الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية تربية النفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

لكي تضعي لك بصمة في الحياة

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ الاحد 05 رمضان 1431 الموافق 15 أغسطس 2010
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ماذا أستطيع أن أقدم لديني غير الفرائض؟ أريد أن أضع بصمة في حياتي.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله..

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أختي الفاضلة: أسعدتني استشارتك التي خالفت جميع الاستشارات التي مرَّت عليَّ، فالسائل غالباً يستشير لنفسه، أما أنت فاستشرتِ لدينك.

إن رغبة المسلمة في خدمة دينها تنم عن إيمان يعمر قلبها، وهمة عالية تسمو بها عن سفاسف الأمور، ولا يخفى عليك أن من  تركوا بصمة في الحياة هم من أصحاب العقول الراجحة والهمم العالية، والنفوس السخية، فكوني منهم لتتركي بصمتك كما تركوا بصماتهم، وإليك عزيزتي بعض ما يمكن أن تقدميه لدينك، وتكون لك بصمة في هذه الحياة:

1. اعلمي أن أول وأهم عمل تخدمين به دينك هو طلب العلم، خاصة العلم الشرعي، قال الله تعالى: "اقرأ باسم ربك الذي خلق"، وقال تعالى: "فاعلم أنه لا إله إلا الله" وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من يرد الله به خيراً يفقهه في الدين" فاجتهدي في طلب العلم الشرعي على أيدي علماء أفاضل، وليكن للقراءة في كتبهم وشروحهم نصيب من وقتك.

2. الاستقامة، إن استقامتك على شرع الله هي ثمرة طلبك للعلم الشرعي، واستقامتك صلاح للبنة من لبنات المجتمع المسلم، قال الله تعالى: "فلذلك فادع واستقم كما أمرت ولا تتبع أهواءهم"، فلتكن أعمالك وتصرفاتك مرآة لما تعلمته، فاحرصي على سلامة عقيدتك، وصحة منهجك في الحياة، وذلك بأن يقوم منهجك على طاعة الله ورسوله -صلى الله عليه وسلم- قال تعالى: "وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول" وإن وجدتِ في نفسك همة فلا تكتفي بالفرائض والواجبات بل تزودي ببعض السنن والمستحبات، فهي من دلائل زيادة الإيمان والقرب من الله، ولتكوني مرآة لما تعلمته في معاملاتك وأخلاقك.

3. اجتهدي في نصح من حولك والأخذ بأيديهم إلى الخير، قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: "الدين النصيحة" قلنا لمن يا رسول الله؟، قال: "لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم"، فاجتهدي في مناصحة من حولك من الأهل والأقارب والصديقات ومن تخالطين، ولتكن نصيحة محبة تملأ الرحمة قلبها وليست نصيحة قاسية بعباراتها مدعومة بنظرات الاستنكار والاستحقار بسبب المعصية، قال الله تعالى: "فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك" وقال تعالى: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة".

4. لا تعيشي على هامش الحياة، بل اجتهدي في خدمة الأمة الإسلامية بإيجاد عمل تطوعي تنظمين فيه، كبعض الجمعيات الخيرية، أو المؤسسات الدعوية، أو عمل تطوعي تقومين به وأنت في البيت، كالدعوة وتقديم النصيحة عبر الشبكة العنكبوتية، التواصل عبر الهاتف أو الجوال للتناصح أو لإدخال سرور على مبتلاه، أو القيام بأعمال ربحية كالطهي المنزلي واستثمار ريعها في الإحسان على اليتامى والفقراء، وهنا لا تستحي من إعطاء القليل فالحرمان أقل منه، هنا نحن نختلف في مواهبنا وقدراتنا فاختاري المجال الذي يتناسب مع شخصيتك وإمكاناتك ووضعك الأسري، ولتكوني نموذجًا حيًّا للعاملة المجتهدة المخلصة المبدعة في عملها، واخلصي نيتك في كل ما تقدمين وتبذلين من وقتك وجهدك وربما مالك.

5. لا تمني على أحد بعملك أو قولك فأنت تعملين لله وحده وليس للناس ومدحهم وثنائهم، وتأكدي أن المخلص لا ينقطع عن عمله الصالح، ولا عن نفع الناس لشيء من حظوظ الدنيا، فاعملي وأنت ترجين الأجر من الله وحده.

6. إن استطعتِ أن تجدي صويحبات لك يشاركنك الهم والعمل فهذا حسن، فإنهن يؤنسنك ويؤازرنك في أعمالك، وتذكري أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يحرص على الصحبة، ولعل موقع هجرته مع صاحبه أبي بكر -رضي الله عنه- دليل على أهمية الصحبة الصالحة.

7. استمري في سؤال الله التوفيق والقبول في أعمالك وأقوالك، فالموفق من وفقه الله وبارك في جهوده ونفع به الأمة، أسأل الله أن يجعلك مباركة أينما كنت، وأن ينفع بك الإسلام والمسلمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - في ميزان حسناتكم ان شاء الله . | مساءً 04:41:00 2010/08/15
بارك الله المستشيرة والمستشارة رفعكم الله ونفع بكم والحمدلله .
2 - القلب المحب لخالقه | ًصباحا 01:01:00 2010/08/16
السلام عليكم اود ان اضيف اضافة صغير يغني ان لم تجدي العمل المناسب الدي يجعلك تضعين بصمة لامتك فالزواج نصيحتي لكي اختي في الله فهو بدورة بصمة في الامة الاسلامية و به صدقة جارية ان انجبتي للمجتمع اولاد و احسنتي تربيتهم و تهيئتهم تهيئة دينية اسلامية و غرستي فيهم حب الدين و عشق نصرته
3 - الناصح الأمين /المغرب | مساءً 04:43:00 2010/08/22
حقا لقد صدق من قال المرأة الصالحة نصف المجتمع وتربي النصف الاخر فيا مربية الأجيال وصانعة الرجال ضعي بصمتك