الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية قضايا إيمانية تربية النفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ما زلتُ متعلقةً بطليقي

المجيب
التاريخ الثلاثاء 03 ربيع الأول 1434 الموافق 15 يناير 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا مطلقة، وأحب طليقي لدرجة أني لم أستطع الزواج من بعده، علمًا أني مطلقة منذ ست سنوات ولديَّ طفلة، كانت بيننا علاقة قبل الزواج وتزوجنا، وأنا الآن أكلمه ولا أستطيع العيش بدونه، علما أنني يتيمة الأب، وطليقي مدمن مخدرات لكني شديدة التعلق به، ومنذ طلاقنا وأنا لم أتوان عن البكاء عليه، أريد حلاً لأمري، وأريد أن يعود لي وتعود الحياة كما كانت، علما أن هناك مشاكل كبيرة بين أهلي وأهله، وهو يبلغ من العمر أربعين عامًا، لديه أطفال سوى طفلتنا، وقد سبق له الزواج بغيري وانفصلا، فما الحل؟ علمًا أني متعبة نفسيًّا، ودائمة التفكير بالانتحار.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أختي  الكريمة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، لقد تعجبت كثيرًا عند قراءتي لرسالتك،  وخاصة عندما قلت: "وأنا لم أتوان عن البكاء عليه، أريد حلاً لأمري، أريد أن يعود لي وتعود الحياة كما كانت"، وتساءلت بيني وبين نفسي عن الطريقة التي يمكن أن أساعدك فيها على استرداد حب طليقك؟ ثم هل أنا إذا فعلت هذا الأمر أكون بذلك أسدي إليك خدمة، أم أنني أساعدك على تدمير حياتك وحياة طفلتك التي قد تتضرر كثيرا بعيشها مع أب مدمن؟

  عزيزتي، إن حبك لطليقك الذي استمر بعد الطلاق، على الرغم من كون زوجك مدمن مخدرات، أمر استوقفني قليلا، وتفكرت عندئذ في تكوين الإنسان الذي كثيرا ما يصر على الخطأ مع علمه ويقينه بأنه خطأ. وهذا  يرجع لعدم وجود الإرادة لديه في التغيير. هذه الإرادة يمكن أن تقوى بالتفكير والمقارنة والترجيح بين الإيجابيات والسلبيات، فإذا رجحت كفة السلبيات -كما هو الحال عندك- عندئذ يحكم الإنسان عقله، ويختار مصلحته ومصلحة من حوله، ويبتعد عن اتباع الهوى، الذي يمكن أن يوصله إلى التهلكة.

بناء على ما تقدم أنصحك -يا عزيزتي- أن تنجي بنفسك وبابنتك من خطر تعايشكما مع هذا الرجل المدمن، ومما يعينك على ذلك التفكر بأضرار الإدمان الذي لا يفقد العقل فقط، ولكنه يفقد المال والولد ويجر المدمن لارتكاب المنكرات من دون وعي وإدراك ... لذلك أنصحك بعقد  العزم على الخلاص من حب هذا الرجل، وهذا طبعا ليس بالأمر السهل، ولكن باستعانتك بالله عز وجل لن تجدي شيئا صعبا، فإذا جعلت نصب عينيك هدف مرضاة الله عز وجل، ومساعدة ابنتك والنجاة بنفسك؛ فستجدين العون والمدد من الله عز وجل... وتأكدي بأنك إذا تمكنت من التخلص من هذا الحب فإنك ستنظرين إلى الحياة بنظرة مليئة بالأمل والتفاؤل والحب، وإن شاء الله سيعوضك الله برجل أفضل منه، ولكن المهم أن تفتحي الباب لهذا الرجل وتستقبليه وتستمعي إليه.. وهذا الأمر لن يحدث طالما يستحوذ حب طليقك على تفكيرك..

أخيرا عزيزتي، تقولين بأنك تفكرين بالانتحار بشكل دائم، وهذا الأمر مؤسف جدا، إذ هل يعقل أن تخسري دنياك وآخرتك من أجل أي شخص كان، بغض النظر إن كان هذا الرجل زوجًا أم لا، وبغض النظر إن كان هذا الرجل سيئًا أم لا؟ وأظن أنه لا يخفى عليك عواقب الانتحار ونتيجته؟ ثم هل تعتقدين بأنك إذا فعلت ذلك سيحزن عليك طليقك ويندم على فعلته ويموت من بعدك؟ وهل فكرت وأنت في خضم هذا كله ما هو مصير ابنتك من بعدك؟ وكيف سيكون موقفها في الحياة وهي ابنة امرأة منتحرة وأب مدمن؟ فكري يا عزيزتي بعقلك واتركي الحب جانبا.. فـ "ليس بالحب وحده يحيا الإنسان"..

 

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي | مساءً 03:11:00 2011/04/16
أنت تحت تأثير العاطفة التي غلبت على العقل لديك.....ليس هناك مساومة مع مدمن مخدرات لأنه إنسان تحول من كامل العقل الى ناقص العقل برغبته وخياره...........فكيف تعيشين مع ناقص العقل...؟ من غير مشاكل......فكيف هو يدير الاسرة وانت فرد منها.........وهو ناقص العقل بسبب الادمان على المخدرات؟.....اليس هناك رجل آخر غير مدمن ترتاحين لها عاطفيا؟.........وتتخلصي من هذا المدمن؟........الحل:.....الانسب:........إما
2 - علي........تكملة تعليقي السابق | مساءً 03:14:00 2011/04/16
إما هو يتعالج من قبل الأخصائي والاطباء ومن ثم بعد الشفاء تطلبين من طرف ثالث مخلص لبحث الزواج من جديد وليس عن طريق التواصل المباشر لأن الشيطان ثالثكما...أو تتركينه إن صعب العلاج وتبحثين عن رجل حلال.....الزنى من كبائر الذنوب وعذاب جهنم غير أكيد النجاة منه مع كبائر الذنوب
3 - هبة | مساءً 08:36:00 2011/04/16
انا اوافق الخ علي فجوابه منطقي جدا و محترم و هذا من سمات تعليقاته
4 - محمد | ًصباحا 11:44:00 2011/04/17
الاخت أظنهامسحورة و أظنه سحر تحبيب قد يكون حصل قبل الزواج به حيث من أعراض السحر الرغبة في الانتحار و التعلق الشديد بالشخص مع أنه لا توجد الاسباب لاجل هذه المحبة الشديدة و أنصح الاخت بالاكثار من قراءة سورة البقرة ثم زيارة موقع الشيخ سالم الحقوي المتخصص في علاج السحر ولديه مكان للرقية في جدة في حي الامير عبدالمجيد النموذجي خلف محطة الرحيلي و ما يؤيد صحة كلامي غرابة استشارتها
5 - محمد | ًصباحا 11:54:00 2011/04/17
أقول للاخت انتي يبدو عليك أرعراض سحر تحبيب الذي منه الرغبة في الانتحار و التعلق الشديد بالشخص رغم عدم وجود الاسباب لذلك عالجي السحر بالاكثار من قراءة سور البقرة و زوري موقع علاج السحر لسالم الحقوي و أذكر الله كثير و أبعدي عنك فكرة النتحار وهذه الحياة جميلة وحلوة رغم الامها لانها السبيل والجسر الموصل الى الجنة والسعادة السرمدية اذ لا يمكن ان ندخل الجنة الا بعد نمر على الدنيا.
6 - محمد | مساءً 12:04:00 2011/04/17
أبعد عنكي الانتحار يتاتا فالحياة رغم الامها هي الجسر و السبيل الموصل الى الجنة الحياة الطيبة الرضية والسعادة السرمدية فلا احد يدخل الجنة الا بعد ما يمر على الدنيا وعليكي بالاكثار من ذكر الله و كثرة السجود له و اطالة السجود له سبحانة في الثلث الاخير من الليل وكثرة دعائه سبحانه
7 - فلنعكس السؤال | مساءً 05:42:00 2011/04/17
لو ان السائلة قالت انا زوجي مدمن مخدرات او مدمن خمر او يتعاطى حشيش او ان زوجها يعاملها كأخت له وتطلب المشورة من المستشارة هل سيكون جوابها انفصلي عنه؟؟من يتابع الاجابات يرى لا بل يكون الجواب ان اصبري واحتسبي وفكري بالموضوع كثيرا وذلك لأسباب كثيرة وتبدأ المستشارة تعددها وتجلب الامثلة من هنا وهناك...هل هذا التناقض ام ماذا؟
8 - محظوظ طليقك هذا | مساءً 11:47:00 2011/04/18
لست أدري ماذا فعل حتى يحظي بكل هذا الحب. رجاء اطلبي منه الوصفة وعلميناها فكثير من الناس بحاجة إليها.
9 - .. | مساءً 12:02:00 2011/04/20
شكله كان يرعاها ويعاملها مثل ما يعامل الاب ابنته من جانب الحنان وملاطفها كزوجة أو يمكن لانهم لم يستمروا بالزواج طويلا.. والا لنفرت منه كما نفرنا من ازواجنا ..نتمنى ان نعيش زمن الصحابة حيث كانت المرأة بالفعل مكرمة ونالت حظها الاوفر.....
10 - ناصح | ًصباحا 04:22:00 2011/04/23
لاحظوا انها كانت على علاقة به قبل الزواج وهي الآن ايضا تكلمه وعلى مدار ست سنوات رغم الطلاق فلا ادري ايهما شكل فرقا لها الزواج ام الطلاق وهي لا تقل عنه ادمانا على المعصية ولكن من نوع آخر والاولى ان تتوب الى الله وتستذكر عظمة شرعه ورهبة حدوده التي حرمت عليها فعلتها قبل الزواج وبعد الطلاق( وأتوا البيوت من ابوابها واتقوا الله) وما يحدث لها هو من آثار تلك المعصية. ويتوب الله على من تاب.