الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج الحقوق الزوجية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حب من طرف واحد!!

المجيب
بكالوريوس هندسة طبية من جامعة القاهرة
التاريخ الثلاثاء 13 محرم 1434 الموافق 27 نوفمبر 2012
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تزوجت منذ ستة أشهر برجل حسن الخلق، ولكنه كثيرًا ما يخرج خارج البيت ويسهر إلى آخر الليل، تحدثت معه بهدوء فكان لا يستجيب لي، وهو بعيد عن العاطفة، فمنذ خمسة أشهر لم أسمع منه كلمة جميلة، حتى إنني كلما حاولت الاقتراب منه يبتعد عني أكثر، حتى إنه أصبح لا ينظر إلـيَّ ويبعد وجهه عني كلما اقتربت منه.. حاولت أن أظهر له بأني لم أنتبه له، وعاملته أفضل معاملة حتى جاء يوم من الأيام وصارحني بعدم حبه لي منذ اليوم الثالث من زواجنا، وأنه في الشهر الأول كان يمثل لي بحبه لي، ولكن الآن لا يستطيع الاستمرار في التمثيل لأنه تعب، ويقول إني حاولت كثيرًا في الأشهر السابقة بتعديل حياتنا، حيث إنه ذهب لطبيب نفسي وذهب إلى شيخ يقرأ عليه ولكن لا جدوى، ويقول صبرت هذه المدة كلها لأني لم أجد منك شيئًا يضايقني بل إنك خير امرأة.. ويقول إنه هو المقصر معي.. فهل أبقى معه أم أطلب الانفصال؟ أرشدوني مأجورين..

الجواب

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

صحيح أن البيوت لا تبنى على الحب فقط، لكن لا شك أن وجوده مما يجعل الحياة في أجمل وأزهى صورها، و يصبح للعطاء والبذل من كل طرف تجاه الآخر طعم آخر، لكن القلوب بيد الله يقلبها كيف يشاء، وهناك من يملك القدرة على إكمال الحياة الزوجية بدون حب، وهناك من لا يقوى على ذلك، ولا تثريب، فالبشر تختلف طاقاتهم وقدراتهم، وقد سألت اِمرأة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم الطلاق من زوجها، لا تعيب عليه خلقاً ولا ديناً إنما لبغض وجدته في نفسها، فلم يعاتبها صلى الله عليه وسلم في ذلك، وكذلك رفضت بريرة وساطة الحبيب صلى الله عليه وسلم لما سألها أن تعود لمغيث لحبه الشديد لها ولطفلٍ بينهما، فلم يجبرها صلى الله عليه وسلم واحترم مشاعرها.

حياكِ الله أختي الكريمة..

حقيقة زوجك رجل نبيل ومحترم، فلا يمكنني بحال أن أجازف بالقول انه خدعكِ أو لعب بمشاعرك، فقد أمهل نفسه كثيراً وحاول، ولم ينكر فضلك وحسن عشرتك، وهذا مما يدفعني لتقدير مشاعرك والإحساس بكِ كون فراق مثل هذه النوعية من الرجال صعب وشديد، ولكن لا يعلم الخير إلا الله، وحسبه أنه لم يخدعك ولم يعدك بشيء فوق طاقته.

الأمر إليكِ أختي الكريمة إما أن تتحملي الحياة معه دون الضغط عليه مطلقا في أن يبدي لكِ أي عاطفة، لأن هذا قد يؤدي إلى نتائج عكسية تماماً من بغض ونفور، على أمل أن يروقه الله يوماً حبك، وإما طلب الطلاق، وهذا ما أفضله لكِ فما زلتِ صغيرة ويعوضك الله خيراً منه، كما أنه لو تعلق قلبه في مستقبل الأيام بأخرى وأحبها حباً حقيقياً فسيكون في هذا جرح شديد لمشاعرك قد لا تستطيعين حينها إكمال حياتك معه.

أكثري من صلاة الاستخارة، وأسال الله تعالى أن يجعل لكِ فرجاً ومخرجاً.

وواصلينا بأخبارك..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ام الحارث | مساءً 09:02:00 2010/12/21
حفظك الله اختي المستشارة وبارك فيكى ، وفرج كرب الاخت السائلة.
2 - ندى | مساءً 11:54:00 2010/12/21
انا اقول افضل شي المصارحة وهي انك تقولي له شف انا ما احب افرض نفسي عليك والحب هذا شي من عند الله سبحانة يعني لابد من المصارحة قولي له شف ياولد الحلال انا مبسوطة معك واتمنى انا نكون نبني اسرة سعيدة علشان كذا لابد ان تقرر انت كانك تبن اعيش معك باقي هالحياة واذا انت حاس اني ثقيلة عليك وما حسيت بالسعادة معي والود معي خلاص خل كل واحد يروح في طريقة بس لا تتكرني كذا معلقة ضايعة يعني لازم انت تقرر اما
3 - ام يوسف | ًصباحا 12:38:00 2010/12/22
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي رسوله الصادق الامين وبعد التحية لك اختي السائلة وسال الله ان يفرج كربته وجميع المكروبين انصحك اختي ان تجلسي معه وتتحاورا بكل صراحة ووضوح هل تتستطيعا الاستمرار وخصوصا انت لانه يمكن ان يتزوج باخري وتبقي انت كما انت او حتي لو في امل ان يتغير بمرور الايام فاذا لم تري اي حل فيبقي الانفصال وهو حل وليس عيب واسالي الله ان يعوضك زوجا يحبك وتحبينه والحياة امامك
4 - مثله | ًصباحا 09:05:00 2010/12/23
يا لطيف ... أنا مثل هذا الرجل .. منذ 3 سنوات لم يخفق قلبي خفقة حب ... بل أعظم قرار ندمت عليه قرار زواجي بزوجتي الحالية .. ومع ذلك فأنا غير قادر على الطلاق .. رغم كوني أعيش حياة بلا طعم البتة .. ولا أنتظر غير القدر يغير حياتي .. صابر على الألم والكآبة .. أنتظر المجهول.. عل المجهول يحمل الخلاص
5 - الأقصى | مساءً 10:32:00 2010/12/24
أصبري عسى الله أن يفتح لكما أبواب الرحمةو المودة فترة الزواج قصيرة والقلوب بيد الرحمان يقلبها كيف ما يشاء إن مع العسر يسر عسى الله أن يفتح بينكم بالخير والذرية تزوجت بمرأة من إختياري لكن لم أشعر بطعم الحب إلابعد مرور سنوات عديدة وكنت في قرارت نفسي أني أخطئت والآن هي من أحب الناس لي حاولي مشاركة زوجك إهتمامه وماذا حدث بينكم في اليوم الثالث حاولي التذكر الله معك ولا تتسرعي في إتخاد قرار غير مدروس
6 - الحل الأمثل | ًصباحا 12:03:00 2010/12/25
أختي الرجل صارحك بحقيقة أمره، وهو لم يكرهك لنقص في خُلق أو خَلق ولكن لسبب لا يعلمه، وعليه فقولي له: أنا رضيت بك من أول يوم وأحببتك ولا زلت، وقد يكون الذي بك حسد أو عين، وعليه يلزمك أن تطلب الرقية عند ماهر مجيد، فإن حصل وشفاك الله فهذا غاية ما أتمناه، وإن لم يكن شيء من ذلك، فلكل حادث حديث. سيقول: تعالجت عند رقاة ولم يفد. قولي له: ابحث عن رق جيد، وليذهب معك فلان وليكن أخوك أو أخوه، وعسى أن يوافق. بعد ذلك: إن استمر الحال ولم يجدي معه العلاج، فاختصري طريق حياتك.. ارمي همومك..اطلبي طلاقك منه، لكن ليكن ولي أمرك على علم بحقيقة الأمر. وأنصحك إن لم يكن قد حملتي منه أن تحاولي أخذ وسيلة تمنع الحمل إلى أجل، ولكن كوني حذرة في اختيار المانع المناسب، وكوني حذرة من الحبوب فـ(حبوب منع الحمل) قد تمنع الإنجاب إذا لم يكن قد سبق لك حمل. دعواتي لك بالتوفيق.
7 - ام محمد | ًصباحا 08:59:00 2010/12/25
لا اعرف سبب ذلك........يتزوجها وهي جيده ويقول لااحبك ربما لان هناك من شوه افكارنا واصبحنا نحلم بما ليس موجود ........الركض وراء الشهوات وعدم الرضا والقناعه الزواج والشهوه ليست غايه بل وسيله للابقاء على الحياه والاستقرار النفسي والحياه الامثل في الاخره.......فلماذا مادامت ممتازه تطلقها شوه الله افكار من شوهو افكارن ابناءنا وافسدو حياتنا......
8 - يا ام محمد القلوب بيد الله | مساءً 03:37:00 2010/12/25
و قد طلبت الطلاق صحابية من زوجها لا تعيب عليه ديناً و لا خلقاً و إنما لم تطقه بغضاً ولم يراجعها الحبيب صلى الله عليه و سلم و طالبها برد المهر و انتهى الأمر ، و كما قالت المستشارة هناك من يطيق الحياة بدون جب و يواصل و ينجح و هناك من لا يتحمل و قد تكون له فتنة ، والبشر يتفاتون في طاقاتهم و قدراتهم على الاحتمال ، و ليس الخبر كالمعاينة
9 - العبد الصغير | مساءً 05:11:00 2010/12/25
نصيحتي اختي الفاضله دوامي على الاستغفار بان يسخره الله لك وتمهلي في امر الطلاق فهي خطوه صعبه ومريره في نفس الوقت وثقي بالله كل الثقه اسال الله تعالى ان يفرج عليك همك عاجلا غير اجل
10 - فهد الخالدي | ًصباحا 11:59:00 2010/12/26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أختي العزيزة أنت في بداية طريق ولم ترزقا بذرية فالزواج حب وألفة ومشاعر متبادله فإن لم تتوفر هذه فلا طعم للزواج ولا للبيت الأسري. وانتما لا يوجد بينكما اطفال حتى تضحين من اجلهما فالانفصال افضل في حقك خاصة أنك في بداية الزواج أسال الله لك التوفيق.
11 - فاعل خير | مساءً 08:27:00 2012/11/30
اخوتي السلام عليكم ورحمه الله وبركاته بارك الله في السائله و عظم الله اجر المستشار وبورك في امه سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم هناك امور في غايه الاهميه ويخفيها الازواج اما خجلا او جهلا وهي امور الفراش وما يتعلق بالفراش او تجد الزوجه او الزوج لا يتعامل مع هذه الامور بما تستحق ويقصر فيها وتنعكس سلبا علي الحياه الزوجيه فمثلا يكون الزوج من النوع العاطفي الذي يحب المدح والاطراء وزوجته لاتعلم عنه هذه الصفه فعندما يفعل اي شي لها تكتفي بالابتسامه او بعض الايماءات ولا تقلها صراحه لك الشكر يا عزيزي او يا ابو فلان او اي شي يعطيه الاحساس بأن ذلك الشخص يحس بكل ما يفعله لاجله . فلكي اختي السائله حاولي ان تكثري من اطراء زوجك في كل ما يفعله واولهما في فراشك تجملي تحدثي معه بكل اللغات بعيونك وجسدك وكل ما اوتيتي من قوه استخدمي دهاء المراءه وذكائها اشعريه بعد اتمام العمليه انه كان رائعا جدا وانه وانه وانه ....... الخ وستري النتيجه بأذن الله تعالي (اسأل الله العلي القدير ان يوفقنا واياك لما يرضيه واتمني ان اسمع عنك كل خير )