الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالنفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

نعم.. أنا فاشلة!

المجيب
التاريخ الاحد 19 جمادى الآخرة 1432 الموافق 22 مايو 2011
السؤال

مشكلتي تكمن في نظرة الناس لي، فزملائي في العمل ينظرون لي على أنني فاشلة، وأنا أرى نفسي غير ذلك؛ فأنا أعرف نفسي وإمكانياتي، فلديَّ طاقة جبارة غير مستغلة. لقد دخلت في علاقة اعتمادية لسنوات، ومثلية لمدة سنة، ولكن الحمد لله تخلصت منها، ورجعت أعتمد على نفسي لوحدي، فليس هناك من يقول لي: افعلي كذا.. أرشدوني كيف أكوِّن نفسي بطريقة مجدية وعملية، وكيف أغير حياتي لأسير في المسار الصحيح؟ أرشدوني جزاكم الله خيراً..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أهلا بك على موقعنا، سأوضح لك في الرد عليك ما هي المشكلة وكيف يمكن حلها؟ فالتشخيص هو أساس حل أي مشكلة...لقد أشرت في بداية رسالتك إلى نظرة الناس لك في العمل، وأنا أتعجب هل كل زملائك وزميلاتك العاملين معك يتهمونك بالفشل؟ كم نسبة من قال لك "أنت فاشلة"؟ وهل هم أشخاص يعتد ويؤخذ بكلامهم؟ وهل أخبروك بكلمة الفشل أم كان لأحدهم أو لبعض منهم ملاحظات على أدائك في العمل؟... عليك أن تراجعي موقفك في العمل، وتركزي على جوانب قوتك ونجاحك وتظهريها، وكذلك تحددين النقاط التي تحتاج إلى تطوير، وتدونيها في دفتر، ثم تبحثين عن طرق تحسينها وتبدئين خطوة بعد أخرى.... لاحظي الزملاء الناجحين بعملك، واعرفي كيف يؤدون العمل ويتعاملون مع زملائهم ورؤسائهم، وتعلمي من تلك الملاحظات.. طالما أن لديك طاقات جبارة فلمَ لا تعبرين عنها الآن وبمكان عملك؟. آن الأوان أن تستغلي تلك الطاقات وتثبتي لنفسك ولغيرك أنكِ قادرة على النجاح والإنجاز والتفوق.

يبدو أن مشكلتك هي "الاعتمادية"... فأجدك تعتمدين  في تقييمك لنفسك على رأي بعض الناس، ثم تذكرين دخولك في علاقات اعتمادية وأخرى مثلية، ثم تؤكدين المعنى بقولك "ليس هناك من يساعدني ويقول لي افعلي كذا"، وأخيراً ترسلين إلينا بحثا عن مزيد من الاعتمادية؟

الحل هو أن تعتمدي على نفسك... وأن تتعلمي طرق مساعدة الذات، فإن زرت المكتبات ستجدين كما هائلا من الكتب التي تساعد الإنسان أن يكتشف نفسه ويطور ذاته ومهاراته، والأمر لا يتم حله بالقراءة فقط، بل يحتاج إلى تطبيق ما تم قراءته وتجربته وممارسته إلى أن تصبح المهارات الجديدة جزءًا من شخصيتك، كما أن هناك كثيراً من الدورات التدريبية لتطوير الذات، بقليل  من البحث هنا وهناك يمكنك الالتحاق بتلك الدورات..

أخيراً من المهم أن أشير إلى موضوع "المثلية" يحتاج إلى وقفة مع النفس، فقد يعبر عن تلك الاعتمادية حيث البحث عن صديقة تعتمدين عليها، وأياً كان السبب فعليك أن تستفيدي من تلك التجربة، وتراجعي رأي الشرع فيها، وأثرها السلبي على الذات والآخرين والمستقبل، وستجدين بعض الحلول عن مشكلات مماثلة على موقعنا بخصوص هذا الموضوع وتستفيدين من الحلول..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي | مساءً 11:57:00 2011/05/22
الاستقامة على طريق الاسلام اولا وباولية تامة...ايجاد عمل مفيد لك ولمن حولك...نشاطات اخرى مفيدة ان بقي لك الوقت...الزواج ضروري لسد ابواب الشر
2 - الحل الأمثل | مساءً 05:57:00 2011/05/23
لو أن السائلة أوضحت سؤالها لربما وجدت جوابا موفقا يناسب وضعها!
3 - ولاء | مساءً 03:06:00 2011/05/27
يظهر ان السائلة تعمل في غير مجال تخصصها..فهي لديها امكانيات اكثر مما يتوقع الزملاء ولكنها غير مستغلة على الوجه الاكمل..اذا وجدت عملا يناسب تخصصها او اهتمامها سوف تبدع ويرى الاخرون ابداعاتها..(عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:ان الله يحب احدكم اذا عمل عملا ان يتقنه)..هذا والله اعلم