الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية مشكلات النوم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

غضب وأحلام مزعجة!!!

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم
التاريخ السبت 29 شعبان 1432 الموافق 30 يوليو 2011
السؤال

لدي مشكلة كبيرة وهي قلة النوم والأرق في الليل والنهار..!!

مشكلاتي الأخرى أنني كثير الكوابيس والأحلام المزعجة والمخيفة جدا!! وشديد الخصومة مع زوجتي، وقد حصلت لي هذه المشكلة بعد الزواج..!! إنني لا أستطيع النوم في الليل أو النهار أريد حلا عاجلا.. فهل أجده عندكم..؟! أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

أخي الكريم أشكر لك ثقتك، وأسأل الله تعالى لنا ولك التوفيق والسداد الرشاد..

أما استشارتك فتعليقي عليها من وجوه:

أولاً: مسألة الأرق والأحلام المخيفة.. ربما كانت نتيجة لضغوط نفسية ومشكلات اجتماعية تعايشها في حياتك العامة. وهذا ما يؤثر عليك سلباً عند نومك وأثناءه !! وأنت هنا لم تذكر أي تفاصيل حول حياتك الأسرية والاجتماعية والوظيفية، ومدى انسجامك وتوافقك معها.

ثانياً: تأكد يا أخي أننا كثيراً ما نحمل أنفسنا أكثر مما تحتمل، ونهتم لأمور قد سار بها القلم ولن يقدم فيها اهتمامنا شيئاً أو يؤخر..!! فنفكر كثيراً في الماضي رغم ذهابه وانقضائه ونقلق للمستقبل رغم أننا لا ندري ما يكون فيه.. ونتحسر على أمور لم تكتب لنا، ونجزع من أمور قد كتبت علينا..!! ولو تركنا الأمر لصاحب الأمر ومدبره، وأخذنا بالأسباب دون اتكال عليها لأرحنا واسترحنا.

ثالثاً: الاتكال على الله لا يعني بأي حال "التواكل" والسلبية واللامبالاة..!! أبداً بل يعني : فعل الأسباب المأمور بها شرعاً، والرضا بما قسم الله، وعدم الجزع (فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه خيراً كثيرًا).

رابعاً: كل ذلك سيجعلك بمشيئة الله هادئ البال وهانئ النفس، مطمئناً في تعاملك مع من حولك.. وبالتالي ستتخلص من كثير من عوامل الغضب والتوتر اليومية، وسيتولد لديك الرضا المطلوب والمحفز لأنزيمات الهدوء والسعادة !! فتوترنا وعصبيتنا هي في الغالب الوجه الآخر لعدم رضانا عن أنفسنا.. وربما تأنيب "ضمائرنا " لسبب أو لآخر !!

خامساً: إن وجدت نفسك ستغضب لسبب أو لآخر فاستعذ بالله قائما وقاعداً من نزغات الشيطان.. (إن كيد الشيطان كان ضعيفاً) وبادر إلى الماء وتوضأ. واذكر الله ؛ فالغضب من الشيطان.. وقد خلق –أعاذنا الله وإياك منه– من النار.. والماء يطفئ النار كما ورد، ثم اجلس إن كنت قائماً، وخذ نفساً عميقاً.. وستجد نفسك قد هدأت كثيراً، وزالت عنك غشاوة الغضب..!

سادساً: ربما وجدت ذلك ثقيلاً في البداية ولكن مع الوقت وبذل الجهد في جهاد النفس ستستسهله ويصبح جزءاً من طبيعتك.

سابعاً: ماذا عن برنامجك اليومي..؟! أعد النظر في ترتيبه لتبدأه بذكر الله (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) مروراً بالصلوات المكتوبة وأداء الرواتب وقراءة شيء ولو يسير من القرآن الكريم مع الأوراد اليومية المعروفة، وعند ما تأوي إلى فراشك فاحرص أن تكون متوضئاً، واذكر الله، وصل على رسوله صلوات الله وسلامه عليه، واقرأ وردك والمعوذات وآية الكرسي,وشيئاً مما تحفظه من القرآن الكريم ونم على شقك الأيمن، وثق أنك في ذمة الله حتى تصبح وأنه لن يقربك شيطان في ليلتك تلك. وإن رأيت في نومك ما تكره فاستعذ بالله من الشيطان الرجيم، وانفث عن شمالك ثلاث مرات، ونم على شقك الآخر، ولا تخبر أحداً برؤياك فإنها لا تضرك.. كما جاء في الحديث الصحيح.

ثامناً: درب نفسك على الاسترخاء وعدم التوتر، لأن الأرق نتاج للتوتر، والتوتر نتاج للقلق وأبسط حالات الاسترخاء عند النوم هو أن تشغل مخيلتك ببعض أحلام اليقظة الهادئة والجميلة، وتسترسل بها، وستجد أنك قد غفوت قبل أن تستكمل مشاهدها الأخرى.

وفقك الله وحماك وسدد على طريق الخير والحق خطاك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الخائفة | مساءً 07:51:00 2010/03/06
دائما احلم بالثعابين واحيانا احلم بها تجرى ورائى علما بانى اقرا القران واصلى وللة الحمد واحيانا اصحو مفزوعة
2 - كريمان | مساءً 03:48:00 2010/04/08
انا دائما احلم كثيرا جدا جدا وارى اشياء لا حصر لها من الاحداث السابقة فى حياتى والحالية واى شيئ يحدث فى اليوم اركب علية حلم وان كان مفيش حاجل احلم بيها احلم بفيلم من افلام التليفزيون ولكن احداثة مختلفة عن احداث التليفزيون اى احداث جديدة بممثلين من التليفزيون انا غير سعيدة فى حياتى الزوجية وكنت غير سعيدة فى بيت ابى رحمة اللة لم يعطنا حقوقنا العاطفية ولا المادية حتى وافتة المنية على الرغم من انة كان حنين بطبعة ولكن زوجتة لا سامحها اللة وجهت عاطفتة كلية الى بنات اختها والى كل اقاربها اما نحن فلا حظ لنا اما زوجى فاعيب علية شيئين الاول انة يستولى على كل نقودى اللتى اعمل بها وليس لى الا الماكل والملبس اما الاخرى فهو سبق لة الزواج قبلى اما انا فلا وعاملنى فى بداية زواجى وانا البكر فى كل شيئ المشاعر والحياة وكل شيى معاملة جافة وكان يتعمد اهانتى ويشعرنى ان زوجتة السابقة لى كانت اجمل منى ولكنة انفصل عنها على غير ارادة اى اجبر على النفصال بسبب والدة لانة حدث ان تحرش بها والدة فاضطر الىطلاقها مما سد نفسى عنة وعن الحياةوكنى اعيش وى ناس كتير عايشة ها اروح فين اوكرهه فى حالة اللقاء الجنس واغضب واتعصب واحياننا كثيرة تنزرف الدموع من عينى حتى ينهى حاجتة اما انا فلا اشعر باى رغبة ولا متعة ولاعاطفة ولرغم ذلك اتقى اللة فية وفى نفسى واولادى واتمنى من اللى ان يحفظة لى ولاولادة اما احتياجى النفس والعاطفى احصل علية فى منامى
3 - السودانية | ًصباحا 02:05:00 2010/05/23
اولا اختى كريمان فهمى زوجك ان الجمال ليس كل شى فزوجتة السابقة كانت جميلة لكن لم يدم زواجة منها فالزواج من جميلة قد يكون نقمة احيانا والعكس الزواج من جميلة قد يكون نقمة احيانا حاولى ان تتقبلية وتذكرى ان تصرفاتك نحو زوجك من كرة لقاؤة الجنسى لايفيدك بالعكس ربما يطلقك او يتزوج عليك او عياذا باللة يزنى ولاتغضبى اذا غضبتى توضئى الدنيا ماتسوى انا واللة مشاكلى اكثر منك بكثير ولكن تغلبت عليها بتلاوة القران دائما والاستغفار كثيرا وادعى اللة عندما تصلى فى سجودك ان يسخر لكى زوجك واكثرى من النوافل فواللة هذة العبادات لها مفعول السحر فى انعاش العلاقة بينك وبين زوجك جربى وحتدعيلى
4 - ام عبدالله | ًصباحا 05:42:00 2010/06/16
بارك الله فيك اختى كلامك جميل
5 - علي | مساءً 10:17:00 2011/07/30
من يمكنهم فهم المشكلة من خلال اسطر قلائل؟..في العشاء لا تأكل الدهنيات ولا الطعام الكثير ولا اطعمة تسبب الغازات..أكل قليلا من اليوغرت اي اللبن، ليس الحليب...استحم فبل النوم، فاسمع او اقرأ القرآن، استيقظ في الصباح قبل الساعة السابعة صباحا، اي نظم نظام النوم لديك..فاضحك وتعلم الضحك مع زوجتك، اعمل رياضة بسيطة لتنشيط الجهاز التنفسي...عالج انسداد الانف ان كان
6 - ا | ًصباحا 12:28:00 2011/07/31
عليك بالاستغفار الى ان ياتيك النوم