الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

فشلٌ بعد تفوُّق.. هل السبب التخصص؟!

المجيب
التاريخ الاثنين 10 رجب 1434 الموافق 20 مايو 2013
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا طالب كنت متفوقاً في الدراسة في السنة الأولى جامعة، وكنت مواظباً على الدوام وحضور المحاضرات بشكل مستمر، ونادراً ما أفوت محاضرة.. وبعد انقضاء السنة حوَّلت إلى قسم آخر في كلية الهندسة، الأمر الذي أسعدت به والدي كثيراً، وأنا سعدت به، ولكن في بداية السنة الثانية أصبحت لا أعطي الدراسة اهتماماً، بل أصبحت لا أحضر بالشكل المطلوب؛ فنزل معدلي بشكل كبير.. المشكلة أنني أذاكر بشكل مطلوب، ولكن لا أعرف ما السبب في المشكلة، هل هو تقصير في المذاكرة أو (عين حاسد) أو هو سبب قلة المعرفة باللغة الإنجليزية؟ استغربت من هذه المشكلة، ولي ثلاث سنوات على هذا الحال.. لا أدري ما العمل، مع أنني في بداية كل فصل دراسي أكون متجهزاً للدراسة، ومتحمساً لها.. ولكن مع مرور الأسابيع الأولى يفتر الحماس، وأصبح لا أعير الدراسة أي اهتمام !! فهل لأنني في السنة الأولى كان لي هدف (الدخول لكلية الهندسة)، وبعد تحقيقه بدأ الفتور أم ماذا؟ أرشدوني مأجورين.  

 

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى أهله الطيبين الطاهرين، وعلى أصحابه الغر الميامين. اللهم بارك لنا في نبينا وكتابنا وصلاتنا وكافة ما أمرتنا به،  واغفر لنا تقصيرنا إن قصرنا.

الأخ الكريم:

قرأت رسالتك، ونشكر لك دخولك إلى موقعنا المبارك إن شاء الله (الإسلام اليوم) وعلى صفحة الاستشارات المتميزة، ويسرنا أن نتلقى منكم، وأن نجيب عليكم بما يرضي ربنا تبارك وتعالى.

أخي الكريم! القاعدة العلمية تقول: (أي راشد يمكن تعليمه)، وأنت إن شاء الله من الراشدين، وقد بدا ذلك في تفوقك فيما مضى، وتستطيع إن تمضي قدماً راشداً ومجتهداً وناجحاً إن أردت (أقول إن رغبت)، أو إن أردت فأمام الإرادة القوية والصبر والمثابرة تنهد الجبال الشاهقة، وتنشق صم الصخور.

وأما إن استسلمت لدوافع الهزيمة وبواعث الانكسار فالحكمة تقول (خوفك من الهزيمة يلحقها بك).

ولا أشك مجرد شك أننا لو أجرينا عليك اختبار معامل الذكاء فلن تكون إلا من الراشدين، ومستواك العقلي لن يقل بحال من الأحوال عن زويل وفرويد وأينشتاين، وكل عظماء التاريخ.

إنما هي عزيمة واستعداد بديهي، والإنسان -أي إنسان- مهيأ بطبعه للاستعداد، ولو كان عندك وقت ودخلت على الإنترنت وبحثت عن موضوع اسمه التهيؤ لوجدت  العجب في قدراتك أنت، لا أحد غيرك، إنما هي مسألة ترتيب أولويات وتنظيم وقت لا هي عين حاسد ولا حسود، فالناس في شغل شاغل أمام الغول المسمى الغلاء والسعي وراء لقمة العيش، فلا تكن في مرية مما يصنع هؤلاء.

أخي الكريم:

لا تضيع وقتك في البحث عن مبرر للفشل حتى لا تفشل، ولكن ابحث في أعماقك عن جدود حفروا الخندق ثلاثمائة ألف متر مكعب من التراب والأحجار في شهر وهم جياع إلا من شيء يسد رمقهم، وعرايا إلا من شيء يستر عوراتهم.

ارجع إلى ثلاثمائة من الحفاة يسيرون على الأقدام قاتلوا وانتصروا على جحافل قريش يوم بدر.

أين همتك وعزيمتك، ولماذا هذا الخور والعجز لا أجد لك مبرراً!!

وأما قلة المعرفة باللغة الإنجليزية فليست بالمبرر المعقول،  إنما هي شماعة تعلق عليها خطأك.

أرى أن تعيد ترتيب أوراقك وقدراتك واستعن بالله، فطول العمر يبلغك الأمل.. ولم أسمع عن باب طال الطرق عليه دون أن ينفتح.

استعن بالله وعفر جبهتك عند بابه، واسأله الهدى والعفاف والغنى، وتوكل عليه وحده، واعتصم به من دون خلقه، ولا تنسانا من دعائك.

لك مني  كل المودة والمحبة والسلام..

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عبد الرحمان | مساءً 03:24:00 2012/03/20
عزز ارادتك بمنهج للمراجعة و الدراسة, والاهتمام بالاولويات و تحديد اهدافك, كل هذا يجعل رؤيتك واضحة و سهل عليك العقبات, ارجو لك من الله التوفيق و النجاح.
2 - حسين صم (ابوعريش) | مساءً 02:58:00 2012/03/22
السلام عليكم ايش اخبارك يادكتور والله ولك وحشه هذا ايميلي اذا حبيت تتواصل معي abu.omar40@hotmail.com
3 - برهان العتيبي | مساءً 03:19:00 2013/05/20
أعجبني الاقتباس في قوله (فلا تكن في مرية مما يصنع هؤلاء )