عارض نفسي: وهذا مشكلته بسيطة إن شاء الله؛ حيث يجلس زوجك مع طبيب نفسي متخصص في الإرشاد الزواجي لديكم في البلد التي تقيمون فيها، وسيعرف الطبيب النفسي من زوجك عدة أمور، كان يفضل أن تعرفي عنها شيئا، وكان من الممكن أن نجيبك عنها: كمثل سنه، وهل مر بظروف معينة، وما ظروف نشأته، وهل له علاقات عاطفية مسبقة؟ ولذا فأنصحك بمراجعة طبيب نفسي مباشرة، ولا تكفي هذه الاستشارة الورقية لمثل ذلك؟

ثم إن عليك دورًا مهمًا جدا في جذب زوجك إليك ومساعدته على ذلك، كمثل الخروج للتنزه والفسح وتغيير المكان، والخروج عن إطار الروتين الذي تسيرون عليه، كما أنصحك بالتعديل من شخصيتك في ملبس وزينة وإثارة ما، وأنت أدرى بمدخل زوجك في ذلك إن شاء الله تعالى.

ثانيـاً : بالنسبة لمشكلة أفكارك وأحاسيسك السلبية نحو زوجك والزواج عموما:

فالخوف طبيعة وفطرة في بني آدم، لكن أي خوف يكون طبيعيا؟! إن الخوف العادي غير المرضي أو غير المقلق، كالخوف من الظلمة، أو الخوف من المجهول، ولكن بشرط ألا يتعدى الحالة الطبيعية، ولو افترضنا أنه كلما خاف الإنسان من شيء لا يقدم عليه، لكانت النتيجة أنه لن يتحرك أحدٌ خوفا مما يخاف منه، وهنا تذهب لذة الحياة.

وأما مشاكل الأزواج :

فمن يستطيع أن يقول إن هناك بيتًا بلا مشاكل، حتى يا أختي الكريمة بيت رسول المصطفى -صلى الله عليه وسلم- كانت به مشاكل مادية ومعنوية، فقد سألت النساء رسولنا نفقة مالية معينة، وطلبن منه معيشة أعلى في الرفاهية، وتظاهرن عليه تظاهر الزوجات على زوجهن، وحدثت مشاكل معنوية كالغيرة وخلافها، ولكنها تحولت إلى جنة ونعيم ولذة.

لكن المسلم الناصح هو الذي يحول هذه المشاكل جميعها إلى تجارب للتربية والنجاح في الحياة.

ثالثـاً : احتمال قضية العادة السرية، قد تكون سببًا فعلا، لكن المعلوم طبيا أنها تعطي الفرصة في البداية للجماع، ولكن عند الدخول يحدث عدم انتصاب للعضو الذكري، ولذا فيُنْصَحُ بمراجعة طبيب بشري في ذلك.

وقد أكد الأطباء فعلا أن إدمانها هو الذي يعطل أجهزة الجسم عن العمل بعد الزواج، وقد يكون ذلك للعودة النفسية، إلى أنه وجد وطره في هذه العملية الحقيرة، ولكن من المستحسن ألا تهولي الأمر، وأن تتوقفي عن مثل هذه الأفكار، وعليك فقط -كما قلت سابقا- بمراجعة طبيب نفسي في الإرشاد الزواجي مباشرة، ومن ثم تعديل شخصيتك في زينة وتجهيز معين يجذب زوجك ويغريه بك، وفِّري له الجو، فأنت أحَقُّ به من الغير.

وأخيـراً: إذا شككت في حسد أو سحر أو ما خلافه، وهذا أمر محتمل، وإن لم يكن حتى، فإن من السنة أن يقي الإنسان المسلم نفسه من مثل هذه الإيذاءات بالآتي:

1. الرقية الشرعية للنفس أوَّلًا بقراءة آيات الرقية والأذكار الواردة، وما أسهل أن تعودي إلى موقع على الإنترنت يذكرك بالرقية الشرعية أو شريط يسير في ذلك.

2. عمل رقية شرعية للزوج خاصة.

3. رقية شرعية للبيت كله، وقراءة سور وآيات الرقية على ماء، ثم رشه بجوار جدران شقتكم تَحَرُّزا من الحسد والسحر.

4. الاستعانة بالله عن طريق الأذكار والوضوء على كل حال.

وفقكم الله وحفظكم وزادكم توفيقًا وهدوءًا واستقرارًا، وأسعدينا بأخبار جديدة والله المستعان.

وفي الختام أيتها الأخت الكريمة :  

كوني معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظكِ وبنات المسلمين من أي مكروه وسوء.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - barbarossa | مساءً 12:50:00 2010/08/01
بارك الله فيك يا عبير فقد أوجزت ووافيت....وللأخت المستشيرة ركزي وافهمي كلام المستشار وبحول الله ستتخلصون من هذه المشكلة
2 - سيف الحق - مصر | مساءً 01:33:00 2010/08/01
ما أجمل إيجازك في حل هذه المشكلة أيتها المستشارة الكريمة، وكم آمل أن نرى لك كثيرا من الاستشارات الزواجية في هذا الإطار وأن يظهر للسادة متصفحي هذا الموقع المحبب إلى النفوس بعضا من الطرق الشرعية والسليمة في التواصل والاتصال الجنسي بين الزوجين، وأنا أقول هذه الكلمات لعلمي بأهميته كمتزوج، وأكرر شكري للمستشارة وللسائلة، وأسأل الله أن يستر بيوتنا وبيوت جميع المسلمين.
3 - نادية - العراق | مساءً 01:39:00 2010/08/01
ما شاء الله - تبارك الله لقد اتسفدت كثيرا من هذه الاستشارة وأسأل الله أن يتقبل من المستشارة كلامها وأن ينفع به
4 - محمد الأسواني - مصر | مساءً 01:43:00 2010/08/01
أحب أن أؤكد على ما قالته المستشارة من التأكيد على اهتمام الزوجة بمنظرها وشكلها وزينتها فإن لذلك أثر أيما أثر على نفسية وعاطفة ومشاعر الزوج، فاتقين الله أيتها النساء المهملات في حق أزواجكن من المتعة الجنسية والتي تعصمه بفضل الله من النظرة الحرام والفعل الحرام
5 - مش مهم | مساءً 02:37:00 2010/08/01
معقوله يكون حسد ؟؟؟؟ هو العين ممكن تخلي الزوج يبتعد عن زوجته وإن كانت جميله ودلوعه ؟؟؟؟؟ طيب ودي بعدالطلاق مثلآ لوفرضنا حصل لها طلاق ...هل ده بيحصل لها مع زوجها الجديد ؟؟؟؟
6 - محمد | مساءً 03:46:00 2010/08/01
هذه استشارة ليش كل واحد حاشر انفه فيها..نفسي اعرف.
7 - محمد | مساءً 04:07:00 2010/08/01
الواضح اختي المسألة نفسية والله اعلم ، بس راجعوا الطبيب ، واتمنى لك التوفيق مع زوجك ، اصبري عليه وافهميه وصارحيه ، وان شاء الله يكون كل شيء خير .
8 - مش مهم لرقم 6 | مساءً 05:37:00 2010/08/01
وإنت حاشر نفسك فيها ليش هو حلال عليك حرام علينا ... سبحان الله في طبعك حسن طبايعط رمضان على الأبواب
9 - مسلم بيحب اسلامه | مساءً 08:41:00 2010/08/01
الدعاء الدعاء الدعاء
10 - باجي عبدالوهاب | مساءً 08:43:00 2010/08/01
عليهم بحبه البركة فانها شفاء من كل داء
11 - مكتبتش إسم فطلعت لي نقطه حمراء | ًصباحا 09:44:00 2010/08/02
سبحان الله الوحده تتزوج عشان تعف نفسها وبالنهايه برضك مش بيعفها زوجها ... طيب والحل ؟؟؟ هو ده نفسيآ الرجال طيب مهم مع اللي بالي بالكم بيكونوا كويسين مع زوجاتهم ليش لأ ...ممكن يكون الشيطان بيزين لهم الحرام والحلال لأ ؟؟؟ جايز .... هم الرجال مالها