الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية اجتماعية أخرى

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

فوبيا السفر والزحام!

المجيب
التاريخ الاحد 28 رمضان 1432 الموافق 28 أغسطس 2011
السؤال

  1. عمري سبع وعشرون سنة، أعاني من الخوف من السفر والازدحام، فيأتيني ضيق في صدري، وعدم القدرة على التنفس، وتتعرَّق يدي وكامل جسمي بغزارة، علماً أني كنت بصحة جيدة قبل أن تأتيني المخاوف، وكنت كثير السفر بالطائرة، أما الآن فلا أريد الركوب فيها لزحامها وضيقها، ولا أريد الذهاب إلى مكان يكثر فيه الازدحام، ولا أريد السفر حتى لو كان بسيارة. تركت عملي من الخوف الذي أصابني منذ سنة، والحمد لله على كل شيء، لا أعلم ماذا أفعل أو إلى من ألجأ من بعد الله سبحانه. ذهبت إلى طبيب نفسي وأعطاني دواء لكني لم أتقبل فكرة استخدام الأدوية النفسية، ولا أريد أن يعتاد جسمي على المهدئات والإدمان عليها، مع العلم أني مع بدايات مرضي كنت أرقي نفسي بالقرآن الكريم، وتحسَّنت حالتي نوعاً ما.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله رب العالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأصلي وأسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصبحه وسلم، أمـا بعـد :

أخي السائل الكريم:

شكراً لك على تواصلك معنا على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع الإسلام اليوم، وأسأل الله العلي العظيم أن يرزقك الثبات على طاعته، وأسأل الله لي ولك الهداية والتوفيق والرشاد، كما أسأل الله سبحانه وتعالى أن يهديك إلى الطريق المستقيم.

مرض الرهاب أو الفوبيا هو مرض نفسي، ويعني الخوف الشديد والمتواصل من مواقف أو نشاطات أو أجسام معينة أو أشخاص.

هذا الخوف الشديد والمتواصل يجعل الشخص المصاب عادة يعيش في ضيق وضجر. رهاب القلق (أو الخوف اللامنطقي) يكون فيه المريض مدركاً تماما بأن الخوف الذي يصيبه غير منطقي.

رهاب الخوف يتميز عن الأنواع الأخرى من أمراض القلق اللامنطقي، بأنه يحدث في مواقف متعلقة بأشياء أو ظروف معينة.

وأعراضها غالبا ما تكون : الخفقان السريع في دقات القلب، تقلب في المعدة، غثيان، إسهال، التبول بكثرة وفي فترات متقاربة، الشعور بالاختناق، احمرار الوجه (تدفق الدم بكثرة في منطقة الوجه) التعرق، الارتعاش الشديد والإعياء، وهناك الخوف من الزحام والأماكن المغلقة.

بعض المرضى بهذا المرض باستطاعتهم التعايش معه وهي النسبة الشائعة، وذلك بتجنب المواقف أو الأجسام التي تسبب الخوف، ونصيحتي لك :-

1- على العلاج النفسي الآتي : (زاناكس)، قرص بعد العشاء، و(سيروكسات) قرص بعد الغداء لمدة أسبوعين، إن لم يحدث تحسن فتأخذ قرصين من كل نوع لمدة شهرين، واعلم أن العلاج الدوائي مهم جداً، وقد أوصانا الرسول عليه السلام بالتداوي.

2- ثم عليك بالحرص على عدم السفر لوحدك، وهو من الأمور التي ورد النهي عنها، فيما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: "الراكب شيطان والراكبان شيطانان والثلاثة ركب".

لذا عليك الحرص على عدم السفر وحدك، والسعي الحثيث لوجود رفقة معك في السفر، وهذا مما يساهم في علاج حالتك؛ لأن الوحدة مدعاة للخوف، ويسهل تسربه إلى النفس، أما مع وجود الرفقة فإنها تحد من الخوف، وتكون السلوى والحديث مع الرفيق مجالاً لطرد الخوف من النفس.

3- ولا تنسَ حسن العلاقة مع الله بالقيام بالواجبات الشرعية وترك المناهي المأمور بتركها، والحرص على نوافل الطاعات، ومن كان مع الله بحسن عبادته كان الله معه في جميع أحواله، ويحميه من بين يديه ومن خلفه.

4- احرص على وجود أشرطة القرآن الكريم معك في السفر، واستمع لها خصوصاً سورة البقرة، وكذلك الأشرطة المفيدة التي تشغل ذهنك بما يفيد، وتطرد عنك الهواجس والخواطر التي تجلب الخوف للنفس، وعود نفسك على كثرة ذكر الله بالتهليل والتحميد والتسبيح والاستغفار.

والله يحفظك ويسدد على درب الهدى خطاك.

وختامـا أيها الأخ الكريم:

كن معنا على تواصل دائما على صفحة الاستشارات المتميزة بموقع "الإسلام اليوم" والله سبحانه وتعالى أسأل أن يحفظك ورجال المسلمين من أي مكروه وسوء، كما أدعو الله لك بالهداية والتوفيق.

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه ومن والاه. والحمد لله رب العالمين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - قهررررررررررررر | مساءً 08:03:00 2011/08/28
والله اني عصبت وزعلت .وش ذا ي ناااااس .. معقوله في عادات بذا الغبااء..وبعيدن وين ابوك ي بنت؟؟ الذنب كله ذنب ابوك..وقولي له انك ما بتسامحينه لا دنيا ولا اخره.يمكن يحسسسس ويخالف اعرافكم وتقاليدكم ..وتكون بادرره من ابوك للآصلاح .والله يعينك ع ذي البيئه الي انتي فيها..انا الي قاهرني ابوؤك..يعني ما شاف ابن عمك وش سوا فيك؟؟ الموت ل اسرائيل خخخخ والله الى ذي العادات الي المفروض ندعي عليها بالموت هههههههه
2 - تخلف | ًصباحا 02:57:00 2011/08/29
يا إلهي ،لسه في ناس متخلفين لهذي الدرجة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وقال ليش ما عم نتطور ،،،،،،يمكن بالعصر الحجري كانوا أكثر رقيا في تفكيرهم، ربي يصرف عنك أذى هذا الموذي و يلقب كيده على نفسه ويشغله بنفسه آمين.
3 - cajiib | ًصباحا 03:39:00 2011/08/29
i wonder why people talk the likes of Qadafi when fathers are so curual to their daughter,why shouldnt they burry when they born. We muslims especailly Arabs if we dont eliminte such ignorance we would never succeed this world and herafter
4 - مسعود | ًصباحا 04:31:00 2011/08/29
انا ذهلت عندما قرات الشكوة هل في ناس يعيشون بعقليه متخلفه وهل في اب او اخ يفرض عليه مجتمعه مخالفة الله ولا حول ولاقوة الا بالله والله لو اني من منطقتكم لتجوزتك غصبا عن اولاد عمومتك كلهم
5 - ارحلي انت و اهلك | مساءً 01:49:00 2011/08/29
نصيحة الكاتبة نافعة و مفيدة للأجيال القادمة لأنه من الواضح أنك لن تستطيعين تغيير هذه العادة الجاهلية على المدى القصير بحيث تتمكنين من نيل مرادك. و لذلك، فإني ارى بأن افضل و ايسر السبل هو الرحيل عن بقاع تلك القبيلة الجاهلة. لن يكون الامر بتلك السهولة و لكنه بالطبع سيكون أيسر من تغيير عادات القبيلة بأسرها. حاولي مع والدك لإقناعه بفكرة الانتقال الى مدينة أخرى حيث قوانين الجاهلية الاجتماعية أقل تأثيرا. بيني له بأن الانتقال الى مكان يُحترم فيه شرع الله و تصان فيه كرامة الفتاة و الشاب خيرٌ له و لك و للأجيال القادمة من البقاء مستعبدين لأحكام جاهلية ما أنزل الله بها من سلطان و أن يخلص النية فتكون هجرته لله الذي يعوضه عما سيخسره من شرف القبيلة بشرف قربه من الله و من سلطان القبيلة بسلطان من الله و انه إن اتقى الله فيك فالله ناصره و لن يضيعه لا محالة " وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ۚ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ ۚ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا (3)الطلاق. فقوله الحق و وعده الحق. إبدأي رحلة الجهاد مع أبيك فربما قدر الله لك ما أصابك من ظلم ليجعلك شعلة نور لعائلتك و قبيلتك بأسرها فتكونين سببا لنهضة بنات مجتمعك فيما يرضي الله. لا تتذرعي بالضعف و لا بقلة الحيلة فكلنا على هذه البسيطة مبتلى ليبلونا الله تعالى أينا أحسن عملا. تذكري كم عانى و قاسى رسول الله صلى الله عليه و سلم و الأنبياء و الرسل من قبله و الصحابة و التابعين و المصلحين من بعده. ألا يرضيك ان تكوني مجددة في أمة الإسلام؟ ألا يرضيك أن تكوني مجاهدة على نهج الرسل و الأنبياء؟ ألا يكفيك عزا أن يكون الله اختارك و اصطفاك لتصلحي ما أفسد آباؤك و أجدادك في دين الله؟ إبدأي مع والدك و كوني اسوة حسنة لكل بنات قبيلتك و ليكن والدك قدوة حسنة لكل رجال القبيلة عندما تكسرون قيود هذه العادات الجاهلية و تحررون أفراد مجتمعكم. و الله اسأل ان يفرج عنك ما انت فيه و أن يجعلك من أئمة المتقين.
6 - عجيب أمرك!! | مساءً 02:37:00 2011/08/29
تحرصين على الزواج والإنجاب في هذا الوسط المتعفن!! احمدي الله على نعمه وعظيم فضله عليك. اكتبي يومياتك، وستجدين من ينشرها لك يوما لعلك بذلك تساهمين في تغيير منكر وإزالة باطل، ولن يفوتك خير قدر لك بإذن الله.
7 - علي | مساءً 04:48:00 2011/08/29
ما كنت اتوقع ان ابن العم هو صاحب القرار على بنت العم، اليس انت في دولة لها قانون، ام انت تعيشين في عصر الغابة من غير دولة ولا قانون؟...ما دور الدولة او ولي امر المسلمين او امام الامة ذاك الامام الذي يذكر اسمه في صلاة التراويح في مسجد الحرام، ملايين من المصلين يؤمنون لدعاء امام الحرم لولي امر المسلمين...لو كان بيد قوة، ما كنت اجلس لحظة الا واتيت لانقذك من تلك الحياة الغابة التي يبدو من غير قانون
8 - علي:.تتمة | مساءً 04:52:00 2011/08/29
جاهدي وتوكلي على الله ولكن بعقلانية، لا تفكري بالانتحار ابدا، كوني من الارقام الصعبة والشخصيات النادرة سيكون النصر لك ان شاء الله اذا تصرفت بما يرضي الله وبجهد وجهاد...انه جهاد، من ساعدك فيه فان اجره تجهيز جيش للجهاد ان شاء الله...كيف نجعل بناتنا هذا حياتهم؟...كيف نفرح وهذا حال بناتنا؟...كيف نعيد وبناتنا في تعاسة الجاهلية؟...تحركي بحكمة من غير توقف والله معك
9 - مستغرب | مساءً 05:25:00 2011/08/29
يارباااااااه معقوله الى الان فيه ناس كذا ..... بعدين اتمنى صراحه اعرف انتي من اي دوله والاهم من ذلك من اي قبيله لان المساله فيها ظلم واشياء ماانزل الله بها من سلطان ومن متى كان ولد العم ولي ولازم تؤخذ موافقته ....ومن ولد العم اللي يتمنى الشر لبنت عمه ....حسبي الله ونعم الوكيل عموما ترى فيه اعلام وحقوق انسان .... قدمي شكوى وبمثل هالامور مافيه شي لو دعستي عادات القبيله لابوها قبيله  
10 - ابن الانصار | مساءً 06:03:00 2011/08/29
الحمدلله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة نحن قبائل ونعتز باصولنا واعرافنا لكن اللي سمعته يتنافى مع الاعراف السوية وهذا الشخص مريض نفسي ونحن نعتبر بنت العم بمنزلة الاخت كرامة ومعزة واللى اتمناه لأختي اتمناه لبنت عمي اما انها تعنس وانا السبب فهذا من المحال وبعدين اي عادة في القبيلة تخالف شرع الله هي تحت اقدامنا ,,,, وعلى هذه الاخت المسكينة أن توثق صلتها بالله عز وجل فهو كاشف الكربات وتحاول مع ابوها
11 - ليست الاولى ولن تكون الاخيرة | مساءً 07:57:00 2011/08/29
للاسف كان دائما تناولنا للقضايا انتقائي عاش العالم العربي الاسلامي بهذه العلية وقيد المراة وجعلها في وضعية لم يراعوا فيه ما امرهم الله به ومكانة المراة واحترامها يفتك بتوعية صارمة وبقانون داعم وبهدم لهذه التقاليد الجاهلة لأنها تسري في الشعوب المسلمة كالطاعون وان انقذت واحدة هنا فستعدم حياة لاخرى هناك هذا عمل يقوم به ولي الامر والشيخ او الامام وكل فتاة تحطم حياته هي عار على تلك الفئة وعلى السائلة ان تجاهد بقوة الذكاء والحكمة وتنزع عن نفسها الرهبة والخوف فقد خلقت حرة وان أعجبها من تقدم لها فلتوافق عليه بعد الاستخارة وتبلغ والدها أو والدتها وتصر على ذلك مهما كان الامر وان كان الخطيب ممن تثق فيه ومتدينا وآدميا ومثقفا فهما معا قادران على تغيير الواقع وان الله معهما وقد حدث أمر مشابه سمعته واستطاعا الخطيبين الانتصار بالزواج رغم كل الظروف. كله يعود اليك والى من سيخطبك ومهما كان الامر لن تكفي عن المحاولة هذه حياتك ومن ينزعها منك فكانه ينزع روحك وعليك البدء من الان باثارة الموضوع والحديث فيه في القبيلة نفسها فلعلك تجدين قلوبا تسمعك وتقومين بجبهة مضادة لابن العم اعيدي حكايتك في كل مناسبة ووقت مع الكل ...الحديث بين النساء وتضخيم ما قاله ابن العم حتى يشعر الجميع انهم مذنبون في حقك له مردود ايجابي ويضايق ويحيي الموضوع في النفوس ويشعر البعض بضرورة المراجة للنفس...هذه كلها وسائل مساعدة يجب ان يشعر الجميع ان هناك خطأ مجرد حياؤك واستسلامك واذعانك نذير بتواصل البلاء...ليكن هدفك هذا وكرري العمل يوميا حتى وان قالوا عنك مجنونة او غيره فقد دئب الخلق ان يؤذوا الناس استمري واستمري واستمري في الكلام في كل محفل والتشنيع بما يفعله ابن العم من تضييع ثلاثة خاطبين وسترين توكلي على الله أنت متعلمة ومؤمنة وهذه مؤشرات خير لك لمن جهلهم فاق الوصف...لقد منحك الله هذه الفرصة الجميلة لمجاهدة الفساد والظلم والتمييز وكذلك حاولي جاهدا الاتصال بالعلماء والحكماء او الشيوخ ومن لهم نفوذ وتاثير على والدك في قبيلتك او خارجها ليمدوك بالنصح والقوة والوقوف الى جانبك عليك تكوين جبهة مساعدة لك ولكل فتاة عاشت او ستعيش ظروفك عليك كسر الحاجز والله في عون العبد فلا تخافي ابدا ان شاء الله نسمع عنك كل خير وبالتوفيق والزواج باذن الله.
12 - قدمى اللجوء الى إحدى سفارات القربية تجيدينا ا | مساءً 11:22:00 2011/08/30
هذا إسلام هذه الدول التى ليس لها من الإسلام إلا إسمه نصيحتى لك قدمى اللجوء الى إحدى السفارات الغربية النرويجية والسويدية صديقينى سيجدون لك حل ثم إرحلى من هذا الظلم تعيشى لك حياتك حرة وعبدة لله وليس لى إبنى عمك الظالم ولا لى المجتمع الجاهلى
13 - لا يا 12: بل تلجأ الى الله | ًصباحا 10:17:00 2011/08/31
تريد فتاة حرة حيية أن تذهب الى النروج و السويد لاجئة؟! بل تلجأ الى الله و تواجه الجاهلية حيث هي دون الهروب منها كما يفعل الكثيرون من أبناء مجتمعاتنا بسبب تكاسلهم و تقاعسهم و يئسهم من الاصلاح و التغيير و بسبب عجزهم عن تحمل أعباء الإصلاح و الجهاد الحقيقي التي يتغنون بها في خطب الجمعات و اللقاءات العامة والخاصة و المؤلفات التي سودوا بها الكتب ليعيشوا في السويد والنروج و غيرها من الدول التي ضحّى مؤسسوها بأرواحهم حتى وصلوا بها الى هذه المكانة المرموقة من التقدم و احترام كرامة الانسان. ....إلجأي الى الله يا أمة الله و احملي مشعل التغيير حيث انت على هدي الأنبياء و المرسلين عسى أن يضيء الله بك طريق المستضعفين و المذلولين لأحكام الجاهلية عندكم من الشباب و الشابات فتخرجينهم من الظلمات الى النور و يكون لك أجر كل من يساهم في هذا التغيير معك و يحافظ عليه من بعدك الى يوم الدين...
14 - عبدالله | مساءً 05:13:00 2011/08/31
القاضي هو من يستطيع تخليصك من هذاه العقليات العفنة إذا كان والدك متمسك بها ، فالشيطان له مداخل من هذا الباب النتن ، فالسعي في التخلص من هذه العادات التي لم تكن حتى في الجاهلية ليس من باب عقوق الوالد بل هو من باب تحكيم شرع القويم
15 - القبيلة و التقديس غير المبرر | مساءً 09:36:00 2011/08/31
أول ما أسمع إسم القبيلة أشعر بأني عدت إلى الوراء عقود بل قرون من الزمان ، تخلف و رجعية خاصة فيما يتعلق بالعادات القبيلية الغبية منها تلك الحالة و التي تتعارض صراحة مع الشرع ، و لا تقل عنها مسألة تكافؤ النسب تلك الفكرة الشيطانية التي تسللت لبعض بل كثير من أبناء القبائل و قدسوها و أنزل الله بها من سلطان ، رغم إني أنتمي لقبيلة لكن لا يحق لي أن أزوج إبنتي من شخص لا ينتمي إلى قبيلة كي لا يدنس دماؤهم
16 - đя.Gσσglǝ | ًصباحا 03:33:00 2011/09/01
الي صاحبة الرسالة والله العظيم أن هناك فتيات احوالهم تشابه حالتك ,اختى صدقيني أصبري ويوم ما سينكشف الهم والغم وستذوقين فرحة السعادة ,اوصيك بالصبر ...ولا تجعلي هذا الموضوع نصب عينيك بل تناسيه وسيري الي الامام وعليك بشغل وقتك بأشياء تعود عليك بالفائدة
17 - Hamid | ًصباحا 04:02:00 2011/09/01
الدعاء
18 - Hamid | ًصباحا 04:14:00 2011/09/01
DOUAA is the solution. I will tell you my story: I worked very hard and save enough money to buy a store in European country. A Muslim asked me to share with him the store, since I have a high degree and I cannot personally work on that store. Few years after, he took everything from me without any compensation. Last, year I was checking internet: this man was killed in the store.
19 - القاضي يكون الولي | ًصباحا 05:49:00 2011/09/02
من خير ما يقال في هذا الباب هو فتاوى العلماء الأجلة الذين كان يضايقهم هذا الامر، فاذكر ان من فتاوى بن عثيمين وبن باز في هذا الباب والتي تشجع البنت على الذهاب لقاض يزوجها ممن تريد ان كان من الأكفاء نسال الله ان يفرج عن الاخت عليك بالدعااااااء فانه والله مفتاح فرج وعليك بالاستغفار الكثير والله ارحم الراحمين
20 - عبدالله الماضي | مساءً 03:12:00 2011/09/02
لا نقول إلا حسبنى الله ونعم الوكيل إلى هذا الحد يصل بالبعض أن يجعل الحياة كالغابة لا يتحاكمون فيها إلا للقوة و البطش و تحكيم الجهل المطبق هذا لايحصل في أرذل الملل و الأمم فكيف يحصل مثل هذا في من قال الله فيهم( كنتم خير أمة أخرجة للناس ) لاكن كيف يحصل هذا الأمر ويعلم به المجتمع و يسكت عنه ينبغي على أهل الحل و العقد أن يصدر عقوبات رادعة لمثل هؤلاء و أمثالهم من الظلمة المستكبرين على شرع الله ورسوله .
21 - كي يكون كفءا | مساءً 01:10:00 2011/09/04
يجب أن يكون من نفس القبيلة، وإذا كان كذلك فمعناه أنه ابن عم، وابن العم متواطئ لا يخون أخاه، يعني يا رقم 19، لا زلت تدور بنا في مربع الجهل والجاهلية. والقاضي ينفذ أمره عند التفريق بين المرء وزوجه لعدم تكافؤ النسب، أما تزويج الأيامى فهيهات، ليس هذا من شأنه. نسأل الله العافية.