الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الحب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تلميحاتك تكفي فلماذا التجاوز؟!

المجيب
التاريخ الخميس 21 رجب 1432 الموافق 23 يونيو 2011
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا في حيرة من أمري، وحيرتي شديدة جدًا، أنا معجبة بزميل لي في العمل لدرجة لا أستطيع وصفها، بالرغم أني متخوفة أن يتحول هذا الإعجاب حبًّا؛ لأنني أخاف أن أتعلق به، وفي أحيان كثيرة أشعر أني أحبه لكني لا أريد تصديق ذلك،كل ما تمنيته يوماً في شريك حياتي وجدته به من التزام وأخلاق وطموح ومكانة وغيرها، فهو إنسان رائع بمعنى الكلمة، ونادر جدًا في أوساط الشباب، وبرغم احتكاكي الشديد به لارتباطات العمل وتلميحاتي إلا أنني أخاف الله في أن تتحول العلاقة لأبعد من العمل، وكل ما أريده هو الزواج، وإن لم يحصل فلا أطمح أن تتعلق روحي في وهم وخيال، وأرفض أن أصارحه بذلك فأخسر نفسي وأخسره، والمشكلة أنني لا أعرف أحداً من أهله أو أقربائه، وسؤالي هو: كيف أستطيع أن أجعله يبادلني نفس الشعور، وبالتالي يتقدم لخطبتي بدون أن أحرج نفسي أو أقلل من شأني لديه؟ وأنا دائما ما أبادر بالاهتمام به والسؤال عنه فيتجاوب معي لكنه لا يبادر، فكيف أجعله يبادر؟ أحس باهتمامه بي عندما نلتقي وعندما أتحدث إليه في الهاتف لأمور العمل، لكنه عندما يتقدم خطوة يعود عشراً للوراء، ولا أعلم لماذا فأنا أشعر بأنه غامض ولا يحب إظهار مشاعره أبدا خصوصاً السلبية منها، وأنا بحمد الله فتاة طموحة ومحترمة أعرف حدودي ومن أسرة محافظة، ولا أرضى لذاتي إلا الأفضل، فكيف أجعله يهتم بي ويتزوجني؟ أرشدوني جزاكم الله خيرًا..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختي الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،  لقد أعجبتني صراحتك التي تجلت في تعبيرك الصادق عن مشاعرك تجاه هذا الشاب، وعن اعترافك بحبك له، وبمحاولاتك التقرب منه بالتلميح والتعريض.

ولكن اسمحي لي أن أعبر لك عن إحساسي بعد اطلاعي على رسالتك، إذ شعرت من  خلالها أن موقفك من هذا الشاب قد تخطى الإعجاب ليتحول إلى حب، وإن كنت لا تعترفين بهذا الأمر، وتعتقدين بأنك معجبة به فقط، ولكن ما أعجبني في حديثك أنك تبحثين عن حل لأنك لا تريدين أن تتعلقي بالخيال وبالوهم. وفي الوقت نفسه لا تريدين أن تقومي بأية مبادرة حتى لا تخسري احترام هذا الشاب وتخسري نفسك. وهذا التفكير إن دل على شيء إنما يدل على وعي ودراية تفوق عمرك الصغير.

لذلك سأستغل هذه النقطة لأخاطبك بصراحة، وأطرح عليك بضعة أسئلة: هل تعتقدين يا عزيزتي أن هناك وسيلة يمكن الإنسان من خلالها أن يلزم إنساناً آخر بأمر لا يريده؟ ألا تعتقدين  معي أن تلميحاتك غير المباشرة ينبغي أن تظهر آثارها ولو بشكل نسبي، فيبادر هذا الرجل إلى التقدم لك بالزواج لو كان راغبا بذلك، أو لو كانت ظروفه تسمح له ذلك؟  ألا تخشين كما أخشى أن تتغير نظرة الشاب إليك إذا شعر بإعجابك وحبك له خاصة أن هناك كثير من الشباب في مجتمعاتنا يعتبرون أن أخذ الفتاة زمام المبادرة هو نوع من أنواع  الضعف الذي  يعجزون عن تقبله؟

بناء على ما تقدم أنا أنصحك يا عزيزتي أن تصرفي ذهنك عن التفكير بهذا الشاب قدر الإمكان، وأن تشغلي نفسك عنه، وتقللي من فرص احتكاكك به، وإذا استطعت طلب نقلك من وظيفتك إلى قسم آخر فلا تتأخري في ذلك.

وأنا أعرف بأن هذا الأمر قد يبدو صعبا، ولكنه  لا بد منه،  ونتائجه ستكون إن شاء الله فعالة، ومن هذه النتائج الملموسة: أنك ستبتعدين عنه، وهذا يساعدك على نسيانه وعدم التفكير به، والمثل يقول  " بعيد عن العين بعيد عن القلب "، .كما أن هذا البعد قد يمنعك من الوقوع في أي خطأ في المستقبل. ومنها أيضا أن هذه الابتعاد سيجعل هذا الشاب يفكر  ويحسم خياراته  بشكل أفضل. فلعله إذا شعر باحتمال   خسارتك  يتحمس ويبادر إلى خطبتك كما تتمنين، أما إذا لم يكن هذا الموضوع من أولوياته عندئذ تكوني قد اتخذت  خطوة إيجابية في طريق إنقاذ نفسك من آثار هذا الحب ونتائجه المدمرة... وفقك الله.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الا تفعلوا تكن فتنة في الارض وفساد كبير | مساءً 04:50:00 2011/06/23
انت محرجة وهو يتقدم خطوة ويعود عشرة للوراء وبعدين يعني ممكن نعرض الامر على مجلس الامن الدولي. هو ايضا يفعل ذلك لانه لا يدري ما عندك ومحرج ايضا. هناك حل وسط طالما هو شاب رائع وملتزم وخلوق ونادر ان يكون هناك وسيط ذكي وحذر يلمّح للموضوع بطريقة لا تنسبه لاحد فاذا اظهر رغبته بالزواج بك يطلب منه التقدم لاهلك. ( ما رايت للمتحابين افضل من الزواج). (قصة زواج علي رضي الله عنه من فاطمة (رض) وكيف تمت).
2 - يونس فهيم | مساءً 05:08:00 2011/06/23
اريد فقط ان اثنى على التعليق رقم 1
3 - أقول ولا تزعلي | مساءً 05:35:00 2011/06/23
أختي الذي يحب يبادر وطالما تعملان معا ويعرفك وتعرفينه فمن المفروض حسبما افهم ان يتقدم اليك ويصارحك ان كان فعلا يحبك أما هذا التردد فانا شخصيا لا اتحمل الموقف الضبابي يا تحبني يا ما تحبني وانتهى الموضوع لو كان ما يعرفك نقول معقول التردد ولكن يعرفك ولا يتقدم شوية صعبة لا اعرف كيف تساعدين نفسك ولو كنت مكانك كنت رحت وخطبت من امه (لالالا والله أمزح) كنت ثقلت وخليته ياخذ موقفه بارتياح لانك زميلة معرفة
4 - علي | مساءً 06:40:00 2011/06/23
شعوبنا يعقدون مائل الزواج، بحيث الشاب والشابة يرى امامهم تعقيدات ثقافية ومالية ومعيشية وفوق كل ذلك الحاجة الملحة للزواج في مجتمع محافظ او شابه ذلك، قال لي تزوج بفلانة، قلت لا املك المال، قال اوفر لك المال، قلت نعم للزواج، تزوجت ومصاريف الحفل كان اقل من دراهم معدودة، ومر على الزواج عقود وها هي جالسة امامي وانت اكتب تعليقي هذا...سهلوا الزواج وكفى يا ناس
5 - ألف مبروك يا أخ علي | مساءً 08:55:00 2011/06/23
زواجك مر عليه عقود والله جعلتني اتفائل من كصر الغم الي في الاستشارات الله يبارك فيك وفي زوجتك ويحفظكما من كل سوء على الاقل في زواج يسامر في ظروف حسنة من كثر ما نسمع ماسي والله يفرج ويسهل للاخت ويحل عقدة لسان من تريد
6 - علي | ًصباحا 09:43:00 2011/06/24
اللهم بارك في زواج كل أهل الخير والصلاح، فاستر عوراتنا، وآمن روعاتنا، واكفنا بحلالك عن حرامك، واغننا بفضلك عمن سواك، واقض عنا الدين، فلك الحمد والشكر على النعم التي انعمت علينا فلا تعد بنا ولا تحصى...تطلب من بناتنا الجرأة والشجاعة في المباح، يطلبن الزواج من غير خجل، ويطلبن حقوقهن الزوجية ومطاليب الفرش بكل صراحة وخجل، الزواج نعمة الدنيا وعمل خير ان تم في المباح
7 - 18422 | مساءً 05:11:00 2011/06/24
حدثي احد اقرابك كاخيكي مثلا ليعرضكي عليه كما فعل عمرعندما عرض بنته على ابوبكر وان شاء الله يوافقك
8 - الأفضل | مساءً 11:42:00 2011/06/24
أريد أن أثني على التعليق رقم 1
9 - الصمعاني الكويتي | ًصباحا 02:10:00 2011/06/25
لمحيله واللبيب بالأشاره يفهم..وأذا تهرب أهربي من أجل مستقبلك..وأتمنالك التوفيق والسعاده لحضرتج أنشاله ويرزقج بولد الحلال اللي يعرف قيمتك.
10 - أخ شفوق | ًصباحا 02:26:00 2011/06/25
أنا رجل وعندما قرأت هذه المشكلة شعرت بالحياء فلا أدري كيف أصبحت نساء المسلمين لا تستحي من هذه الأمور، كل ذلك سببه الاختلاط فنصيحتي للأخت أن تتقي الله وتغض من بصرها وإن أجبرت على العمل في أجواء الاختلاط فلتضع المحاذير الشرعية والضوابط التي لا تفضي بها للوقوع فيما وقعت به، ولا أملك لنفسي وللأخت إلا الدعاء بالعفة والعصمة من خطوات الشيطان واعلمي أختي الكريمة أن الزواج رزق فإياك أن تستجلبي رزقك بمعصية
11 - neo nano | مساءً 01:05:00 2011/06/25
تحية إجلال وتقدير واحترام لصاحب التعليق رقم 10 -أخ شفوق- ...... غرباء ، يبدو أن هذا هو حالنا مع هذه الاستشارات التي تخلو من التحذير مما حذرت منه ، ورد المستشار /المستشارة ايضاً وكأنه يقعد لقاعدة الاختلاط في العمل وغيره لا تثريب فيه !!!!
12 - وهو عند الله عظيم | ًصباحا 01:05:00 2011/06/26
انك تستحق الشفقة يا اخ شفوق اما استحيت ان تظهر اختك المسلمة وكأنها ارتكبت كبيرة. اي خطوات شيطان اتبعتها سوى انها تقدمت بهذه الاستشارة تسأل كيف السبيل الى الحلال لترى مثل تعليقك.. وهل قعّد القرآن للخلوة حين لم يذمّها في غير مقامها وأولويتها عندما قال (وغلّقت الابواب وقالت هيت لك). هل كان سؤالها انها تريد ان تحب احدا فكيف السبيل الى اختلاطها بالرجال لتفعل ذلك. غضّ من افكارك المريضة واتق الله.
13 - ولاء | مساءً 12:02:00 2011/06/26
وما العيب ان تخطب المرأة لنفسها اذا رأت ان الشخص صفاته حميدة؟ هل هذا ممنوع في الاسلام؟الم تقرأوا قصة زواج سيدنا موسى عليه السلام اذ رأى الشيخ الاخلاق الحميدة من سيدنا موسى فقال له اريد ان انكحك احدى ابنتي هاتين؟ وكيف ان السيدة خديجة رضي الله عنها ارسلت تخطب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم؟اذ انها رأت امانته في تجارة اموالها؟
14 - ولاء | مساءً 12:06:00 2011/06/26
والى السائلة يمكن ان زميلك هذا من شدة حياءه يأخذ اهتمامك به من اهتمامك بالعمل وتفانيك فيه أو يمكن مرتبط بخطبة احداهن. برأيي ما اقترحه الرقم 1 جيد لحالتك..
15 - ابو ثامر | ًصباحا 09:00:00 2015/10/14
من الخطا الكبير ان ننساق خلف الهواء انا ارا ان النفس لاتجرك بعيدا خلف العشق والحب الابعد ان تجاريها انت لو جعلت خط احمر لها لن تتجاوز