الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية المشكلات العاطفية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حينما يُصبح الإنترنت ضرَّة!

المجيب
التاريخ السبت 27 رمضان 1432 الموافق 27 أغسطس 2011
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا متزوجة منذ خمس سنوات، وزوجي -ولله الحمد- ملتزم بدينه ومحترم، ولكن لا يعطيني الحب الكافي، ولا أشعر أنه يحبني، ولكن لا يكرهني، فهو سواء عنده أني كنت موجودة أم لا!! لا أشعر بأي أهمية في حياته، وزيادة على ذلك فهو يحب الحاسوب والإنترنت أكتر مني، ولا يستطيع الاستغناء عنه أبداً، فهو يفضل البقاء معه أكتر مني، ولقد حاولت بكل الطرق أن أجذبه نحوي.. حسنت من مظهري، وجددت في أسلوبي، ودرست وتعلمت وقرعت أبواب المنتديات لكي أتعلم كيف أتعامل مع زوجي، ولكن -للأسف- باءت كل محاولاتي بالفشل.. أنا أطلب منكم أن تساعدوني في إبعاد زوجي عن النت، وأجعله يحبني.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

أهلاً وسهلاً بك أختي الفاضلة.. بداية شكر الله لك جهدك في استعادة زوجك إليك.. فيظهر من كلامك أنك طرقت كثيراً من الأبواب قبل أن تطرقي بابنا طلباً للعلاج، وهذا أمر جيد تحمدين عليه.. جمع الله شمل بيتك وجعله عامراً بالحب والدفء.. وطرد منه الشياطين والمعصية.. إنه ولي ذلك والقادر عليه..

بداية جيد ما ذكرتيه في حق زوجك من كونه ملتزماً ومحترماً.. فهذا جميل أن تذكريه، وأن تذكري إيجابياته ومواطن جماله.. وأيضاً يفيدنا في أنه يقرب المسافات بيننا وبينه.. فالحديث بالدين له تأثيره عليه إن شاء الله.. وهو قريب من خالقه وما علينا إلا أن نذكره بما عليه من حقوق فيكون دائماً سامعاً ومطيعاً لربه..

أختي أذكرك بأن الطبائع تختلف.. فمن الناس من يعبر عن حبه ومشاعره بكل طلاقة، ومن الناس من لا يملك ذلك مع أن قلبه قد يكون فياضاً بالحب، ومن الناس من يعبر من مشاعره بتقديم هدايا مالية والاحتراق في العمل ليحقق لزوجته كل مطالبه، اختلافات في طريقة التعبير عن الحب لابد أن نتعامل معها.. فإلى أي نوع يميل زوجك؟!.. هذا ما تقولينه أنت.. وعموماً تعالي نتعامل مع الفكرة بعموم.. لماذا لا تبدئين أنت بالمبادرة  دونما خجل، أليس هو زوجك؟!..

لماذا لا تقدمين أنت الهدية؟!.. لماذا لا تأخذينه بكل رفق ولين إلى ما تريدينه وما تحبينه وما تتمنينه أن يكون؟!.. لماذا لا تغرقيه بفكرتك فتنشري أجواء الرومانسية والحب في بيتك؟!.. ما أريد قوله هنا:- لابد أن تملكي أنت زمام المبادرة، وتشعلي شمعة بدل من أن نظل نلعن الظلام.. وإن شاء الله يستجب زوجك.. نعم قد تتأخر النتيجة  ولكن موفقة إن شاء الله.. ولكن دعي في اعتبارك أنك تغيرين صفة في زوجة عاش بها ما يقرب من أربعين عاماً، فترفقي به واصبري وصابري..

سيدتي ذكرتِ في رسالتك أنك طرقت كل الأبواب والمنتديات و.... الخ.. ولكن لماذا لم تطرقي باب خالقك الذي بين أصابعه قلب زوجك؟!.. أكثري من الدعاء لربك بأن يهديه لك، وأن يجعل قلبه  يميل لك.. فالحب رزق نسأل من الخالق .. فأطرقي باب خالقك، وألحي في دعائك له.. يهب لك قلب زوجك وعقلك وحياته كلها.. باب الله أولى من كل الأبوي، فإليه عودي تفتح لك الأبواب والقلوب والعقول..

أختي لا تتعسفي في نظرتك للكمبيوتر والإنترنت اللذين هما في حكم ضرتك.. لا تحاولي أن يوقف زوجك بشكل مباشر فهذا له نتائجه العكسية، بل شاركيه  هذه الهواية، واطلبي منه أن يعلمك أشياء معينة فيه، وهات بجدبد فيه.. وبدل من أين يكون هو وجهاز الكمبيوتر وفقط تكونوا أنتم الثلاثة معاً.. يا سيدتي شاركي زوجك ما هو فيه..  انقلي جزءاً من حياتكما إلى دنيا  (الأون لاين)  ومثال لذلك: اتركي له رسالة شوق وحب على بريده الإلكتروني – كلميه على الشات مثلاً – اقترحي عليه مواقع أعجبتك – اسأليه عن أسماء مواقع في جانب معين............. والخ .. أظن بذلك تكونين قد دخلتِ حياته الخاصة به.. وشاركتيه ما تنظرين إليه على أنه ضرتك التي تستأثر بزوجك..

التغيير والتجديد هما عماد الحياة الزوجية.. فاحرصي عليهما حتى لا يصل الملل إلى بيتكما.. وأقصد بالتجديد أن يكون في كل شيء  وفي كل جوانب الحياة وخصوصاً الأمور الجنسية.. التجديد في المكان والزمان.. في الأطعمة.. في ثيابك.. في عطرك المفضل.. في زينتك.. في فراش بيتك.. في مكان جلوسكما بالبيت.. في رحلاتك.. بل في كلماتك.. في البرامج التي تشاهدينها في التلفاز..

التغيير سر استمرار الحياة بكل حيوية ونشاط.. أما التكرار وعدم التجديد فيصيب الحياة بالملل والسآمة.. وهي -العياذ بالله- ما يسمى بالطلاق الصامت، أو بيوت الثلج..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - ناصر | مساءً 07:56:00 2011/08/27
في نظري لو تصارحينه بلي تبغين هو الحل .. واذا صارحتيه لا تجلسين كل يوم تعيدين عليه ذا الموال ..
2 - علي | ًصباحا 01:23:00 2011/08/28
يبدو انه نوع من الادمان، والادمان علاجه صعب، الشخص المدمن هو كشخص مريض يحتاج الى معالج، كل مدمن سواءا مدمن انترنت او مخدرات بحاجة الى معالج متخصص...والا من الصعب ان يستطيع هو ان ينقذ نفسه مما اوقع نفسه فيه الا اذا هو ملتزم عقلاني يأخذ الكلام ويرد، حينئذ انصحيه بهدوء لعله من المؤمنين العقلاء...حقك عليه فهو ملزم بتلك الالتزامات الزوجية فلحي على الامر انه ستر حلال خير من الوقوع في محرم ما لا قدر الله
3 - علي:.اضافة | ًصباحا 01:32:00 2011/08/28
كم قرأت، وكم سمعت، وكم تعرفت على الناس، وكم تحدثت مع الناس، ما وجدت زوجين ليسا في ازمة وتعاسة زوجية...هذا غير اسمه واسماء الاطفال وهرب بهم الى بلد آخر بعد ان ارسل زوجته الى زيارة اهلها خدعة، وتخلص منها بهذه الطريقة، وهي الآن لا يمكنها ان يوجدهم، وذاك ذبح زوجته بسبب الجدال، وآخر صب الطعام الحار على وجهها، وغيرهم يتركها تركا قاتلا واهمالا تاما، وغيرهم يعيش بتعاسة وجدال يومي، وغيرهم تبني علاقة محرمة
4 - علي:.اضافة اخرى | ًصباحا 01:39:00 2011/08/28
قال:.اعاني من سلوكها الجاف وكلامها المؤذي وبرودتها القاتلة وتعبسها القبيح...كلها معاناة منها، لا يمكنني ان اطلقها بسبب ذريات منها، ابتسم لها وهي متعبسة، اخدمها وهي غير راضية، اصرف عليها فلا تشرك ربها، اعطيتها املاكا باسمها وتتصرف باموالي كلها من غير حساب تظن انني لا يزال ليس بالذي اخضع لاوامرها، انها شبيه بضابط في جيش عربي بقساوتها، لا يزال اخدمها وهي لا يزال تزيد من قساوتها، انها سلوك سلبي
5 - خير يا علي ارعبتنا | ًصباحا 10:18:00 2011/08/28
لماذا يا علي شايف رمضان مساعدك على الحواديث الله لطيف بعباده فلماذا هذا الغم لا علاقة له بسؤال الزوجة تريثي نعم هي حالة ادمان يتم القضاء عليها بمحاولة فهم ما يتابع الزوج على النت فلم تذكري لنا ماذا يفعل بالضبط ثم يا أخي العلاقة الزوجية أسمى ولا أظن انها تنتهي بتلك الطريقة والا لماذا نحن مسلمون عليها مجاراة زوجها ان كان الامر متابعة سياسية دينية ثقافية اما ان كانت في غير ذلك فعليها حسم ومعالجةجادة أسأل الله لهما التوفيق والتغلب على الازمة
6 - ال | مساءً 01:24:00 2011/08/28
سافروا رحلة لمدة مثلا أسبوعين بشرط عدم مشاهدة الاعلام قنوات او انترنت فقط من اجل الاستجمام النفسي و البعد عن روتين الحياة و باذن الله سيلتفت لكي و يقضي اغلب وقته معك
7 - تاااهت ولقيناها يا اختي | مساءً 01:44:00 2011/08/28
عندي لك حل بتشكريني عليه .اسمعي.حلي مضحك شوي ههه بس صدقيني رؤعه وجربي وشوفي. اول شي لازم تعرفي زوجك مهووس بأيش في النت . اذا كان يحب السياسه.. فحاولي انك تتثقفين من ذي الناحيه . واذا كان يحب المشاكل الاجتماعيه برضو حاولي بتتقربين لذي المواضيع معااه..وفي حل روعه مره ..خذي لابتوب وجلسي جمبه.. ودخلي الاماكن الي يدخلها وحاولي اذا كان مشترك في منتدى اشتركي معه..وردي ع مواضيعه بستمرار جربي.بينجذب لك^_^
8 - سين من الناس | مساءً 01:54:00 2011/08/28
الله يسهل أمرك والله حسيت بمعاناتك.. لأني أنا نفس مواصفات زوجك بالضبط.. وزوجتي كانت في نفس موقفك.. وكل يوم مشاكل معي عشان النت ,, وسوت معي مثلك وأكثر.. حتى زهقت من النت وجائني زهد عجيب فيه بعد أن ظننت أني لن أتركه _شكلها دعوة مستجابة_ المهم عرفت زوجتي عليه وسجلتها بمواقع جميلة ومفيدة وأرتحت منها ومن مشاكلها وصرت أنام وهي سهرانة بعد ما كانت هي تسهر لوحدها وأنا قاعد على النت بالساعات.
9 - علي:. الى الرقم 5 | ًصباحا 01:29:00 2011/08/29
اية معلومة حول الحياة الزوجية تفيد السائلة والقراء، تعطي جانبا معينا من تلك الحياة التي يعاني منها الاكثرية من مجتمعاتنا...
10 - بصراحة يا علي ربما معك حق ولكن | ًصباحا 10:12:00 2011/08/29
رقم 6و7 و8 ابدعوا نفسية حلوة متفائلة طريفة و كووول اشعر ان لكل مشكل حل فلا تجعلها عابسة فحتى المراة النكدية او الرجل له علاج التطنيش: طنش تعش تنتعش أما أن تبقى المشكلة بالرأس ويقيم وزنا كلاهما لكل كلمة أو انتقاد للاخرفعلى الحب والاستقرار السلام فلأفضل أن يعيش الانسان بقلب متوقع فلكل داء دواء الا الحماقة فهل الى هذه الدرجة يصعب الحل انما يعسر مع العنادوالتشدد والتشبث بالرأي الدنيا حلوةبالنت والتفاهم ولكن الحياة الزوجية على ما اظن غير فلا افهم كيف تشغل النت هذا الزوج الى حد نسيان حاجاته الزوجية اليست مبالغة وغيرة من الزوجة معقولة زوج ينسى نفسه وعواطفه بسبب النت ما ادري هذا غريب
11 - العكس | ًصباحا 11:57:00 2011/08/30
طيب وإذا كنت أنا مالي في النت وأحب من زوجتي الحب ..ولكن مشغوفة بالنت!!!!!!!!!!فلا حب ولا حان ولا عطف..الله يرزقني يارب وحده مالها في النت لأن من ادمنه صعب إخراجه منه..
12 - كنزة | ًصباحا 06:14:00 2011/09/02
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. انا لا احب ان اخرج وحدي احس بالضيف افضل دائما ان لا لخرج وحدي و الحمد لله انا اصلي و انا ابلغ في العمر 17 سنة وفي سني اغلب الفتيات يكون لدهم صديق لكن انا لا احد يقول لي شيئا و افضل البقاء في البيت على الخروج وحدي او على الخروج بصفة عامة أنا أطلب منكم أن تساعدوني. أرشدوني ماذا أفعل
13 - k,ht | مساءً 01:51:00 2011/09/03
والله في حلووول روعة من الاخوان وراح أضيف بعض المقترحات .. تكلمين زوجك بأن يكون هناك وقت معين للنت من كل يوم من الساعة كذا إلى الساعة كذا وتذكرينه أنه للزوجه حقوووق مثل ما علي حقوووق تجااهك .. تصلحين قهوة وشاي مثلا وتحاولين تكلمينه ألحين خلاااص انتهى وقت النت .. ومزحة تحاولين تسحبينه منه وبابتساامة طبعا .. ايضا لا تنسين الدعاااء له واحنا في شهر فضيل واذكرك بصيام الست من شوال ..