الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية انحرافات سلوكية السرقة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

طفلة تسرق!

المجيب
التاريخ الاربعاء 11 ربيع الأول 1434 الموافق 23 يناير 2013
السؤال

مشكلتي أن ابنتي تأخذ مبلغًا من المال للمدرسة بدون علمي، علمًا أن ابنتي من النوع الهادئ وتحبني وتخاف مني وتسمع الكلام مقارنة بغيرها، لكني تفاجأت اليوم بإدارة المدرسة تتصل عليَّ وتسألني عن مبلغ كبير معها، ما إذا أنا كنت قد أعطيتها هذا المبلغ؛ فنفيت الأمر، وبالأمس طلبت مني نقودًا قبل ذهابها للمدرسة لأول مرة، وأنا فعلا لم أرفض لها هذا الطلب، وخصوصا أنه أول مرة تطلب مني (أنا أحضر لها وجبة الفطور في البيت وتفطر قبل ذهابها، فلا تحتاج للنقود في المدرسة) لكنها -كما يبدو- رأت صديقاتها يشترين من المقصف، فأحبت أن تقلدهن، وأنا لم أرفض لها طلبها بالأمس لكن على شرط أن تأكل ما أعددته لها من طعام في المدرسة، وهي وعدتني بذلك لكنها لم تفِ بوعدها، وعادت بوجبتها، واليوم تفاجأت بتصرفها.. أنا محتارة كيف أتصرف معها حتى لا يعاد الأمر أو يتطور؟ أرشدوني كيف أخبرها؟ كيف أعالج المشكلة؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم، ثم أما بعد:

أيتها الأخت السائلة:  

شكرا لكِ على تواصلك معنا على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، وأسأل الله العلي العظيم أن يرزقكِ الثبات على طاعته، وأسأل الله لي ولكِ الهداية والتوفيق والرشاد.

في البداية أضع بين  يديكِ بعض أسباب السرقة لدى الأطفال، والتي أحب عدم تسميتها سرقة، حيث إن الطفل لا يدرك أنها فعل مشين..

ومن هذه الأسباب:

1. نقص الاحتياجات الأساسية لدى الطفل مثلا يكون جوعانا فيسرق حتى يشتري مأكولات، أو ليس لديه لعب فيشتري لعبا ليلعب.

 2. الانتقام من الوالدين إذا عاقبوه على شيء لا يعاقب عليه، أو أسرفوا في القسوة عليه.

3. فقدان حب الأسرة كأن يكون  الطفل غير مرغوب فيه، أو منبوذًا داخل الأسرة.                         

4. الطفل يسرق كنوع من التعويض؛ لإحساسه أنه أقل من زملائه، فيسرق ليعطيهم فيكسب حبهم واحترامهم.

5. فقد الشعور بالأمن والحب بسبب المشاكل الأسرية، والخناقات المستمرة بين الآباء خاصة  في حالات الانفصال أو الطلاق.

6. الغيرة لدى الأطفال كأن يغير من أخيه الصغير الذي بدأت الأسرة تهتم به على حساب  أخيه الأكبر.

7.  التدليل  الزائد أو القسوة الزائدة في المعاملة.

8. جهل الطفل بمعنى الملكية الخاصة  وحب التملك لديه.

9. عدم اهتمام الطفل بنظرة أهله ومجتمعه إليه، حيث لا يعتبر السرقة  عملا مشينا.

واعلمي يا أختاه أن السرقة نوعان:

1. سرقة عارضة، وهذه كلنا وقعنا فيها ونحن صغار، وأعتقد أنها نفس النوع الذي وقعت فيه طفلتك.

2. سرقة معتادة وهي التي تتكرر كثيرا داخل المنزل وخارجه.

أما عن العلاج:

1. مناقشة الطفل لماذا فعل هذا؟

2. معرفة الأسباب وعلاجها. 

3. ترسيخ مفهوم الملكية الخاصة  والعامة عند الطفل.

4. تفعيل مبدأ الثواب والعقاب.

5. عدم التمييز بين الطفل وإخوته.

6. لا تتركي الأموال أمامها فالمال السائب يعلم السرقة.

7. تنمية مفهوم الأمانة و الحب والصبر والتضحية لدى طفلتك.

وختـامـاً:  

كوني معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظكِ وابنتك ونساء المسلمين من أي مكروه وسوء، كما أدعو الله لابنتك بالهداية والتوفيق.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته | مساءً 11:48:00 2011/05/05
السلام عليك أختي وفقك الله لحل مشكلتك اختي مهما فعلتي انصكح بتجنب العنف فهو يزيد الطين بلة حاولي معها بالين والكلام وأذيبي الحواجز بنك وبينها لتسر لك كل ما في قلبها وتشرح لك الموضوع وفقك الله وجعل إبنتك من الذرية الصالحة إن شاء الله
2 - ولاء | مساءً 06:53:00 2011/05/06
الاطفال يحبون ان يأخذوا مصروف حتى لو لديهم كل شيء..زمانهم غير زماننا..ممكن ان تعطيها مصروف مرتين في الاسبوع او ثلاث مرات..هذا اذا كانت الاحوال المادية تسمح بذلك..وصاحبي ابنتك والعبي معها وسوف تتخذك صديقة لها..علميها ان السرقة حرام وان رسول الله قال: لو ان فاطمة بنت محمدسرقت لقطعت يدها..وذلك لحرمة اخذ اشياء الغير واذكري لها قصص مشابهة عن الامانة..هي صغيرة وتدريبها على الامانة سهل..وفقك الله
3 - ولاء | مساءً 06:57:00 2011/05/06
واذا عادت بوجبتها الزميها بأكلها في البيت..لان رمي الطعام من الاسراف وذكريها ان هناك اطفال ليس لديهم طعام مثل طعامها وانها في نعمة من الله عز وجل. وانت بدورك اذا البنت تفطر في البيت لا تضعي وجبتها اذا كان معها مصروف (يعني يوم الوجبة ما في مصروف ويوم المصروف ما في وجبة) وهكذا تأكل وجبتها يوم وتشتري ما تريد في اليوم التالي.وفقكم الله