الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج أسس بناء السعادة الزوجية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تزوجت حديثًا فأصبت باكتئاب وملل!

المجيب
التاريخ الاثنين 16 ربيع الأول 1434 الموافق 28 يناير 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أعاني من ملل شديد، فأنا امرأة متزوجة منذ أربعة أشهر، والآن حامل -والحمد لله- وزوجي يأتي ويحاول ما بوسعه حتى لا أشعر بضيق، أتمنى الموت ويضيق صدري كثيرًا ولا أعلم ما الحل؟ علمًا أنني أقرأ القرآن بكثرة بسبب فراغي، وأقرأ كتبًا، ومحافظة على صلواتي.. لقد كنت من أسرة كبيرة، وكنت أتسلى كثيرًا مع إخوتي، فأراد المولى لي الارتباط، وبدأت أتمنى لو أنني عزباء من هذا الضجر الذي أواجهه، لقد كرهت نفسي وكرهت الناس من حولي وأتمنى الخلاص من هذه المشكلة، وأن أجد ما يؤنس وحدتي، فوحدتي تقتلني، وكم أشعر بضيق وألم في صدري، أتمنى من أكلمه وأفرغ ما في صدري من كآبة.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخت الفاضلة..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..                      

فإنه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك الإسلام اليوم، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يفرج كربتك، وأن يقضي حاجتك، وأن يجعلك من الفالحين.                

أختي العزيزة:

تؤكد الدراسات الطبية أن الاكتئاب يصيب امرأة من كل سبع نساء قبل الولادة، ويطلق الباحثون على هذه المشكلة مصطلح "اكتئاب ما قبل الولادة". وذهب هؤلاء إلى ما هو أبعد من ذلك عندما قالوا: إن هذا الاكتئاب مصدره الطفل نفسه قبل الولادة، أي عندما يشعر الطفل بأنه على وشك مغادرة المكان الذي عاش فيه تسعة أشهر، عندها يشعر بالخوف والاكتئاب فينقل هذا الشعور إلى أمه، وعلى الرغم من عدم وجود حقائق مؤكدة حول هذه المسألة، فإنها تظهر بوضوح خلال الأعداد المتزايدة من النساء اللواتي يصبن بها.من المعروف عزيزتي أن المرأة الحامل تمر أثناء فترات حملها بعدة اضطرابات هرمونية؛ نتيجة تغيرات فسيولوجية تطرأ على جسمها طيلة مدة الحمل، وهذا بدوره يؤثر بشكل أو بآخر على حالتها النفسية.. وإن كانت بعض النساء يستطعن التأقلم مع هذه التغيرات والاعتياد عليها بشكل طبيعي، إلا أن البعض الآخر إذا تعرضن لظروف وحوادث قاسية إلى جانب قلة النوم والراحة؛ فإنهن يصبن بالاكتئاب؛ وهو ما حدث معك في فترة الحمل.

الملل هو نتيجة الشعور بالاكتئاب، لكنه أيضا واحد من مسببات الاكتئاب... مازلت في الشهور الأولى، وهنالك الكثير للقيام به من تحضيرات، لكن أهم هذه التحضيرات هي التهيئة النفسية، أتمنى أن تختاري طبيبة نسائية جيدة، تحدثينها عن مخاوفك، وتطلبين مساعدتها، وتأخذين مشورتها... وأن تختاري عددًا من الكتب والمراجع عن الحمل وعوارضه، وكيفية التعامل معها لتساعدك على التعرف، وبالتالي على التأقلم مع وضعك الجديد..

أختي إليك بعض النصائح التي ربما تساعدك وهي كالتالي:

أولا:  اقرئي واستمعي لآيات من القرآن الكريم يوميا، بسم الله الرحمن الرحيم: "الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ".                                                      

فالقراءة والاستماع علاج لك من المشاعر السلبية، وهو أيضا من المؤثرات الإيجابية على الجنين، وله فوائد عظيمة في نموه في الرحم وبعد الولادة...                                       

ثانياً: من الخطر أن تستسلمي لهذه الحالة، أو أن تقنعي نفسك بأنك مريضة؛ لأن هذه النفسية الانهزامية ستؤدي إلى تمكن هذه الأشياء منك، وبذلك لن ينفع معك أي علاج، حاولي ألا تستسلمي؛ لأن هذه حرب يشنها الشيطان عليك حتى لا تكوني مسلمة  تخدم الإسلام والمسلمين، واعلمي أن اليأس أو الإحباط ما هو إلا وهم تمكن منك، حيث إن المسلم الفاهم لا يعرف اليأس أبداً، حتى وإن أصابه لا يستسلم له، وإنما يحرص على تغيير نفسيته وواقعه، ويأخذ بالأسباب، ويترك النتائج على الله.. 

بارك الله فيك وتقبل نيتك ورفع همتك، وزادك حرصا على طاعته ورغبة في رضاه، وجعلنا وإياك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه.

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي | ًصباحا 11:35:00 2011/05/10
مادام انت كنت قبل الزواج عشت عيشا من غير تلك المشاكل، وبعد الزواج جاءت عليك ما وصفت، اذن السبب يكمن في زواجك. اما تركتبين ذنبا او ما وجدت من الزواج ما كنت تنتظرين لسبب ما، فاصبحت في احباط داخلي وكآبة قاتلة، وشعور بالوحدة والالم النفسي...الذنب الكبير بعد الزواج ...الاحباط في الزواج هو الحرمان من العاطفة الزوجية بشقيها النفسية والجسدية، وكذلك ربما الزوج مرفوض لديك في
2 - علي.....تتمة | ًصباحا 11:39:00 2011/05/10
ربما الزوج مرفوض في داخلك رغم قبولك له ظاهريا...لسبب ما انت ترينه بعيب ما او نقص ما او مشكلة ما. اذا انت لا تشبعين منه في الفرش ربما هذا هو السبب الرئيس، لان الحرمان في الفرش للزوجة يجعلها تكره الحياة وتكره العلاقات وتكره الاسرة ومن حولها. الحرمان من الفرش ممكن حتى ولو يعاشرك كل ليلة مرات عديدة..فهو غير محروم بل انت محرومة ربما. ...اذن هنا المسألة والمشكلة
3 - فترة وتزول | ًصباحا 11:40:00 2011/05/10
وجعلت قرة عيني في الصلاة
4 - اعملي بما تطيقين | مساءً 02:44:00 2011/05/10
عليك بما جاء في الاستشارة و إشراك زوجك بما تشعرين و زيارة أهلك و صديقاتك من أهل الخير في زيارات اجتماعية ودية ما أمكن مع التوسط في العبادات بما في ذلك قراءة القرآن فقد جاء في الصحيحين <عن عائشة رضي الله عنها قال رسول الله صلى الله عليه و سلم" عليكم من العمل ما تطيقون فوالله لا يمل الله حتى تملوا " و كان أحب الدين إليه ما داوم عليه صاحبه.> و في مسلم قوله صلى الله عليه و سلم "ساعة وساعة".
5 - لا إله إلا الله | مساءً 05:02:00 2011/05/10
لا تقلقي يا أختي فلست وحدك من تشعرين بذلك فأختي أيضا متزوجه منذ 6 اشهر وهي الان حامل وتشعر بالملل والوحده والضيق ودائما تقول عندكم في البيت غير لأننا اسرة كبيرة والمحافظة اللتي نسكن بها صاخبة وقريبة من العديد من الاسواق وتحفيظ القران و والجيران والاقارب وما الى ذلك فاليوم كله مليء ومشغول فالسبب هو الفرااااااغ فأنا اتمنى ان أشعر بشيء من الهدؤ والفراغ لكي ارتاح فبني ادم لا يعجبه شيء
6 - ام يزسف | مساءً 06:14:00 2011/05/10
بسم الله والصلاة والسلام علي رسول الله اهنئك اخني بالزواج واسال الله ان يوفقك في حياتك وما تشعرين به من ملل واكتئاب شئ طبيعي لانك انتقلتي الي بيت زوجك وما معك احد غيره واظن انه يذهب الي عمله ويتركك وحيدة وعندها تفتقدين اخوانك وتتذكرين بيت ابيك الذي يمتلئ حركة وحيوية فلا يجد الملل لك طريقا تصيري اختي وكلها ايام ويرزقك الله بمن يملا عليك البيت ولا توسوسي وحاولي املئ وقتك بالمفيد وتمتعي بحياتك
7 - بسم الله | مساءً 10:25:00 2011/05/10
عزيزتي.. السبب هو تغير حياتك ومسئولياتك الجديدة لم لا تحاولين قراءة كتب عن التربية والاعتناء بالمواليد إدعي الله أن يفرج همك.. الآن تعانين من الملل وغدا ستعانين من الصداع والتعب من قلة النوم وتعب الأطفال فلا تستعجلي.. حاولي أن تكتبي رسائل يومية لطفلك.. فالكتابة تشغل وتخرج ما يكبت القلب حاولي حفظ بعض السور ، قراءة تفسيرها، قراءة كتب مفيدة في إحياء القلوب التعرف على من حولك من جيران صالحين
8 - زهرة محمد | مساءً 10:48:00 2011/05/10
السلام عليكم كيف حالكي اختي لمادا لا تفكري في كيف تستقبلي هد المولود وادعي لله ان يكون من ابناء الوطن الصالحين. هل انتي جاهز بمعني بمعني لم تدكري نوع عملك لكي تستفيدي من وقتك في حالات اختيار الركن المناسب لفراش البيبي في اي فصل ستلدي البيبي نوع الاقمشة للبيبي بيما فيها الالوان كدلك ما ينقصكي من معدات المطبخ وكدلك ارفف و سهار وما ينقصكي انتي من حاجيات. يجب ان تضعي لمستك الراقية والعصرية .شكراً
9 - يا علي | ًصباحا 10:00:00 2011/05/11
كرمال الله لا تعلق تعليقاتك المستفزة...قصتك مثل قصة الشخص الاعمى والذي فتح مرة بحياته ورأى ديك وبعدها رجع أعمى فكلما قالوا له نرى طاولة يقول:أكبر ام اصغر من الديك؟وهكذا على كل شيء يخبروه فيه..لقد قالت ان زوجها يأتي حتى لا تشعر بالضيق.فلا تحشر الحرمان من الفرش في كل صغيرة وكبيرة.في اشياء اخرى كثيرة بالحياة بالاضافة الى الفراش.قصتها أنها دخلت مكان لم تألفه بعد+كآبه الحمل+لاتزور اهلها وجيرانها كثيرا
10 - ولاء | ًصباحا 10:40:00 2011/05/11
مشكلتك هي مشكلة الكثير من الحوامل وتزول ان شاء الله مع الولادة..هذا لان تغيرات الحمل جديدة عليكي وانتي وحيدة في المنزل..لماذا لا تطلبي من زوجك ان يسمح لك بتمضية يوم أو يومين في الاسبوع عند اهلك ويأخذك وهو عائد من عمله؟ويمكنك معرفة جنس الجنين وشراء الملابس المناسبة.أكثر المتزوجات حديثا يبقين في أقامة نهارية متقاربة عند الاهل الى ان يأتي المولود الاول ويعبئ لهن اوقاتهن بالبكاء وقلة النوم هههه..
11 - علي | مساءً 01:30:00 2011/05/11
إضافة معلومة وهي:...ربما بسبب الحمل تعاني من نقص المعادن او بعض الفيتامينات التي تسبب تلك الحالات عند النقص....اعرضي جسمك صبحا ومساءا اثناء ضعف ضوء الشمس الى ضوء الشمس كل مرة لمدة 5 دقائق للحصول على فيتامين د الذي عند النقض يسبب ضعفا عاما في الجسم وخمولا وقلة نشاط، وكذلك نقص فيتامين أ يسبب كآبة وحزن....لكن لا تستخدمي ادوية بل استخدمي أغذية للحصول على كل تلك
12 - الحل الأمثل | مساءً 07:27:00 2011/05/11
الحل الأمثل .. الحالة التي تعانين منها ليس لها علاقة بالاستقامة أو ضدها، وهي حالة طبيعة جدا لسببين: الأول: كونك فارقتي بيتا كان كخلية النحل .. يكثر فيه الضجيج، ثم فجأة سكن كل شيء، فمن الطبيعي أن يحدث ما أنت فيه.. والثاني: كونك حملتي سريعا بعد الزواج، والحمل الأول يشكل مشكلة لكثير من النساء فتصاب بالاكتئاب وما يتبعه من حزن وضيقة وبكاء وتقلب مزاج (وهو يشبه ما يصيب بعض النساء بعد الولادة)، وهذا أمر طبيعي جدا فلا تقلقي؛ لأنه سيزول بعد فترة ويصبح من ذكريات السنة الأولى. وأوصيك في وقتك الحالي بالصبر، وقراءة الكتب المتعلقة بالحمل والولادة لترفعي عن نفسك بعض الجهل فيما يتعلق بالحمل وما يعتريه من أعراض قد يشترك فيه كثير من النساء، أيضا حاولي الالتحاق بأي من المناشط كدور التحفيظ، أو تعلم مهارة معينة كالحاسب ونحوه لتشغلي وقتك لحين أن تضعي حملك .. ثم تبدئين رحلة جديدة من الحياة المملوءة بالفرح والسرور والاهتمامات الجديدة.. وفقك الله.
13 - أجمل ما في الحياة! | ًصباحا 08:34:00 2011/05/12
أبشع ما يواجه الإنسان في هذه الحياة هو ال "المصائب" و ال"كدح" و "البلاء" و أجمل ما فيها هو مواجهتها و عدم الهروب منها او الاستسلام لتبعاتها. إنها سنة الله الذي "خلق الموت و الحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا". أعجبني الحل الأمثل و لكني أضيف إلى نهايته بأن تتهيئي أيضا لمواجهة "مصاعب" جديدة باعتمادك على الله مما يجعلك تجدين الخير في كل شيء "و ما ذلك إلا للمؤمن" الصابر في الضراء و الشاكر في السراء، كما جاء في الحديث. و الله أعلم.
14 - هكذا هم الازواج ولكن الحل بيدك فانت متعلمة | مساءً 03:26:00 2011/05/12
اختي الحبيبة مبروك الزواج ومبروك الحمل حياتنا لا تبقى على حتاها كما نريد ونشتهي اعلم ان اشتياقك لاخوتك كبير خاصة وانت من الصباح بمفردك لقد علمنا الله ان القيمة من هذه الحياة في تكوين حياة اجتماعية سليمة واثرائها بما نعرف لذلك لا تبكين على القديم واذهبي الى جاراتك او شاركي في انشطة اجتماعية اربطي علاقات بمن حولك ولا تستسلمي للكابة فهذا التنقل طبيعي ووعيك ووعي زوجك هو الفيصل القران حثنا عل التعارف
15 - جزاك الله خيرا يا علي للتنبيه | مساءً 04:22:00 2011/05/12
بارك الله فيك يا علي التنبيه المثمر و يقع فيه الكثير من الازواج وهو اشباع الرغبة الجنسية لزوجته وهذا فعلا امر مهم ومطلب حلال ويقوم عليه تفاهم وتحابب بعد الزواج فقد سمعت كثيرا من النساء يعانين من ذلك فلا بد ان لا نهمل هذه النقطة اسلاميا و بالنسبة لحالة العروس فيصعب عليها فهمه او الشعور به في 4 اشهر لسيطرة العاطفة اكثرنظرا للثقافة الجنسية التقليدية الملقنة بجهل الاخت باختصار تعاني من فقد دفء اجتماعي