الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية عدم الإنجاب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هموم عقيم!

المجيب
التاريخ الثلاثاء 03 ربيع الأول 1434 الموافق 15 يناير 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا متزوجة منذ سنتين ولم أنجب، وعملنا أنا وزوجي التحاليل اللازمة واكتشفنا أن زوجي لا توجد لديه حيوانات منوية، وقالوا لا يوجد هناك أمل في حالته، وأنا في حالة نفسية سيئة جدًا وأبكي دائماً، وأتمنى أن أنجب فماذا أفعل؟ وهل العقم من البلاء؟ وهل لو صبرت سأنال الأجر من الله؟ علما بأن زوجي طيب ولله الحمد، ولكني أعاني من أهله أشد المعاناة، ومن أمه بالذات؛ فهي تعلم بمرض ابنها ولكنها مستمرة في إهانتي. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختي الغالية أعانك الله وأعان زوجك على هذا الابتلاء، وجعلكما من الصابرين الشاكرين، هناك عدة أمور يجب أن تفكري فيها قبل أن تتخذي قرارك، سواء بالاستمرار في الحياة أو أن تجعلي لها نهاية.

أولا: بغض الطرف عن أهل زوجك وما يفعلون اتركيهم جانبا، وفكري فقط في حياتك حتى يكون قرارك صحيحاً، في البداية خذي ورقة وقلمًا واكتبي سلبيات وإيجابيات زوجك وأيهما أكثر، ثم اكتبي إيجابيات وسلبيات الحياة بدون أطفال، ثم أغمضي عينيك وتخيلي حياتك المستقبلية.. أنت الآن عمرك 24سنة تخيلي حياتك عندما تكونين في الخمسين! لو اخترت البقاء معه وإكمال مشوار الحياة بدون أولاد ماذا ستقولين لنفسك؟ وكيف ستكون حياتك هل تكونين سعيدة أم ساخطة أم نادمة، وتقولين لو أنني اتخذت قرارًا آخر لأصبحت أمًا وبدأت بتزويج أبنائي. ثم خذي نفسًا عميقًا وافتحي عينيك وانظري ما الذي استقر في نفسك، هل ستقبلين بالحياة معه وتستمرين أم لا؟!

لو قررت الاستمرار هل ستقبلين بالحياة هذه كما هي، ما هي خططك أنت وزوجك لمواجهة هذا الأمر وتحمل الصعاب القادمة؟

أما إذا قررت الانفصال فما هي مكاسبك؟ هل ستجدين زوجا محبا مثله؟ وهل سيكتب الله لك الذرية؟ فإذا كنت ترين أن السعادة هناك في انتظارك فعاطفة الأمومة من حقك ولا ينكرها عليك أحد من الناس، فهي فطرة زرعها الله وأوجدها فينا نحن النساء، فإذا ما عزمت أمرك واتخذت قرارك فقومي بالاستخارة، واسألي الله أن يكتب لك الخير أينما كان ثم يرضيك به، فنحن لا نعلم أين الخير ولكن نتوكل على الله في كل أمورنا.

ثم طبقي قرارك الصحيح والنهائي سواء الاستمرار مع زوجك أو بداية حياة جديدة.

أسأل الله أن يختار لك الخير ويهديك إليه إنه سميع مجيب.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - بشرى | مساءً 04:20:00 2011/04/17
السلام عليكم ورحمة الله اعتفد اختي ان هذا ابتلاء من الله واكيد ان لك اجرا على الاحتساب والصبر وهو سبحانه وتعالى يوفي الصابرين اجرهم بغير حساب .لكن الامومة هي كما فالت الدكتورة حقك وبرايي لماذا لا تذهبين لدار الايتام وتبني طفل اوطفلة ولما لا اكثر مع مراعاة القواعد الفقهية المنصوص عليها في شريعتنا الاسلامية وتكونين اما صالحة بذلك تنالين اجر الصبر واجر كفالة اليتيم وتكملين حياتك مع زوجك الطيب ,
2 - مرمر | مساءً 04:44:00 2011/04/17
اختى اصبرى واحتسبى الاجر من الله وحده وادعى الله القادر هو وحده قادر ان شاء يعيطىكى وتاكدى ان منعه اياكى لحكمة يعلمها هو فكم من اناس لم يكن عندهم اى امل واكد لهم الاطباء ذلك ولك بالدعاء اعطاهم الله فلا يمنع القدر الا الدعاء وبالنسبه للاهله فاصبرى فلقدجرعنى اهل زوجى الويلات ووصلو الى قذفى ولله الحمد عوضنى الله خيرا بعد ذلك
3 - علي | مساءً 05:34:00 2011/04/17
هناك حلول امامك، والاهم ان تختاري حلا تكسبين به الأجر:...خيار البقاء مع الزوج ومداراته حيث انه هو السبب لعدم الانجاب،...وتعيشين من غير تحمل مسؤلية تربية الصغار...فهل تعلمين كم صعب تربية الصغار في هذا الزمان......حل تبني بنت يتيمة حيت تشبعين رغبة الامومة وتكسبين اجر رعاية يتيمة،.حل الطلاق والبحث عن زوج آخر لكن ليس لديك ضمان بان الزوج الآخر لا يعاني من نفس المشكلة حيث ابتلاء آخر....او له سلوكيات لا
4 - أختي إصبري ففرج الله قريب | مساءً 05:57:00 2011/04/17
ورحمته وسعت كل شيئ ..ثم إنك لازلت في بداية الطريق فقد مرَ على زواجك عامان إثنان فقط ،وغيرك مرت عليه سنين وسنين وصبر وماقنط من رحمة الله صدقيني أختي سأحكي لك عن واقع رأيته بعيني ولم أسمعه من الناس إمرأتان من عائلتي الأولى بقت 15 عاما ولم ترزق بالذرية وصبرت هي وزوجها ،ورزقهما الله ببنت ..وأعرف إمرأة أخرى والله بقت 18 عاما وأيضا صبرت هي وزوجها والحمد لله رزقها الله أيضا ببنت ..وأنا ياأختي بقيت 7 أعوام والحمد لله رزقني الله بطفل وصدقيني وكأني لم أبقى يوما بدون أطفال ..الصبر ياأختي ،فالصبر مفتاح الفرج ثم الأخذ بالأسباب فالطب المتخصص في هذا المجال (العقم) تتطور جدا ..وأستعيني بالدعاء نعم الدعاء فهو سلاح المسلم ..أنت قلت أن زوجك طيب معك فلماذا إذا لاتصبرين معه ؟ وتقفي معه في هذه المحنة والإبتلاء وأرجوكي لاتحسي بالإستعلاء عليه (بما أن السبب فيه هو وليس أنت )وكأنك تعيشين معه بالإكراه فأنت لاتعرفين قدر الله فكل مايقدره الله لنا فيه الخير لنا في ديننا ودنيانا ،وصدقيني لا أريد أن أقسو عليك أو أحرمك من حقك بأن تصبحي أمَا فالله وسع علينا ويسر علينا وأحيانا يكون الطلاق فيه الخير لكلا الزوجين أو أحدهما ..لكن أريد أن أقول لك لايخفى عليك الكم الكبير من الفتيات الاتي فاتهن قطار الزواج والاتي يتمنين أن يتزوجن ولكنهن لايجدن عريسا(أعمارهن فوق الثلاثين اولأربعين ) وأنت والحمد لله عندك زوج ويعاملك بإحترام وطيب معك أفلا تقدرينه وتصبرين معه ؟! وإن كان أهله أشرار معك وقساة عليك فمن حقك أن تطلبي من زوجك أن يسكنك في بيت لوحدك (فهذا حقك)..مع مراعاة والديه ..ياأختي وماأدراك مالذي سيحصل لك بعد الطلاق ،هل ضمنت أن تجدي زوجا آخر؟! وهل ضمنت أن تنجبي أطفالا ؟! ولاتدري ياأختي ربما تأتيك الذرية ولكنها تكون ذرية شقية فتتعبك في حياتك وتسبب لك المآسي وساعتها تتمنين لو لم يكن عندك ذرية (لست أخيفك والله ولكن هذه هي الحقيقة فمايقدره الله لنا كله خير) لنا..هذا إبتلاء من الله سبحانه وتعالى لنا لنصبر فهو سبحانه وتعالى يفعل مايريد وهو القائل في كتابه العزيز ((يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ )).........وهو بأمس الحاجة لك لتساعديه وتقفي بجانبه ( فلايعلم بحاله إلا الله سبحانه وتعالى )........ وقالوا لا يوجد هناك أمل في حالته!!!!! (لاييأس من روح الله إلا القوم الكافرون )..سيدنا إبراهيم وسارة عليهما السلام رزقهما الله بعد أن أصبحا عجوزان عليهما الصلاة والسلام رزقهما بإسحاق عليه السلام ....وزكرياء وزوجه عليهما السلام رزقه الله بيحي عليه السلام بعد أن إشتعل رأسه شيبا وبلغ من الكبر عتيا ..الله قادر ويفعل مايريد ...وأذكرك بدعاء سيدنا زكرياء عليه السلام الذي جربته ونفعني بفضل الله سبحانه وتعالى وجربه الكثيرون ورزقهم الله بالذرية ("ربَ لاتذرني فردا وأنت خير الوارثين ).....نعم إن صبرت ستنالين الأجر إن شاء الله فكل مايصيب الإنسان حتى الشوكة يشاكها يكسب بها الأجر ..أختي أتمنى أن تصبري مع زوجك وتقفي معه في محنته ولا تتخلي عنه وشجعيه وذكريه بالله سبحانه وتعالى وأكثرا من الإستغفار ..وأسأل الله أن يرزقك ذرية طيبة مباركة ويجعلها لك وله قرة أعين .........اللهم هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين وأجعلنا للمتقين إماما آآآمين يارب العالمين .........أشكر المجيبة بارك الله فيها وجزاها الله خيرا
5 - ولاء | مساءً 06:00:00 2011/04/17
انصح الاخت بقيام الليل هي وزوجها والتضرع والدعاء..هذه قصة حدثت مع احد اقاربي:بعد زواجه اكتشف ان عنده ضعف بالحيوانات المنوية بشدة وقال الاطباء لزوجته انها عقيم ولن تحمل ابدا, وبعد عدة سنوات قررا الانفصال فتزوجت طليقته وتزوج قريبي :والان عنده من الاطفال اربعة وسمعنا ان طليقته قد حملت وصار عندها اولاد..ان الله لا يعجزه شي في الارض ولا في السماء..توكلي على الله في امرك..
6 - ابشرو بالذرية الصالحة | مساءً 06:18:00 2011/04/17
كثير من هذه الحالات متعلق بسبب و كثير من الحالات كانت تصل الى الطلاق لكن مع الاستدراك و العلاج بالرقية و العسل صار الحمل و جاءت الذرية وصلحت الحال انا ارى ان كثير من هذه الحالات تكون بسبب سحر او ما شابه فبمجرد فك السحر يحصل الانجاب وتوجد الحيوانات المنوية وهذه عطارة منارات العاصمة في الشفا *** عالج كثير من هذه الحالات فقط 500 ريال و عالج اطباء كانوا مصابين بتأخر الانجاب ل 20 سنة
7 - ابورهف | ًصباحا 12:37:00 2011/04/18
انا جلست انا وزوجتي 12سنة و6 اشهر ويومان فأكثري من الاستغفااااار وعليك بالحج والعمرة والله أني دعوت الله بعرفة وبعدمي الجمار فلما أتت من الحج لم تاتيها الدورة بشهر محرم والحمدلله وهب الله لي رهف لها 4أشهر لاتيأسي وان كان الأمر لابد منه فاجعلي للإنفصال زمن معين انت عمرك 24 انتظري الى قبل ال30 لعل الله يهب لك وان وصل العمر ل30 الله اعلم الأعمار بيد الله ذاك الوقت تطلبي الانفصال وافعلي كل سبب حلال
8 - أمنية السيد | ًصباحا 01:06:00 2011/04/18
كل الشكر للمستشارة المخلصة وللردود الموضوعية،إغلقي عينيكِِأخية وفكري إذا متِّ الآن كيف ستواجهين مسئولية قراركِ أمام رب العالمين،أيا كان ما ستفعلينه،استحضري القيامة والحساب والجنة والنار فإن ذلك أقرب بكِ لما ينفعكِ: هل ستنفصلي وتتزوجي لتتحملي مسئولية إنجاب أطفالاً مسلمين أقوياء يعينوك وينفعوادينهم أم تتحملين زوجك وأهله وتحتسبين في صبر وعدم منة عليه ابتغاء وجه الله،عسى ربي أن يهديني لأقرب من هذارشدا
9 - علي | ًصباحا 07:03:00 2011/04/18
اقرئي الكتاب: «من عجائب الدعاء» في جزئيه، و«من عجائب الصدقة» لخالد بن سليمان بن علي الربعي. {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا} [نوح: 10-12]. {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ} [هود: 52] ( ).
10 - أم موسى | ًصباحا 11:36:00 2011/04/18
هل أنتي متأكده أنك لو تطلقتي سوف يرزقك الله بزوج اخر ؟ أيهما أفضل تخيلي معي أن تصلي لعمر الخمسين ومعك زوجك ورفيق لك وأنيس أم أن تصلي لعمر الخمسين دون أن يكون معك حتى زوج وتكونين وحيده وقد عشت بوحده لا تيأسي من رحمة الله أعرف والله زميله لي وما زلت متواصله معها لم ترزق بالأطفال لمدة 15 سنه والان ربي رزقها بولدين توأم فكله بفضل من الله وهي دائما ما تحث النساء وصديقاتها على الإستغفار وعدم القنوط
11 - صبر جميل | ًصباحا 01:11:00 2011/04/19
هناك علاج للفقد التام للحيوانات المنوية يتمثل في رشف الخصية واستخراج الحيوانات منها بعد تخدير موضعي ، ثم حقنها على طريقة طفل الأنابيب ، وهذه الطريقة ناجحة حيث توجد الحيوانات بنسبة 100 في 100 في بعض الحالات الطبية ، و60 في ال 100 بعض الحالات ، حالتي مثل حالتكم والله هو الرزاق ({ب لا تذرني فردا وأنت خير الوارثين ــ رب لا تذرني فردا وأنت أرحم الراحمين ) ادعو لنا رجاءً
12 - الله يرزقكم بالذرية الصالحة | ًصباحا 11:41:00 2011/04/19
الله يرزقكم وايانا الذرية الصالحة ..والله هم حلوين مرين...رب لا تذرني فردا وأنت ارحم الراحمين..زوجي عنده خمسة وانا عندي اثنين وما يخليني احمل قال بسبب الاوضاع المادية مع ان زوجته الاخرى كانت ساعة تحمل تقول ما عندها علم وما عرفت كيف صار الحمل معها وقد كررتها ثلاث مرات والحين صار عنده منها خمسة وانا لا احب ان اتبع اسلوبها في الالتفاف وفرض الواقع ..في الحملين كنا نقرر مع بعضنا..
13 - الحل الأمثل | مساءً 03:10:00 2011/04/19
الحل الأمثل .. أختي .. أعانك الله على بلواك، الولد مطلب، وسيزداد شوقك إليه ويتدفق حنانك بعدما علمتي أن زوجك عقيم، وما أنت فيه ابتلاء من رب العالمين ولك أجر، ولا يعني هذا أن تستسلمي له وتصبري عليه، فبإمكانك طلب الطلاق لعلك تحضين بزوج ومن ثم بولد. ولكني لا أدعوك إليه الآن؛ بل أقول: إن كان زوجك طيب كما ذكرتي، ومحب لك ومقدر وأنت بالمثل، فاستمري معاه، واقطعي التفكير في الولد، ولا تلتفتي لمن يقول تطلقي واتركيه! .. ومن ثم اشغلي وقتك بما يعود عليك بالنفع والفائدة من حفظ للقرآن وتعلم علم نافع شرعي أو غيره كالحاسب واللغة ومن ثم ممارسة ما تتعلمين؛ ليكون لك بصمة في الحياة، وسيعينك زوجك على ذلك، وسيهيء لك الظروف، ويذلل لك الصعاب فيما أحسب. وإن كنت تعتقدين أنك لن تصبري عن مدافعة الرغبة في الولد، وستضلين حزينة كثيرة التذمر والشكاية، فاختصري الطريق من الآن واطلبي الطلاق محملة طلبك بريحان الحب ودموع الفراق!! ولكن لا تفعلي إلا بعد مزيد من السنين مسبوقة بالاستخارة. وأما والدة زوجك فأعانك الله عليها، اعرفي سبب عدائها لك، ومن ثم واجهيها، وبإمكانك أن تجعلي والدتك تواجهها، وأخبري زوجك، قولي: أمك تقول وتقول، وهي تعلم أن ما نحن فيه بلاء من الله، وأنك أنت المصاب، فما ذنبي لتصب عليّ غضبها؟ وأنا صابرة معاك ومحتسبة، فأنت حبي الأول والأخير.. أنا أحبك .. ولا أرغب فرقك أبدا.. فأنت عمري.. وأنت كل شيء في حياتي؛ ولن يفرقنا إلا الموت، وجعل يومي قبل يومك! ؛ لتكسبي عاطفته لك، وليتيقن ظلم والدته، ومن ثم يفكر في العلاج، وأحسن علاج -أن لم تتوقف والدته عن أذاك- أن يستقل ببيت لكما، أو ينتقل إلى مدينة أخرى، ولكن بحيلة بحيث لا تغضب والدته، وبحيث لا يقصر في برها الذي هو جهاد،و الجهاد يحمل المشقة ولابد فيه من التضحية، وأخيرا .. لا تنسي اللجوء إلى ربك ومولاك .. ادعيه دائما أن يوفقك ويعينك فهو خير معين. وفقك الله ويسر أمرك وأسعد حياتك.
14 - مسلمه | مساءً 06:00:00 2011/04/20
اختى انصحك قلك كل شىء بالاستغفار اليومى الدائم والله هذا عن تجربه وانصحك بالصدقه
15 - عقيم سابق | مساءً 09:24:00 2011/04/22
الأمر لا جدال فيه 1+1 =2 1- إذا كنت سوف تزعجين زوجك في البكاء كل يوم وتقولين له فلانه قالت كذا وجرحتني وأمك قالت كذا وقهرتني وتحولين حياتك وحياته إلى جحيم نفسي من المؤكد أن ينتهي بالطلاق 2- أو إنك تصبري وتحتسبي الأجر من الله وتدعي الله فإن الله على كل شيء قدير انا عقيم لمدة 10 سنوات ومع العلاج رزقني الله بواسع رحمته (لدي ضعف في الحيوانات المنوية وتشوه ) . أما قريبي فهو عقيم لمدة 19 ورزق الل
16 - عقيم سابق | مساءً 09:29:00 2011/04/22
وأيضاً عقيم آخر لمدة 25 سنة والآن لدية تقريباً 6 ابناء انصحك بالذهاب إلى مستشفى في منطقة القصيم في مدينة بريدة أفضل مستشفى بالشرق الأوسط ونسبة النجاح 60% بإذن الله أرجو تكثيف الفحوصات وفي مختبرات مختلفة وللمعلومية أن من لدية الحيونات المنوية ميته هناك طريقة جديدة في الطب وهي أخذ من (جلد الصفن ) غير متأكد من هذه المعلوم لا تقنط من روح الله أدعولي