الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الخوف والرهاب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

خوف وقلق ووحشة!

المجيب
التاريخ الاربعاء 05 شعبان 1432 الموافق 06 يوليو 2011
السؤال

أنا شاب مستقيم، لا أزكي نفسي فلديَّ أخطاء.. أريد حلاً يُذهب عني الوحشة والخوف والقلق، فأنا متعقِّد في هذه الدنيا، علماً أني لم أتزوج وقد كبرت، كما أني لديَّ خوف من الأسفار، فلا أسافر إلا مع أقاربي فقط.. ولا أستطيع أن أجلس في البيت لوحدي إذا سافر أهلي. لقد مللت في هذه الدنيا..أفيدوني ماذا أفعل؟ أفادكم الله..

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

فمرحبًا بك أخًا في موقعك، موقع (الإسلام اليوم)، ونرجو أن ترى فيه كل نافع وصالح ومفيد.. و أشكر لك ولمن دلك على هذا الموقع المبارك.

أخي لم تذكر لنا سبب عزوفك عن الزواج، ولعل تركك له؛ لك فيه مِن عذر شرعي، وأنت الشاب الفتي، فالزوجة الصالحة خير معين لما تشكو منه.

ثم إن ما تشكو منه من وحشة في الوحدة، وخوف من السفر، وقلق مستمر من الناس؛ فلهو -لعمرو الله- من آثار تلك الفجوة الإيمانية التي يشكو منها الكثيرون.

ولقد قال الله تعالى في الحديث القدسي: "وَمَا يَزَالُ عبدي يَتَقَرَّبُ إِلَىَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ، فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الذي يَسْمَعُ بِهِ، وَبَصَرَهُ الذي يُبْصِرُ بِهِ، وَيَدَهُ التي يَبْطُشُ بِهَا وَرِجْلَهُ التي يَمْشِى بِهَا، وَإِنْ سألني لأُعْطِيَنَّهُ، وَلَئِنِ اسْتَعَاذَنِي لأُعِيذَنَّهُ ".

فلطالما قصَّر المرءُ في تضرعه لربه. والله تعالى يفتح أبواب السباق نحوه، فأكثرْ من التنفل، وابتهل إلى ربك، وهو الذي يجيب الْمُضْطَرَّ إذا دعاه، ويكشف السوء، فلا تك في ضيق ما دمتَ مع الله في سرِّك وعلانيتك، ولا تبتئس بخوفٍ أو حزن أو قلق، وبين يديك كتابُ الله، وقد جعل من ذكره تطمينًا للقلوب، ومُستراحًا للنفوس.

ألا فلتعلمْ أن بينك وبين السعادة دعوةً مستجابة، فاحرص عليها !

وأن بينك وبين الدعوة المستجابةِ، لقمةٌ من حلال، فتحرَّ الحلال !

وأن بينك وبين اللقمة الحلال، صديقاً صالحاً، فابحث عن الصديق الصدوق.

وأخيرًا أوصيك:

1- بسماع الأشرطة الإسلامية – من خطب ومواعظ ومحاضرات -، وتوزيعها.

2- حضور مجالس العلم بالمساجد.

3- متابعة القنوات الفضائية الإسلامية.

4- مطالعة يومية للقرآن الكريم، من حفظ أو ورد أو تدبر.

5- المحافظة على أذكار الصباح والمساء.

6- المحافظة على الصلاة في أوقاتها، ولاسيما صلاة الفجر.

7ـ قراءة كتاب نافع في تزكية النفس، وما تيسر من كُتب ابن القيم.

8- المشاركة في عمل خيري، من خلال جمعية خيرية ونحوها.

9- أن تشغل نفسك بعمل مفيد، يملأ عليك قلبك، كممارسة رياضة، أو مزاولة مهارة، أو الكتابة والبحث، أو القراءة وطلب العلم. فابحث في نفسك، فإن فيها ملَكات ومواهب بحاجة إلى الدعم والاستثمار.

10- أن تشرع في البحث عن الفتاة المتدينة، ما لم يكن لديك عذر، وقد قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إِذَا تَزَوَّجَ الْعَبْدُ فَقَدِ اسْتَكْمَلَ نِصْفَ الدِّينِ، فَلْيَتَّقِ الله فِيما بقي".

هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي | مساءً 07:27:00 2011/07/06
ما ممكن هذا هو حال مسلم، ابحث عن الخلل
2 - عُد لله | مساءً 06:21:00 2011/07/07
متعقد في هذه الدنيا! كثيرون مثلك، خوف !! من ماذا؟! هذه أوهام تسيطر عليك، أكثر من الدعاء والاستغفار و لم تتزوج لماذا؟! ، الاكتئاب هو أكثر ما يفرح الشيطان، فهو يكسل عن العبادة ويسيء الظن بالله ويجعل المرء يتهم كل من حوله بهمومه، وهو المظلوم الوحيد! .. دائما قل الدعاء اللهم إني اعوذ بك من الهم والحزن والعجز والكسل وغلبة الدين وقهر الرجال وابحث جيدا في ذاتك ما سبب همك، وعد لله فهو أرحم الراحمين
3 - ريم | مساءً 08:30:00 2011/07/07
انا كنت متلك بس الحمدلله انا كتير تحسنت بس قربت لربنا وانت بدك شويه ايمان وتتقرب لربنا واستمر على الرقيه وعلى الاذكار وباذن الله راح يشفيك وحاول تشيل الموضوع من بالك وتقوي البك لانه مجرد وساوس وخرافات مالها اساس من الواقع .. والله معك ومعنا جميع
4 - ريم | مساءً 08:53:00 2011/07/07
هذه اوهام ووساوس لا اساس لها من الواقع .. عليك ان تتجاهلها فقط .. ولماذا لم تتزوج؟؟ هذا ليس بعائق !! .. استمر على قراءه الاذكار صباحا ومساءا وعليك بالالتزام بالرقيه الشرعية مرتين باليوم واقرا يوميا سوره البقره ويس والزلزلة .. واستمع الى سوره البقره كل يوم .. واقرا الرقيه على الماء واشربها وتحمم بها بمكان امن وادهن جسمك بالزيت قبل النوم واقرا عليها الرقيه والله يشفيك
5 - عبدالله الرشود | ًصباحا 01:36:00 2011/07/11
لقد أجاد المستشار الناصح في الجواب نحسبه كذلك و الله حسيبه و لانزكي على الله أحدا لكني احب ان أؤكد على اهمية ملئ الفراغ بالنافع المفيد من الكتب المحفزه و الإيجابية و أعظمها و اجلها و اكملها كتاب الله تبارك و تعالى فان الفراغ تربة خصبة لنبات الأوهام و الأفكار السلبية التي جل مشاكلنا منها والله المستعان
6 - محمد الصاعدي | مساءً 12:17:00 2011/07/11
فصرت ولا أبالي بالرزايا..لأني ما انتفعت بأن أبالي عزيزي: العدو الوهمي أخطر من العدو الحقيقي ،أغلب الأشياء التي نخاف منها لا تقع. قليل من الامبالاة تكفل لك العيش الرغيد،إذا هبت أمرا فقع فيه،تزوج وستجد كثبرا من الأوهام تنقشع عنك. أخوك ومحبك.
7 - قليل من الامبالاة تكفل لك العيش الرغيد | مساءً 06:36:00 2011/07/11
اعجبتنى تلك المقولة جدا