الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية أساليب الدعوة الصحيحة دعوة الأخوة والأخوات

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

صغير يؤدب كبيرة

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ الاثنين 12 محرم 1434 الموافق 26 نوفمبر 2012
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا أكبر أخواتي لدي أخ أصغــر مني بسنة لكنه متسلط عليَّ بشكل كبير، فيقوم بضربي ضربًا مبرحًا، وبحكم أني فتاة فلا أستطيع ضربه.. هو يقول لي: لا تشاهدي التلفزيون، حيث  يشاهدني أتابع بعض المسلسلات فيضربني لذلك.. المشكلة أن أبي معه بكل شيء، وأنا أقول له احترمني أنا أكبر منك سنًا وأعقل منك، لكنه يعاند.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

عزيزتي أشكر لك ثقتك بموقع الإسلام اليوم وطلبك الاستشارة من خلاله، هذا يدل على حسن تصرفك، حيث إنك لم تتخذِي القرار من قبل نفسك بل رجعتِ لمن هم أكبر منك سنناً وأكثر خبرةً في الحياة، أما ما ذكرتيه من حال أخيك الذي يصغرك بعام تقريباً فإني أتمنى في أول الأمر أن تعلمي أن لك حقوقاً يجب أدائها، فأنت البنت البكر وهذا يوجب على من هم أصغر منك سنًا الاحترام والتقدير لك، ويوجب عليكِ التعامل معهم بالرحمة والشفقة، وأن من احترامهم لك أن يحسنوا تقديم النصيحة لك، فإن رأوك على منكر تلطفوا معك بالعبارة، ومن رحمتك بهم أن لا تعيريهم بصغرهم أو أي أمر آخر، وأن تجاهدي نفسك في التجاوز عن أخطائهم وتقصيرهم في حقك.

عزيزتي.. إن تصرف أخيك معك في استخدامه الضرب بل والضرب المبرح في إنكاره عليك الجلوس أمام التلفاز لمشاهدة المسلسلات التي بها بعض المحرمات -كطرح بعض المواضيع التي تتعارض مع ثوابت الدين الإسلامي، والدعوة إلى الحرام والتهاون فيه، بالإضافة إلى منكر التبرج والاختلاط والمعازف- يتعارض تماماً مع واجب تقديم النصيحة بحكمة.. لذا أوصيك أن تتوجهِي إلى والدك، وتبيني له أن أسلوب أخيك في التعامل معك يتعارض مع واجب الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن تبيني لوالدك أن إلغاء القنوات الفضائية المنحرفة والضالة واستبدالها بقنوات فضائية جادة وهادفة هو الحل الأمثل للمشكلة، ولك أن تستعيني بأمك في بيان حقك على إخوتك باعتبارك الكبرى، وبيني لها أهمية تبصير الأخ بحقوق أخته الكبرى حتى لا يكون ذا شخصية متسلطة على الآخرين خاصة وأن أخاك في طور المراهقة، وهو يشعر بدافع إثبات الرجولة من خلال بعض المواقف التي يمر بها، ومن الخطأ أن يتخذ الفتى التسلط على البنات سبيلاً لإثبات رجولته؛ فإن ذلك ربما أدى إلى تكوين شخصية متسلطة في نفسه تكون سببا في نفور الناس منه، وربما أوجدت مشاعر سلبية في قلوب أخواته وإخوانه مما يؤدي على المدى البعيد إلى انقسام العائلة الواحدة، وظهور الشقاق بين الإخوة والأخوات.

عزيزتي.. من المهم أن تبدئي أنت بتقديم حقوق الآخرين، فتوجهي إلى إخوتك برحمة ومودة، وتجاوزي عن تقصيرهم في حقك، واجتهدي في التحبب إليهم ومد جسور التواصل بينكم، وكوني على ثقة أن ذلك سيثمر احتراماً ومحبةً لك. قال تعالى: "ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم" [فصلت:34].

أسأل الله أن يبارك فيك، وأن يجعلك قدوة صالحة لأهل بيتك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - BARBAROSSA | مساءً 07:00:00 2010/12/20
لو سمحتم!!انتابني الشعور بالغضب وأنا أقرأ هالإستشارة,أعرضوا علينا استشارات تهمنا في واقعنا الحاضر ونستفيد ونفيد,إذا عودنا أطفالنا على طلب الإستشارة حتى كيفية تسريح شعرهم وووووو....فهذا هراء...رجاء افهموا عن حسن نية طلبي...واسمحوا لي على التطاول......الله يوفق الجميع,فبعض الأمور تحتاج إلى الذكاء الفطري لأي إنسان ليحل تلك المسألة
2 - حائره قلقه | مساءً 09:51:00 2010/12/20
اقول يابنات عشان البنت هي اللي تفهم ع البنت وامهات ,, انا من مواليد 1981.. واحس اني كبرت ومن غير زواج والله خايفه واحس كلما تقدم العمر كلما فرصه الزواج اقل مع ان الكثير يمدحوني مع اني سمراء !وجاني واحد سعودي اصغر مني ب2 وانا رفضته لانو صغير,, وواحد اكبر مني ب2 وحسيته صغير لأني احس حالي اني ما ابى الا اربعيني واحد اكبر مني ب6 ولا 7, ورفضتهم لاني ما ابى واحد من جنسيتي الا خليجي عشان اخويه عايش ف الخليج وعجبتني البلده واتمنى ادرس هناك واحب الطموح ,, وواحد منهم مو طموح .. دلوني ايش اسوي بعمري بالله ؟!
3 - مسعود | ًصباحا 06:31:00 2010/12/21
الى اختى الحائرة والله امرك محير يااختى اذا جاءك ر جل فيه صفات الرجوله فلماذا الرفض احزمي امرك فاذا اتاك من هو مناسب لك فتوكلي على الله ولا تشترطي كثيرا ام انك تر يدها بالمللي فهذا في الدنيا صعب ولكن في الجنة ان شاء الله..
4 - ليس له ذلك | مساءً 08:43:00 2010/12/22
ليس لأحد فوق الأرض حق في أن يضربك، أما هذا ... فيمكنك تأديبه. ..... تحسنين لنفسك ولمثيلاتك، وتؤجرين بإذن الله عن كل واحدة منهن.
5 - د | مساءً 11:06:00 2010/12/24
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم عسى يده الكسر انشاء الله قليل الادب
6 - الحل الأمثل | ًصباحا 12:52:00 2010/12/25
((عوني على امي واخوتي واما الصبيان فلا والله)) .. بعض الأولاد شطارته على أخواته، فإذا كان بين أقرانه كان كالنعامة!!. لا بد أن يربى الولد على احترام الأنثى .. واحترام أخته وخاصة الكبيرة، وأن يربى على أن ضرب المرأة ليس من خلق الرجال ، ولا من شيم الكرام. والأخت الكريمة مشكلتها الحقيقية من والدها وليس من أخيها، فهو يجد متعة في حماشة ولده وغيرته على أخته من مشاهدة بعض الأفلام، وكأنه يعالج قصورا في نفسه هو. ولذا أنصح الأخت بأن تصارح والدها تقول له يا أبي: إن كان فيما أشاهد ما يغضب الله فعليك أن تخبرني، وعليك أن تزيله من البيت، وإن لم يكن فيه شيء من ذلك فبحق الرحم التي بيني وبينك أن تكف عني شر أخي. ثم عليك أختي أن كان فيما تشاهدين ما يغضب الله أن تتركيه، طاعة لله وليس لأجل أخيك أو أبيك، فأنت من ستحاسبين وتسألين عن عملك!!، وأما أخوك فذكريه بالله، وقولي له أخي ضربتني .. أوجعتني .. نثرت شعري .. مخشت وجهي، أخي: سأرفع معصمي الذي حطمته إلى السماء.. سأسكب دمعتي بين يدي ربي .. سأشكوك إلى الله، ليأخذ لضعفي من قوتك، ولصبري من سطوتك، ثم قولي: حسبي الله ونعم الوكيل. (هذا بعض الجواب) كان الله في عونك.
7 - حبات المطر | ًصباحا 11:25:00 2012/07/31
بالرفق وضحي له ان هذا ليس اسلوب في انكار المنكر بطريقة غير مباشرة كأن تتفقي مع احد ان يتكلم عن اساليب الدعوة فالاسلوب غير المباشر اقرب للاستجابة
8 - الحديد بالحديد يقرع | مساءً 04:51:00 2012/08/01
عليك بالعصا، اكسري اليد التي تمتد إليك تستريحي. كان الله في عونك.