الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

التعامل مع الأشخاص العاطفيين

المجيب
رئيس كتابة عدل بمحافظة شرورة
التاريخ الاربعاء 23 رمضان 1434 الموافق 31 يوليو 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا مدرس في حلقة، ولكن تواجهني مشكلة واحدة، وهي أني لا أجيد التعامل مع الأشخاص العاطفيين، وهذه المشكلة ليست في الحلقة فقط، بل حتى خارج الحلقة. أرشدوني ماذا أفعل؟ 

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أسأل الله لك مزيدا من العون والتوفيق والسداد في تدريس كتاب الله، كيف لا ورسولنا صلى الله عليه وسلم قد خصَّ معلم القرآن بمزيد فضل ليس لغيره فقال: (خيركم من تعلم القرآن وعلمه)، ثم اعلم أخي الفاضل أن العاطفة جبلة لا تنفك عن الإنسان تزيد نسبتها عند قوم وتخف عند آخرين، ولا شك أننا بحاجة لها في بداية كل أمر؛ لأنها المحفز له والدافع إليه، ولا شك أن العاطفة صيغة مؤنثة والعقل صيغة مذكرة، وليس الذكر كالأنثى..

أما بالنسبة للتعامل مع العاطفيين سواء داخل الحلقة أو خارجها فقد تجد جوابه في هذه النقاط :

· أظهر اهتمامًا خاصًا بهم كأفراد.

· كن ودوداً وطبيعياً وغير رسمي.

· تجنب جرح المشاعر، والمسائل الشخصية إذا لم توافقهم.

· حاول أن تكسو حديثك بالعبارات المهذبة، والضمانات المطمئنة نحو ما يستشيرونك به..

· لا تدفعهم نحو العمل أو جدول الأعمال بصورة مباشرة.

· لا تجبرهم على الاستجابة السريعة.

· لا تكن حاداً أو سريعاً.

· لا تقدم خيارات واحتمالات.

· لا تقرر من أجلهم شيئا وإلا فقدوا روح المبادرة.

· نظم تفاعلك لتدعيم آمالهم وأحلامهم.

· استخدم وقتا للتسلية والإثارة والمتعة والحركة السريعة.

· خصص وقتاً لهم خارج الحلقة تزورهم فيه وتأنس معهم .

· تكلم عن أهدافهم وما يهتمون به..

· لا تستخف بهم، ولا تكن جازماً. والله أعلم..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سلمى | مساءً 07:54:00 2010/12/06
ولا شك أن العاطفة صيغة مؤنثة والعقل صيغة مذكرة، وليس الذكر كالأنثى.. أعجبتني هذه ..
2 - أبو طـــــــارق | مساءً 09:48:00 2010/12/06
احب أن ننبه على أن العاطفة ليست مذمومه عند الرجل بل تعد من الصفات الرائعة والجميلة بشرط موازنتها بتحكيم العقل فالخليفة الراشد أبو بكر الصديق كان يجمع بينهما وكذا عمر بن الخطاب رضي الله عنهم أجمعين عاطفة جياشه وقرار حازم
3 - فاااااااقد حبيبته نهائ | ًصباحا 01:41:00 2010/12/07
الله يعينك ويوفقك اخي الكريم والله ماني قادر اساعدك بشئ مافي كافيني
4 - جزاكم الله خير | ًصباحا 08:24:00 2010/12/10
ولا شك أن العاطفة صيغة مؤنثة والعقل صيغة مذكرة، وليس الذكر كالأنثى.. ***اللهم انك وهبتني عاطفه حساسه مره فادخلني رحمتك بها ولا تسلط عليه من يخذلني فيها
5 - الحل الأمثل | ًصباحا 10:30:00 2010/12/10
ينبغي أن تربي نفسك على الرفق واللين، وأن تجعل ممارستك له عبادة وقربة، وأن لا تلبس الناس ثوبا واحدا، وإلا كنت ظالما لهم، وبما أنك تعلم القرآن فأنت أحوج الناس إلى الترفق بمن معك من الطلاب، حتى يقبلوا على كتاب الله بشوق ومحبة، وحتى لا تنفرهم فيتركوا الحلقة وينصرفوا، وأخشى عليك إذا ما تزوجت أن تفشل في حياتك؛ لأن الرفق أساس للبيوت المطمئنة، وما كان في شيء إلا زانه، وما نزع من شيء إلا شانه.. وفقك الله.
6 - خالد | مساءً 11:10:00 2015/11/12
اجابة فى غاية الرقة والجمال .. وكل اجابات استشارات رااائعة فوق الوصف . زادكم الله من فضله