الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية الخيانة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حتى مع الخادمات

المجيب
التاريخ الثلاثاء 20 محرم 1434 الموافق 04 ديسمبر 2012
السؤال

أنا متزوجة منذ ثماني سنوات، ومن أول سنة عرفت أن زوجي تعرف على بنت عن طريق النت، ووعدها بالزواج، ولما واجهته قال إنه مزح، بعدها بسنتين اكتشفت علاقته بأعز صديقة لدي، وكانت متزوجة، فقال لي إنها كانت ورطة، بعدها بسنة أو يزيد عرفت أنه كان قد تزوج في مدينة أخرى ويسافر لها بحجة العمل، أنا أصبر وأحتسب لأجل بناتي، واكتشفت آخر شيء أن آخر شغالة عندي اشتكت منه لأنه يتحرش بها، ولأنها حرة رفضت وفضلت أن تقطع عيشها حتى لا تغضب ربها، فقال إنها كذابة، وجعلني أشك في كل الشغالات اللاتي كنَّ معي.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخت الغالية بارك الله لك في بناتك وفي حياتك وأصلح الله لك زوجك..

رسالتك الغالية إلينا إنما هي رسالة لرصد واقع مرير تمر به بعض الزوجات في ظل النت والفضائيات، وهي أيضا تعكس مدى عقلانية الزوجة العربية المسلمة التي تسعى لكي تحافظ على بيتها وعلى أولادها..

ومن خلال رسالتك يمكننا أن نقترح عليك بعض الأفكار لاستمرار الحياة بينكما، ولإصلاح ما بدا من اعوجاج في تصرفات زوجك..

أولاً: عاملي الله في زوجك.

والله سبحانه وتعالى هو المبتغى من وراء كل العلاقات والحياة كلها، فرضى الله هو غايتنا ومبتغانا من وراء كل أعمالنا.. وعليك بمراعاة التالي لتنالي رضا الله في علاقتك مع زوجك..

1- طاعته في غير معصية الله ولا تبرري عدم طاعته بعلاقاته السابقة..

2- حسن التبعل له لاكتمال الصورة الجميلة الأسرية عنده، وحاولي أن تملئي عليه حياته من خلال..

أ‌- كثرة الاتصال به ومداعبته تليفونيا، وربما يود أن يسمع صوتا رقيقا وكلمات عذبة منك..

ب‌- راسليه بالرسائل الورقية في جلبابه أو في محفظته مرة تذكريه أنك في انتظاره أنت وبناته الغاليات، ومرة تذكريه أنك في هذا الوقت تدعين له بالتوفيق وتطلبين أن يشاركك الطاعة..

ومرة جمل غزل من زوجة لزوجها تذكريه بأجمل أيامكما معا..

جـ‌- حاولي أن تجددي في بيتك وفي شكلك بما يحيطه بما يغنيه عن الأخريات، وربما يقر زوجك بعلاقاته بالأخريات من باب تذكيرك ببعض التقصير في حقوقه، فاملئي حياته بك وبناته..

3- حبيبتي.. التعامل مع الله  يجعل الصدر منشرحا ويزيل الهم والغم، فإن كنت تسعين لرضى الله فسيرضى الله عنك ويرضيك.. ويصلح ما فسد من حياتك.. والجانب التعبدي في حياتك سيضفي عليها السعادة والطمأنينة، فالله سبحانه وتعالى يقول: "الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ"..

وكم من زوجة قامت ليلها ليصلح الله زوجها، والله سبحانه وتعالى قادر على أن يهدي قلب زوجك من المعصية إلى الطاعة..

ثانياً: المصارحة والترهيب..

أختي الغالية من رسالتك يتضح لنا أن زوجك لا ينفي العلاقات وربما يعطيها صفة عدم الجدية، وربما يصفها بالورطة لكنه لا ينكرها أي أنه بالفعل ينشئ علاقات مع البنات عن طريق النت، أو ربما مع المتزوجات، ولهذا يمكنك ترهيبه من خلال خوفه على عرضه لأن له بنات، ولأنه لا يرضى لبناته أن يقعن في شباك من هو لاه بمشاعرهن، وفي هذا قصص كثيرة يمكن سردها لترهيبه على ما يملك من نعم يخشى أن تزول أو تشوه، وليعلم زوجك أن "البر لا يبلى، والذنب لا ينسى، والديان لا يموت، افعل ما شئت فكما تدين تدان"كما ورد في الأثر ، وليس بحديث صحيح.

ولا تكثري من تذكيره بما يفعل، وحاولي تجاهله لأنه أمر أقبح من أن تَذْكُرِيه أو تُذَكِّريه به، وأكثري الدعاء له، واصبري واحتسبي عند الله الأجر، وستلاحظين العطاء من عند الله..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - حمزة البزور الاردن | مساءً 12:36:00 2011/01/02
أنصح هذه الاخت أن لا تفقد ثقتها بالله لأن الله قادر على أن يهديه فعليها أن تصبر وتتوكل على الله وتلتجئ الى الله وتأخذ بنصائح الأخ المستشار وتنتظر الفرج من الله
2 - ملتي سيستم...... | مساءً 01:44:00 2011/01/02
نظام متعددد أيوه عارفته النموذج ده نفس زوج صديقتي بالضبط متعدد كل الحريم حلوه هذه بسبب ريحتها والثانيه بسبب جسمها والثالثه بسبب دلعها أنا خايفه صديقتي ترتكب فيه جريمه (( بتكون هبله + غبيه + قمةالسذاجه لو زعلت نفسه عشانه والا سوت حتى مشكله معاه)) تعرفي الحل بموضوعكم هو الصمت نعم الصمت ومعاملته.............
3 - خذي حقك منه كاملآ | مساءً 02:01:00 2011/01/02
انتبهي تقولي بتركه وبتطلق لأ أنتبهي ده غني ونحنا في زمن الفقر عارفه إنه .. بس الشيوخ بيقولوا اصبري وحطيها بذمتهم واصبري وحتى المعاشره الزوجيه خذيها منه عاشريه مش عشان العاطفه والمشاعر لأ ده زوجك ... طيب فرغي شحنتك معاه ده حلالك وبعدين ده غني وحرام تتركيه لوحده ثانيه تتمع بفلوسه وعادي زي الشركه هو بفلوسه وانتي بتربيتك لأطفاله اعتبريها شركه مساهمه منك ومنه ومشي نفسك الشيوخ بيقولوا أصبري
4 - مؤيد الأردن | مساءً 02:06:00 2011/01/02
أرجو تغيير اسم النافذة من "استشارات" ......، سئمت من قدر ما قرأت قصص متكررة حول نفس الموضوع، ما الفائدة من نشر هذه الاستشارات؟ ألم يقل صلى الله عليه وسلم "أميتو الباطل بعدم ذكره"!
5 - لاتحبين زوجك | مساءً 09:31:00 2011/01/02
انا صاحبةالتعليقات رقم 2 و 3 شوفي هم حذفوا نصها المهم لاتحبينه وانتي ترتاحين عشان لوشفتيه يخونك عادي هو اصلآ مايهمك هو موظف عندك بوظيفة أب + بنك متحرك فقط + مفرغ لشهوتك بالحلال فكري فيها تمام وخليكي انسانه بلاقلب عشان تعيشين بلاحب بلاوجع قلب لولقيت رجل يشتري لي بيت بإسمي والله ثم الله اتزوجه ولوكان بعمر أبي ولو كان أسودمن سواد الليل وبشع .. طول ماإنتي بتفكري بعواطفك راح تتدهورصحتك ((موتي قلبك))
6 - للأسف | مساءً 09:39:00 2011/01/02
شكك في محله، لا أظنك تأثمين بسببه، وصاحبك مستهتر بحرمات الله تعالى، رضي لنفسه أن يكون بيت دعارة متنقل، يستقبل الفيروسات ويوزعها غير مبال على ما وقع ولا بما وقع عليه، يأكل ويستمتع كما تفعل الحيوانات، والبقاء معه ليس من الحكمة في شيئ. وتربية البنات في بيته ليس من المسؤولية في شيئ، ويستحيل أن يخفى عليهن حاله متى كبرن وعقلن. فري بجلدك وبناتك، فإن تاب وأشهد بعض الناس على توبته، حينها يمكنك النظر في علا
7 - مقاول أول | مساءً 10:32:00 2011/01/02
حرام تتركيه لغيرك يتمتع بيه اصبري عليه وتغافلي عن أفعاله فثلاثة أعشار الحياة تغافل ، اعتبريه...شره يعيش لتحقيق شهواته وليشبع نهمه بالحرام....، ولكن اصبري واحتسبي فالصبر مفتاح الفرج وإنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ، ألزمي بيتك ثم بيتك ثم بيتك ، ولا تتركيه لمجرد الزعل أبداً ، ولا تنسي سهام الليل فإنها لا تخطىء أبداً ، وحتشوفي بكره ربي يسخره لك وربك كريم وكبير .
8 - شطوره يارقم 7 | مساءً 01:36:00 2011/01/03
أيوه ده زوجك إنتي وبعدين هو زاني خلاص هو ربه بيعاقبه وإنتي لاتقصرين معاه تعرفي إنتي متى تزعلين لمان تكونين بتحبينه لكن لوكان شخص مجرد بيشتغل عندك مفرغ لشهوتك بالحلال +أب لبناتك +بنك متحرك يبقى خلاص ماراح تفرق معاكي هم الرجال بيذلونا بعواطفنا +مشاعرنا +أمومتنا والله ثم والله هاتوا لي رجل بعمر جدي وأنا بتزوجه المهم يشتري لي بيت ويكتبه بإسمي بلا حب بلا زفت اناصديقتي نفذت كلامي بالحرف الواحدو(مرتاحه))
9 - ابو رعد | مساءً 01:50:00 2011/01/03
ابحثية له عن بنت حلال طيبة وزوجيها له، وتكون صديقة لك ورفيقة طول العمر.
10 - ليلى العصيمي | مساءً 11:02:00 2011/01/07
لاحول ولاقوة الا بالله ،،بصراحة نصائح رائعة جدا واتمنى ان تحل المشكلة ،، ولكن اختي الفاضلة ذكريه دائما بأن لديه بنات ومن الممكن ان يفعل بهن ما يفعل ببنات الناس لربما يصحو ويخاف الله ...مع تمنياتي لك بالتوفيق ..
11 - انت قاصد | مساءً 02:51:00 2012/12/04
وإلا دي صدفه