الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية أهل الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

حماتي حوَّلت حياتي جحيماً!

المجيب
التاريخ الثلاثاء 27 ربيع الثاني 1433 الموافق 20 مارس 2012
السؤال

لديَّ أخت معاقة ذهنيًّا، ووالدي متوفى، ووالدتي وأخي الأكبر   لا يوجد أحد يرعاهما غيري، وأنا متزوج ولديَّ بنت وزوجتي حامل.. المشكلة أن شقة الزوجية باسم الوالد، ولا يمكن أن تباع بسبب وجود أختي في الورثة.. زوجتي حاسة أن كل شيء باسمي أنا وأختي، إلى أن جاء اليوم وأساءت زوجتي معاملة أختي ومعاملتي، وقالت كلاماً خاطئاً، فتشاجرت معها، ووصل الأمر إلى اشتباك بالأيدي؛ فطالبتْ بالطلاق، وخيَّرتني بينها وبين أختي، وأنا لا أستطيع البعد عن أختي ولا زوجتي وأولادي، وكانت والدتها على علم بكل هذه الأمور، وتركت لها المنزل أنا وأختي وذهبنا إلى منزل آخر لوالدي.. والدتها قالت: إن ابنتها على حق في كل كلمة قالتها، وأنها لن تتهاون في حق بنتها، فتشاجرت   وطالبت هي الأخرى بطلاق بنتها وإعطاءها حقوقها، فهي تريد شقة وسيارة باسم بنتها.. أنا متأكد أنها هي سبب كل هذه المشكلات، ولا أدري ماذا أفعل .. أرشدوني مأجورين.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً..

يسرنا أن نرحب بك في موقعك الإسلام اليوم، فأهلاً وسهلاً ومرحبًا بك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأل الله - العلي الأعلى - بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يفرج كربتك، وأن يقضي حاجتك، وأن يجعل لك من لدنه وليًّا ونصيرًا، وأن ييسر أمرك.

أخي الفاضل.. ما فهمته من رسالتك أنك تقوم برعاية أختك المعاقة، إلى جانب أمك وأخيك الأكبر .. ولم توضح حالة أخيك الذي ذكرت أنك تقوم برعايته أيضا، هل هو لديه مشكلة بحيث أنه غير قادر علي الكسب أو رعاية نفسه؟ ولماذا ليس لأخيك نصيب في ورثة شقة أبيك التي هي شقة الزوجية؟ بينما ذكرت أن أختك شريكة معك في هذه الشقة؟ كما ذكرت أن الشقة لا يمكن أن تباع بسبب وجود أختك في الورثة، فلماذا تفكر أصلا في بيع الشقة و هي التي تسكنون جميعا فيها؟ هل زوجتك تريد منك بيع هذه الشقة لشراء شقة خاصة بكما تسكنا فيها دون أفراد أسرتك؟ وعندما تعذر بيع الشقة لشراء شقة خاصة بك وزوجتك، بدأتْ تسيء معاملة أختك؛ بسبب اعتقادها أنها السبب في عرقلة ما تسعى له، مما أوصلها للتطاول عليك بما يسيء لك ولأختك، وطلبها الطلاق، مما جعلك تترك المنزل أنت وأختك والتوجه لشقة أخرى (ذهبنا إلى منزل آخر لوالدي) وهنا لي سؤال: هل تركت أمك وأخاك الأكبر في شقة الزوجية؟ وهل الشقة التي ذهبت إليها أيضا ورثة لك بها نصيب؟

على العموم أخي الكريم كما ذكرت أنك لا تستطيع فراق زوجتك وأختك، وهذا أمر طبيعي، وطالما أن لديك شقة أخرى غير شقة الزوجية، فلماذا لا تستقل أنت وزوجتك في شقة مستقلة، وأختك وأمك وأخوك في الشقة الأخرى، وتقوم بالتردد عليهم من وقت لآخر لرعايتهم وتفقد شئونهم؟ هذا الرأي أعتقد أنه الحل الذي يريح جميع الأطراف، فليس فيه إفراط ولا تفريط لأي طرف، فربما زوجتك لا تجد راحتها إلا في شقة مستقلة بها، وهذا حقها خصوصا أن تواجد أخيك معكم بالشقة يقيد حريتها، فلا بأس من استقلالها في شقة، مع الأخذ في الاعتبار عدم الانصياع لطلب حماتك (تريد شقة وسيارة باسم ابنتها) لأنه من الواضح أن حماتك ربما تخطط لزوجتك لإفساد الحياة بينكما، فلا تمكنها من ذلك بالانصياع لطلباتها خوفا من أن تغدر بك، وطالما أنها تهددك بطلب الطلاق، فليكن الحذر في هذه الحالة أسلم.

أخي الكريم.. أنصحك بالحكمة والتوازن في المعاملة بين أختك وزوجتك، فلا تميل لأحدهما دون الأخرى، واعلم أن لكل منهما حق عليك، ثم نصيحتي لك بالتودد لزوجتك والاهتمام بها، وتذكيرها بأن رعاية أختك المعاقة سيكون في ميزان حسناتكما معاً، وسيخلف الله عليكما البركة في أولادكما وصحتكما وأموالكما، والله سبحانه وتعالى لا يضيع أجر من أحسن عملا.

وفي الختام.. دعواتي لك بالتوفيق والسعادة، ونحن في انتظار جديد أخبارك فطمئننا عليك.  

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.