الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية سوء العشرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مقبرة الحب... الإهانة!

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الاثنين 12 شوال 1434 الموافق 19 أغسطس 2013
السؤال

مشكلتي هي أنني زوجة منذ ست سنوات، ومنذ يوم زفافي افتعل زوجي المشاكل وأهانني أمام أهلي وكسر فرحتي، ولولا إلحاح أخي عليّ ما ذهبت معه، ولكني ذهبت وحاولت أن أرضيه بكافة الطرق، وتجاهلت إهانته لي، فقد كنت أحبه حبًّا جما لا أستطيع وصفه، وكنت أختلق له الأعذار، ويعلم الله كم تحملت معه من آلام الحياة، بل وحاولت التخفيف عنه، ولم أطلب منه يوما ما لا يستطيعه، وراعيت الله فيه، ولكن كنت أقابل ذلك بالإهانة، حاولت إفهامه كثيرًا بأن هذا يؤلمني، ولكن هيهات دائما يرى أنه صواب، وأنا على خطأ، حتى أصبحت أشعر أنني ليست زوجة تجل وتحترم، ولذلك قررت أن أقتل حبه في قلبي لأستعيد كرامتي، وفعلا أصبحت أواجهه بعيوبه دائما، ولا أرضى عن شيء يفعله، وأقلل من أهميته عندي..

ومشكلتي الآن أنني لم أعد أحبه ولا أطيقه ولكني لا أستطيع تركه، والسبب بناتي، أعلم أن بناتي أصبحن يشعرن بما يدور من صراع، وأراهن يعطفن عليّ ويحاولن أن يخففن عني ولم أرد لهن أن يتعذبن معي، أريد أن أتركه ولكنه يريد أن يعذبني.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

بسم الله والصلاة  والسلام على رسول الله، وبعد:

الإهانة، نعم، هي مقبرة الحب وليس الزواج كما يقول بعض فلاسفة الغرب، فلا يمكن أن تستقيم الحياة و الإهانة هي لغة الحديث بين طرفين.

حياكِ الله أختي الكريمة..

قلت في معرض الرد على استشارة سابقة أن لو كان كل المشاكل يكمن حلها من قبل الزوجين فقط، ما شرع الله تعالى تدخل الحكماء من أهل الزوجين، لا يكون هذا بالطبع مع بداية المشكلة أو مع كل مشكلة، لكن حين تتعقد الأمور، فلا نتركها لتزداد تعقيداً مما يعيق تنفيذ ما يمكن من حلول لتكون مُفعلة على أرض الواقع، ولا يأتي الحديث عنها في الوقت الضائع.

من واقع ما ذكرته في رسالتك فإن هذا الرجل بحاجة إلى علاج نفسي، فالتلذذ والاستمتاع بإهانة الآخرين دليل على الإحساس بالنقص وضعف الشخصية، وغفر الله لأخيكِ ويا ليته ما ألح عليكِ بالذهاب مع زوجك ليلة زفافك، وليته وقف على دلالة إهانته لكِ في يوم تكون كل فتاة ملكة متوجة، وليته انتبه لحاجته لهذا العلاج النفسي، لكنه انتبه لشيء واحد فقط، "كلام الناس" والقيل والقال، ليتم دفع الثمن بالقسط على ست سنوات.

عموماً، لم نصل للمرحلة التي نحسم فيها الأمور بالطلاق، فأمامنا مرحلة التحكيم كما ذكرت لكِ، انظري من في أهلك وأهله يتسم بالحكمة والنضج، وليكن هناك مجلس يضمكم جميعاً تطالبين فيه بحقوقك المعنوية والمادية وضمان حفظها وعدم تعديه عليكِ، واجعلي طلب ذهابه لمعالج نفسي يأتي في طيات الحديث من قبل أحد هؤلاء الحكماء، ولا بأس أن يكون الطلب موجهًا بذهابكما سوياً، كاقتراح منه ليحلل هذا المعالج شخصية كل منكما ويعالجه ويرشدكما لكيفية فهم واحتواء كل منكما للآخر.

إهانتك له ليست حلاً، واطلب منكِ التوقف عنها مهما بدا هذا صعباً عليكِ، فهي كالشرب من الماء المالح، كما أن ترفعك عن إهانته لكِ بعدم ردك عليها وتجاهلها وعدم الرد عليها بالمثل سيمنحك قوة واحترامًا لذاتك حين تكونين أنتِ الأقوى في التحكم في انفعالاتك، مع ما فيها من الإطاحة بهيبة الأب أمام بناته والتي يجب حفظها مهما كان سوء أفعاله معكِ، ولا شك أنه مطالب بذات الشيء، عسى أن يتحقق ذلك بعد تلقيه لهذا العلاج الذي أشرت إليه.

لا تهملي أمر التحكيم أو العلاج النفسي، ودعينا ننظر كيف ستكون النتيجة، أنا لا أخدرك ولا أثبطك عن المطالبة بحقوقك، أو القبول بهذه الجرعة اليومية من الإهانات، ولكنه الامتثال لأوامر الله تعالى باستفراغ الوسع في الأخذ بالأسباب ومنها التحكيم والعلاج.

إن لم يجد جديد، فلا تتخذي قرارًا آخر دون الرجوع إلى صفحة الاستشارات مرة أخرى..

أسال الله تعالى أن يربط على قلبك، ويبصرك بالحق، ويشرح صدرك له، ويعجل لكِ فرجه القريب.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أعانك الله | مساءً 04:13:00 2010/08/17
من خلال ماذكرت الأخت فإن رأي المستشارة صحيح، فهو يحتاج إلى علاج نفسي، لأنه حدث لي مثلك تماما، وكان لا يكتفي بحل المشاكل بعيدا عن الأطفال بل كان يسحبني ليهينني أمامهم، حاولت الطلب منه العلاج نفسي ولكنه رفض ادعي الله أن يوافق على العلاج، وتماسكي أنفاسك كثيرا واصبري, لأني لم أتحمل كثرة الإهانات، متشنج لايقبل أي خطأ، لو أخطأت خطأ بسيط يجلس طيلة أسبوعين يسبني عليه ويشتمني، طلبت منه كثيرا إذا لم يصلح حاله أن يطلقني، وشددت في الطلب، لأنه بقى حوالي أربع سنوات بهذا الشكل خصام وإهانات ومشاكل. فقررت طلب الطلاق. أنا الآن مطلقة والحمدلل نفسي راضية وكريمة وهادئة والأولاد معي.. والحمدلله على كل ماأعطى.. ولكن جربي الصبر ولو كان مر لعل العاقبة تكون أفضل مني أو خيرا ويصلح حاله.
2 - عيشتي في عذااب | مساءً 06:17:00 2010/08/17
قد اكون جديده على المنتدى انا لا اعلم في هذي الامور الكثير ولكن عندي مشكله اتمنى ان يساعدني بها احد انا فتاه عمري 21 سنه تم عقد قراني على رجل في 26 من العمر احبه كثيييييييييرا بشكل جنوني والان هوا في امريكا لتكملت الماجستير والاحظ اختلاف في معاملاته معي احسه لا يطيقني وعندما افاتحه في الموضوع يقول لي انه مازال يحبني ولكن ظروف الحياه قد جعلته يبتعد عن الرومنسيه الاولى وقد وجدت له صور في الشواطئ ومراقص لا تدينه تماما ولكن لا استطيع التغاضي عنها واهلي رفضين تزوجي لاذهب معه هناك لانه كان شرطهم ان اكمل دراستي هنا انا اريد ان اعيد طائري لعشي ولكن هو يرفض مني اي نصحيه ابديها له ويشتعل غضبا وانا شديده الغيره لدرجه اني اصبحت ابحث من وراه وتنتابني الشكوك واصبحت عيشتي في عذااااب مذا افعل ..........؟؟
3 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 09:34:00 2010/08/17
الى المجيبه ياريت تكون اجابتك واقعيه شويه يعنى لو الزوج مريض نفسيا وبهذه الطباع السيئه سيقبل من زوجته ان تقول له روح لطبيب نفسى تفتكرى عقليه مثل عقليته حتقبل ذلك مش بعيد لما تقوله كلمه ذى دى حيقولها يعنى انا مجنون يروح ضربها ضرب مبرح يا ريت يكو حلك واقعى شويه
4 - سوالف ل((نصيحه )) | ًصباحا 05:22:00 2010/08/18
انت انسان محترم الله يجزيك خير وهذه بالفعل اخلاق المؤمن الحق لمان يشوف اخت له في الاسلام ضايعه يرشدها لماينفعها الله يجبر بخاطرك وينور طريقك بجد انت رجل وأمثالك قله
5 - الى الاخت عيشي في عذاب | مساءً 01:41:00 2010/08/18
انا فاهمه شعورك لانه انا عايشه في الغربه انا مغتربه في اوربا واريد ان اقول لكي هذه النصيحه ربما هو ما اتغير عليكي بس الظروف صحيح لانه الحياه في الغربه مره هو صحيح يلتهي بحالوا وعايش حياته بس هاي الحياه هي الي غيرته يمكن انا ما اعرف والله اعلم يحبك بس النصيحه مني الك الغربه مر وصعبه ولازم يكون الى جانبك زوج يحبك ويخاف عليك لانه راح اتعيشي معانه بس الله العالم شو هي وبعد تفكري بلمستقبل من ايكون عندك اولاد مين يبقى معك مين يراعيكي وانتي لحالك . انت امامك خيارين الاول ان تقبلي بي وتعيشي بأامريكا وتتقبلي الحياه كما هي وتحاولي تتغاضي عن الكثير من الامور حتى تكدري تعيشي ولازم اتكوني قويه وتتركي الغيره اشويه لانك راح اتشوفي العجب ومن اتكوني قويه وصاحبه شخصيه زوجك راح يحسبلك حساب بس مو بلمشاكل تتعاملي معه بالاسلوب الراقي .والخيار الثاني هو ان تتركيه وتصبري بانه الله سبحانه وتعالى يرزقك باابن الحلال الي اتكوني سعيده معه والاهم اتكوني بجانب اهلك .انا اعطيتك هاي النصيحه لانه انا عايشه في السويد وانه انا متزوجه ولي ثلاث اطفال وانا بحب زوجي وكمان زوجي بيحبني بس تبقى في نقص انه انا بعيده عن اهلي وناسي وحيده مهما تتعرفي على ناس بس يبقى حضن العائله غير . اسفه على الاطاله.
6 - فاعل خير | ًصباحا 05:11:00 2010/08/19
انا اقول كلامه صحيح ولكنه يميل الى بدايات الخلافات الصريحه المباشره وانتي يا أختي الفاضله غنية عن هذي المشاكل الكبرى لأجل بناتك والعشره التي تحكم بينكما وانا أوجه لكي نصيحتي وانتي حره في اقتائها , اسمحيلي أضيف انا متزوج بأمرأتين وسني 30 وزوجاتي قريبات العمر معي ويوجد بعض المشادات ولكن نسيطر علي ونجعله يزول وننظر بعين أخرى الى تبادل الابتسامات والحوارات المضحكه ونحاول أن نجعل عقولنا تفكيرها متجهه الى باب واحد هـو رضى الله ثم الاهتمام في تربية اولادنا واسعادهم وتعليمهم ونعكس صورتنا لهم لتستمر حياتنا / وانتي يا اختي اتمنى لكي ولزوجكي الصلاح وأجعلي بالبداية تصرفكي معه كــ البحر مـد وجـزر وحسسيه بكل أحترام وتقدير حتى ولو كنتي ميؤوسه ولكن التجربة خير برهان .
7 - نلقاكم في الجنه بإذن الله | ًصباحا 06:40:00 2010/08/21
خاف الله في هل المسكينه
8 - محمد حمد مخلف | ًصباحا 12:50:00 2010/08/22
الحب مشكله كبيره يمر بها الشاب وخاصه عندما لا يستطيع الشاب التحكم بها فالحب اراهه مرض اذا اخذ اكثر من حدوده فهو في الحقيقه تعضيم الشي واعطائه اكثر مم يستحق فهو طمع يتولد في القلب نتيجه الابتعاد عن الدين وحب الشهوات ويضن الشاب انه حاب في الله فهو خاطىء فالرسول صلى الله عليه وسلم قال (لم يرى للمتحابين الا النكاح) فبادر ايها الشاب بالزواج بمن تحب والسلام عليكم
9 - محمد ارميض مطر | ًصباحا 01:01:00 2010/08/22
الحب اسما شي في الانسان ولكني انا عندما حبيت وجدته اصعب شيء وذلك لاني لا استطيع ابوح لها بحبي واقول لهل احبك لاني والله متقي الله وخجول من قولها وارى اني مخالف للشريعه فاسال الله ان يداويني احد منكم