الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج أسس بناء السعادة الزوجية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

مقبلة على الزفاف خائفة من الطلاق!

المجيب
التاريخ السبت 14 ربيع الأول 1434 الموافق 26 يناير 2013
السؤال

أنا عروس جديدة أشعر بالخوف الكثير، وأقول لزوجي ذلك فينزعج، أنا أريد منه أن يطمئنني، لكن لم يفعل، أنا خائفة لما أشاهده في زمننا الحاضر من مشاكل الزواج، وكثرة الاختلافات الزوجية والطلاق. ولديّ مشكلة أخرى، حيث إن زوجي يريدني أذهب لبيتي، وأمي تقول لي: لا تذهبي حتى أعمل لك فرحًا، وهي تدبر في الفلوس ليوم الفرح.. أنا عائشة في ضغط بين زوجي وأمي، والخوف من حياتي المستقبلية.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته..

الحمد لله رب العالمين و الصلاة والسلام على أشرف المرسلين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه و سلم تسليما كثيرا..

الابنة الحبيبة..في البداية أدعو الله لكِ بدعاء الرسول صلى الله عليه وسلم: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في الخير..

لاشك أن الزواج حلم كل فتاة، وأمل تترقبه لتبدأ حياة جديدة سعيدة، لها طعم مختلف، بها تستمر الحياة، وتُثمر كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء. والزواج نعمة من نعم الله فهو المودة والرحمة، وهو السعادة والألفة، وهو الستر والعفاف للرجل والمرأة على السواء، والزواج شعيرة من شعائر الله، عظّمها -سبحانه وتعالى- ورفع قدرها، وبقدر ما يُعظمها الإنسان، بقدر ما تسمو أهدافه وغاياته من هذه العبادة. لهذا- ابنتي الحبيبة- وأنتِ مقبلة على هذه الحياة الجديدة، عليكِ تجديد نيتكِ لله تعالى في إقامة أسرة مسلمة صالحة وإنجاب جيل عابد لله مصلح في الأرض. ولكل فتاة مقبلة على الزواج أن تعلم أن الحياة الزوجية ليست رومانسية وحبا فقط، بل مسئوليات متبادلة، يكون لكل طرف فيها مسئولية، وكما له حقوق فعليه واجبات، ولديه الاستعداد للتنازل عن بعض حقوقه لتحقيق السعادة لشريك عمره ولأسرته. فالحياة الزوجية حياة يريدها الله تعالى قائمة على السكن والمودة والرحمة، يقول الله تعالى: "وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً" [الروم: 21]. ومادام اختيارك لشريك حياتكِ مبنيا على الدين والخلق في الأساس، كانت الحياة موفقة وناجحة بإذن الله، وطالما اقتنع عقلكِ بأن شريك حياتك هو الأنسب لك وأنه شخص مكافئ لك كان الطريق إلى القلوب والمشاعر الدافئة أسرع، وتعتبر الصراحة والوضوح من البداية سببا في تقليل الكثير من نقاط الاختلاف. ومع بداية الزواج قد تنشأ بعض الاختلافات بحكم أن كل طرف قد جاء من أسرة ومن بيئة مختلفة، وتعّود على أسلوب حياة معين، وهذا شيء طبيعي سيزول بالحب والود والعشرة، فلا تقلقي، وحتى تسير سفينة الحياة هادئة راسية وتدوم العشرة الطيبة أنصحك باتباع هذه النصائح:

1- جددي نيتك لله تعالى أن زواجكِ عبادة وطاعة لله ولإقامة أسرة مسلمة، واسألي الله قبل زواجك وبعده أن يمنّ الله عليكِ بحياة زوجية سعيدة.

2- اعرفي جيدا حقوق زوجكِ عليكِ، ولن أطيل في ذلك، فكثير من الكتب تتحدث عن هذه الحقوق، وقد اهتمَّ بهذا الجانب العديد من أهل الخير والفضل والعلم، فكتبوا وحاضروا حول ذلك بما فيه البركة والخير، ويكفي حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه: "لو كنت آمرًا أحدًا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها لعظم حقه عليها".

3- اعرفي زوجك جيدا، ما يحبه وما يكرهه، واعلمي أنه جاء من بيئة مختلفة عن بيئتك، فحاولي فهمه والتأقلم مع شخصيته، احترميه بينك وبينه وأمام الناس جميعا وبخاصة أهله، في حضرته وغيبته، احتويه وتواضعي له، وكما قالوا "كوني له أمة يكن لك عبدًا، وكوني له أرضًا يجعلك سماءً".

4- اشبعي غرور زوجك وأشعريه دائما بثقتك به وأنه كل حياتك، تقبليه بمحاسنه وعيوبه، بإيجابياته وسلبياته، ابحثي عن إيجابياته وابرزيها، وغضي الطرف عن نقائصه وعيوبه، وكوني محبة له في كل الأوقات، واعلمي أنه أحق الناس بالبذل له ومحاولة إسعاده، وذلك بطيب الكلام وحسن التبعُّل والاهتمام بمأكله ومشربه ونومه وساعات راحته، وليكن هدفك الأسمى هو رضا الله. اثني على صفاته وأفعاله، وعلى ذوقه، وعلى خصاله الكريمة وآرائه السديدة وعلى تعبه وعلى حرصه على إسعادكِ، فهذا من شأنه تحفيزه على العطاء والاهتمام بك، أغدقي على زوجك بفيض حبك ومشاعرك وحنانك ولا تثقلي كاهله بما لا يطيق.

5- أحسني التعامل مع أهل زوجك، وعلى وجه الخصوص أبويه وأخواته، واحرصي على رضاهم والتودد إليهم، فهذا يسعد زوجك ويرفع قدركِ عنده. واصبري إن بدا منهم ما يضايقكِ أو تعتبريه تدخلا في حياتكِ، ولا تنسي أن لهم حقا عليه.

6- احذري أن تفشي سر زوجكِ لأي أحد حتى أمه، وحافظي على خصوصياته، وكوني له سترا وعطاء لعيوبه ونقائصه.

7- اصبري عليه إن كان عصبي المزاج أو سريع الغضب، أو به أي خصلة تمقتينها، وعامليه بالإحسان والتغافر والتغافل والمسامحة، وليكن شعارك دائما الصبر والتحمل والتضحية واحتساب الأجر من الله.

8- اعلمي أن تعلم الشئون المنزلية وأعمال الطبخ والغسل والتنظيف وتدبير المعيشة من أسس الحياة الزوجية، فحاولي قدر الإمكان الإلمام بهذه الأمور.

9- من الأمور المهمة جدا -والتي نطالب بها دوما للمقبلين والمقبلات على الزواج- حضور الدورات المتخصصة والتي تؤهلهم لاستقبال الحياة الجديدة وكيفية التعامل مع شريك الحياة والتعرف على شخصيته، وفنون التعامل مع الاختلافات وكيفية حل المشاكل، وهذه الدورات قد بدأت بالفعل في كثير من البلدان؛ ولاقت إقبالا رائعا ومردودا طيبا في التقليل إلى حد كبير من حالات الطلاق. وإن تعذر إقامة حضور هذه الدورات فهناك كتب كثيرة تتحدث في هذا الشأن.

ابنتي الحبيبة..ليلة الزفاف هي أول ليلة في الحياة الزوجية، وقد جرت السنة على الاحتفال بهذه الليلة إشهارا للزواج، وشكرا لله سبحانه وتعالى أن أتم على الزوجين نعمته وجمع شملهما برحمته، ولهذا يجب أن يكون الاحتفال وفقا لميزان الإسلام وآدابه، لهذا من المهم جدا الحرص على عدم الوقوع في المخالفات الشرعية، سواء فيما يتعلق بالإعداد لهذه الليلة، أو بملبس العروس وزينتها، أو إسراف في الحفل أو غير ذلك من الأفعال المحرمة أو المنهي عنها.

ولهذا نصيحتي للأم الطيبة أن تعين ابنتها على هذه البداية المباركة الخالية من أي إسراف أو تبذير، وتسارع في لم شمل الأسرة الوليدة وتحيطها بالدعوات المباركات، وهنا أقول إن السعادة الحقيقية لا تكون بأي حال من الأحوال إلا بتقوى الله وخشيته، ومراقبته جل وعلا، وذلك بتنفيذ أوامره واجتناب نواهيه.... السعادة تكون لمن يُمسِي ويصبح وهمّه الله في السَّراء والضرَّاء، في الخلوة والجلوة.. همُّه هو مرضاة الله في كلِّ أحواله.

وفي الختام.. سعدنا بوجودك معنا ونحن على أتم استعداد بدوام التواصل فطمئنينا عليكِ.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - كوني له امة يكن لك عبدا | مساءً 05:17:00 2011/05/03
هذا كاان زمان ويطبق على الرجال بحق وليس على كل شخص ذكر في شهادة ميلاده انه ذكر...كنت له امة فاستعبدني وكنت له ارضا فابقاني حيث انا ولم يرفعني......واصبح ليس لي الحق في ان افتح فمي وان فعلت استنكر طنش وكأن في اذانه وقرا...الله المستعان..
2 - هذا ما استغربه | مساءً 06:26:00 2011/05/03
العصر تغير ونصائحنا تظل هي هي الرجل والمراة تغيرا ونحن نعاملهما باساليب تربيوية قديمة ايتها العروس الحبيبة كوني واثقة من نفسك طبيعية غير متصنعة حاولي ان تبني معه علاقة ليست مبنية على اسس الخدمات ولكن الحب والتراحم والتسامح واجعليه يفخر بك ويشعر بقيمتك الى جانبه فالحياة ليست فراشا وطعاما ولكن تعاشر فان كنت له مجرد امة فلن تتغير نظرته اليك لكثرة الاماء ولكن ان كنت امراة الى جانبه تعلم احترامك واخلص
3 - علي | مساءً 09:02:00 2011/05/03
ليس هناك فقط الخوف من الطلاق، بل هناك خوف من حياة زوجية تعسة أيضا. لا تسلمي نفسك/جسدك له قبل الزفاف/الزواج بل استغلي المدة الزمنية قبل الزواج للتعرف عليه أكثر. جربيه في اشياء بحيث هو لا يحس بان الامر تجربة. مثلا: هل هو يكذب ام لا؟...هل هو بخيل ام لا؟ هل هو ملتزم بالدين ام لا؟..هل هو يحمل رحمة في قلبه ام لا؟. هل يعاني من امراض نفسية، سلوكيات سيئة ام لا؟.. افضل شيء الالتحاق بدورة تأهيل للحياة الزوجي
4 - علي تتمة لتعليقي السابق | مساءً 09:24:00 2011/05/03
انت وهو بحاجة الى دورة تاهيلية او على الاقل قراءة كتب مفيدة في حدود المباح حول الحياة الزوجية، ونصيحة مهمة من خبير:...اول يوم الزفاف ليكن خالي من الدخلة لتجنب الرعب والاستعداد لليلة ثانية بهدوء وبعد تتمة المقدمات للدخلة.....مع احترامي
5 - ان شاء الله زواج سعيد | مساءً 09:34:00 2011/05/03
اولا كان يجيب عليك الا تتحدثي معه كثيرا قبل الدخول عليه لان بذلك تتضح العيوب وتبدو المشاكل قبل الزواج لكن الان عليك ان تستعذي بالله من الشيطان الرجيم و ان تكوني راضية ومطمئنة و ان حياتك الزوجية ستكون سعيدة و مليئة بالسرور و المودة و الرحمة وعليكي ان ترضي بقضاء الله في كل الاحوال سواء كانت سعيدة او حزينة و كما يقال صلاح البشر في عقيدة الايمان بالقضاء و القدر .
6 - حديث موضوع | مساءً 09:39:00 2011/05/03
"لو كنت آمرًا أحدًا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها لعظم حقه عليها" هذا حديث موضوع، اغتر بعض أهل العلم بكثرة طرقه فصححوه، لكن كل طرقه موضوعة، يوهن بعضها بعضا ويحطم بعضها بعضا. ومن قال لك أن ساعات الرولكس التي يبيعها الصينيون أصلية لكثرة من يبيعها فلا تصدقه، أعلم أنك لست بحاجة لنصيحتي لأن الأمر يتعلق بجيبك، لكن كذلك فافعل عندما يتعلق الأمر بدينك، فليس أهون شأنا من جيبك.
7 - الزواج عقد ومودة | مساءً 10:50:00 2011/05/03
الف مبروك فهمت من كلامك ان امك تحرص على جمع المال لمراسم الزواج ومعها حق زفتك مهمة لها ولك ومحبذة علاقتك بزوجك فيها اخذ وعطاء ضمن الحب والعدل فمنك يسعد واليك يعود اذا احسستم بقيمة ما تعطينه وكان معدنه طيبا فلم يخترك الا لنفسك فلا ترتبكي وكوني واعية ذكية وليس كل الرجال لهم نفس الوصفة ولا النساء تعلمي الحكمة واقبليه كما هو وليقبلك كما انت وحاولي ان تجعلي ايمانكما بربكما دستورا للتعامل فالمعروف اصول
8 - أبوعبد الرحمن | مساءً 11:22:00 2011/05/03
أخـي صاحب (حديث موضوع) ذكـرت أن حـديث (لوكنت آمرا....الخ) موضوع, ولم تذكر من من العلماء توصل الي وضعه بعد البحث. وانما حـكمت الحد يث بالوضع ولا اخالك انـك أهـل لهـذا الأمر. أما ما ذكرت من أن ساعات الرولكس التي يبيعها الصينيون أصيلة فلا تصدقه) ماهـكذا تورد الابل و لا هـكذا تحـكم الاحاديث بالصحة او الضعف والو ضع. أرجـوا ان تسلك مسلك عـلماء الحديث في الحكم على الاحاديث أو تترك هـذا الامر لأهـله
9 - يا أبا عبد الرحمن | ًصباحا 12:16:00 2011/05/04
أرفع التحدي وات بسند واحد يعول عليه.
10 - لا سجود الا لله | ًصباحا 01:39:00 2011/05/04
لا أدري من أين جاء هذا الحديث وردت الابل او لم تورد لا يمكن ان يكون هذا التوجه الرباني في معاملة المرأة ولا أظن أن الاخ الذي قال بوضعه قد أخطا وتاسيس العلاقة الطيبة يقوم اساس على الاحترام المتبادل والمسؤولية والسجود للانسان فيه عبودية والخلق لا يعبدون الا الله وما دام الله كفل للمرأة حق اختيار الزوج والانفصال إني أرى هذا الحديث يتنافى مع هذا المعنى وعلى العموم الف مبروك اختي تهيئي لسماع هذا المنطق
11 - أبو أحمد عبدالله | ًصباحا 10:00:00 2011/05/04
إلى الأخت وفقها الله الخوف من المجهول طبعي فطري ولكن لايصل إلى هذه الدرجة الأصل في المسلم أن يحسن الظن ويعلق أمره كله على خالقه -إن كان هناك مؤشرات على بعض الأمور التي تخافين منها فاحسميها الآن وأزيلي غبارها وفي كل خطوة من خطوات حياتنايجب أن نتوكل على الله بعد الأخذ بالأسباب الشرعية التي أمرنا بها -لاتحملي هموم الغيب فلربماأنه سيكون أفضل وهذا مايجب عليناأمله واعلمي أن الحياة قد لاتخلومن المكدرات.
12 - نبهناك يا د. سميحة | مساءً 12:50:00 2011/05/04
أكثر من مرة إلى ضعف الأحاديت التي تتكلم عن الطاعة والسجود، لكنك تعضين عليها بالنواجد، وهي ليست ضعيفة فحسب بل موضوعة، وبعضها من أقبح ما نسب لنبي. .........
13 - جاسم | مساءً 07:12:00 2011/05/04
لا تأتي بالشبهات على نفسك لكي لا توقظي غيرة زوجك
14 - أبو عـبد الرحمن | مساءً 08:53:00 2011/05/04
يا صاحب (حديث موضوع) قبل أن تطلب منـى أن آتى لك بسند واحد يعول عليه , عليك أن تثبب على أن الحديث موضوع وأن تورد أقوال اهـل العلم في درجة الحديث , لان البينة على المدعي كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم . أما أن نعرض الاحـاديث على عقولنا , فما فهـمنا منهـا جزمنا صحـتهـا , وما قصرت عقولنا بفهـمها حكمنا على أنهـا موضوعة, ليس هـذا منهـجية علمية لرد الاحاديث التى تنسب الي رسول الله صلى الله عليه وسلم. وبما انـك حـكمت الحديث بالوضع فعـليك الدليل. والا فاتق الله في أحاديث رسول الله . ولو رد كل واحد منا ما قصر فهـمه من أحاديث رسول الله لضاعت السنة , ولكن الله قيض للسنة رجالا ميزو ما ثبت عن رسول الله عن ما لا يثبت عنه ولله الحمد
15 - حديث موضوع | مساءً 11:02:00 2011/05/04
الحديث الأول: مسند الإمام أحمد: للإمام أحمد ابن حنبل: - حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا إسماعيل حدثنا أيوب عن القاسم الشيباني عن عبد الله بن أبي أوفى قال: قدم معاذ اليمن أو قال الشام فرأى النصارى تسجد لبطارقتها وأساقفتها فروأ في نفسه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحق أن يعظم فلما قدم قال يا رسول الله رأيت النصارى تسجد لبطارقتها وأساقفتها فروأت في نفسي أنك أحق أن تعظم فقال لو كنت آمر أحد أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ولا تؤدي المرأة حق الله عز وجل عليها كله حتى تؤدي حق زوجها عليها كله حتى لو سألها نفسها وهي على ظهر قتب لأعطته إياه. انتهى. الحديث من رواية القاسم بن عوف الشيباني وهو ضعيف متروك مضطرب الحديث، ومعاذ رضي الله عنه عاد من اليمن بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهاجر إلى الشام مجاهدا في عهد عمر وتوفي هناك ودفن هناك ولم يرجع من الشام لا حيا ولا ميتا. وواضع الحديث كانت بضاعته مزجاة فأراد الله تعالى أن يخزيه ويبين كذبه للناس، لمن شاء منهم. والحديث موضوع. الحديث الثاني: جامع معمر بن راشد: 1203 -أخبرنا عبد الرزاق، عن معمر، عن الحسن**، قال: أتت بنت لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم تشكو زوجها، فقال لها النبي صلى اللّه عليه وسلم: "ارجعي يا بنية، لا امرأة بامرأة حتى تأتي ما يحب زوجها وهو وازع، ولو كنت آمر شيئا أن يسجد لشيء لأمرت المرأة أن تسجد لبعلها من عظم حقه عليها، وإن خير النساء التي إن أعطيت شكرت، وإن أمسك عنها صبرت". قال الحسن: "ولو أقسمت ما هي بالبصرة لصدقت هاهنا خمش وجوه، وشق جيوب، ونتف إشعار، ورنّ شيطان. انتهى. هذا الحديث من مراسيل الحسن البصري وهو مدلس يدلس عن كل ضرب ثم يسقطهم، والحديث إما ضعيف أو موضوع بحسب قواعد المحدثين. الحديث الثالث: الشريعة: للآجري: 1057 -حدثنـا الفريابي قال: حدثنـا إبراهيم بن العلاء الزبيدي الحمصي قال: حدثنـا عباد بن يوسف الكندي أبو عثمان، عن أبي جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس، عن أنس بن مالك قال: دخل النبي حائطا للأنصار ومعه أبو بكر، وعمر رضي الله عنهما في رجال من الأنصار قال: وفي الحائط غنم فسجدت له، فقال أبو بكر: يا رسول الله؛ كنا نحن أحق بالسجود لك من هذه الغنم فقال: "إنه لا ينبغي في أمتي أن يسجد أحد لأحد، ولو كان ينبغي لأحد أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها". انتهى. الحديث من رواية أبي جعفر الرازي، عن الربيع بن أنس والربيع بن أنس: قال ابن معين: كان يتشيع فيفرط. وذكره ابن حبان في "الثقات"، وقال : الناس يتقون من حديثه ما كان من رواية أبي جعفر عنه، لأن في أحاديثه عنه اضطرابا كثيرا. (تهذيب التهذيب) وهو من تلامذة الحسن البصري وقد اختلف إليه مدة عشر سنين. (سير أعلام النبلاء). والحديث إما ضعيف أو موضوع. الحديث الرابع: مسند الإمام أحمد: للإمام أحمد ابن حنبل: -حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا هاشم حدثنا عبد الحميد حدثنا شهر بن حوشب حدثني عائذ الله بن عبد الله: أن معاذا قدم على اليمن فلقيته امرأة من خولان معها بنون لها إثنا عشر فتركت أباهم في بيتها أصغرهم الذي قد اجتمعت لحيته فقامت فسلمت على معاذ ورجلان من بنيها يمسكان بضبعيها فقالت: من أرسلك أيها الرجل قال لها معاذ: أرسلني رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت المرأة أرسلك رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنت رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلا تخبرني يا رسول رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لها معاذ: سليني عما شئت قالت: حدثني ما حق المرء على زوجته قال لها معاذ تتقي الله ما استطاعت وتسمع وتطيع قالت أقسمت بالله عليك لتحدثني ما حق الرجل على زوجته قال لها معاذ أو ما رضيت أن تسمعي وتطيعي وتتقي الله قالت: بلى ولكن حدثني ما حق المرء على زوجته فإني تركت أبا هؤلاء شيخا كبيرا في البيت فقال لها معاذ: والذي نفس معاذ في يده لو أنك ترجعين إذا رجعت إليه فوجدت الجذام قد خرق لحمه وخرق منخريه فوجدت منخريه يسيلان قيحا ودما ثم ألقمتهما فاك لكيما تبلغي حقه ما بلغت ذلك أبدا. انتهى. تهذيب التهذيب: للإمام ابن حجر: 4372 – عبد الحميد بن بهرام الفزاري المدائني: قال علي بن حفص المدائني: سألت شعبة عنه، فقال: صدوق، إلا أنه يحدث عن شهر بن حوشب. وقال أبو موسى: ما سمعت يحيى ولا عبد الرحمن يحدثان عن عبد الحميد شيئا قط... وقال صالح بن محمد الأسدي: ليس بشيئ، يروي عن شهر صحيفة منكرة. وقال ابن عدي: هو في نفسه لا بأس به، وإنما عابوا عليه كثرة رواياته عن شهر وشهر ضعيف. انتهى. الحديث موضوع تشمئز لسماعه الفطرة السليمة. الحديث الخامس: المستدرك على الصحيحين: للإمام محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري: 2768 / 97 - حدثنا علي بن حمشاذ العدل، حدثنا محمد بن المغيرة السكري بهمدان، حدثنا القاسم بن الحكم العرني، حدثنا سليمان بن داود اليمامي، عن يحيى بن أبي كثير، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: جاءت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، أنا فلانة بنت فلان. قال: قد عرفتك، فما حاجتك؟. قالت: حاجتي إلى ابن عمي فلان العابد. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قد عرفته. قالت: يخطبني، فأخبرني ما حق الزوج على الزوجة، فإن كان شيئا أطيقه تزوجته، وإن لم أطق لا أتزوج. قال: من حق الزوج على الزوجة، أن لو سألت منخراه دما، وقيحا، وصديدا، فلحسته بلسانها ما أدت حقه، لو كان ينبغي لبشر أن يسجد لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها، إذا دخل عليها لما فضله الله عليها. قالت: والذي بعثك بالحق لا أتزوج ما بقيت في الدنيا. هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه. ميزان الإعتدال: للذهبي: 3449 - سليمان بن داود اليمامى، أبو الجمل صاحب يحيى بن أبى كثير. قال ابن معين: ليس بشئ. وقال البخاري: منكر الحديث. وقد مر لنا أن البخاري قال: من قلت فيه منكر الحديث فلا تحل رواية حديثه. وقال ابن حبان: ضعيف. وقال آخر: متروك. انتهى. الحديث موضوع تشمئز لسماعه الفطرة السليمة، والقصد منه معروف واضح. الحديث السادس: سنن الترمذي (وشرح العلل): للإمام الترمذي: 1169 - حدثنا محمود بن غيلان. أخبرنا النضر بن شميل. أخبرنا محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها". وفي الباب عن معاذ بن جبل وسراقة بن مالك بن جعشم وعائشة وابن عباس وعبد الله بن أبي أوفى وطلق بن علي وأم سلمة وأنس وابن عمر. حديث أبي هريرة حديث حسن غريب من هذا الوجه، من حديث محمد بن عمرو، عن أبي سلمة، عن أبي هريرة. انتهى. الحديث من رواية محمد بن عمرو. سئل ابن معين عن محمد بن عمرو، فقال: ما زال الناس يتقون حديثه، قيل له: وما علة ذلك؟ قال: كان يحدث مرة عن أبي سلمة بالشيئ من رأيه ثم يحدث به مرة أخرى عن أبي سلمة عن أبي هريرة. (تهذيب التهذيب). الحديث موضوع. الحديث السابع: المستدرك على الصحيحين: للإمام محمد بن عبد الله الحاكم النيسابوري: 7326/87- حدثني محمد بن صالح بن هانئ، حدثنا السري بن خزيمة، حدثنا عبد العزيز بن الخطاب، حدثنا حبان بن علي، عن صالح بن حبان، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه: أن رجلا أتى النبي صلَّى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله، علمني شيئا أزداد به يقينا. قال: فقال: ادع تلك الشجرة. فدعا بها، فجاءت حتى سلمت على النبي صلى الله عليه وسلم ثم قال لها: ارجعي. فرجعت. قال: ثم أذن له، فقبل رأسه ورجليه. وقال: لو كنت آمر أحدا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها. هذا حديث صحيح الإسناد، ولم يخرجاه.انتهى. الحديث من رواية صالح بن حيان وهو متروك. والحديث إما ضعيف أو موضوع. الحديث الثامن: معجم الطبراني الكبير: للإمام الطبراني: - حدثنا محمد بن نوح بن حرب العسكري ثنا خالد بن يوسف السمتي ثنا عبد النور بن عبد الله* ثنا يونس بن شعيب عن أبي أمامة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال سأل رجل النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ما حق الزوج على المرأة قال لو أن امرأة خرجت من بيتها ثم رجعت إليه فوجدت زوجها قد تقطع جذاما يسيل أنفه دوما فلحسته بلسانها ما أدت حقه وما لامرأة أن تخرج من بيت زوجها إلا بإذن زوجها ولا تعطي من بيت زوجها إلا بإذنه. *ضعفاء العقيلي: 1087 - عبد النور بن عبد الله المسمعي كان غاليا في الرفض ويضع الحديث خبيثا. انتهى. والحديث موضوع. الحديث التاسع: أمالي ابن بشران: 914 -أخبرنا أبو بكر محمد بن عبد الله الشافعي، ثنا محمد بن غالب، ثنا عبد الصمد، ثنا ورقاء، عن يحيى بن عبيد الله، عن أبيه، عن أبي هريرة، عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: "لا ينبغي لأحد أن يسجد لأحد دون الله عز وجل، ولو كنت آمرا أحدا أن يسجد لبشر دون الله عز وجل لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها". انتهى. الحديث من رواية يحيى بن عبيد الله بن عبد الله المدني اتفق أهل الحديث على كونه متروكا لا يكتب حديثه، واتهم بالوضع. والحديث موضوع. الحديث العاشر: مسند الإمام أحمد: للإمام أحمد ابن حنبل: - حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا خلف بن خليفة عن حفص عن عمه أنس بن مالك قال كان أهل بيت من الأنصار لهم جمل يسنون عليه وإن الجمل استصعب عليهم فمنعهم ظهره وإن الأنصار جاؤوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا إنه كان لنا جمل نسني عليه وإنه استصعب علينا ومنعنا ظهره وقد عطش الزرع والنخل فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه قوموا فقاموا فدخل الحائط والجمل في ناحية فمشى النبي صلى الله عليه وسلم نحوه فقالت الأنصار يا نبي الله إنه قد صار مثل الكلب الكَلِب وإنا نخاف عليك صولته فقال ليس علي منه بأس فلما نظر الجمل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل نحوه حتى خر ساجدا بين يديه فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بناصيته أذل ما كانت قط حتى أدخله في العمل فقال له أصحابه يا رسول الله هذه بهيمة لا تعقل تسجد لك ونحن نعقل فنحن أحق أن نسجد لك فقال لا يصلح لبشر أن يسجد لبشر ولو صلح لبشر أن يسجد لبشر لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها من عظم حقه عليها والذي نفسي بيده لو كان من قدمه إلى مفرق رأسه قرحة تنجبس بالقيح والصديد ثم استقبلته فلحسته ما أدت حقه. انتهى. الحديث من رواية خلف بن خليفة، ولم يكن صاحب حديث، أصابه الفالج قبل موته حتى ضعف وتغير واختلط. والحديث موضوع. والكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس ككذب على أحد وناقل الكذب هو أحد الكاذبين. أكتفي بهذا وإن استزدتنا زدناك يا أبا عبد الرحمن.
16 - خليك متفائلة | ًصباحا 03:20:00 2011/05/05
تزوج الكثيرون واطمئنانك لزوجك المستقبلي ييسر عليك الحياة كم هو جميل ان تتزوجي وتبني اسرة على سنة الله ورسوله كم هو جميل ان تري فيه الجزء المكمل لحياتك طبيعي لن يشبهك فكلاكما من تربية و بيئة مختلفة ولكن عنصر الايمان يقرب بين قلبيكما وهذه معجزة الله ان نتفق رغم الاختلاف وان نتحابب رغم عدم سابق المعرفة جعل الله في الزواج زينة وابتهاج وصبر وايثار فكوني تلك القوة الناعمة الذكية وعوديه المشاركة مبرووك
17 - ولاء | ًصباحا 10:18:00 2011/05/05
لو ان الحديث المذكور موضوع لم يقم الكثير من الدعاة والشيوخ من أهل السنة بتكراره في برامجهم وعلى الهواء..هم من الثقاة والدارسين للأحاديث النبوية وتفسير كتاب الله وهم اعرف منا (نحن الروبيضات الذين نقوم بقراءة كتاب او اثنين أو نقرأ المعلومة على الانترنت وننشرها من غير تثبت)..فكفا جدالا وليحتفظ كل انسان برايه فيما يخص احاديث الرسول المصطفى وتفسير آيات الله..
18 - ولاء | ًصباحا 10:34:00 2011/05/05
والى الاخت السائلة اذا قمت باستخارة ربك لن يخيبك..ونصيحة لا تختبري زوجك قبل الزواج فانه سيكون معك عطوفا جدا والرجال عادة لا يكذبون قبل الزواج هههه..وانت ونصيبك الذي قسمه ربك لك...وحاولي تجنب اسلوب التجربة في المستقبل هل تحبين ان يجربك؟؟عامليه كما تحبي ان يعاملك..واذا لم تنفع : عامليه كما يعاملك (وهذا لن يعجب بعض الاخوة الرجال لانهم معودين على الدلال والطلبات المجابة)..
19 - بارك الله لكما | ًصباحا 11:09:00 2011/05/05
أختي أبارك لك الزواج ، وأسأل أن يجعل التوفيق نصيبك ، وأن يرزقكم الذرية الصالحة التي تقر أعينكما بهم . أختي بادئ ذي بدء وقبل كل شيء اقصدي ويممي قلبك لرب العالمين ، وأرحم الراحمين ، فبتوفيقه يتيسر كل شيء ويسخر لك قلب زوجك لك ، ويسخر أهله لحبك وتقديرك فأكثري الدعاء والإلحاح عليه. أختي لا تأخذي النصيحة من كل هب ودب بل خذيها من النصوح الصادق استعيني بالكتب التي تتحدث عن الحياة الزوجية .وفقك الله .
20 - علي الى الرقم 18 | ًصباحا 11:13:00 2011/05/05
التجربة يعني التعرف على حقيقته، وهذا ضروري جدا قبل الزواج....
21 - ولاء | ًصباحا 11:32:00 2011/05/05
التجربة تكون بمواقف صادقة وليست تدبير مسبق للمواقف لنرى ردة فعل الطرف الاخر..وعلى اي حال كل انسان ورأيه ..وهذا رأيي وذاك رأيك...
22 - حياك الله اخي علي | مساءً 06:10:00 2011/05/05
يا اختي ولاء يجب ان نحيي الاخ علي فاول مرة يعترف رجل ان على المراة ان تتاكد من الرجل فهي طريقة جيدة ففعلا هناك حركات بسيطة تستطيع ان تفهم منها المراة شخصية الخطيب او زوج المستقبل فاحيانا حتى مع المجاملة فان الطبع يظهر وعلى المراة ان تنتبه وتحاول فهم واقعها اختي اقول لك هذا وليست القضية قضية تجربة وامتحان لاني انا ايضا اكره ذلك ولكن مازالت عقلية الرجل لم تتطور ليعامل المراة كانسان مساو له ومكمل له
23 - يا ولاء | ًصباحا 05:59:00 2011/05/06
إن هذا العلم دين فانظري عمن تأخذين دينك.
24 - الى 23 | مساءً 06:40:00 2011/05/06
شكرا على النصيحة ولا اعتقد ان أغلب القنوات الدينية توظف الشيوخ المندسين الى الاسلام !! وانظر انت بدورك ممن تأخذ دينك .. وفقكم الله وايانا الى سواء السبيل...وفعلا بالحركات البسيطة نستطيع ان نفهم شخصية الخاطب - هذا اذا كانت شخصيته فيها التناقض أو الشخصية الحادة- والمواقف والتجربة تأتي مع الاحتكاك وانا ضد افتعال موقف لأجرب زوجي او أخت زوجي أو قريبتي او اي انسان اخر..سلام للجميع.
25 - علي | مساءً 08:11:00 2011/05/06
الإختبار ليس عارا، نحن مكاننا في الارض للاختبار....ليختبرنا الله تعالى...فالذي هو مستقيم لا يخاف من الاختبار، الخائف هو الذي يشك في نفسه عما هو مستقيم ام لا...
26 - الى 25 ليس تماما المقصود من الاختبار | مساءً 08:35:00 2011/05/06
اخالفك الراي مع اني دعمت رايك في البداية وذلك ان القلق من الاختبار ليس لعدم ثقة او خوف ما ولكن لان الاختبارات في عالمنا العربي بالذات تتم بسوء نية ولم تكن يوما موضوعية فهي تسعى للبحث عن العثرات اكثر منها فهم شخصية المخاطب و هي تتم لنقول في الاخير لقد اكتشفنا عيوبه وليس لاعانته على اصلاحها او تقبلها بهذه الكفية او تلك مادامت ليست مخيفة لان مفهوما لاختبار هو كشف عن مساوئ قصد التصنيف لا التعايش فسلام
27 - يا ولاء | ًصباحا 06:56:00 2011/05/07
عندما أجد في سند الحديث كذابا وضاعا، لا أحتاج لمن يخبرني بأن الحديث موضوع سواء أكان شيخا بلغ من العمر عتيا أو صبيا لا يزال جلده طريا، ولا أحتاج لعقلي وصيا.
28 - بارك الله لك زوجاجك | مساءً 03:38:00 2011/05/07
اختي الكريمة يقولو علماء الطب النفسي ان هناك قانون للجذب فان افكارك تاتي اليكي بمعنى اذا فكرتي واستحوذ تفكيري على شئ من السعادة فانها تنجذب اليكي والعكس ايضا نصيحتي لك يااختي اطلبي من الله عز وجل في صلاتك ان يجعل زوجك طيب وان يهب لك ذرية طيبة انه سميع الدعاء وحاولي ان تفهمي زوجك ولا تدخلي الاهل في مشاكلكم ودائما استغفري الله ولا تتهاوني في عبادتك بعد الزواج بل تقربي الى الله اكثر والله يسعدك
29 - الامل | مساءً 08:54:00 2012/06/20
اسمعي كلام امك واحتفلي بزواجك فهي ليلة واحدة بالعمر وهي تريد ان تفرح بك فلا تحرميها تلك الفرحة وحاولي التعرف على شخصيتة مثل ماقالوا الي سبقوني والله يوفقك عليك بصلاة اليل والدعاء بتلك الساعة