الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية مشكلات الطلاق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي كثير الشكوك

المجيب
استشاري صحة نفسية
التاريخ الخميس 25 محرم 1435 الموافق 28 نوفمبر 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أُرسل سؤالي هذا وهو يتعلق بالمعاملة الزوجية . زوجي كثير الشكوك والظنون بي ولا أعرف ماذا أعمل لكي أكسب ثقته حتى أنه يطلب مني عدم لمس الأشياء الخاصة به مثل الجوال والسيارة والأوراق وكذلك ملابسه فالرجاء منك مساعدتي على الطريقة وهل تستمر الحياة هكذا مع هذه الشكوك .
الرجاء الرد ولكم جزيل الشكر .

الجواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد
شكراً لثقتك واتصالك بنا في موقع "الإسلام اليوم"

إن هذا السلوك الذي يقوم به الزوج هو سلوك مرضي فزوجك يعاني من مرض عصابي يعرف باسم " الوسواس القهري"وهو مرض نفسي ، ولا تقلقي عندما تسمعين أنه مرض نفسي ، فالأمراض النفسية أنواع كثيرة إلا أن مرض الزوج من خلال ما ذكرتِ فهو مرض نفسي عصابي ، وبفضل الله يمكن علاجه وذلك من خلال الذهاب إلى طبيب نفسي لأخذ عقار دوائي يخفف من حدة هذه المشكلة حتى تنتهي أو الذهاب إلى معالج نفسي حتى يستطيع معاونته من خلال الجلسات واتباع المنهج العلاجي المناسب له حسب حالته فقد يتخذ منهج العلاج السلوكي أو العلاج بالتحليل ، وهذا يرجع إلى طبيعة الحالة بعد كشف الستار عن الأسباب الحقيقية المؤدية للمشكلة من خلال الجلسات والمقابلة عدة مرات وأنصح بسرعة التوجه كما ذكرت للطبيب النفسي أو المعالج النفسي حتى لا تتفاقم المشكلات بينكما ومن ثم لا تستمر حياتكما نتيجة ما تعانيه من آلام أيتها الأخت العزيزة.

أنتِ أيتها الأخت الكريمة يجب عليك كزوجة صالحة وهو ما بدا واضحاً حينما قلتِ أنكِ تريدين كسب ثقته فأنتِ ثقة بإذن الله وأرجو أن تتقبلي سلوك الزوج ، ولا تخرجن عن شعورك أو يضيق بك الحال من كثرة هذه الوساوس التي تراود الزوج إذا كانت بصفة مستمرة أو بصفة دورية فهو يعاني من مرض وليس على المريض حرج حتى يتم شفاؤه .

والواجب عليك كزوجة صالحة أن تتفهمي الموقف وتحاولي إقناع الزوج بأنها مشكلة مرضية وربنا خلق العلاج وخلق من يعاون على تقديمه ويجب أن ننظر للمرض النفسي نظرة رضا ولا تتجاهل المرض لأن التجاهل يعمل على تفاقم الظاهرة ويزيدها تعقيداً كما أرجو إقناع الزوج للذهاب للعلاج كما ذكرت آنفاً .
آملاً من الله التوفيق والشفاء العاجل .

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - احم احم >ناصر جااككككككم | ًصباحا 10:59:00 2011/09/10
ان رسالتك يا فتاتنا العزيزه تدل انك فعلآ تريدين الحل والنوم قريرة العين.بدون تفكير في الجنسس,,لذالك يا عزيزتي .الرغبة الجنسية ليست احتياجات بالشكل الذي طرحتيه. اذا توقفتي عن تغذيتها فهي كالثمره التي ستذبل وتصغر وتضمر شيئآ فشيئآ, أما إذا استمريتي تسقينها وتزودينها بالفيتامينات والمغذيات الأخرى ( الافلام الاباحيه)؛ فكيف لها أن تذبل؟! ومن أين لنا بشيء يخمدها؟
2 - علي | ًصباحا 11:36:00 2011/09/10
غرفة النوم وذلك الفرش الذي كان معك ووقت الليل في تلك الغرفة كنت معه بملابس النوم...كل تلك لا يزال في دماغك ومؤثرة في شعورك...جواب المستشارة ممتازة، حاولي الزواج وتعلمي الدرس من الطلاق، فالانسان مخلوق ضعيف امام هجوم الشهوات الا من رحم ربي...الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، فواجهي الشهوة المثارة ليلا بصلاة ليل وادعية في الليل وانت جالسة بين يدي الله، واستشعري انك في مقابلة مع الله، مقابلة هو ينظر
3 - علي:.تتمة | ًصباحا 11:41:00 2011/09/10
مقابلة مع الله، مقابلة هو ينظر اليك ويسمع اليك وانت لا تراه في هذه الدنيا لاننا لسنا بذلك المستوى في هذه الحياة بل نراه في الجنة باذنه تعالى...ومن ثم قراءة القرآن بالنهار يزيدك الايمان والقوة ضد الشهوات...الاقلاع التام عن مثيرات جنسية حتى ولو فلم بسيط فيه رجل يثيرك...تجنب الاسواق حيث الشر هناك الا لحاجة...لا تكوني معزولة بل العلاقة مع مسلمة ضروري والذهاب الى الدروس الدينية مهمة ايضا..اعانك الله
4 - خبير بالمشكلة | مساءً 01:22:00 2011/09/10
شعورك بالجنس غير طبيعي فالانسان السوي لا يغرق في الجنس و يستشعره الا بعد ان يكون الجنس الاخر امامه في وضع الجماع اما قبل ذلك فالانسان السوي يستطيع ابعاد افكاره بسهوله عن الجنس و اشغال نفسه بالشيء النافع التجارة الدراسة تحقيق الاهداف لكن هذا الشعور الذي تشعرين به هو في الحقيقة فيه نوع من القهر الخفي فالشيطان المرتبط بالانسان بسب العين او السحر هو الذي يلح عليه بهذه الافكار خاصة اذا لم يوجد الحلال والذي ارجح ان حالتك سحر خفيف وليس قوي اذ انه يؤدي الى متاعب عظيمة والسحر من آثاره الرغبة في ممارسة الجنس خارج نطاق الحلال و يؤدي الى الانحراف الجنسي من فعل اللواط او حتى الى العادة السرية حتى يحرمه من زوجه و يفرق بينه وبينه فعليك يا اختي بالثبات امام عدوك ومحاربته بالاستغفار و الرقية الشرعية و كذلك بادري بالزواج بالتسديد و المقاربة في صفات الزوج اسال الله ان يرزقك الهدى و العفاف و الغنى و الزوج الصالح
5 - الافلام الجنسية | مساءً 01:30:00 2011/09/10
يوجد في قلبك فراغ هو الذي جعلك تلجأين الى الافلام و استشعار اللذة و المتعة اتركي مشاهدتها بتاتا عفا الله عما سلف و اشغلي بصرك في النظر في الكون و النجوم و المجرات التي تدل على عظمة الخالق وحسن صنعه سبحانه وعليك بكثرة الاستغفار فان الاستغفار يغلق ابواب الشر و يفتح ابواب الخير و الاستغفار له لذه ومتعة اعظم من متعة الجنس وخاصة عندما يكون الاستغفار باللسان مواطئا للقلب استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم و أتوب إليه
6 - to 4 | مساءً 02:29:00 2011/09/10
You are completely wrong. Talking about normal person. May be you are the one who is not mornal or too old.
7 - علي:.اضافة اخرى | مساءً 02:51:00 2011/09/10
في فترة العزوبية لا تنسوا الصوم، جربوه مع النية ان صومكم لله والتوكل عليه لدفع البلاء...والدعاء:.أللهم اكفيني بحلالك عن حرامك، واغنني بفضلك عمن سواك....واستر عورتي وآمن روعتي...ان يوسف عليه السلام دعى ربه لستر عورته فنجى...والحمد لله
8 - امراة اخرى بمكة/ | مساءً 07:37:00 2011/09/10
اختي الكريمة/ اسال الله تعالى ان يغنيك من فضلة ونساء المؤمنينين .
9 - Hamid | ًصباحا 01:20:00 2011/09/11
When we are young, normal, without marriage, you will suffer from these issues. Even FASTING will not solve the problem. It will solve it (while you are fasting), after that you will be suffering. NO ONE CAN FAST all his life. The only solution is to make DOUAA, hoping that ALLAH will provide you with a good husband.
10 - attention | ًصباحا 03:30:00 2011/09/11
people think that every thing is page is real but that is not the case some people will ask whatever weird thing that comes into their sick minds so hypothetical question are full in this page. Any way to know the answer is good for some people not all .
11 - علي:.بخصوص الصوم | ًصباحا 10:52:00 2011/09/11
لا اعتقد علاج الصوم يعني كل يوم صوم، بل الاثنين والخميس يكفي والله اعلم، وحسب المقدرة، ليس شرطا كل اسبوع، انه عمل يخفف من قوة الشهوة ويقرب الفرد الى الله تعالى، وكل مقرب مصان باذن الله تعالى...حتى ولو صوم يوم واحد كل اسبوع سيساعد باذن الله...قدم خطوة للتقرب الى الله فهو كريم ورحيم، اما اذا انت لا تتحرك نحو الله فهذا من تقصيرك انت، والكلام عام موجه لنا ككل
12 - محب الدعوة | مساءً 12:50:00 2011/09/11
كيف يسلم من له زوجة لا ترحمه وولد لايعذرة وجار لايأمنه وصاحب لاينصحه وشريك لا ينصفه وعدو لا ينام عن معاداته ونفس أمارة بالسؤ ودنيا متزينة وهو مرد وشهوة غلبة له وغضب قاهر وشيطان متزين وضعف مستولي عليك فإن تولاه الله وجذبه إليه انقهرة هذه كلها وإن تخلى عنه ووكله إلى نفسه إجتمعت عليه فكانت الهلكة. فنصيحتي لكي إستعيني بالصبر والصلاة وعليكي مراقبت الله في الخلوات وسوف تندمين عند سكرات الموت في ساعة لا ينفع الندم.
13 - اول مرة اسمع والله | مساءً 11:03:00 2011/09/11
اختي لا اعرف تماما نفسية المطلقة ولكن اكيد ان للوضع الجديد تاثير فمن تعود النوم مع دبه الصغير فانه يجد الصعوبة بدونه في مكان اخر ولكن هذا الفراغ يجب ملؤه بشيء اخر حتى لا يقلق اشغلي نفسك باشياء كثيرة دينية وقراءة بعض القصص اخرها كتاب لاحلام مستغانمي فيه تجارب مهمة واكثري من قراءة القران اوشغلي الاي باد او ما عندك على برنامج القران الكريم وامتنعي عن رؤية افلام الجنس والميوعة وغيري كل ماله علاقة وادعي الله في جوف الليل فما رايت افضل منها وقربى رحمة وانس وراحة صدقيني يا اختي وأحسني عزاء نفسك وهذا جد مهم بعد كل مخنة ان هذا قدر واستفيدي من التجربة لتحسني الاختيار فلا تسيطر عليك حالة الشهوة تخيلي ما يحدث في عالمنا من فقدان الزوج والابن والاب والخطيب وغيره فهناك نساء صابرات متحملات مؤمنات تذكري واستمتعي بقوله تعالى " إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِ‌ينَ وَالصَّابِرَ‌اتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُ‌وجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِ‌ينَ اللَّـهَ كَثِيرً‌ا وَالذَّاكِرَ‌اتِ أَعَدَّ اللَّـهُ لَهُم مَّغْفِرَ‌ةً وَأَجْرً‌ا عَظِيمًا ﴿٣٥﴾"واستفيدي من حياتك للقيام بشيء جدي تحبينه حالة الضعف ان استمرت دمرتك دون ان تسعدك وما احلى ان تنظري لحالتك بتفاؤل فما فقدته سيعوضه الله بصبرك بما هو احسن وافيد لك ووفقك الله للزواج مرة اخرى.
14 - عبدالرحمن الدرناوى | ًصباحا 10:09:00 2011/09/15
انصحك بالصلاه وبمراقبه الله والشعور بانه يراك