الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

بين خطيب عاطل وآخر مقتدر ينتظر!

المجيب
أخصائية نفسية واجتماعية
التاريخ الثلاثاء 15 شوال 1432 الموافق 13 سبتمبر 2011
السؤال

أنا مرتبطة بشخص منذ سنة تقريباً، علماً أنه لم يتوظف بعد ولم يكوِّن نفسه.. وبالأمس قابلته فقال لي:  لا أريد أن أظلمك معي؛ فبكيت كتيراً.. ولكن في الأخير طمأنني وقال لي: إن شاء الله سنكون لبعض.. ولكن هناك شخصاً آخر صديقاً لأهلي يأتينا  في بيتنا يريد أن يخطبني، وطبعا رفضت ولكن لا أعلم هل رفضي صحيح أم خطأ؟ وهل سأخسر حبيبي الأول أم أن بعدي عنه سيريحه بأن لا أكون حملاً عليه؟! علماً أن الأخير صارحني بحبه لي وهو جاهز للزواج بي.. أرشدوني ماذا أفعل؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

الأخت السائلة الطيبة:

جزاك الله خيراً على ثقتك بنا، ونسأل الله تبارك وتعالى أن نكون عند حسن ظنك بنا وأن ينفع بهذا الموقع (الإسلام اليوم) كاتبين وقائمين، وأكرر لكِ التحية والتقدير.

الحمد لله رب العالمين، وصلاة وسلاما على سيدنا محمد خاتم النبيين وأشرف خلق الله أجمعين، وبعد:

يا فتاة الإسلام، السلام عليك ورحمة الله وبركاته:

إن سنة الله في الأرض أن تقوم العلاقة الأسرية المشروعة في دين الله سبحانه وتعالى، وهذه العلاقة لو لم تكن شرعية فلن تدوم، واسمحي لي يا أختي أن أضرب لك نموذجا أبدأ به جوابي إليك، لو أن مصنعاً لثلاجات ذهبت إليه واشتريت منه ثلاجة جديدة فإنه يعطيك معها كتالوج يعرفك بطريق التشغيل وإذا لم تمشي عليها أصابها العطب والخلل، ومن ثم فإنه يلزم أن تسيري على الكتالوج الموضوع.

ولله المثل الأعلى -سبحانه- فقد خلقنا في الدنيا رجالا ونساء، ووضع لنا الكتالوج الذي يجب أن نمشي عليه ونسير على خطواته، وهو القرآن العظيم وسنة نبيه الكريم، فمن اتبع هداه فلا يضل ولا يشقى، ومن أعرض عنه فإن له المعيشة الضنك.

فتعالي لنضع لك خطوطا عريضة لتسيرين على الكتالوج المناسب لحياتك وحالتك.

أولاً: إن ما وقعت فيه من علاقة مع هذا الشاب -بلا شك- هي علاقة خاطئة ومن المؤكد أنك تدركين ذلك وإلا لما سألت ونحسبك على خير وفهم للأمور وعلى إدراك بعاقبة ذلك في الدنيا والآخرة. ولذلك فإن علاقتك وارتباطك بأي أحد بلا داعٍ ولا سبب، لمجرد كلمة لطيفة أو مشاعر بثها بصورة خاطئة، أو أنك سمحت لنفسك أن تخوني أمانة الله وأهلك- كل هذا يحتاج إلى إعادة فلترة.

ثانيـاً: كيف تقولين أنتظره وأكمل معه أم مع من تكلم معك وصارحك بحبه، وأنا في الحقيقة كفتاة مثلك أتعجب كيف تسمحين لأي أحد كائنا من كان أن يفاتحك وأن يصارحك في هذه الأمور الخاصة جدا (الزواج).

ثالثـاً: إذا كان هذا الشخص الأول، يريد الزواج منكِ فعليه أن يتقدم والله سوف يرزقه لو قدم على هذه السنة الكونية، كما أن الله وعد بأنه يعين المقبل على الزواج وأموره، ولكن يجب أن يجتهد في تحقيق الكفاءة المجيزة لإتمام الزواج، ولا أخفيك سرا إذا قلت لك: إن عندنا في علم النفس أن عدم التكافؤ يسبب فيما بعد مشاكل لا حصر لها.

رابعـاً: لماذا تبكين؟ وعلى أي شيء تبكين؟ أتبكين لأنك أخطأت في علاقة غير شرعية ولو كان بالكلام؟ أم تبكين لأن من كنت تسرين إليه بأسرارك وتستريحين إليه في الكلام سيتركك؟ أم تبكين لأنك تشعرين بتمزق المشاعر؟ ولعل ذلك كله وارد بلا شك، ولكن يا أختي حددي ماذا تريدين؟

خامسـاً: أنت لؤلؤة تُطْلَب ولا تَطْلُب، وكوني مطلوبة لا طالبة يا غاليتي، الخطَّاب يأتونك وأنت في بيتك عزيزة مكرمة كما كرمك دينك وحفظ كرامتك، وعلى قدر ما نتعنى ننل ما نتمنى.

سادسا، وأخيرا: ما وقعت فيه قد يكون طبيعياً لفتاة في مرحلة مراهقة مثلك ومشاعرها مضطربة وأي كلمة رقيقة قد تسحرها ولكن تحتاجين مع ذلك إلى عقل يفكر معك، ولذا فنحن نقدر لك استشارتك وتوجهك إلينا بمشكلتك، ونحن بإذن الله معك نسمع منك ونتحاور كأخت لك في الله قبل كل شيء وأي شيء.

ولكن الآن يلزمك القيام بما نمليه عليك على سبيل النصيحة، ومن رسالتك أستطيع القول أنك ستقومين بما ننصحك به فأنت عاقلة وحكيمة وتدركين الأمور فلست صغيرة بالحد الذي يجعلنا نخاطب صبية صغيرة.

فيا أختي العزيزة عليك بالآتي:

1. كوني على يقين بأن الرزق مكفول للعبد منا قبل أن يولد على ظهر هذه الدنيا، فكوني على ثقة في ربك ولن يقدر لك إلا الخير ولكن لا تتعجلي. النصيب لكِ مكتوب عند الله فوق سبع سماوات ومن قبل أن تولدي، ولن تأخذي غير زوجك المكتوب لك عند الله سبحانه وتعالى.

2. عليك بالاستخارة دوما في كل أمورك، ولكن آسفة إذا قلت: استخيري في الحلال لا في الحرام البين الواضح، إلا إذا كنت تقصدين بالاستخارة أن تطلبي من الله أن يصرف عنك الشر وأن يصرفك عنه.

3. أتمنى لو تأكدتِ من عدم صحة نيته في الزواج، بحجة عدم الشغل وقلة الحيلة، فعليك يا أختي ألا تترددي في الموافقة على العريس الذي يريد التقدم لكِ، ويدخل البيت من الباب لا من الشباك وخذي بالأسباب فلعل الخير فيه.

4. احذري العشق والوله الذي يؤدي إلى سوء العاقبة والخاتمة، واتقي الله وحددي أهدافك في الحياة، أنت أعظم وأجمل من أن تحصري نفسك في علاقة مشبوهة.

5. انتبهي أنك إذا أردت شخصا متدينا وأقصد به يتقي الله فيك ويخاف عليك، فعلا، فكوني في الطاعة قوية، (من أرادت عليًّا فلتكن فاطمة). والله لن يخذلك.

6. الزمي الصحبة الصالحة وأعطي نفسكِ حقها من الطاعة والقرآن والذكر ليطمئن قلبك وحتى لا يشرد عقلك وتتشتت مشاعرك، واحفظيها لزوجك القادم بإذن الله.

قال الله تعالى: "وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا" [الطلاق:3].

7. لا تتباطئي في استشارتنا دائما ونحن على حب معك والله يوفقك إلى ما فيه الخير في الدنيا والآخرة، ونأمل أن يكون كلامنا قد أفادك وخففنا عنك وطأة الموضوع والمشكلة.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - اقبلي بالعاطل ^_^ | مساءً 01:04:00 2011/09/13
ايها السائله . اتمنى انك تقبلين بالعاااشق الولهااان الذي يريد الارتباط بك ولكن لقلة امكانياته الماديه وعدم وظيفته وخوفه ان يعيشك في فقر ونكد ضحى لئجلك واعطاك الضوء الاخضر لتقبلي بالشاب الذي سوف يئتي لخطبتك(كم هو راائع هذا الشاااب.فلقد ضحى بحبه من اجل سعااادة حبيبته )(وافقي بآنه يئتي لخطبك وقولي له انك لا تريدين غيره.وقولي له ان يعجل ويسارع في خطبتك اذا كان صادق قبل ان يخطبك الاخر.... اذا وافق وكان صأإأإدق . فالوظيفة والرزق سوف تئتي ان شاء الله (اذا رئيتي منه انه يتهرب ويبتعد ويحاول تصريفك بشتى الطرق^_^ اعلمي انه لا يريدك
2 - علي | مساءً 01:45:00 2011/09/13
خلي الاهل يقولون قولتهم في الشخصين وانت استمعي لهم، لا تستمعي لعواطفك الغالبة على عقلك، الزواج دخول انسانة في عقد مع انسان مجهول حيث يأخذ منك اما نصف حريتك اذا هو عادل او يسلب منك كل حريتك اذا هو غير ذلك...فكري وفكري واستشيري الاهل
3 - k,ht | مساءً 03:45:00 2011/09/13
بكل بساطة استخيري لله سبحانه .. اسأل الله أن يسعدك في الدارين
4 - Hamid | مساءً 06:56:00 2011/09/13
You need to ask wisdom people around you (that knows both persons) and they are the only ones who can evaluate and make an assessment of both persons. This guy is not working, but can find a job. The other is working, but may lose his job and also, how he can ask you for marriage (and you talk to him about marriage) while you are already with another man????!!! Mariage is not a commercial trans
5 - Hamid | مساءً 06:57:00 2011/09/13
Mariage is not a commercial transaction.