الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الزوج والزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

طبيب نفسي مريض نفسيًا!!

المجيب
التاريخ السبت 16 صفر 1434 الموافق 29 ديسمبر 2012
السؤال

زوجي طبيب نفسي، ولكن أفعاله تدل على أنه مريض نفسيًا، لقد تحرش بأختي الصغرى ذات التسعة أعوام جنسيًّا بملامسة جسدها، والآن يفسر أي حركة تصدر من أطفالي تفسيرًا جنسيًّا، علما أن بناتي واحدة منهن تبلع أربعة أعوام والأخرى عمرها سنتان، ودائما يغلق باب غرفته بحجة العلم طوال اليوم، وعندما أفتح موضوعًا للنقاش يغلقه ويذهب إلى غرفته ويغلق الباب. أريد حلاً لأني صرت أخاف على بناتي كثيرًا، وأعصابي صارت متوترة. أرجوكم ما الحل؟ علمًا أنه رجل طيب وكريم والجميع يمتدحه.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبعد:

تعد الحياة لكل إنسان مواقف وكلمات إما تزيد من رصيده أو تنقص منه، ولذا ففي هذه الحياة يوجد إما عالم أو متعلم، إما مريض أو معالج، وتوجد الكثير من الفئات التي لا تحدد لنفسها دورًا محددًا في الحياة. وهذه هي الخسارة الكبيرة.

ولكن ما يحزنني أن بعض الأفراد والذين منحهم الله تعالى الفرصة ليكونوا معالجين أو منقذين لخلل المرضى، أو مرشدين لاضطراب المضطربين، وفي نفس الوقت لا يقدر هذا الفضل وينحرف من المعالج إلى المرض أو الاضطراب فهذه خسارة كبيرة تحتاج منا جميعا أن نقف معه حتى يتغلب على هذه الأزمة، لأنه في الأول والآخر فهو إنسان ولديه من الضعف ما هو موجود لدى كل إنسان، وبالتالي فالتخصص لا يفيده بشيء ما دام ضعفت نفسه، وهنا نحتاج إلى تحليل سبب وجود هذه المشكلة.

ونسال أنفسنا بعض التساؤلات:

هل هذه التصرفات حديثة أم قديمة؟

هل تحدث بصورة مؤقتة أم دائمة؟

هل ما زال يتحرج منها أم يفعلها دون مراعاة لمشاعر أو نقد الآخرين.

فإن كانت عادات قديمة ولا يهتم بمشاعر الآخرين، وتحدث بصورة دائمة فهذا يعني أنه تكيف معها، وبالتالي ينصح بأي حال من الأحوال أن يقنعه شخص أو بأي طريقة للعلاج النفسي، ويكون المعالج من غير معارفه أو أقاربه.

وإن كانت مؤقتة أو حدثيه أو ما زال يتحرج منها فالعلاج سهل، ويتم  أولا بمعرفة الأسباب المحدثة للمشكلة وتعديلها، ومن هذه الأسباب:

- إما أن تكون نزوة مؤقتة وتحتاج من الزوجة الحكمة في التعامل معها؛ حتى لا تشهر به وتزيد المشكلة تعقيدًا.

- إما أن تكون بسبب إهمال الزوجة لزوجها، وعدم حرصها على إشباعه جنسيا وتوفير احتياجاته، ويكون العلاج بحرص الزوجة على إشباع هذا الجانب.

- أن تكون نفس الطبيب ضعيفة، ويحتاج إلى دعم الإيمان في نفسه، وتذكيره بالله تعالى، ودعم نفسه بتذكيره بقدراته السابقة، وقدرته على علاج الآخرين.

- تعرض الطبيب لأزمة عملية أو نفسية ويحتاج إلى أن يخرج منها بهدوء ومساعدة الآخرين له.

- انفلات نفس الطبيب ونسيانه لمراقبة الله تعالى، ومشاهدته للمواقف الإباحية.

وهنا ينبغي أن تكون الزوجة حكيمة في التعامل مع هذه المشكلة، ويحدث كثير من الحوارات الهادئة والوصول بهدوء إلى حلول واقعية. ويمكن أن يتفقا على أن تكون الزوجة جزءًا من ضمير زوجها، وعاملا مساعدًا لضبط ذاته لوقت ما حتى يعود إلى صوابه مرة أخرى.

وحتى يتغير الزوج ينبغي أن تنظر الزوجة إلى الزوج من الجوانب الإيجابية في حياته، ولا تكون النظرة إليه فقط من الجوانب السلبية، حتى لا تنفعل في التعامل معها، وحتى لا تكون مشتركه مع نفسه وشيطانه وتجعل من نفسه فريسة سهلة يكون بعدها الفناء.

وفي الأول والآخر لا تنسى الدعاء له في كل وقت وفي كل حين، وأن تصبر حتى تكون سببا في إنقاذ إنسان جعله الله تعالى لك شريكا في حياتك وهو الأب لأبنائك..

نسأل الله تعالى لكما الهداية والسداد، وأن يبعد عنكما خطوات الشيطان..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف اليمن عدن | مساءً 03:44:00 2011/03/07
تحرش بأختك التي تبلغ 9 سنوات ... وأستمريتي تعيشي معاه؟؟!!شوفي هم حيتهموني الآن بالفسق والفجور وهم زواروأعضاءالموقع ده تقوليش يهوديه بيكرهوني مع كريات الدم البيضاء+الحمراء ...بس بقولك متى تسامحيه لوتحرش وإلاحتى عاشرإمرأه غريبه مش أختك!!! مسموح له ومسامح لو حتى واقع إمرأه غريبه لكن طفله 9سنوات+هي أختك المفروض كنتي تخلعيه فورآ ..كم دفع لك مهر رديه له وخلاص بلانكد بلاقرف بلا وجع رأس الحياة قصيره
2 - بالعكس | مساءً 04:04:00 2011/03/07
احييك على رزانة عقلك ياصاحبة التعليق رقم 1
3 - الطب النفسي | مساءً 05:03:00 2011/03/07
فيه دراسه مفادها (((ان الطبيب النفسي يجب عليه ان لا يمارس مهنته كطبيب نفساني اكثر من عشر سنوات)))) لانه يتأثر كثيرا بجو المرضى والسؤال الان كم صار لزوجك في هذه المهنه؟؟؟؟؟؟
4 - علي | مساءً 06:33:00 2011/03/07
إنه خطر عليكم، حيث مفاهيمه قد تغيرت بل أصبحت في جو فكري منغلق لا يفهم الجو الفكري الطبيعي.......لذا قد يقوم بجرائم اخلاقية او جرائم اخرى.........انه ليس انسان سليم بل خطر ان يعيش معه اهله واطفاله
5 - هبة | مساءً 07:36:00 2011/03/07
ماذا تفعل ايها المستشار لو انه تحرش باحد محارمك و ماذا عن اختها و الاثر النفسي لها بعد التحرش و كيف ستتعامل مع زوج اختها كلما راته وماذا عن بناتها وهل السائلة تستطيع ان تحميهم اربع و عشرين ساعة فكيف بعد ذلك تعامله بهدوء و حكمة هذه مشكلة كبيرة جدا ووالله ان اثرها ليمتد اثرها لسنين و الله اعلم
6 - مسلمة | مساءً 11:51:00 2011/03/07
بناتك راح يجيهم الدور بس يكبروا وراح يتحرش زوجك فيهن..انت لم تبدي اي اعتراض على تحرشه بأختك..ولن تبدي اعتراض على تحرشه ببناتك..هو سيفكر بهذه الطريقة..زوجك انسان عقله مريض.السؤال لماذا لم تحاسبيه على فعلته؟هل خفت من الانفصال؟اعلمي ان الله هو احق بالخشية من العبد.هذا شرف اختك وبناتك..ارسلي بناتك زيارة لعند اهلك حتى يتعافى..يجب ان تتأكدي هل سلوكه نتيجة مرض عقلي ام انه من النوع الذي يتحرش بالأطفال
7 - مسلمة | مساءً 11:59:00 2011/03/07
واذا لم يشفى او يذهب لطبيب من اجل العلاج لا تستغربي ان يتهمك بشرفك او يتهيأ له اشياء كثيرة..اذا اردت الاستمرار معه يجب ان تجدي طريقه لعلاجه..واذا اردت استشارة احدالاطباء لا تذهبي بمفردك احرصي ان يكون احد افراد عائلتك معك..ومن الممكن ان يبدأ بمراقبتك والتجسس عليكي..عقله ليس سليما ولا يحاسب قضائيا على افعاله..كان الله في عونك وفرج كربتك وكربتي..
8 - ما هذا التسامح! | ًصباحا 09:50:00 2011/03/08
يكاد بعض المستشارين أن يسبقوا سماحة النصارى المزعومة بأنها مبنية على المحبة بحيث يطلبون من الناس المستحيل! أو كالرافضة الذين يجيزون المتعة بغير بناتهم. إن صح ما ورد في السؤال فأي علاقة هذه التي يمكن أن تربط هذه المرأة بهذا الرجل الشاذ! يا حبذا لو يقيس المستشار الأمر على نفسه! "هل ترضاه لأمك؟ هل ترضاه لأختك؟ هل ترضاه لابنتك؟ هل ترضاه لعمتك؟" أو كما قال صلى الله عليه و سلم لمن جاء يستأذنه في الزنى!
9 - د/ياسر الطويرقي استشاري طب نفسي | مساءً 07:42:00 2011/03/10
يقول المختص بالرد "ولكن ما يحزنني أن بعض الأفراد والذين منحهم الله تعالى الفرصة ليكونوا معالجين أو منقذين لخلل المرضى، أو مرشدين لاضطراب المضطربين، وفي نفس الوقت لا يقدر هذا الفضل وينحرف من المعالج إلى المرض أو الاضطراب فهذه خسارة كبيرة " وهذا شيء مؤسف لان الطبيب النفسي بشر كأي شخص آخر قد يعتريه أي نوع من الامراض الا اذا قلنا أن طبيب العيون لا يجوز ان يصاب بقصر النظر ! وهذا لا يقوله عاقل أرجو من من صاحب الموقع اختيار الشخص المناسب والمتخصص للرد على الاسئلة
10 - د/ ياسر | مساءً 07:44:00 2011/03/10
ارجو من صاحب المقال 3 ان يفيدنا عن مصدر هذه الدراسة الهامة!
11 - ررررررررررر | ًصباحا 12:21:00 2011/03/11
ياناس الرجل مريض ويحتاج علاج والمستشيره تبحث عن حل ولاتريد توبيخ هي تعلم حجم المشكله وتفاصيلها والا لم تكن لتطلب الاستشاره انا ارى ان هذا الشخص يجب ان يعامل على انه مريض ويحتاج الى علاج نفسي وسلوكي اما تتركه او تتخلى عنه ماهذه الردود كيف تتركه وهو في امس الحاجه لها يجب عليها ان تقف بجانبه وتاخذ بيده الى الطريق الصحيح وتلجاء الى من يستطيع مساعدتها ايضا في علاجه 0
12 - أبو سلمى | ًصباحا 08:17:00 2012/12/29
أحسنت يا رقم 11 عين العقل ما قلت , يجب البحث عن الطرق الصحيحة للعلاج أو التقويم و في نفس الوقت تحتاط الأخت و تأخذ حذرها دون أن يشعر ,