الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الحب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

لعبة الحب بواسطة الدردشة

المجيب
أستاذ مدرب في مجال التدريب والتطوير
التاريخ الاربعاء 27 صفر 1434 الموافق 09 يناير 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

تعرفت على شاب عن طريق الدردشة، فقط دردشة بدون مكالمات أو طلعات، كانت علاقتنا عادية جدًا، لكن بعد مدة أحبني وأنا بادلته نفس الشعور؛ لأنه بنظري مناسب، وقضينا سنوات مع بعض كانت من أجمل أيام عمري، بعدها قررنا أن نتزوج، استخرت واتفقنا على كل شيء، ومن حرصنا على نجاح حياتنا تفاهمنا على كل صغيرة وكبيرة بحياتنا، طبعا بنفس الدردشة نستطيع رؤية صور بعضنا، لكن لا نستطيع حفظها. اتفقنا على أنه ينظر إليَّ نظرة شرعية، حدث هذا في البداية وما اقتنع بصورتي، بعد ذلك اقتنع لكن صدمت بعد مدة أنه متردد في الزواج، ورفضت الزواج لما وجدته مترددًا، وتعبت لأني لم أتخيل أن أتزوج بغيره، علاقتي بأهلي تغيرت، ونفسيتي تعبت، حاولت تركه فما قدرت؛ لأنه متعلق بي بشدة ورافض أن ننهي علاقتنا، وأنه لا يستغني عني، لكن مرة أغراني بكلام معسول ومارسنا الجنس عن طريق الدردشة واستمرينا على ذلك مدة.. علمًا أني غير راضية بهذا الشيء..  أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

بسم  الله الرحمن الرحيم..

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته..

أختي الكريمة..

قبل أن أبدا بالإجابة على استشارتك أريد منك أن تقفي مع نفسك وقفة صادقة، وأن تجيبي عن هذه الأسئلة بصدق بينك وبين نفسك، فكما لم يطلع أحد عليك وأنت تحادثينه أثناء الليل أو بالنهار ففكري فيما سأكتب لك..

1- هل تعتقدين فعلا أن هذه علاقة صادقه وأنها حقيقية..

2- كيف لرجل شهم يغار عليك أن يسمح لنفسه أن يرى منك ما يرى ويمارس العلاقة الجنسية وإن كانت غير مباشرة..

3- وهل تعتقدين أنه يرضاه لأخته أو أمه أو أحد من قريباته؟

4- أن الأمر إن كان عاديا وصحيحا لجاهرتِ به ولم تخفيه ولافتخرتِ  أنك تكلمينه ولكنه فعل لم ترضه لنفسك وزينه الشيطان لك بدعوى الحب والعشق، وسهله عليك.

5- وأنه إذا أرادك زوجة له فلا يرضى لك ما يرضى أبدا، وقد رأيت وعاينت الكثير من الحالات نفس حالتك لم تصيبها غير الحسرات والندم..

فلم أجد يوما رجلا يرضى أن يتزوج بامرأة خانت الله وخانت أهلها؛ فيتركها وينتقل إلى غيرها أشرف منها صادقة ويتخذها لعبة متى ما أرادها ليشبع رغباته ونزواته. وهذا ما ترينه من تردده الزواج منك.

6- والتعلق والتمسك منك وليس منه، غاليتي قفي مع نفسك وقفة صادقة واجهي نفسك وسيؤلمك ذلك لكنك سترتاحين بعدها..

7- عودي إلى الله واستغفريه فهو القائل (محصنين غير مسافحين ولا متخذين أخدان) والأخدان: جمع خدن وهو الصديق سواء للذكر والأنثى..

8- العلاج:

سيكون من شقين علاج روحي (علاقتك بالله)..

وعلاج نفسي (الآثار بعد الفقدان)..

أولا العودة إلى الله عز وجل والتوبة الصادقة وقطع العلاقة نهائيا، وإن تسبب لك ذلك بوجع نفسي وفراغ عاطفي أو شعور بالضياع فكلها من أثر المعصية وأثر التعلق بذلك لأن القلب إن لم تشغليه بالطاعة شغل بالمعصية وهذه معصية صراح.

اعدي لك جدولا إيمانيا من الاستغفار، وقاومي فكرة العودة له بالاستغفار، فكلما خطرت ببالك العودة له لازمي الاستغفار، وتذكري الخيبة بعد فعلك لما لا يرضي الله، واستعيني بالصلاة والدعاء بصورة منتظمة قيام الليل والدعاء أن يغسل الله على قلبك ويملاه حبا صادقا له، ويرزقك ويبدلك خيرًا منه زوجا صالحا يسعدك و لا يخونك..

ثانيا: في هذه المرحلة ستعايشين ما يسمى بألم الفقدان، ستشعرين بضياع وبنوع من الاكتئاب والفراغ وبنوع من العزلة بالحيرة..

وحتى تتجاوزي هذه المرحلة عليك أن تشغلي نفسك بهواية وبهدف، فكري ماذا تحبين،  أحيطي نفسك بالصديقات الصالحات وبأهلك، ابكي كلما احتجتِ إلى البكاء، مارسي الرياضة والمشي والسباحة، والقراءة المهم أن تقضي على هذا الفراغ، غيري كل ما يحمل ذكرى منه، وهذا ما فعله الذي قتل مئة نفس، فغير القرية حتى لا يبقى ما يذكره في المعصية فيعود لها..

أسأل الله أن يملأ قلبك نورا بحبه، ويرزقك زوجا صالحا، وأن ينفعك بما أشرت..

والله أعلم..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سوالف اليمن عدن ياربي | مساءً 04:41:00 2011/04/03
الله أكبر ظهر الحق وزهق الباطل إنّّ الباطل كان زهوقآ ...((هو ده الذي كان يريده من البدايه ياحلوه هو مشى معاكي خطوه خطوه لغاية مقدر يوصل لمراده ألا وهو ممارسة الجنس )) بس هو ذا.... وأهنيه كان صبور معاكي قاومتي بالبدايه بعدين رضختي ..والله خمس سنوات تقريبآ وأنا هنا بقول وبردد ولا أذن تسمع ولا عقل بيفهم ((كم مرات أقول لكن إنكن مجرد دجاج مشوي وتفاح)) ياشيخه هو ولاحبك ولاشي ده فقط بيريد يفرغ طاقه عبرك
2 - BARBAROSSA | مساءً 09:18:00 2011/04/03
نظرا لتكاثر العانسات في مجتمعاتنا والمتطلقات,فالأبواب أصبحت مفتوحة لكل لعاب بالنساء وليكن في علمكم أن الشباب يتبارون من يدخل في شباكه أكثر الفتياة في الحب الوهمي في نفس الوقت دون إكتشاف إحداهن أمره...أهم شيئ حبذا لو هناك طريقة ثانية غير الدردشة للتعارف مع أزواجكم!!!!!أكثر العلاقات الإنترنتية الدردشية إنتهت بالفشل والطلاق.(مجرد رأي)
3 - أبو أحمد عبدالله | ًصباحا 10:26:00 2011/04/04
حسبنا الله ونعم الوكيل كم كتبت الأقلام في هذا الموضوع وكم تحدث الواعظون وبحت أصوات الخطباء. إلى كل أخت في الله ومسلمة أقسم لكم أن الرجل يحتقر المرأة التي تنساق وراء كلامه ويعتبرها باللهجة العامية (هبلة) ولايمكن ان يرتضيها زوجة في قابل أيامه وقصة الأخت أعلاه قطرة من محيط الأدلة في هذا الشأن فالنفوس جبلت على أن كل ممنوع مرغوب .
4 - أبو أحمد عبدالله- متابعة | ًصباحا 10:34:00 2011/04/04
إكمالا للتعليق السابق فإن هناك ملاحظة هامة أن معظم الاستشارات تأتي بعد ان حدث بين الفتاة والشاب تواصل وربما فاحشة نسأل الله السلامة وكم أتمنى أن ترسل الاستشارات بمجرد التفكير في مثل هذه العلاقات. فإلى كل أخت مسلمة أقول الدررعادة ماتكون في قاع البحاريغامرالصيادون بحياتهم من أجل الحصول عليهافكوني درة مصونة في بيتك وتعلقي بقدر الله فماكتبه الله لك في هذا الدنياآت (فلامانع لما أعطى ولامعطي لمامنع).
5 - أبوعبدالله | مساءً 02:45:00 2011/04/05
إختي الكريمة إعلمي أن الله يسمعك ويراك إستحي من الله حق الحياء وهذا الشاب مستحيل أن يتزوج واحده مثلك التي تخون والديها والله يسمعها ويرها ليس مستبعد أن تخون زوجها بعد الزواج توبي إلى الله وصدقي في التوبة فسوف يعوضك الله خير منه
6 - الحل الأمثل | مساءً 11:51:00 2011/04/05
الحل الأمثل .. أختي .. دخول البيت يكون من الباب، وليس من النافذة الخلفية أو القفز من على الأسوار، وأنت قد سلكت طريقا غير صحيح في التعرف على شاب عن طريق النت، ولم يكن هدفك في البداية إلا التسلية والمتعة وهو كذلك، ثم تطور الأمر إلى حب وهيام وتعلق، ثم رغبة صادقة منك –فقط- في تتويج الحب بالزواج، ثم كانت الرؤية ومن بعده تسلل بكما الشيطان إلى علاقة جنسية محرمة. . وبعد هذه الرحلة الطويلة مع ذلكم الشاب تهرب من الزواج بك مع تعلقك به، وهذا أمر طبيعي من الشاب، فما من رجل يريد الاقتران بفتاة قامت بما قمت به؛ لأنها ستضل في نظره خائنة، وربما هي على صلة بشاب آخر في نظره، وعليه فيكفيه أن يستمتع بك ولو بكلمة أو نظرة وما بعدها من خلف الشاشة فأنت لا تعنين له كثيرا، سوى أنك منفذا لتفريغ شهوته. أختي .. لا ينفع العتاب كثيرا الآن، ولكن عليك أن تتقي الله تعالى، وأن تتوبي إليه، وأن تقطعي صلتك بالشاب مباشرة، عليك أن تنسيه تماما؛ وأن تعتبري ما حصل منك غلطة عمر لن تتكرر، وعليك أن تمسحي الماضي من ذاكرتك وأن لا تذكريه لأحد، استقيمي فيما تستقبلين من بقية أيامك، واسألي ربك أن يعوضك خيرا، واحمديه أن أنقذك من بين يدي هذا الذئب الذي لو وجد طريقا إليك لكنت كأمس الفائت، ولا تجعلي من هذه الحادثة سببا لشقائك وشقاء من تعشين معهم، يكفيك التوبة الصادقة، وصفحة جديدة مملوءة بالطهارة والعفاف .. افتحيها لمولدك الثاني .. افتحيها لحياتك الجديدة التي أرجو أن تكون أكثر إشراقا وبداية لحياة زوجية سعيدة، وخطوة نحو تكوين أسرة ربانية!. وفقك الله
7 - بنوته تبولو | ًصباحا 02:07:00 2011/04/10
الله يحفظ بنات المسلمين