الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

بعد طول انتظار لا زوج ولا وظيفة!

المجيب
التاريخ السبت 06 رمضان 1432 الموافق 06 أغسطس 2011
السؤال

عمري أربع وعشرون سنة، قد يكون عمري صغيراً على ما يحمله قلبي، وقد يكون عمري كبيراً على الاحتمال والانتظار أكثر. لا تهونوا مما سأقول فأنا أتألم وأبكي، ولا يمنعني شيء من أن أترك هذه الحياة سوى أني أحب ربى.. تخرجت منذ ثلاثة أعوام وأنا كلي طموح، فماذا وجدت!! طموحي يتهشم يوماً بعد يوم! لماذا؟! لأني –للأسف- لا أملك إلا شهادة تفوق تقول: إني من الأوائل على الدفعة، يل وشهادة الدراسات العليا التي تقول أيضا بأني من الأوائل على كل المعيدين في الجامعة، للأسف أنا لا ملك سوى هذا، لا أملك واسطة، وليس أهلي أصحاب نفوذ، ولا أجرؤ على دفع رشوة؛ حتى لا أُغضب ربي.. سألت الكثيرين وقالوا لي اصبري إن فرج الله لآت، واستمررت في البحث ولكن مللت الفشل في كل وظيفة أرسل لها، وكل من هم في مثل عمري اشتغلوا وهم أقل كفاءة وأقل تقديراً مني، ولا يتوقف الإحباط على هذا وحسب، بل خسرت الكثيرين من الأصدقاء، لا لسوء مني، ولكن لا أعرف لم الناس تحب أن تجرح بعضها بعضا.. يتصل بي أصدقائي حتى يتعجبوا على حالي أني إلى الآن قاعدة في البيت بلا عمل أو زواج، ويذكرون لي ما حصلوا عليه هم مما يزيد إحباطي وألمي.. رفضت الكثير من الأزواج لأني لم أجد من أربد، لم أجد الشخص المتكافئ ولا الملائم لطموحي وأهدافي، وكانت النتيجة أني لم أجد هدفاً ولا زواجاً.. ماذا أفعل.. أحببت العلم والعمل وكرهته من كثرة إحباطي، وأريد أن أتركه لأهله وهم أصحاب الواسطة والنفوذ والحظوظ.. لم أرغب في الزواج إلا عن اقتناع حتى لا ابتلى من سوء تصرفي بزوج سيئ.. فهل سيكون البشر سبباً في الضغط عليّ حتى أوافق على أي شخص لأتخلص من معايرتهم لي بالفشل، وأن مثلي هم من يعنسون في المستقبل، ويتساءلون ماذا جنيت بالتزامي وطلبي للعلم. وقد لجأت إلى ربي بالدعاء وكثرة الاستغفار والصدقة، ولكن مازال الإحباط يتوالى، ولا توجد بجسدي الآن طاقة لا للبحث عن عمل آخر، ولا لطلب العلم، ولا أتكلم مع أي أحد حتى أهلي، لا أرى سوى أن أبقى في غرفتي أعبد ربى إلى أن تنتهي حباتي، وأذهب إلى ربي الرحيم.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخت الفاضلة .. سلام الله عليك..

(قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا) هذا هو الأساس في كل ما يمر به الإنسان المسلم، إنه الرضا الذي  يجب أن يوطن المسلم نفسه عليه بحيث تصير أقدار الله عز وجل أحب إليه من هوى نفسه، واعلمي أختنا الفاضلة أن من وطَّن نفسه على الرضا عاش في الدنيا حياة طيبة، ولم تعرف الهموم والأكدار إلى قلبه سبيلاً، كيف وقد رضي الله عنه ورضي هو عن الله؟ إن الله عز وجل يقول: (من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة..) وقد فسرها بعض السلف بأنها حياة الرضا والقناعة. حتى قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: ما لي هوى في شيء سوى ما قضى الله عز وجل. وكان السلف رضي الله عنهم يتواصون بالرضا وتربية النفس عليه لعلمهم بعلو منزلته، فهذا عمر الفاروق رضي الله عنه يكتب إلى أبي موسى الأشعري رضي الله عنه فيقول: "أما بعد، فإن الخير كله في الرضا، فإن استطعت أن ترضى وإلا فاصبر".

قال أبو الدرداء رضي الله عنه: "ذروة سنام الإيمان أربع خلال: الصبر للحكم، والرضا بالقدر، والإخلاص للتوكل، والاستسلام للرب عز وجل"..

وكان من وصايا لقمان عليه السلام لولده: " أوصيك بخصال تقربك من الله وتباعدك من سخطه: أن تعبد الله لا تشرك به شيئا، وأن ترضى بقدر الله فيما أحببت وكرهت". قال سفيان الثوري رحمه الله: منعه عطاء. ولعمر بن الخطاب كلمة مشهورة: "ما من مصيبة إلا وأحمد الله عليها لأمور: أنها لم تكن في ديني، وأنها أهون من سابقتها، وأن لي الأجر فيها عند الله.."..

فإن مع العسر يسرا، ورب ضاره نافعة ولعله خير، وهذا لا ينفي بالتأكيد الأخذ بالأسباب للوصول إلى ما يريده الإنسان طالما أن الأسباب مشروعة وحلال هذا أمر، الأمر الثاني وهو موضوع الزواج بالتحديد اعلمي أختي الفاضلة إن:

- العلاقة بين الالتزام والنصيب هي علاقة طردية وليست عكسية، أي كلما زادت التقوى والعفاف والالتزام كلما زاد توفيق الله وفتح أبواب الرزق والنصيب وليس العكس، "ومن يتق الله يجعل له مخرجا".... "ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا"..

- خلق الله القلم كأول ما خلق من المخلوقات فقال له اكتب ما جرت به المقادير منذ الساعة وحتى قيام الساعة، فجرى ذلك القلم يسطر كل صغيرة وكبيرة على سائر المخلوقات، ومن ضمنها: من هو زوجك، وأين ستتزوجين، وهل ستتزوجين أم لا، ومن هم أبناؤك وأحفادك وذريتك إلى يوم القيامة.. بالضبط مثل الرزق والأجل وبلد الإقامة. يقول تعالى "... وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت "، إذن هي قضية مسلمة ليس لك أن تضيعى فيها جزءاً من وقتك أو جهدك في التفكير والقلق من أجلها.. يقول صلى الله عليه وسلم: "إن ما أصابك لم يكن ليخطئك وما أخطاك لم يكن ليصيبك"..

- عليك بــ:

• واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين.

• الدعاء بـ:اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال..

• اجعلي لسانك رطبا بذكر الله تعالى، وكثرة الاستغفار، والدعاء.

• اغتنمي وقت فراغك.

• فك الحصار الذي فرضته على نفسك.

• اهربي من الوحدة والعزلة وحين نقول "اهربي"، فهذا يعني أن تحطمي كل ما يبعدك عن الناس ويشعرك وكأنك تعيشين وحدك في جزيرة معزولة، فحياتك دائماً مرتبطة بالآخرين فتؤثر فيهم وتتأثر بهم، حتى لو كان التأثير غير مباشر، اخرجي لتري الناس من حولك وتري مشكلاتهم، وكيف يتعاملون معها وكيف يعيشون يومهم، وليس بالضرورة أن تكوني راضية عن أسلوب الناس في التعامل، ولكن إحساسك بالناس من حولك وتعاطفك معهم واحترامك لهم، سيغير في حياتك، ويجنبك الإحساس بالوحدة والانعزال..

• ثقي في نفسك وفي قدراتك، يقول العالم الألماني جوته: أشر الأضرار التي من الممكن أن تصيب الإنسان هو ظنه السيئ بنفسه.

حقق الله لك ما فيه صالحك وحسن خاتمتك...

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي | مساءً 07:13:00 2011/08/06
انت من الآلاف من المتخرجين في تلك المعاناة، تأكدي واطمئني بانك واحدة من الآلاف ليس انت الوحيدة في المأساة التي خلقها الطغاة في بلداننا بسبب سوء ادارة البلد ونهب الثروات والعمالة وتسليم البلد الى الاستعمار واهانة الشعب وافقاره واهماله كل اهمال...
2 - صلوا على نبينا محمد (مسلمه | مساءً 07:20:00 2011/08/06
الاستغفار استغفرى كثير واكتبى فى النت الاستغفار والزواج وشوفى قصص من تزوجوا بعد الاستغفار
3 - علي | مساءً 08:16:00 2011/08/06
سوء ادارة البلد يؤدي الى الى البطالة واليأس لكثير من افراد الشعب، وفوق سوء الادارة هناك الفساد والرشوة والوساطة حيث كل تلك تزيد المشكلة اكثر تعقيدا...في اوربا هناك جهود وعقول وهيئات لخلق مجالات العمل للناس...في بلداننا، الوساطة القذرة والدناءة والتملق وربما اكثر من ذلك للحصول على عمل ما الا من رحم ربي...الى متى بلداننا تحت ادرة فاشلة؟......
4 - مساند الشعب | مساءً 08:36:00 2011/08/06
بسم الله الرحمان الرحيم وبعد,يواسفني اني من موليد المملكه العربيه وهي يوجدبها الفقر والبطاله لان الشعب الوفي هواراد ذالك فيا اوختاه اصبري فئين الرزق لقريب.
5 - ب | مساءً 11:50:00 2011/08/06
بالنسبة للاستغفار حتى تري ثمرته استغفري الله من الاستيقاظ الى النوم استغفري الله انتي مستشعرة عظمته متعلق فلبك به و بما عنده من خير الدنيا و الاخرة
6 - ب | مساءً 11:55:00 2011/08/06
بالنسبة للمقارنة مع اقرانك هي في الحقيقة شديدة الوطء و الالم لكن حاولي ان لا تناقشي هذا الموضوع معهم( صرفي الموضوع) تكلموا عن مواضيع لا تجرح مشاعرك سلي نفسك بالرضا بقضاء الله و فدره و احسن الظن بالله الرضا افضل من الصبر
7 - ال | ًصباحا 12:04:00 2011/08/07
ربما أصبتك عين عليكي بالرقية الشرعية لانكي تخرجت بمعدل عالي و الكل كان يقول ستجد الوظيفة بسهولة فهذه العين هي التي سدت في وجهك الوظائف (كله باذن الله ) و العين حق
8 - ا | ًصباحا 12:09:00 2011/08/07
بالنسبة للزواج لاتوافقي على الزواج للتخلص من معايرة الناس فالناس ىخر شيء يفكر فيه الانسان ولكن انصحك بالمبادرة بالزواج لانه كله خير وبركة و لاتشترطي شروط كبيرة وانما الشروط الاساسية الدين الاخلاق تقارب الطباع والكل منكما يكمل الاخر
9 - ا | ًصباحا 12:17:00 2011/08/07
الملاحظ عليك انك مثالية جدا تريدين كل الشيء على مايرام و في افضل شيء وهذا الذي جعلك تتفوقين في دراستك و جعلك كذلك تتحطمين و تحبطين بسبب عدم وجود الوظيفة المثالية العالية مشكلة لا بد من التسديد و المقاربة و ليس النجاح هو كل شيء بل هناك سعادة بدون نجاح و بدون مثالية زائدة حاول ان تتخففي من هذه المثالية و ان تتقبلي وضعك كما هو وان تعودي نفسك على استيعاب الوضع وحياتك باكتساب صفة الرضا.
10 - شاب طموح | ًصباحا 01:59:00 2011/08/07
أنا شاب طموح ومتدين ، وأدرس الدراسات العليا ، وأبحث عن شابة متدينة وطموحة ، آمل من إدارة الموقع التوسط بيني وبين الفتاة صاحبة السؤال ، عل الله يجعل الخير على يديكم .. وشكرا لكم ..
11 - لاتيأسى من رحمتى الله | ًصباحا 05:24:00 2011/08/07
لابدا لك أن تكونى راضية بما قسم الله لك فلا تحزنى ليس الدنيا فقط الهدف فيها فقط النقاط التى ذكرتيها هى أوسع من هذا فقط أنظرى لها بمنظار أخر ستجيدينا حلول كثيرة وأشياء كثيرة تسعد حياتك تصورى نفسك قعيد السرير بالمرض سلمك الله من ذلك تصورى لا تستطيعى التحرك إلا بمصاعدة الناس سلمك الله من ذلك تصورى لا تستطيعى تتكلمى سلمك الله من ذلك تصورى لا ترين عميانة سلمك الله من ذلك
12 - شكرا للاخ علي | ًصباحا 06:26:00 2011/08/07
انت اصبت كبد الحقيقة.حالتي شبيهة بحالة الاخت.انهيت الماجيستير بتفوق بجميع مراحل دراستي ولم اجد عملا. الصبر امر جميل..لكن لو كانت الاخت تسكن في احدى الدول الغربية ستعاني مما تعاني منه. مجرد سؤال ..لماذا نضع فساد و اخطاء من يديرون امرنا على انها ارادة الله. يعني لو الانسان ما درس ورسب سنقول له هذه ارادة الله اصبر.بدأت اشك ان البعض جعلوا الدين افيون الشعوب.اعانك الله يا اختي
13 - عانسه ومستانسه 35سنة | ًصباحا 09:46:00 2011/08/07
ياأختي والله حالتك ذكرتني بحالي ولكنك أنتي 24سنة وأنا35ولكني ولله الحمدعلى ثقة كبيرة بالله عزوجل وأحسن الظن بالله وأنه أرادلي الخير في تأخري في الزوااااااااااج والوظييييفة الاتان هن حلم كل فتاة ياأختي أنظري لحالي ولحال الكثيييييييييييير من أخواتك التي فقدن هذه النعمتان ومازال الخيرقادم لكي فلاتأسي من أمرالله وأنظري لمن أسوء منكي حالا فأنتي متخرجة ومازلتي بزهرة شبابك كيف لوكنتي عمياء أوصماء
14 - علي | مساءً 01:57:00 2011/08/07
في حالتكم حيث الحصول على الوظيفة من شبه المستحيل، الحل الانسب للاخوات المتخرجات هو الزواج برجل له وظيفة ودين وخلق يستذيع اعالتكن والزواج هو من سنة الرسول الاكرم..صلى الله عليه وسلم....اذن فابحثوا عن الزواج بقدر بحثكن عن العمل لعل الله يسهل لكن الزواج برجل له كسب ودين وخلق -بضم خ -
15 - أخيك | مساءً 02:16:00 2011/08/07
قال من لا ينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم : عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير ، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ؛ إن أصابته سرّاء شكر ؛ فكان خيراً له ، وإن أصابته ضرّاء صبر ؛ فكان خيراً له . رواه مسلم . وعند الإمام أحمد عن صهيب رضي الله عنه قال : بينا رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعد مع أصحابه إذ ضحك ، فقال : ألا تسألوني مم أضحك ؟ قالوا : يا رسول الله ومم تضحك ؟ قال : عجبت لأمر المؤمن إن أمره كله خير ؛ إن أصابه ما يحب حمد الله ، وكان له خير ، وإن أصابه ما يكره فَصَبَر كان له خير ، وليس كل أحد أمره كله له خير إلا المؤمن . تأملي أختي أحد السلف كان أقرع الرأس ، أبرص البدن ، أعمى العينين ، مشلول القدمين واليدين ، وكان يقول : "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق وفضلني تفضيلاً " فَمَرّ بِهِ رجل فقال له : مِمَّ عافاك ؟ أعمى وأبرص وأقرع ومشلول . فَمِمَّ عافاك ؟ فقال : ويحك يا رجل ! جَعَلَ لي لساناً ذاكراً ، وقلباً شاكراً ، وبَدَناً على البلاء صابراً ! سبحان الله أما إنه أُعطي أوسع عطاء قال عليه الصلاة والسلام : من يستعفف يعفه الله ، ومن يستغن يغنه الله ، ومن يتصبر يصبره الله ، وما أعطي أحد عطاء خيراً وأوسع من الصبر . رواه البخاري ومسلم .
16 - بشرى | مساءً 02:28:00 2011/08/07
السلام عليكم اختي الحبيبة لا تياسي من روح الله انه لايياس من روح الله الا القوم الكافرون فانا لب قصة تشبخك الى حد ما الا اني لم استسلم بل بحتت بكل قواي عن عمل بعد تخرجي من الجامعة لمبزة جيدة وفي شعلة علمية وعانيت الكتير من تهكم الاصدقاء والمقربين لكني كنت اتظاهر امام الكل ان الامر لا يعنيني لكني في الواقع كنت انكي حالي لله كتيرا كلما خلوت بنفسي واشتغلت في القطاع الخاص واستسلمت لامر الله فعوضني خير
17 - بشرى | مساءً 02:35:00 2011/08/07
انا الان عمري اتنان وتلاتون سنة ورزقني الله بوظيفة مشرفة ولله الحمد والله ماكنت احلم بها وفي نفس الوقت خطبني شاب تتوفر فيه اغلب المواصفات التي كنت اتمناها قبل ان يعام بامر نجاحي في مباراة الوظيفة انا احبببت ان اسرد لك قصتي علها تمنحك الامل والتقة في المستقبل والرضى بمشيئة الله
18 - علي | مساءً 02:51:00 2011/08/07
التوكل على الله يتم بعد بذل الجهد، فالطغاة في بلداننا هم سبب كل البلاء، فاذا الشعوب ساكتة ونائمة وتقول نتوكل على الله للحصول على الوظيفة او الكرامة او النجاة، فهذا ليس من التوكل...بل لابد الكل يتحرك معا ضد الطغاة لانقاذ بلداننا من قبضتهم وادارة امورنا بايدينا وتوفير مجالات العمل والاصلاح الشامل ومنع تهريب ثروات البلد
19 - علاء الدين | مساءً 03:52:00 2011/08/07
قفي بين يدي الله في جنحات الليل و ناجي ربك بقصتك وهو أعلم بها واسأليه الهداية و الإرشاد والتوفيق وأن يبدبر لك الخير واعترفي بضعفك لديه وقولي يارب , مالي غير بابك سأبقى على بابك
20 - علاء الدين | مساءً 03:54:00 2011/08/07
قفي بين يدي الله في جنحات الليل و ناجي ربك بقصتك وهو أعلم بها واسأليه الهداية و الإرشاد والتوفيق وأن يبدبر لك الخير واعترفي بضعفك لديه وقولي يارب , مالي غير بابك سأبقى على بابك
21 - التويجري | مساءً 06:15:00 2011/08/07
اذا تم توطين الوظائف كلها في قطاع التعليم ماشفنا هالمآسي مع العلم ان غير السعوديين اللي في قطاع التعليم واخص بالذكر المصارية ليسوا متمكنين بل ان اغلبهم كانت دراساتهم نظرية في بلدهم وجائوا هنا ليضحكوا على عقول اولادنا .
22 - ما رأيكم؟ | مساءً 07:56:00 2011/08/07
الحقيقة أنني لا أستغرب هذا الواقع فهو جزء من تخلفنا وفهمنا القاصر للدين. على الاخوات البحث عن الزوج بذكاء وثقة واحترام ويعني ذلك اتخاذ الاسباب ومحاولة تغيير النفس الرجل اليوم غير الرجل امس والمراة وكذلك الظروف. اختيار الزوج يحتاج الى الذكاء والصدق وحسن الظن برب العالمين والقناعة ركزي على اهم شرط يسعدك ومتيسر لك واتركي الباقي على الله.في الحركة بركة فلا تظلي بنفس العقلية وواجهي بقلب كبير وعقل رشيد ونفس قوية . صحيح هناك منزلق اجتماعي خطير ولكن على الجميع المساهمة في اعادة التوازن الى حياتنا الاسلامية الاجتماعية بالايمان والعمل على التطور. كثير من الشباب العاطل عن العمل يحتاج الى المساعدة في بناء الاسرة وكثير من الشابات بحاجة الى الزواج كأولية . التعرف ليس حرام فانت راشدة ولكن بذكاء وفطنة واحترام لنفسك وفي اطار نظيف . بقاؤك في بيتكم وكثرة الاحلام والمثالية لا تبني بيتا ولا تقرب زوجا . أفضل أن تركز الأخوات على بناء الأسرة قبل الوظيفة وتتغير وجهة نظرهن فليس معنى اني درست أن أعمل ولكن أن أفيد في جوانب أخرى ولكن البقاء بدون زواج يعطل تنمية وحصانة الفرد والمجتمع. أدعو القائمين على هذا المنتدى التركيز على دراسة هذه الظاهرة وايجاد حلول عملية والتقريب بين الشباب . مفهوم الزواج يجب ان يعود الى أصله تزوجوا فقراء يغنكم الله فالبساطة والسكينة مطلوبان وما عدا ذلك هو من الترف الاستهلاكي ومن العادات التي ترسخت في المجتمع ويجب اقتلاعها بقوة...حارب الغرب ظاهرة العنوسة والعزوبية بظاهرة التسهيل لحد استباحة الزنا ونحن اولى منهم بالتبسيط الى حد العفاف . أرجو من كل قلبي أن يترجم ذلك الى فقه وفكر الزواج بطريقة مبسطة جدا جدا ولو حدث ما حدث بعد ذلك المهم تخليص الزواج من المعاني التقليدية السائدة وتحريره من وطأة الخوف التسهيل مهم جدا والاهم التوعية بواجبات وحقوق كلا الطرفين في هذه المؤسسة وهذا فيه خير كثير وبعد عن الشكليات. ولا أقصد بالحب على طريقة الفاست فود ولا المسيار وشاكلته ولكن بالقضاء على العنوسة بنشر ثقافة جديدة للتعارف والزواج والاختيار والترغيب رغم الظروف القاهرة. أعيد وأكرر تزوجوا فقراء يغنكم الله اذا كان الرجل في مستوى المسؤولية وكذلك المرأة. أعود اليك أختي وكل الاخوة والاخوات . جزء كبير من المسؤولية يقع على عاتق الافراد وفهمها لواقعها وتفكيرها فيه فالحركة بركة والله سيبارك خطاكم جميعا لا للعزوبة لا للعنوسة نعم لحفظ النفس بزواج في ابسط معاليمه. اجعلوا هذا هدفا بثقتكم بالله وستفرج ان شاء الله لاني اعلم واستيقن ان التقصير من الفرد ان الله ان اغلق بابا فتح الف باب اذا اردنا الراحة النفسية والصدق مع انفسنا.وافهموا ان الزواج حاجة نفسية وجسدية مثل الاكل والشرب ولن ولن ولن تستقيم حالنا اذا لم يصبح الزواج عادة طبيعية وبسيطة بدون تقاليد ولا حمل ثقيل لالف طقوس سخيفة واجهوا مشاكلم بتحدي ايجابي وثقة بما تحملون من علم ووعي.
23 - أردنيه | مساءً 09:03:00 2011/08/07
أخيه لا أزيد شيء على كلام اخوتي الذين سبقوني بالنصح الا ان اقووووول .. الاستغفااااااااااار الاستغفاااااااااااار .. اكثري منه .. اجعلي لسانك لا يتوقف عن الاستغفار أبدااااااااااا فحالك كحال فتيات كثيرااااااااااااااااات .. وهن صابرات ... وكحالي لكن انا عزائي الوحيد اني موظفه ^_^ ... وان شاء الله سوف اخصك بالدعاء
24 - عماد سعيد محمد - بني مزار | ًصباحا 01:08:00 2011/08/08
أختي العزيزة / بارك الله فيكي ورزقكي الزوج الصالح الذي يعينك على طاعة الله ورسوله وأوصيكي بالصبر وعدم اليأس فإن الله له حكمة في ذلك فلا تحزني ولا تسخطي على قضاء الله والصبر مفتاح الفرج وكما يقول الله تعالى ( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب ) واخيراً أوصيكي بمخالطة الناس فمن خالط الناس وصبر على أذاهم له أجره عند ربه والسلام عليكم
25 - المنكوبه | ًصباحا 08:39:00 2011/08/08
انا باقي لي كم شهر على الدكتواره ومالقيت وظيفه وعمري 32 كم سنة واصير خارج القبول لأنهم يشترطون مايزيد عمر المحاضر عن 35 تزوجت من زوج كرهته ببداية حياتي لكن اهلي اجبروني وتطلقت،ورغم كرهي للزواج من معدد وافقت على معدد وتزوجته لكنه مال لزوجته وطلقني تخيلي؟ مطلقه مرتين معي شهادات عليا ولالقيت وظيفه!! اتمنى الموت باليوم الف مره! ادعوا لي ضاقت علي نفسي اخشى افقد عقلي وديني وبدأ ظني يسوء بخالقي وبكل احد
26 - نعيمة | مساءً 04:25:00 2011/08/09
يا اختي هوني عليك الامر و اقنعي بما اعطاك الله تجدين الراحة فانت لا تعرفين ما سيحدث بعد ثانية فما بالك بالمستقبل و ما رايك بي عمري 34 سنة تخرجت مهندسة منذ 11 سنة ولست متزوجة والحمد لله لقد توظفت هذا العام فقط و اعاني من حياة اجتماعية صعبة و اسرتي غير متماسكة و مشاكلي مع السحر لا تنتهي لكن امنت بقول الله" ان بعد العسر يسرا ان بعد العسر يسرا" وان لم يكن في الدنيا نصيب ففي الآخرة يعوضنا الله خيرا
27 - إمرأة اخرى بمكة | مساءً 05:50:00 2011/08/09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة/وكل دقيقة وانتم الى الله اقرب .الى الاخت السائلة وغيرها من الاخوات الكريمات .تقطع قلبي عليكم ولن انساكم من الدعاء .
28 - عانسه ومستانسه 35سنة | ًصباحا 11:27:00 2011/08/11
على الرغم بأني أكتب هذه الكلمة إلاأني أكرهاكرة العمي لكن أردتبأن أهون على أختي السائلة إلامتى لانتغيرولايتغيرالمجتمع من هذه الكلمة التي هي خنجربصدركل فتاة حرمت نعمة الزواج الى متى كلمة العنوسة أصبحت متداولة بين المشائخ والمستشارين الذين هم بلسم جروحناقبل المجتمع لماذلانستبدلها بالعازبة أوغير المتزوجة حرمت البرامج المفيدة بسبب هذالكلمة فعندماأجلس لبرنامج ديني مع أهلي أظطرالى الخروج حتى لاأسمعها
29 - ممممم | مساءً 09:55:00 2011/08/11
انا حالى زى حالك بالظبط طول عمرى متفوقة وتخرجت بتفوق ومع ذلك مفيش اى عمل بيقبلنى و بالنسبة للزواج مفيش ولا واحد من اللى تقدمولى عجبنى مش عارفة العيب فيا ولا العيب فى الناس اللى عايشين فى الزمن اللى احنا فيه دلوقتى اللى بقى كله ظلم ورشاوى ووسايط وبقى الانسان المجتهد مش لاقيله مكان فيه ربنا على الظالمين اللى عاملين فينا كدة
30 - أحمد | ًصباحا 09:17:00 2011/08/12
لا أجد يا أخت ان الامر وصل معك الى كل هذا السوء والله هناك قصص لو سمعتيها لشاب رائسك مثلا الاول على دفعتي في الدراسة لم يتزوج حنى الان وعمرة تجاوز الخمسة وثلاثين وحالتة المادية هي الاسوء بيننا ولكن عندما تتحدث معة تجد الامل والثقة لا يفارقانة ابدا. انت لازلت صغيرة في السن و أن شاء الله ستجدين فرصة عمل وسياتي نصيبك في الزواج ويكون عنك اولاد ترينهم وعند اذ لن تجدي وقتا كافيا لان تجلسي وحيدة في غرفتك