الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الحب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كيف لي أن أنسى طليقتي

المجيب
التاريخ الاثنين 11 صفر 1434 الموافق 24 ديسمبر 2012
السؤال

أنا شاب زوجتي لم تنجب رغم أني صرفت كل ما أملك عليها عند الأطباء فاستحال إنجابها، ورغم حبي الشديد لها لكنها لم تقدر ذلك، علمًا أنها تعشقني لحد الامتلاك ولكن عندما أردت أن أتزوج أخرى لكي تنجب لي فأصرت زوجتي على الطلاق فطلقتها رغمًا عني. فماذا أفعل كي أنساها وأكمل حياتي؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخ الكريم، شكرا على حسن اختيارك، ومرحبًا بك بين أهلك وإخوانك..

بداية أمر المؤمن كله خير وأمرنا بين: وعسى أن تحبوا وعسى أن تكرهوا.

ولعل سطور رسالتك استوقفتني أسأل هل تزوجت بالفعل وقضى الأمر؟

هل سبق أن عرض أمر التبني حسب الشرع للحفاظ على استمرار الحياة بينكما؟ وهل كانت هناك محاولات بالنقاش وتدخل طرف قريب ومحبب لزوجتك بحيث تجرب فترة وترى كيف تسير الأمور بينكما مع تواجد زوجة ثانية.

فإذا كان الطلاق تم بالفعل فيجب تحري الاستشارة والاستخارة، وأن تكون الزوجة الثانية فيها كل ما تحبه حتى لا تفتح بابا للمقارنة وافتقاد خصال وطباع الأولى. نحاول جاهدين أن نبعد كل معوقات نسيانها، ونزيد كل أسباب الاستقرار والمودة مع الزوجة الجديدة.

قدر الله وما شاء فعل، ولا داعي إلى تكرار التفكير والتركيز فيما مضى لأنه يسمح بتسلط فكرة عقدة الذنب أنك طلقتها ولا ذنب لها في ذلك..

قال الله تعالى "أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير" [الشورى:50].

- استعن بالله أن يرضيك بما قسمه لك من الرزق؛ فالزوجة الصالحة رزق، والذرية رزق، وهي أيضا فتنة كما أنها هدية من الله عز وجل؛ لذا وجب علينا قبول الهدية أيا كانت، والرضا ومراقبة الله في كل الأوضاع. بداية من النية الصالحة الصادقة الزواج والإنجاب لله وفى الله..

- أكثر من الدعاء والذكر وَأِلحّ على الله أن ينزع حبها من قلبك..

- جاهد نفسك واستعن بالله ولا تعجز بإرادة قوية؛ حتى لا تخطر في بالك لعلمك أنها اليوم ليست من حقك هي أختك، ومن ضمن حقوق الأخوة الدعاء لها عن ظهر الغيب وتتمنى لها كل ما تحبه  لنفسك.

-ليس هناك فائدة من وراء تكرار الرسائل السلبية؛ لأن ما أصابك ما كان ليخطئك، وليس لك أو لها فيما جرى سبب فهو مكتوب في اللوح قبل الخلق نفسه.

- علينا أن نضع بدائل التفكير فيها والشوق لها، ويكون الخوف من الله ومراقبته في السر والعلن هما أدوات الاستمرار على الصدق والإخلاص مع الزوجة الجديدة.

البدائل مثل:

- ممارسة الرياضة بشكل قوي ومستمر..

شَغْل كل الوقت بإيجابية تصلح نفسك وترتقي بها وفي الوقت نفسه تنفع غيرك. لك هدف عندها لابد أن ترتب تفكيرك وتدير نفسك وبيتك وتحرص على ساعات أيامك أن تضيع وراء الخيالات والتفكير السلبي المضيع للوقت والجهد والطاقة.

- اندمج مع عائلة الزوجة الجديدة، وانشغل بهم وبما يحتاجون وحقق نجاحات في العلاقات الأسرية والعائلية.

- من أهم أسباب الرقي بنفسك زيادة الجانب الإيماني، تقرب إلى الله بالنوافل بعد الفرائض، واشترك مع زوجتك في عبادات جماعية من صلاة أو قراءة قرآن أو...

- وكما تغذي الجانب الروحي احرص على تغذية الجانب الفكري بالاطلاع والتأهيل بالتعرف على كيفية تربية الأبناء وحقوق الزوجين..

- أبشر وتفاءل بالمستقبل، ولا تبكِ أو تفكر في الماضي المسكوب، وأكثر من الاستغفار يفرج الله همك ويرزقك من حيث لا حول لك ولا قوة..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سهل | مساءً 03:04:00 2011/03/01
أخبرها أن بإمكانها العودة متى شاءت.
2 - ولاء | مساءً 11:21:00 2011/03/01
اعرف زوجين عجزا عند الاطباء من اجل انجاب الاولاد..الاطباء قالوا هو عنده ضعف شديد وهي لاتنجب مطلقا..وبعد عدة سنوات افترقا وكان هو يحبها وهي كذلك..هي سافرت وبعدها تزوجت وهو تزوج وبعد ذلك هو انجب عدة اولاد وهي كذلك واصبحت هي ذكرى في حياته..الحياة لن تتوقف عند احد ما..كم من محب خلف في قلب حبيبه الغذاب وكم من خير نالنا من اناس لم نكن نتوقعان يدخلوا الفرح لقلوبنا..
3 - أنسيها | مساءً 08:32:00 2011/03/02
أنسيها إكرامآ لوجه الله إنسى مطلقتك وفكر بزوجتك وأولادك وأتركها تعيش حياتها رجال فقمةالحقاره أول ميطلق زوجته بيريدمنها تبقى عانس!وبيحارب عشان ماتتزوج بعده .. عجزت أفهمهم قرأت كتب وشفت برامج عربي+أجنبي مفهمتهمش دي الآن أجنبيه عنك إعتقها لوجه الله أنسيها خليها تشوف حياتها إنت الآن متزوج+عندك أسره خلاص بتريدمنها أيش فكها منك لاتطاردها إرحمها سيبها تعيش حرام عليك
4 - تذكر من المفارق؟ | ًصباحا 07:50:00 2011/03/03
ضع نصب عينيك بأنها سبب الفراق كي تنساها. إذ كيف تقول بأنها تعشقك ثم تصر على الطلاق؟ نعم، كانت تحبك و ربما أخبرتك بشغفها بك قبل و بعد الطلاق. و لكن اعلم بأن زواجك من أخرى قد جعلها تكرهك كرهاً يفوق حبها الماضي لك...لا تهن نفسك في التفكير بها. و إن كنت بحق تظن بأنها لا تزال تحبك و انك قادر على الجمع بين اثنتين بالعدل من غير هم و غم فاعرض عليها العودة، فإن رضيت فهي تحبك و إن أبت فهي تكرهك، فدعها.....
5 - ولاء | ًصباحا 10:06:00 2011/03/03
حتى لو تحبه ستفترق عنه.تفكيرها في منطق ..يعني بس يتزوج ويصير عنده اولاد سيخف شغه بها وسيبتعد عنها وستبقى هي مثل اخت له وليس كزوجة..مشاغل الحياة ستبعده عنها..خليها تشوف نصيبها.يمكن تتزوج برجل يرضى بوضعها او يمكن تنجب من زوج ثاني..اذا هو عن جد يحبها لماذا لم يؤجل موضوع زواجه الثاني او يستمر معها بدون اولاد؟ لماذا دائما على الزوجةان تقدم قرابين التضحية للزوج..اويمكن تخشى الله ان لا تطيعه فانفصلت .
6 - سوالف لولاء | مساءً 02:22:00 2011/03/03
أيوه جزاكي الله خير بس تحمل زوجته وتنجب والله بيهمل زوجته الأولى ..أو بيكون يروح لها أوقات نفاس + حيض زوجته الثانيه فقط بعرفهم انا بقرأهم قرأتهم قرائه ...تلاقي زوجته الأولى جميله أو كويسه كمتبعله لزوجها وهو مستخسرها تروح من يده فحابب إنه يبقيها فقط لأجل ذلك منه لله كلهم منهم لله ... سيبها يمكن تلاقي واحد أرمل عنده أطفال أو مطلق عنده أطفال أتركها أترك طليقتك ياأخي رجال أيش هذونا أستغفرالله
7 - ولاء | مساءً 11:15:00 2011/03/03
شكرا سوالف..لا المرأة الا امرأة مثلها..
8 - ولاء | مساءً 11:18:00 2011/03/03
لا يفهم المرأة الا امرأة مثلها.
9 - ل ولاء | ًصباحا 12:01:00 2011/03/04
مره بنص الليل جتني رساله من جوال طليقي مكتوب فيها لوتزوجتي بحرمك من بنتك طووول عمريك ومره في رمضان بعد الإفطارمباشره جتني رساله من جوال طليقي ((من زوجته)) كاتبه لي كلام شتم وابتعدي عنه فقمت اتصلت عليها ماردت فقمت اتصلت بأمه وقلت لها ان زوجة طليقي بتبعث لي رسائل عبر جواله ..انا حاسه إنني في دوامه زي دوامات البحر بتشدني للغرق السنوات بتجري مني والبنت بتكبر وان شاءالله تتزوج وبظل لوحدي بملجىء العجزه
10 - ولاء | ًصباحا 12:13:00 2011/03/04
البقاء لله وحده ..ولا ندري متى يجينا ملك الموت..لا تفكري بهالاسلوب..الانسان الجيد الله يساعده حتى في احلك الظروف..ويمكن بنتك تبرك وتشيلك بكبرك..توكلي على الله في كل امورك..ما بتعرفي بكرة شو راح يكون فيه.ان شاء الله يفرج همك ويرزقك وابنتك تكون من المسلمات البارات القانطات..اكثري ذكر الله في اوقات فراغك فانها والله تريح القلب..وبعدين شوبدها زوجته منك؟هو عندها 7 ايام في الاسبوع!شو هالناس المريضة ؟
11 - الحل الأمثل | مساءً 10:28:00 2011/03/04
الحل الأمثل .. كم منزل يألفه الفتى +++ وحنينه أبدا لأول منزل!! .. حاول أن تستثمر ذكراها بالدعاء لها، وقل لنفسك: هي خلاص ذهبت ولن تعود، وقد تكون في الغد زوجة لرجل آخر، فلما أشغل بالي بها، وعليك أن تلتفت إلى من هي بين يديك الآن فالحق لها؛ التفت إلى زوجتك الحالية من رضيت بك زوجا واصطفتك على كثير من الرجال، لعل الله يرزقك منها من يبرك ويكون لك قرة عين، وإياك وإشعار زوجتك الحالية بمعاناتك وشوقك لمطلقتك؛ لأن هذا الأمر سيقلقها، وقد يفسد حياتكما.. كن قوي الإرادة، ولا ينافي قوة الإرادة اختراق الحبيب الأول لأجوائك، لكن لا تجعله اختراقا مدمرا أو معطلا لك عن السير في الحياة، وبناء مستقبلك وأسرتك الجديدة.. وفقك الله.
12 - سبحان الله | ًصباحا 10:10:00 2012/12/24
يعنى الرجل ما قصر مع زوجته والله اغبض كل زوجة يحبها زوجها الى هذه الدرجة ما احد يلومك تتزوج ثانية فانت استنفذت كل السبل لاجل الولد وهي شرعي خلص هي اختارت الفراق ماذا تفعل لا حول ولا قوة الا بالله لعل كلاكما ان تزوج يرزقكم الله من واسع فضله فينتجب كلاكما من زوج اخر وهو ما حدث مع ابنة عمي ظل يحبها بعد طلاقها ويزور اهلها ويهديهم هي تزوجت وانجبت وبارك لها ثم علمنا انه تزوج وانجب مع ملاحظة ان اخوته مثله لا ينجبون يعنى وراثة في العائلة لكن الله رزقهم جميعا الولد فسبحان الله لا تدري لعله الانجاب منها لا خير لك فيه والله لا يقدر لعبده الا ما فيه خير والحمد لله على ما قضى وقدر
13 - هل تعرف من هي سوالف | مساءً 02:51:00 2012/12/24
سيده من اليمن ... يعذبها طليقها بإبنتها ... تلك هي سوالف اللهم أنت حسبي ونعم الوكيل
14 - أمنية محمد السيد | مساءً 05:28:00 2012/12/24
شكر الله جهد المستشارة الأمينة وأهل موقعنا الأثير؛الأخ الفاضل ليس من زيادة فوق رد الاستشارة إلا أن أقول لك إن الحياة اختيارات؛اِعزم أمرك واختر بحسم واعلم أن لكل شيء ثمنه..صلِّ الحاجة بغرض الاهتداء لما اُختلف فيه من الحق..وصلِّ الشكر بعد القرار..والغالي ثمنه غالي..وطالما دفعت الثمن غير منقوص من مال و وعمر ومشاعر-وهى أيضًا-فدع الأيام تطيب الجراح واعلم أن الله لابد معوضك ومعوضها خيرًاسواءً جمعكما طريق أو فرقكما .. طالما النية خيرًا..الحمدلله،،