الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية الخيانة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجتي وعلاقة آثمة

المجيب
التاريخ الاثنين 13 رمضان 1431 الموافق 23 أغسطس 2010
السؤال

أرجو مساعدتي في المحنة التي أمر بها بإرشادي إلى الحل المناسب. أنا أب لأربعة أطفال من زوجة من نفس جنسيتي ونحن في غربة منذ سنتين، وقد اكتشفتُ أنها على علاقة آثمة مع رجل آخر من خلال الهاتف، حيث وجدت لديها هاتفًا آخر، واعترفت بأنها تكلم رجلاً آخر من بلد مجاور لبلدنا، بعد أن هددتها بأن أفضحها عند أهلها. هذا حدث قبل أيام، ومنذ ذلك الحين فهي تنام في غرفة منفصلة، ولكن لا أشعر بالراحة لوجودها على ذمتي من أجل أطفالي، ومن أجل أمها العجوز التي ستموت لو طلقت ابنتها الوحيدة، وزواجنا دام أكثر من خمس عشرة سنة. وأنا لم أحاول معرفة المزيد ولا أدري إذا كانت قابلت هذا الرجل أم لا؟

 السؤال: هل أطلقها وأعيدها لأهلها ولأبنائي رب يرعاهم؟ أم أبقيها إلى أن أعود لبلدي بعد عام من الآن، وفي حينها أطلقها أو أبقيها على ذمتي، وأستر عليها من أجل أولادي، وأجعلها كالمعلقة؟ أفتوني مأجورين.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فنشكر لكم تواصلكم مع موقعنا..

ونرجو أن ترى فيه كل ما يسرك.

أيها الأخ الكريم! أعانك وثبّتك الله..

هي مصيبة تستحق منك الاسترجاع، فلعل الله أن يبدلك خيرًا منها.

وبشر الصابرين: "الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ" [البقرة:46].

الذين ثبتوا أمام الهزات العنيفة بالصبر والكلم الطيب؛ فقالوا القولة التي يحبها الله في مثل هذه المواقف: إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ! إنَّا لله، مِلكًا وعبيدًا؛ يفعل بنا ما يشاء، وإنا إليه راجعون مُحاسبون! وراجعون –بإذنه- لنيل ثواب الثبات والصبر والكلمة الطيبة.

فاحرص –أيها الأخ الفاضل- على الصبر والدعاء في محنتك هذه،  فعَنْ أُمِّ سَلَمَةَ أَنَّهَا قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ: "مَا مِنْ مُسْلِمٍ تُصِيبُهُ مُصِيبَةٌ فَيَقُولُ مَا أَمَرَهُ اللَّهُ "إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ" اللَّهُمَّ أْجُرْنِي فِي مُصِيبَتِي وَأَخْلِفْ لِي خَيْرًا مِنْهَا، إِلَّا أَخْلَفَ اللَّهُ لَهُ خَيْرًا مِنْهَا"، قَالَتْ فَلَمَّا مَاتَ أَبُو سَلَمَةَ قُلْتُ: أَيُّ الْمُسْلِمِينَ خَيْرٌ مِنْ أَبِي سَلَمَةَ؟ أَوَّلُ بَيْتٍ هَاجَرَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ثُمَّ إِنِّي قُلْتُهَا، فَأَخْلَفَ اللَّهُ لِي رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- [أخرجه مسلم: 1525].

 أيها الأخ العزيز..

ينبغي أولاً أن نؤكد على نقطة مهمة، وهي أن لا تتهم امرأتك بارتكاب فاحشة الزنى، وأعيذك أن تتهمها من غير بيّنة، ولكنك مستريبٌ من أمرها، ومن ثم عليك التثبّت من حقيقتها، لتحسم طبيعة فعلها، وعدم بحثك عن الحقيقة يجعلك دومًا في خندق الريبة، ولا أظن أن إنسانًا ورعًا يطمئن لزوجةٍ تهاتف أجنبيًا في الحرام، اللهم إلا إذا تابت وأنابت، والله يحب التوابين ويحب المتطهرين.

وعلى كُلًّ، هي صرَّحت أنها على علاقةٍ برجل آخر من خلال الهاتف، تتحدث إليه سرًا بكلام لا يحل إلا بين المرء وزوجه، وهو نوعٌ من المخادنة المحرمة، غير أنه من دون زنى، وقد حذرنا الله عز وجل من نكاح متخذات الأخدان (العشيق)، فقال: "فَانكِحُوهُنَّ بِإِذْنِ أَهْلِهِنَّ وَآتُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ مُحْصَنَاتٍ غَيْرَ مُسَافِحَاتٍ وَلاَ مُتَّخِذَاتِ أَخْدَانٍ" [النساء25]. بيد أن الخدن يُطلق في غالب الأحوال على الصديق السري للمرأة الذي يواقعها في الحرام.

ورأيت من كلامك أنك عازمٌ على تطليقها، بل وضعتنا في خيارين، كلاهما طلاقٌ، حتى إنك تريد أن تجعلها كالـمُعلقة فترةً ثم تطلقها –وهذا في أحد الخيارين– غير أن الله قد نهى عن هذا التعليق، ولكنْ إمساكٌ بمعروف أو تسريحٌ بإحسان. 

وعلى أية حال، وبعد أن شرح الله صدرك لما تقول –فيما نظن- فليس ثمَّ مجال لحديث الإنظار، وإعطاء فرصة جديدة لها، كما يقترح بعض الإخوة المستشارين في مثل هذه الحالات.

وأما الطلاق الحلال، فإن رأيي من رأيك، وأشاطرك الرأي والحزن.

 يا أخي إن من حقك تطليقها، وليس عليك من جناح في ذلك، وهي التي سلكت مسلكًا يُسيء إلى عرضك، وقد كرّمك الله عز وجل، وحد الحدود لحفظ نسلك وشرفك.

أنت مخيّرٌ في ذلك. ولقد تذكرتُ دومًا لو كنتُ أنا مكانك لسلكتُ مسلك الطلاق فيما أحسب، والله المستعان.

فعن ابن عمر –رضي الله عنهما– أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم– قال: "ثَلاَثَةٌ قَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ الْجَنَّةَ مُدْمِنُ الْخَمْرِ، وَالْعَاقُّ، وَالْدَّيُّوثُ الَّذِي يُقِرُّ فِي أَهْلِهِ الْخَبَثَ" [أخرجه أحمد (5498 )، وصححه الألباني، انظر حديث رقم: 3052 في صحيح الجامع].

فاستخرْ ربك، مرة ومرة، والجأ إليه، ولُذْ به، وتوكل على الحي الذي لا يموت، عسى الله أن يأتيك بخير منها، سيجعل الله بعد عسرً يسرًا.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - محمد | مساءً 03:24:00 2010/08/23
اكيد ان الشى الذى فعلته زوجتك ذنب كبير ولكن هل خلال فترة زواجك منها رايت منها خطأ لان زاجك منها دام خمسة عشر عاما الم تسأل نفسك لماذا فعلت ذلك والانسان يخطئ وتمر على النفس البشريه لحظات ضعف راجع نفسك تخيل لو انت كنت مكانها انت بشر مثلها والعقاب واحد وهى اعترفت لك انها على علاقه برجل اخر ولا تبحث وراء الحقيقه حاول الصبر وحاول انت ترى الشى الايجابى فيها حتى تتمكن من الاستمرار اذا تابت فان الله غفور رحيم لا تحاول هدم بيت واطفال فكر هل هي نادمه هل هى تحبك هل عندها استعداد لتغير لا تجعل الشيطان يهدم البيت من مدخل انت رجل هذا شى لا يتحمله الرجل اعطى نفسك فرصه واعطيها فرصه وتوكل على الله
2 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 05:34:00 2010/08/23
طبعا فعل زوجتك فعل مشين ولكن حاول ان تتكلم معها وتعرف منها تفاصيل العلاقه ومن متى بدات وهل تعرف ذلك الرجل ام كان كلام عابر عبر التليفون مثلا اتصل بها وتكلم معها وهى لا تعرفه ولم تراها اذا كانت لم تعرفه ولم تراه فى حياتها وكانت تتسلى وتقسم لك على ذلك احبسها فى بيتها وامنعها من الخروج من المنزل واذا حبت والدتها رؤيتها اذهب معها وامنع وجود تليفون او محمول فى بيتك وذلك حتى نهايه حياتها واغفر لها ذلك للحفاظ على بيتك واولادك اما اذا تاكد لك انها تعرف هذا الشخص معرفه شخصيه وقابلته او تعرف شكله وتعرفت عليه فى مكان عام او خاص طلقها فورا حتى لا تاتى بكرامتك الارض وعلى العموم تحدث مع شيخ يفتيك بالدين والشريعه حتى يرتاح قلبك وضميرك
3 - الرجاء استخدام نفس الميزان | مساءً 06:39:00 2010/08/23
حاولوا قلب السؤال بدل المرأة المخطئة اجعلوه الزوج هو الخائن ولنستمع لرأي السيد المستشار!!
4 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 07:20:00 2010/08/23
سؤال يراودنى دائما لماذا جعل الله للفتاه غشاء بكارة ولم يجعل ذلك للرجل ممكن الرجل يفعل علاقات محرمه واللعياذ بالله ولا ينكشف امره لكن الفتاه وضع الله دليل على خيانتها اذا فضت غشاء بكارتها تفتكروا ليه مع ان الله وضع عقاب للزانى والزانيه انا اتكلم بعيد عن الاستشاره لان صاحب الاستشاره ليس لديه دليل على خيانه زوجته له الا مكالمه تليفونيه ولم تفعل الزنا واللعياذ بالله خيانتها بالاكلام مع اجنبى عنها الله يتوب عليه ويغفر لها وممكن تكون مظلومه الله اعلم
5 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 08:07:00 2010/08/23
تقول ان من تكلمه زوجتك من بلد اخرى يعنى ممكن تكون اتعرفت عليه عن طريق النت؟وتكلمت معه عبر المحمول اذا لم يحدث شىء غير ذلك سامحها واغفر لها بعد التيقن من ندمها وتوبتها وكن مراقبا لها ولافعالها سامحها من اجل اولادكك ولكن مع حزمك معها مثل عدم خروجها الا للضرورة وانت معها
6 - الناصح الأمين /المغرب | مساءً 11:25:00 2010/08/23
اذا تابت الى الله فاسامحها مع المراقبة وذكرها بالله تعالى
7 - اميره | ًصباحا 12:04:00 2010/08/24
انا انصحك بالطلاق لانك باالتاكيد اذا سامحتها فستظل تراودك الشكوك ... وزوجتك لم تحترم ولم تقدر انك اوءيتها وسترتها وبعد هذه العشره تخون ... وربي ان الخيانة عندي اعتبرها بالنظر فقط فكيف بالمكالمة .. اسال الله ان يبدلك خيرا منها وان يجبر كسر قلبك ....
8 - ام محمد | ًصباحا 02:55:00 2010/08/24
لا تطلقها....ان تابت وانعدل وضعها معك من اجل اولادك ..... وحاورها فالانسان خطاء نحن نعتبرها كبيره لكونها امراءه لاكن لو كان رجل كيف القول...وان رايت انها لا تنعدل فلك الخيار بالزواج... اما الطلاق فلا لاجل اولادك..لاتجعل الشيطان يزيد الطين بله.. اهجرها وتزوج بغيرها ان كانت ليست اهل لك ولاسمك واعلمها السبب..
9 - إلى رقم 3 | ًصباحا 04:40:00 2010/08/24
يا أخي (وأظنك أختي!) هل تساوين بين خيانة المرأة وخيانة الرجل !!! عجيب جداً فالمرأة هي العرض وهي اللتي يجب أن تكون أبعد عن الخيانة ، وقد قالت هند بنت عتبة وهي لم تسلم بعد (أو تزني الحرة؟!) لم يستوعب عقلها أن الحرة ممكن أن تزني فهذا عمل أراذل النساء في ذلك الوقت كيف بمتزوجة ؟! وحتى ولو لم يصل الأمر للزنا فمحادثة الأجانب والأنس بهم والخيانة العاطفية للمرأة أعظم بكثير من الرجل وخاصة إذا كانت متزوجة ، كيف تربي الأبناء مثل هذه وكيف لا تؤومن ألا تجلب العار الذي لا يمحى عن زوجها وأبناءها ربما لعقود من الزمن وهم يقولون زوجته كذا أو أمها كذا أو أمه كذا !!! هل عرفتي الفارق الكبير ، أما السائل فعظم الله أجرك وجبر مصابك وإنا لله وإنا إليه راجعون
10 - استحلفكم بالله ادعو لى | ًصباحا 05:00:00 2010/08/24
انا مذنبه فى حق نفسى وحق الاخرين واريد ان يغفر الله لى واستغفره ولكن ارجوكم ادعوا لى ان يغفر ربى لى ويسامحنى بالله عليكم وقول ربى اغفر لها ارجوكم حتى يقبل الله توبتى انا ظلمت نفسى كثيرا احلفكم بالله ان تقولولوا لربى اغفر لها وانا اقول له اغفر لى ولكن ساعدونى استغفروا لى ربنا يغفر لى ولكم لان دعوتكم ان شاء الله مستجابه فانا فى امس الحاجه الان الى استغفاركم لى عارفه ستقولوا استغفرى انتى انا استغفر ولكن دعاء المسلم لاخيه المسلم مستجاب لعل الله يتقبل توبتى واستغفارى بدعاء احدكم
11 - لو بتحبوا الخير لمسلمه مثلكم | ًصباحا 05:05:00 2010/08/24
لو بتحبوا الخير لمسلمه مذنبه ظلمت نفسها كثيرا وتريد من ربها ان يغفر لها ادعو لى انا مسلمه مؤمنه بالله ولكن لى ذنوب واريد ان يغفرها الله لى واستغفره ولكن ساعدونى ولم الاجر والثواب انا اشحت منكم دعوه لله ان يغفر لى ربى
12 - الصبر ضياء | ًصباحا 05:56:00 2010/08/24
عظم الله اجرك اخي .. نصيحتي لك ان تبحث عن حقيقة هذه العلاقة هل هي مجرد تسلية ام هناك شي اخر.. إن كانت مجرد تسلية فاعاقبة بعدم الكلام والجلوس ولا تاكل معها وهجرها في المضجع واضربها ضرباً خفيف ولا تنظر إليه على قولتنا (( احقرها )) لعدة شهور ووضح لها انك لا تطيقها وهددها بانك سوف تتطلقهاءووضح لها ان فعلتها تعتبر مصيبة وعار .. ويبدو انها امنت العقوبه . اما إن كانت علاقتها شي اخر فأر ان الطلاق هو ماتستحقه .
13 - هبة | ًصباحا 06:01:00 2010/08/24
بسم الله ان هذا الفعل شائن و بعيد عن الورع و التقوى لكن الله فتح باب التوبة للمراة و الرجل على السواء مثل الغامدية و ماعز فكلاهما كان متزوجا و ارتكب الفاحشة و قد عدل عليه الصلاة و السلام بينهم فلم يقل لماعز انت رجل اذهب و للغامدية انت امراءة فذنبك اكبر بكثير مثل ما يقول رقم تسعة قال الله سبحانه و تعلى الزانية و الزاني سبحانه ما اعدله و سبحان اللله كيف يتجاوز العباد خطاء الرجل و لا يغفرون خطء المراة و بعض النساء و الله انهم ذكوريات اكثر من الذكور انفسهم قالت فليحبسها في البيت طول العمر و لا يتركها تذهب الى امها من اين اتيت بهذه الفتوى الغريبة (صلوا على نبيكم محمد) يا اختي الم تسمعي كلام المصطفى صلى الله عليه و سلم من كان يؤمن بالله و اليم الاخر فليقل خيرا او ليصمت يا اخي السائل اسالها لماذا فعلت ذلك فاشد الناس اجراما يحق له ان يتكلم عن سبب ارتكاب الجريمة مع التشديد بانه ليس هناك مبرر للخيانة لا للمراءة و لا للرجل على السواء يا رقم تسعة العار يمحى بالتوبة للمراءة و الرجل على السواء من وجهة نظر الاسلام اما عن العادات و التقاليد البالية الذي تصغر خطاء الرجل و تضخم خطاء الان فلسنا بصدد الحديث عنها وقد غفر الله لامراءة من بني اسائيل كانت تمتهن البغاء لانها سقت كلبا نعم سقت كلبا مع انه من انجس الحيوانات يا اخي السائل اذا اردت مسامحتها و تابت توبة نصوحة و اعنها على توبتها و للتقرب الى ربها و اصفح ان الله يحب المحسنين ليس من اجل الاولاد كما يقولون بل من اجل الله الذي يقبل التوبة عن عباده و يغفر و لاتنسو الفضل بينكم بعد هذه العشرة الطويلة و ان لم تلمس منها توبة نصوحة فامساك بمعروف او تسريح باحسان مع الستر ان ابقيتها او ان طلقتها فمن فضح مسلما في الدنيا فضحه الله على رؤؤس الخلائق يوم القيامة فالستر الستر اللهم اغفر لنا ذنوبنا فان كل منا لديه ذنوب تنوء بحملها الجبال
14 - k | ًصباحا 06:18:00 2010/08/24
الزنا والعلاقات الغير شرعية عند الله واحدة سواء كانت من ذكر ام انثى ام الاخ الذي قال بأنه لو كانت المرأة هي الخائنة فانه اعظم ,فهذا كلام خاطيء وشرعا ليس له اي اساس ويجوز للمرأة ان تطلب الطلاق من زوجها الخائن و يجوز للمرأة ان تمتنع عنه تأديبا له فالله عادل والشرع ليس بظالم والله فضل الرجال على النساء بدرجة وهي القوامة ولم يفضلهم من ناحية الخيانه وغير ذلك فكلها معاص والمعاص عقابها واحد واثمها واحد عند الله تعالى
15 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 06:34:00 2010/08/24
انا لم اقل ان لا تذهب الى امها يا اختى لو قراتى كلامى لعرفتى انى اقول لا تتركها تذهب الى امها بمفردها بمعنى ان يكون معها دائما ويراقبها وانا لا افتى انا قلت اذهب الى شيخ يفتيك اما اراؤنا فهى وجهات نظر وانا لم اقل له طلقها بل سمحها اذا وجد منها توبه لكن لابد ان يراقبها امراه مثل هذه لم تخشى الله وتعلم ان الله يراها ويراقبها فى افعالها فما بالك بزوجها فاكيد لن تخشى زوجها ولذلك فعلت ذلك وعقابها ان يراقبها زوجها اتريدين ان اقول له خلاص سامحها ولا تراقبها وما ادراكى انها لن تفعل ذلك مرة اخرى فلابد ان يكون الزوج حريص على سمعته وسمعه اولاده ولابد ان يكون كلامنا منطقى لو انتى يا اختى علمتى ان زوجك يكلم امراه فى المحمول غيرك ماذا ستكون مشاعرك ستقولى له سامحتك ولن تراقبى افعاله ما بالك بالمراه والرجل الغيور على بيته وهو لا يشك بل اعترفت له امراته وانا لست ذكوريه اكثر من الذكران ولكنى اقول كلمه الحق
16 - صلوا على نبيكم محمد | ًصباحا 06:44:00 2010/08/24
مش معنى انى امراه ان اكون مع المراه دائما حتى لو كانت مذنبه هل لانى امراه اشجع واصفق للمراه الخائنه هل اكون مع المراه حتى لو كانت مخطئه هل هذا يرضى الله انا اقول ما يرضى ضميرى يعنى هذا الزوج العاقل وجد ذلك من زوجته ويتركها تخرج بفردها وتتكلم فى التليفون عادى جدا كان شىء لم يكن ونقول خليك راجل سبور ايه يعنى رايت مراتك تكلم واحد غيرك شىء عادى جدا يا شيخ سامحها وسيبها تعمل اللى تعمله لا لابد ان يراقبها ويحبسها ولا تخرج الا للضروره ولا تكون بمفردها حتى ينصلح حالها ويرى منها توبه نصوح هل لو مرات اخوكى كلمت راجل وعملت علاقه معاه ستكونى راضيه وتقولى لاخوكى سامحها واتركها تفعل ما تريد ما فتكرشى
17 - رقم تسعة ! | ًصباحا 09:24:00 2010/08/24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، يا أخت (هبة) ومن ساند فكرتها غفر الله لنا ولكم وعفى عنا وعنكم ، يا أخت (هبة) الإسلام ليس دين دروشة ولا دين أتى لإلغاء ثقافة إي مجتمع مالم تكن ثقافة المجتمع فيها ما يعارض شريعة الله ، أما إن كانت ثقافة تؤيدها أو محايدة فلم يأتي الإسلام لمسخ الثقافات وأقرأي كتاب (نحو ثقافة إسلامية أصيلة للدكتور عمر الأشقر) وستجدين ما قصدته قد بينه الددكتور في كتابه ، يا أخت (هبة) العار مسألة دينية وإجتماعية على حدّ سواء ، فإذا تابت المرأة من الخيانة فقد أصلحت مابينها وبين الله وبإذن الله تقبل توبتها وتغسل خطيئتها ، ولكن من الذي يصلح ما بينها وبين المجتمع ؟! لا تقولي جاهلية وعادات أنا أتحدّث عن الواقع لا المفترض ، ثم كيف تطيب نفس الزوج مع إمرأة خانته ، ربما كونكِ أنثى لا تدركين حرص الرجل على أهل بيته وغيرته عليهم ولو حتى من النظرات فكيف إذا أتين بفاحشة أو أتخذن أخدان ، على أي حال اسأل الله أن يجبر مصاب السائل ويغفر لزوجته وأن يرينا الحقّ حقا ويرزقنا إتباعه وأن يرينا الباطل باطلا ويرزقنا إجتنابه
18 - سيد الاستغفار | ًصباحا 09:33:00 2010/08/24
الأخت اللتي طلب أن يستغفر لها القراء والمعلقون ، اسأل الله أن يغفر لنا ولكِ ، وتذكري قول الباري العفو الغفور الرحيم ( قل ياعبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) الزمر (53) وعليك بسيّد الاستغفار ، عن شداد بن أوس ‏‏رضي الله عنه ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم (‏‏سيد ‏‏الاستغفار) أن تقول { اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت} قال ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة .رواه البخاري
19 - أم عبد الرحمن | ًصباحا 10:03:00 2010/08/24
السلام عليكم،، الأخ المستشار،، أسألك لماذا لم تنصح السائل بمراجعة نفسه و كيفية تعامله مع زوجته؟ هل الفراغ العاطفي هو الذي أدى بها إلي هذا؟ أنا لا أبرر فعلتها، و لكن كثير من الأزواج لا يبالي بعواطف الزوجة، و المرأة محتاجة رومانسية في حياتها. أوليس الرجل يخون لنفس الأسباب؟ الزوجة ليست فقط أم ، و طباخة، و الي بتنظف البيت، و أطبطب عليها في آخر الليل، بل هي الخليلة أيظا. و الزوج إذا كان رومانسي مع زوجته ليش تروح تدور علاقات،خصوصا بعد 15 سنة زواج
20 - الكيل بمكيالين | ًصباحا 11:59:00 2010/08/24
"ثم أنصحكِ: 1- أن تنزعي فكرة الطلاق من رأسك؛ ما دام هناك بدل وأمل في العلاج، و" سَيَجْعَلُ اللَّهُ بَعْدَ عُسْرٍ يُسْراً "." مقتبس من استشارة للأخ المستشار بعنوان: "زوجي يضربني ويحتقرني.. ".
21 - binsultan | مساءً 12:07:00 2010/08/24
7 - اميره | ًصباحا 12:04:00 2010/08/24 انا انصحك بالطلاق لانك باالتاكيد اذا سامحتها فستظل تراودك الشكوك ... وزوجتك لم تحترم ولم تقدر انك اوءيتها وسترتها وبعد هذه العشره تخون ... وربي ان الخيانة عندي اعتبرها بالنظر فقط فكيف بالمكالمة .. اسال الله ان يبدلك خيرا منها وان يجبر كسر قلبك .... yes!!!!Bravo! Jezakillah sister Amira..Good idea...
22 - أبو عبد الرحمن | مساءً 02:05:00 2010/08/24
طلقها ولاتقضِ بقية حياتك خلف سجن الشك والعذاب .. من واقع تجربة أقول لك طلقها ولاتأسف عليها ولأبنائك رب يرعاهم .. لن تذوق الراحة ولن يهنأ لك منام ولا عيش إلا بمفارقة هذه الخائنة .. وعسى ربي أن يعوضك خيرا منها .. ولا تقل سأصبر وينصلح حالها فالمعوج معوج ولن تستطيع إقامته لو سامحتها ستتوب سنة سنتين ثم ترجع لما كانت عليه ..تحياتي لكم وكل عام وانتم بخير
23 - الجهني | مساءً 04:38:00 2010/08/24
أخي جزاك الله خيـر .. خيركم من صفح وعفى ... وإن زوجتـك وهي أم لأبنـائك قد أخطأت واعترفت بخطأها .. فأرشدها على طريق التوبه .. وجعلها الله زوجة صالحه لك ماحييـت .. وقس على ذلك إن الاسلام دين للمسامحه .. وإن أبغض الحلال عند الله الطلاق . وفكر في حال أبنائك في المستقبـل .. أرجوك .. أصلح أم أبنائك .. بعقلك الراجح وفهمك السليم .. وفكر بأجر مسامحتـك لهاا .. وجزاك الله خيراً في دنيـاك وآخرتـك ..
24 - الناصح | مساءً 06:24:00 2010/08/24
ماذا تستفيد لو طلقتها ؟؟ ماذا سيكون حال ابنائك الاربعة؟؟ ما الذي سوف تخسره لو ناقشتها بهدوء وحكمة؟؟ ما الذي سوف تخسره لو سامحتها؟؟ كيف سيكون حالك لو كنت مكانها؟؟ الا تحب ان يعفو لك الله؟؟ إذا اعفو وأصفح .... واجرك علــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى الله
25 - هبة كندا | مساءً 07:25:00 2010/08/24
السلام عليكم يا اخي رقم نسعة من هو الذي دعى الى محو الثقافات انا عربية مسلمة و اعتز بثقافتي الى يوم الدين بما يناسب شرعنا الحنيف فالعادات التي يقبلها الاسلام ناخذها والتي يرفضها نرفضها و التفريق بين خيانة الرجل و المراءة بدعوى العرض امور ما انزل الله بها من سلطان و ان اراد المجتمع تغليب العادات و التقاليد على الدين فسنرى مجتمعات كمجتمعاتنا المسخوط عليها من الله بعد ما كنا في مصافي الامم يا ابو عبد الرحمن الا تومن ان هتاك توبة انه هناك كبير ان لا تعود الى هذا الفعل ام ان الذي يخون او يسرق يظل خائنا و سارقا كل عمره و ماذا لو كان الخائن رجلا و تاب ايعني ذلك ان يظل خائنا كل العمر و لا امان له اذا قالت ذلك احد النساء فستقولون لها اتقي الله فالرجل تاب و الله يقبل التوبة و لن يفعلها مرة اخى ان اشدد من جديد ان الخيانة ليست مبررة هي و كل المعاصي و لكم الله فتح باب التوبة ان صلحت توبتها تتعالو شوفو العرب المتزوجين من اجنبيات يا سلام سلم على ماضي الاجنبيات الرجل العربي يكون التاسع او العاشر و الاحدى عشى في حياة الاجنبية و بس لما يتزوجها يقول تابت و الاسلام يجب ما قبله لماذا التوبة للمسلمة لا تجب ما قبلها و يقبلها المسلم و لماذا العادات و التقاليد تتلاشى بعد الزواج من الاجنبية التي لم بدات العلاقات و الزنى و شرب الخمر من عمر الثالثة عشر و انا اراهم بعيني حوامل من المدارس سبحن االه الانفصام بشخصية العربى استعجب و الله و لاحلى ان العربي لما يتزوج الاجنبية يصبح الزوج المثالي و يصبر عليها و ينسى هو و عائلته ماضيها الوسخ القذر و يا لطيف اذا مسلمة غلطت و تابت لا احد يتقبل توبتها و لكننا ان شاء الله لسنا كذلك هنا يوجد العديد من النساء المسلمات قد ضللن الطريق فيما مضى و لان و الله لانهن من خيرة المسلمات صلاة و حجاب و قراءة قران ليلا و نهارا و الله اني لاغبطهم على الدرجة الايمانية التي و صلن لها و لكن الفرق اننا احتويناهم و قبلناهم بعد ان قررن العودة الى الله و اي احد يحاول ان يلمز علين بكلمة فسيكون عقابه المقاطعة و عدم الكلام معه فليقسح الاخ السائل المجال لتوبتها و ليشبعها عاطفيا فان راى منها شيئا لا يليق بنويتها فتسريح باحسان مع الستر لان من ستر مسلما في الدنيا ستره الله يوم القيامة
26 - رقم تسعة !! | مساءً 08:06:00 2010/08/24
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، يا أخت (هبة) أتفهّم ما تقولين وأتفق معك من ناحية الشرع والدين ، غير إن ّ خلافي معك بمسألة قبول المجتمع والسمعة ، أنتِ في كندا وفي أقلية مسلمة لا يمكن أن نقيس عليها وضعنا في مجتمع محافظ متدين نسبة الإسلام فيه 100 % ومتمسك بعادات كثير منها لا يعارض الدين ، كالغيرة وحفظ العرض والشرف وغيرها ، أتفهم ما تقصدين بكلامك وعفى الله عن الأخوات وثبتهن على الحقّ ، ولكن المجتمعات الغربية ليست مقياس والأقليات المسلمة أيضاً تعيش محاطة بفتن كثيرة ، وحتى أن كثير من المواقع الإسلامية تضع تصنيفاً باسم "فقه الأقليات" لخصوصية الوضع هناك ، ومسالة أن الرجل العربي ((المسلم)) يتزوج بكافرة أسلمت لها علاقات ثم يقول الإسلام يجب ماقبله وعندما تفعل ذلك المسلمة لا يتقبل ، ففرق بين من كانت تعيش على ضلال وعقيدة فاسدة وعادات منحلة ثم أدركت الحقّ ، وبين مسلمة على عقيدة الإسلام الذي يحث على الحشمة والعفاف وتربت على التستر والإحتشام ثم تأتي بفاحشة بعد هذا كله ! والخلاصة أن الأمر ينقسم إلى قسمين ، خطأ المرأة مع ربها وهذا التوبة والإنابة وطلب المغفرة ، وأمر مع من يريد الإرتباط بها بعد وهذا يحدده الشخص نفسه بناءاً على مدى تقبله للأمر وترجيحة للمصالح والفاسد (بواقعية) لا مثالية ، وقد سأل شخص الشيح ابن عثيمين -رحمه الله- عن الذباب إذا وقع في كأس هل يغمسه فيه ثم يشربه بناءاً على الحديث عن الرسول -ص-؟ فردّ عليه بأن الحديث صحيح ولكنك ((غير مأمور)) بشرب ما تعافه !! ، وقد كره الرسول أكل (الضب) برغم كونه حلالاً من ناحية الشرع لإنه لم يكن بأرض قومه وأكله الصحابة ، المسألة يا أخت (هبة) فيها جانب إجتماعي وليست مبنية على الحلال والحرام فقط فهذا الرسول لم يأكل (الضب) وهو حلال لأنه عافه فقط ! أتمنى أن تتقبلي وجهة نظري وأنا لست هنا للفتوى ولكن لتفسير ردي الأول والثاني ، وأكرر أني أتفهم ما تقولين وخصوصية البيئة اللتي تعيشين فيها في كندا والله أعلم وأحكم وغفر الله للجميع وكل عام وأنتم بخير
27 - Hamid to Heba (25), 26 and 9 | مساءً 08:29:00 2010/08/24
I really appreciate your comments and agree with the majority what you said. I just need to ask you this question: Is your reaction will be the same if your daughter or your son comes to you and mention that she or he has been in physical relation with a Canadian guy?
28 - اهكذا ترحمون المراة | مساءً 09:24:00 2010/08/24
بصراحة لم يعجبني جواب المستشار ما اقساكم على المراة ان اخطات لو زوجها خانها كان امطروها بالنصائح والتوبيخ لعلك مقصرة لعلك لا تتزيننن لعلك لا تشبعينه .....الخ ومن ثم تبدا قائمة النصائح والارشادات مع ضرورة التمسك بهذا الزوج الخائن لعله يهتدي بصبرك عليه ولعله ولعله ....الخ كثير ة هي الاستشارات التي تقف الى جانب الرجل لماذا لانه رجل اولا وثانيا نظرة المجتمع ثم نحشد من ا لادلة الشرعية ما يوافق راي المستشار الرجل لكن المراة ينبغي ان تدفع ثمن كونها امراة فياتيها عقابين الاول على خطئها والثاني انها ارتكتته وهي امراة والله خاطري ابحث لنفس المستشار اذا له فتوي شبيهة لكن الخائن رجل لارى بماذا ينصح المراة الحمد لله عل نعمة الاسلام والحمد لله على عدله وذا طلقت المراة ادعو الله ان ييسر لها الهداية والتوبة وان يعوضها خير من هذا الذي لم يشكر لها السنوات الماضية وعند اول خطا لم يصل الى الزنا انما كلام على الهاتف يخطط لعقابها بتدمير بيتها وتشريدها عن اطفالها وحسرة لامها وربما تمون على حسب قوله والمستشار يشجعه لم يفكر باصلاحها ولم يفكر بهدايتها ولم يراجع حساباته ولم يفكر ان يشكر لها ما قدمته له في حياتها معه بان يحملها على التوبة ويقوم على اصلاح اعوجاجها وتذكيرها بعذاب الله وبسوء ما فعلته لو كان يحبها لا يدعها تغرق في المعصية ولا يدفعها ثمنا باهظا من غير ان يمد لها يد المساعدة لو كان محبا حقا اليس الاصدقاء يظهرون وقت الشدائد ما اكثر الاصدقاء حين تعدهم .... لكنهم في النائبات قليل هل هناك صحبة اعطم من صحبة الازواج لبعضهم لم عند النائبات طلاق وانفصال وتشريدللاطفال
29 - هبة السلام عليكم | مساءً 10:19:00 2010/08/24
ماهذا الكلام الاجنبية يغفر لها لانها لم تكن تعرف الحق و المسلمة لا ترحم لانها كانت تعرف الحق لا حول و لا قوة الا بالله على العموم عرفت الجق او لم تعرف فقد رضي هذا العربي الشهم الغيور على عرضه ان يتزوج من التي كانت تزني كل يوم بغض النظر عن انها عرفت الحق او لا و هذا المعنى ان الذي يعرف الحق يجب ان لا يخطىء معنى ذلك ان المسلمين كلهم لا يجب عليهم ان يخطؤا لاننا كلنا نعرف ان السرق حرام و الغيبة حرام و الزنى حرام و اين الجديث القدسي يا عبادي لو انكم لا تخطئون لجئت بقوم يخطؤن ثم يتوبون ثم اغفر لهم انا في كندا منذ سبع سنين فقط اما تربيتي فكانت في حلقات التعليم و المسجد و الله على ما اقول شهيد في مجتمع محافظ و احيانا معقد و لكن سبحان الله انظر الى الاجنبية التي يتزوجها العربي المسلم بعد ما شبعت من كل شيء حرام يخطر على بالك ثم ياتي ذلك المسلم فيتزوجها و كان شيءا لم يكن و الاجمل من ذلك انه يتباهى فيها و الله شي ماساة حقيقية لكم الله يا خواتي المسلمات في انحاء الارض الاجنبية يغفر لها و انتن ان اخطاتن و تبتن فلن يرحمكم حتى المسلمين انفسهم انتن يجب ان لا تخطئن اما الرجال فنعم اما الاجنبيات فنعم اما انتن فتظل الالسنة تلوك بعرضك الى يوم الدين عندما يحكم الديان الواحد الاحد بين هذه الناس الظالمة
30 - BARBAROSSA | مساءً 10:42:00 2010/08/24
لو كنت مكان السائل,لتتبعت الرجل وإذا حصلته أكيد لازم يعاني بعض الشيئ,فقد أفسد حياتي مع زوجتي يعني وقتي,حبي لها رعايتي لها تعاطفي معها ,ذهب سدى,وبنسبة للمرأة أطلقها ثلاثة تطليقات لا رجعة فيه,لا مكانة للخائنة في قلب الغيور
31 - رقم تسعة !!! | مساءً 10:44:00 2010/08/24
يا أخت (هبة) تركتي كل تعليقي وعلقتي على جزئية بسيطة من التعليق تمنيت أن تكوني أكثر موضوعية أو أن تذكري على الأقل إتفاقكِ معي فيما أصبت به - بتوفيق الله - لا ألومك ولكن بما أن العاطفة دخلت في الموضوع والنقاش ، فلن نصل إلى شئ ، على أي حال رددوا معي هذا الدعاء (اللهم أرني الحق حقاً وأرزقني إتّباعه ، وأرني الباطل باطلاً وأرزقني إجتنابه) ، وهنا أقف وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك.
32 - هبة | مساءً 11:34:00 2010/08/24
عواطف او عندما توضعون على المحك تقولون عواطف بعيدا عن المنطق الله يهدينا و يهديكم
33 - to Heba and number 9 | ًصباحا 01:27:00 2010/08/25
From my point view, a Muslim man should not marry a converted woman to Islam even if she is virgin. If she becomes Muslim "Allah will help her", but this is has nothing to do with me. I will not bear her mistakes.
34 - رقم تسعة !!!! | ًصباحا 02:08:00 2010/08/25
على أي حال يا أخت (هبة) دخلت حظوظ النفس في النقاش لذلك رغبت بإنهائه والإكتفاء بما قلت ، أما مسألة المحك وغيرها فهذه من باب حوار (أنا أنتصرت) و(أنت خسرت) في النقاش ، وهذا الأسلوب الطفولي والذي تغص فيه النقاشات الكتابية في المنتديات والمرئية في القنوات جعل الكثير يظن أن هذا هو أسلوب النقاش والحوار ، المحاور إن لم يكن يبحث عن الحق ، فلن تكفيه 1000000 حجة ، لأن هناك أحدى حيل الإدراك في نفسية وذهنية إبن آدم يسميها علماء النفس "إعادة تأطير المعنى" meaning re-framing وهي أن تأخذ كلام الشخص المقابل ثم تحوّره بطريقه أو بأخرى لكي يتناسب مع ما تؤمن به وتطمأن إليه ، وهذا مزلق كبير في النقاش يقع فيه كثير من الناس ، وصدقيني يا أخت (هبة) أني لم أتهرّب من الرد ولكن لخبرتي في النقاشات ومآلاتها أمسكت عن النقاش ، على أي حال تمنيت أن يكون ألنقاش أكثر عقلانية ، وأعود لأقول من جديد (اللهم أرني الحق حقاً وأرزقني إتّباعه ، وأرني الباطل باطلاً وأرزقني إجتنابه) ، وهنا أقف وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك.
35 - رقم تسعة | ًصباحا 02:22:00 2010/08/25
Brother Hamid , for me I wold not marry a woman who committed "Zena" even if she made "Tobah" because I kept my self -alhmdulalah- away from these things and I want my to children to grow up with moral - Islamic education , Allah forgive her but I can not live with a woman who has suspicious morals.
36 - الى رقم تسعة | ًصباحا 02:57:00 2010/08/25
لو قلب الأمر لكان قال المستشار اكيد الغلط منكي .. انت لا تعطينه حقوقه .. اجعليه يتزوج عليك ( ليذلك ) جعلتم على المرأه كل شرفكم وعفتكم !! .. وتتكلموا عن نساء الغرب!! لكن هذا تكريم وعدل الاسلام للمرأه اللي طفشتونا به هههههههه
37 - nm | ًصباحا 05:21:00 2010/08/25
انابصراحة استغرب جدا من نظرة المجتمع للخيانة !! لوكان الرجل هو الخائن كل الناس ينصحوا الزوجة بالصبر ونزوة وتعدي ولاتخربي بيتك واكيد الغلط منك...............الخ والحركات البلدي اللي بنشوفها في الافلام .اما لو كانت الزوجة فحدث ولا حرج تقوم الدنيا وماتجلس !!! الخيانة عقابها واحد عند الله ومافرق فيها بين رجل وامراة صحيح ان المراة هي الشرف والعفة لكن تساهل المجتمع مع الرجل الخائن لدرجة تخليه يعتقد ان من حقه يعمل اي حاجة عشان هو رجل فدا من اهم اسباب خراب البيت وعندي سؤال لكل رجل خائن: انت لا تخاف من الناس لانك رجل ولكن اين خوفك من الله ؟؟ انا لست مع خيانة الرجل او المراة ولكن اعرف يعني ايه مشاعر حب صعب التخلص منه لانها شئ غير ارادي مين فينايقدر يتحكم في مشاعره ؟؟؟ لكن مع التوكل على الله والطمع في رحمته نقدر نتجاوز كل مايمكن يودي بنا الى الهاوية
38 - Hamid to number 9 | ًصباحا 05:29:00 2010/08/25
I agree with you. I can tell you more than that: I do not care about people who convert to Islam. The majority are weak mind, looking for marriage (I agree with Heba on that point). When non-Muslim observe Muslim family, the behavior of our woman, … They are jealous and they would like to take advantage from such situation. The first thing they ask after "conversion" is to marry a Muslim woman. Again, I do not agree that a Muslim man marry a non-Muslim or even converted and the same thing for woman.
39 - أبو توفيق | ًصباحا 09:03:00 2010/08/25
بداية اربح بكم جميعا وبمداخلاتكم الطيبة ، واشكر لكم إهتمامكم وحرصكم على نشر قيم الإسلام وعدلة ، لكن أحمل عليكم هذا النوع من الإندفاع نحو تبرير وجه نظر كل واحد فيكم وتناسيكم ان الاستشاره من اهم اهدافها ان نأخذ العبره ونتعظ بغيرنا ، ونثبت على امر الدين ، مع النصح لصاحبها بما يتماشى مع الاسلام والدعاء له في ظهر الغيب بتفريج الكربة ، ليس الدخول في جدل ونقاش حاد لا يغني ولا يسمن من جوع ، بل يذهب بنا الى مدارك الشيطان وإتباع الأهواء وتأخذنا العزة بالاثم ، وهنا ان لم نخسر الاخر فقد خسرنا انفسنا ، فنحن لم نلتفي في هذا الموقع الا لنبحث عن الصلاح والاستفادة والتعلم ، فأتمنى عليكم ان لا تدخلوا متاهات تبعدنا عن المنشود ، والوقوع في محاولة اسقاط النفس في المدح والقدح المزموم والنكماش نحو حدود الفكر الموروث وتناسي جوهر المر المقصود ، بارك الله فيكم ولكم واصلح احوالنا وستر عيوبنا ، اللهم امين .
40 - أمنية السيد | مساءً 12:13:00 2010/08/25
الأستاذ محمد سعد ياقوت : حياك الله ونفعك ورفعك ورفع بك ، أحيي فيكَ مروءتك ونخوتك وقوة دينك ، بارك الله فيك ولا حرم الله الأمة أمثالك ، إنه على ذلك قدير وبالإجابة جدير ، صحيح تلك الزوجة أكيد لها ظروف كالغربة وتقصير الزوج والوحدة والجوع العاطفي ، لكن رأيكم فيه خير كثير إن شاء الله لزوجها ولها وهو صبر في الإصلاح في رأيي وليس صبر الضعف والعجز والهوان الذي تنكسر بعده الموازين ويحل بعده الظلمة وقسوة القلب والغفلة على مثل هذه الأسرة وإن في هذا من الخير للزوجة لأنه سيردعها مستقبلا عن مثل هذا الفعل وسيكون لزوجها عليها ثاب التوبة الصادقة والهداية إن شاء الله وسيكون له أجر الصبر مع العمل ، الدين هنا خلق ورجولة وهو هنا إن صدقت نيته ينتصر لدينه وربه وليس لنفسه ، نسأل الله أن يغفر لنا ويحمي أعراضنا ويشفي نفوسنا أجمعين .
41 - محب الخير لإخوانه | مساءً 01:50:00 2010/08/25
أحب أن أضيف إضافة بسيطة وهي مهمة بالنسبة للأخ فيما أحسب "هل تعيش في دولة مسلمة أو كافرة؟" لأنك لو كنت تعيش في دولة غير مسلمة مثل أمريكا فمن الممكن جدا أنك إن طلقت زوجتك أن يعطيها القانون الأولاد، وأعرف حالة شخص دخل على زوجته ورآها والعياذ بالله وهي تزني في فراشه، ثم طلبت زوجته الأبناء وخرجت من البيت ومعها أولاده جميعا وهو ينظر...أعوذ بالله "قهر على قهر" لكنه القانون الوضعي....المهم أن الأخ إن كان في بلد سيقف القانون فيه في صف المرأة إن هو طلقها ويعطيها الأولاد فمن المهم أن يعيد نظره مرة بعد مرة قبل اتخاذ أي قرار....وأسأل الله تعالى في هذه الأيام الفضيلة أن يفرج همه وينفس كربه وأن يعوضه بخير مما أخذ منه وأن يستر علينا وعليه ويحفظنا بحفظه وعينه التي لا تنام وركنه الذي لا يرام آمييين
42 - ناصر محمد | مساءً 05:59:00 2010/08/25
السؤال الذي يطرح نفسه بالحاح : لماذا خانتك ؟ أخشى أن تكون أنت السبب في خيانتها . بعض الرجال في علاقته مع زوجته يدفعها لأن تخونه، كأن يهملها، ولا يهتم بها ، ولا يتغزل بها ، ولا يطري جمالها ، وإذا لبست جديد لا يثني على لبسها. أو يكون مثلاً لجسمه رائحة أو لفمه رائحة تؤدي إلى نفور الزوجة منه. أو يعاملها بفظاظة وخشونة ، فيضربها أو يشتمها .. الخ. تأكد قبل أن تطلق هل أنت السبب في دفعها للخيانة ، فلا ترتكب إثم الطلاق وأنت السبب في خيانتها . في يقيني أن المرأة لا تخون الرجل إلا لسبب قوي جداً ، أما أن تخون هكذا دونما أسباب فأشك في ذلك. إلا إذا كانت المرأة منحرفة ، لا يشبعها رجل واحد، تحب الرجال .
43 - رقم تسعة | ًصباحا 12:08:00 2010/08/26
بارك الله فيك أخت أم عبدالرحمن وثبتك على الحق ، ولا تأسي على الدنيا ومافيها بما أنك عرفتِ الحق وستعيشين عليه وتموتين عليه بإذن الله مومنة صادقة اشترت الآخرة بالدنيا الفانية الزائلة
44 - Hamid to Um abderrahman | ًصباحا 03:38:00 2010/08/26
I am sorry if I said something wrong. May Allah bless you in this month of Ramadan. I believe I did not insult anyone. With all the pressure that I was subject for years in both Europe and North America, I come to the conclusion that I prefer to spend my small effort that I have on my family and people of my original country. I do not have time to play Trial and Error. For sure, I am wrong, but this is just applicable to me.
45 - Hamid | ًصباحا 03:42:00 2010/08/26
For this responsible person, who remove some comments randomly and arbitrarily: Are you educated? Do you have any degree? You are behaving like ABOU SALMA said.
46 - Hamid | ًصباحا 03:44:00 2010/08/26
تعالوا نجعل لعنة الله على الظالمين
47 - Hamid | ًصباحا 03:47:00 2010/08/26
If you have certain level of education, you need to remove also the comment 43. It does not make any sense to keep (only because it's in Arabic). The worse Christians that I found out in my life speak Arabic better than me and you
48 - الصلاة والسلام على رسول الله | ًصباحا 05:26:00 2010/08/26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا ارى ان المستشار اجاب بفتوى دينيه وهذا لا جدل ولانقاش فيه ، فالمرأه الصالحه المحافظه على زوجها وبيتها واولادها هي التي لايفرط فيها المؤمن وكذلك العكس المرأه التي تستهين بعرضها وتبيحه بأي شكل من الاشكال لايقبلها احد ولايمكن انيرتبط بها ، وتعلو كل واحد يحط نفسه مكان الرجل الذي تخونه زوجته ولو بنظره ، وتقبلو تحياتي ،،، ابو قدوري ،،،
49 - مسعود | ًصباحا 07:51:00 2010/08/26
انا اقول لمن ارتكب جرم الخيانة الزوجيه رجل ام امراءة فلطرف الاخر الحق في الطلاق لكن لماذا المجتمع يكون اكثر شده عندما تكون المراءة هي المخطأة لانه عندما تخطئ المراءه يعنى انهيار الاسره وقد يركب الشك في الرجل هل من في البيت هم ابناءه ام ابناء غيره هل نام معها رجالا اخرون ام لا وهل وهل وهل اما اذا اخطأ الرجل فالظلم يكون للمراءة بقدر الجرح الذي يتركه في نفسيتها ولا يتعدى الامر الى الابناء وهنا اصر على حق الطلاق للزوجة ولكن قد يقول قائل للزوجة اصبر ي وقد يتوب ويستغفر ولا يقوله عندما تكون الزوجة هي الفاعلة فهذا من باب اخف الضررين لان مشكله الطلاق تكون المرأه فيها اكثر ضرر فالرجل يستطيع ان يتجوز من ثاني يوم الطلاق وهذا مالا قد يتوفر للمرأة ثم الرجل قد يستطيع ان يعول نفسه وابناءة وكذلك هذا قد لا يتحقق للمرءاة بل قد يكون والديها متوفيان فيكون الامر اشد عليها وقد تقع تحت رحمة الاخوة وزوجاتهم وغيرها من المشاكل التى في اغلب مجتمعتنا العربيه فمن هنا قد ينصحها البعض بان تصبر على زوجها وخاصة اذا كان حسن المعامله معها ام الدخول في مقوله لماذا المراءة ولماذا الرجل فهذا يدخلنا في لماذات كثيره لماذا الرجل يعدد والمراءة لا تعدد ولماذا وولماذا
50 - امل | مساءً 03:37:00 2010/08/27
اولا هدئ من همك يا اخي واريد ان اسالك سؤالا وهو انت لم توضح نوع الحديث ربما يكون من اقرب المقربين اليها مثل اخيها ابيها عمها خالها وان كان غير ذلك فواجب عليك سؤالها ومكاشفتها وان لا يكون القطيعة هي الحل يا اخي ربما والمعروف ان بعض النساء اذا غضبت لاتكون مسؤولة عما تقول فلربما وهذا غالبا يكون ما قالته غير صحيح والغرض منه غيظك وحرقة دمك لان اغلب النساء معروفات عنهن اذا احببن ان يغيظوا الرجل فانهن والله قادرات كالحديد وخاصة انك اتهمتها باغلى شئ لديها وهي الشرف ارجو منك يا اخي الكريم ان تراجع حساباتك خاصة وان العشرة بينكما طويلة وانا متاكدة انها سرعة غضب وعدم تروي منك صدقني ان الرجل يخون الف مرة بينما المرأة جعل الله في قلبها حبها لزوجها واولادها اكبر الا من كانت لها صفات مثل الرجل ولا تنسئ يا اخي الكريم كم من امرأة اوقع بها الرجل اليست هذه المرأة ام واخت وابنة ولكن في مجتمعاتنا العربية تفرض عليها قيودا وتحملها اوزارا اكبر من حجمها لذلك تجدها تتمرد عليه لذلك ارجوك اخي العزيز ان ترجع لها وتحاول ان تفهم منها كذلك انظر الى نفسك هل انت في الفترة الاخيرة كنت مقصر معها من العاطفة وغيرها وانشاء الله ترجع وتهدأ النفوس ولاتنسى ان تعزمني على حفلة بمناسبة رجوعكما يارب
51 - محمد مسعد ياقوت | ًصباحا 07:33:00 2010/08/29
جزاكم الله خيرا جميعا
52 - ام طلال | مساءً 02:22:00 2010/08/31
أين شهامة الرجل في احتواء زوجته وسترها بعد خمسة عشر سنة زواج .. اعمل على زيادة ايمانها لكي لا تعود الى الخطأ .. وعاقبها واشدد عليها ولكن لا تطلقها ..
53 - محمود | ًصباحا 02:47:00 2010/10/14
قلبى معك ولقد اكتشفت اليوم ان زوجتى تصادق احد معارفى الذين منعتها من التعامل معه وانا لله وانا اليه راجعون ولا اعرف ماذا افعل فلم اواجها لانى مضطر الى تطليقها فى هذه الحاله وعندى اطفال ولم اقصر معها طوال خمسه عشر سنه زواج
54 - نجاة | ًصباحا 07:27:00 2010/10/29
حاولوا قلب السؤال بدل المرأة المخطئة اجعلوه الزوج هو الخائن ولنستمع لرأي السيد المستشار!! + هذا الأخ الذي يدّعي أنه لم يقصّر، هو أو أي أحد أتمنى أن تفهموا أن حاجة المرأة للحب لا يملك إشباعها رجل، وهي من أهم حاجاتها لا تظن بصرفك عليها وبتوفير السكن وكل شيء آخر لم تقصّر معها، أصلًا هذه تزكية للنفس، وأنت لست محمد عليه الصلاة والسلام لتدّعي ذلك! هو وحده خيركم، لأهله المرأة تحتاج للكلمة الحلوة، ولكلمة الحب الصادقة، وهي ضعيفة أمام هذا ضعف الرجل أمام إمرأة فاتنة عارية..