الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

محتار بين كلِّيتين!

المجيب
مستشار أسري
التاريخ الثلاثاء 11 شعبان 1432 الموافق 12 يوليو 2011
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا طالب أكملت الثالث ثانوي، ومحتار في اختيار التخصص مابين الهندسة والشريعة، والميول متساوٍ بينهما تقريباً، لكن ما الأنفع لي وللأمة كذلك؟ أرشدني بارك الله فيك وفي علمك، وأريد منك وصية توصيني بها في ختام المشورة.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

حياك الله أخي الفاضل، ونسأل الله لك التوفيق في دراستك، وفي مستقبلك ودنياك وآخرتك.

اختيار التخصص أمر مهم جدا، ومرحلة دقيقة من مراحل عمرك، وسؤالك عن هذا الأمر دليل على نضجك واستيعابك لأهميتة، فالتأني ودراسة الموضوع على مهل، ثم الإقدام عن قناعة تامة بعد استخارة الله عز وجل، واستشارة أهل الخبرة والاختصاص، سيجعلك – بإذن الله – مبدعا في تخصصك، الأمر الذي سينعكس إيجابًا على عملك وأدائك الوظيفي فيما بعد وهو ما تريده الأمة من شبابها، وهو الأمر الذي حث عليه ديننا الحنيف، ووصى به نبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم، ذلك الأمر هو إتقان العمل.

عوامل اختيار التخصص عديدة، ولا يمكن حصرها في جانب مع إغفال جوانب، فمن أهم تلك العوامل:

1. الرغبة والميول كما تفضلت.

2. الإبداع في المرحلة الثانوية وما قبلها، فقد تكون مبدعاً في المواد الشرعية والاستنباطات ونحو ذلك، وقد تكون مبدعاً في الجوانب الطبيعية وموادها مثل الرياضيات والفيزياء..الخ.

3. حاجة المجتمع الذي أنت فيه، فالمجتمع الذي تنتشر فيه الأمية والجهل بأمور الدين، ليس كمجتمع مدني يزدهر فيه العلم الشرعي وطلبة العلم وقد حصل على الكفاية منهم.

إذاً أخي الفاضل، الجواب على سؤلك يدور حول هذه العوامل الثلاثة، وبعد تأملك لها عليك أن تضع في اعتبارك عددًا من الأمور الهامة ترشدك في سيرك إلى اختيار تخصصك أسأل الله لك التوفيق، هذه الأمور هي:

أولا: التخصص الشرعي ليس وحده الباب الذي من الممكن أن تخدم به أمتك، بل هناك التخصصات الطبيعية كما تفضلت في سؤلك كالهندسة والطب، وأيضا هناك المهن الحرفية، والأعمال الميدانية، وكل واحد مهيأ لأحد هذه المسارات، وقد يصلح لك منها ما لا يصلح لغيرك.

ثانيا: ضع لنفسك أكثر من خيار متقارب، فلا تحصر نفسك بتخصص واحد، فإن لم يحصل أغلق الباب أمامك، بل عليك أن تجعل هناك عددا من البدائل، وتفاضل بينها، ثم ترتبها حسب الأولوية مع الأخذ في الاعتبار العوامل التي ذكرتها لك في بداية الجواب، فإن تحقق لك الاختيار الأول فحيهلا، وإلا تنتقل إلى الخيار الذي يليه وهكذا، وقد تكون مضطرا للتقديم على أكثر من جامعة أو كلية حسب المتاح أمامك إن كان هذا الأمر متيسرا.

ثالثا: لا بد أن تكون ذا همة عالية أيها المبارك، فلا تجعل المفاضلة مبنية على الأسهل والأيسر، بل اجعلها على الأكمل والأفضل وإن كان شاقا ! ما دمت تجد من نفسك القدرة على خوض غماره.

رابعا: يخطئ البعض عند محاولة اختيار التخصص بناءً على شخص تأثروا به، فبعض الأبناء يرغب أن يكون طبيبا لأن والده طبيب، أو أحد القدوات لديه من أقاربه ونحو ذلك، وكذلك أولياء الأمور، فقد يكون الأب مهندسا فيحاول توجيه ابنه ليكون مهندسا، مع إغفال الفوارق الفردية الأخرى! وغالبا ما يكون مآل هذا المسار الفشل فتنبه لهذا الأمر رعاك الله.

وفي الختام، لا أجد ما أوصيك به أيها الفاضل سوى التذكير بتقوى الله عز وجل، ثم بر الوالدين – إن كانا على قيد الحياة أو أحدهما -  وطلب رضاهما، وسؤالهما الدعاء دائما لك بالتوفيق، وإن كان التحاقك بإحدى الجامعات بعيدا عنهما فلا تنس أن بعدك عنهما سيكون أمرا مزعجا بعض الشيء في البداية، فلا تنس أن تحرص على وصالهما والاتصال من حين لآخر، وتعاهدهما بالزيارة.

أسأل الله أن ينير دربك، وأن يجعلك مباركا أينما كنت، وأن يهيئ لك من أمرك رشدا.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي | مساءً 12:30:00 2011/07/12
اذا انت في الحفظ جيد اي ذاكرتك قوية وقابلية لحفظ الاشياء في الذاكرة ولديك قدرة كلامية ممتازة فاختر الشريعة...وان انت جيد في الرياضيات ودقيق في الحسابات وتحب العمل المتناوب ليل نهار فلا يهمك البعد عن الاسرة اثناء الوظيفة فاختر الهندسة....اي قارن بين مطالب القدرات الفكرية ومطالب العمل في المستقبل وليس فقط الرغبة
2 - محمد | مساءً 02:54:00 2011/07/12
الشريعة عالم آخر () اكتفي بقول رائع رغم أن جمالها أعظم .. لكن كل ذلك يعود لرغبتك أولاً وهل تستطيع أن تتحمل تبعات كل قسم واعتذر لتطفلي لكن اختيارك للشريعة أثار حماسي للرد وفي كل خير لو صحت النية ! أسأل الله لك توفيقاً وسدداً لامنتهى له..
3 - Hamid | ًصباحا 07:22:00 2011/07/13
It depends on your capacities, not only on your feelings. If you are more technical person, like mathematics, engineering and technology go to engineering. If you are good in arabic, you have good memory so you can remember more and more hadith and Quran, I believe SHARIA is for you. Regarding the needs, we need GOOD people in any area. No place for average people .
4 - ا | ًصباحا 12:20:00 2011/07/14
الدراسة في هذا الزمن اصبحت وسيلة من وسائل طلب الرزق فالناس يتعلمون لاجل الرزق وليس للتعلم اختر التخصص الذي يوفر الوظيفة المناسبة و الدخل العالي