الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية الفتور وعلاجه

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

هربت من أبويها وتزوجت

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم
التاريخ الاثنين 16 شوال 1433 الموافق 03 سبتمبر 2012
السؤال

السلام عليكم، عندما كان عمري 17 سنة هربت من والدي لأنهما لم يريدا أن أتحجب، ومنذ ذلك الحين تزوجت وسارت الأمور على ما يرام، لكنني الآن وبعد أربع سنوات ونصف أشعر بمشاكل كبيرة، لقد ضعف إيماني بالكلية ولا أستطيع فعل شيء ولا أعرف كيف أتصرف؟ أشعر بأنني سأترك كل شيء؟ أستغفر الله، وأشعر بالخيبة العميقة (إذا صح التعبير) من المسلمين هنا ومن تصرفاتهم، ومن أجل الحب في الله أرجو إجابة سؤالي: ماذا أفعل؟
أثابكم الله بدخول الجنة.

الجواب

الأخت المباركة حفظك الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فقد علا نفسي هم وأنا أقرأ ما كتبت وتلك أقدار قدرها الله عليك، ولابد من الإشارة إلى أن حاجة الإنسان لوالديه وعائلته حاجة ملحة، وهو جزء من كل، فاختلافك مع عائلتك لا يسوغ لك الهروب، فالحوار ومحاولة الإقناع كان الأولى حتى لو ترتب على ذلك ترك الحجاب لفترة فهو واجب يسقط بالعجز كغيره من الواجبات، وبقاء البنت داخل العائلة أوجب.
أما وقد تزوجت وقد زوجك والدك وسعدت في السنوات الماضية ثم اعتراك ضعف ووصل لقلبك إحباط فاعلمي:
(1) أن الضعف والقوة يتبادلان في حياة العبد ولكن الصالحين لا يهبطون بل يضعفون ثم يعودون.
(2)أن الصعود كان بالتدرج وكذلك النزول وسوف تصعدين بالتدرج إن شاء الله.
(3) لم تذكري سبب ضعفك في إيمانك إلا العامل الخارجي فاعتصمي بالله واتخذي صحبة من الصالحات.
(4) إذا كان لك أذكار وأوراد وقراءة فلابد من العودة إليها وقللي من الاختلاط بالضعفاء من النساء.
(5) اعلمي أن مرحلة الشباب فيها تقلب فاحرصي على أن يكون زوجك أكثر الناس حرصاً على الارتفاع والرقي بنفسه وبك.
(6) من يساير المجتمع وفيه تقصير وتجاوز لابد أن يصيبه ما أصابهم فلابد من العزلة والشعورية ورفع الثقة بالله سبحانه ثم بالنفس ولا يعدم مجتمع من صلحاء تكونين معهم وليكن لكم برنامج تحفظون فيه دينكم وترتفعون به عن همومكم.
(7) اليأس والإحباط ليس من سمات المؤمنين، وسماتهم الثقة وجميل الدعاء وانتظار الفرج ومن قال (لا أستطيع فقد أصيبت مقاتله).
الإرادة + القدرة + فعل ما يجب من الأسباب = النجاح.
والناجحون خرجوا من وسط الناس ولم يتأثروا بضعفهم واعتمدوا على أنفسهم فأصبحوا قادة، وبوابة الفشل أن توجد إرادة فيها ضعف وقدرة تامة وترك المبادرة للعمل والتعلل بالأسباب الخارجية، والرغبة لا تكفي.
وفقك الله وأصلح بالك وغفر لنا ولك.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عبدالله عابد | مساءً 03:19:00 2009/11/30
إن على الفضلاء عموماً أن يكون لهم بصمات (شروط) واضحة في وسائل الإعلام (غير الهابطة) التي يشاركون فيها، ولن يتحقق ذلك إلاّ عندما يدركون أن الوسائل الإعلامية تحتاج إلى بعض الفضلاء -بطريقة أو بأخرى- لتكتسب شرعية أمام الجمهور، ومن ثم تتسع دائرة استقبالها في أوساط فئات جديدة، وهذه الحاجة أشد من حاجة الفضلاء إلى استخدام هذه القنوات في إيصال الحق، خاصة بعد تزايد القنوات الهادفة، التي يتهمها البعض بعدم جماهيريّتها، إلاّ أنها في طريق الصاعد والنازل بجهاز (الريموت كنترول)، وكل ما عليها أن تسعى إلى تحسين منتجاتها بالقدر الذي يُظهر تميز قيمنا، ولكن دون أن نظن أننا من سيشرح صدور الجماهير العريضة للهداية.( منقول من موقع صيد الفوائد).... فهل يتراجع الشيخ العودة عن ظهورة كنجم في قناة >>>>>هذا ما يريده محبوه((سابقا))
2 - سالم الدادي | مساءً 07:13:00 2009/11/30
توضيح حسب مافهمت انا من السؤال ان الاخت هربت وتجوزت بعيده عن اهلها ولم يجوزها والدها واعتقد ان القطيعه بينها وبين اهلها مزالت مستمره وان كانت لم توضحها بشكل واضح فعلى مايبدوا انها تعيش في الغربه ومحتاجة لوالديها والله اعلم
3 - سوالف | مساءً 07:47:00 2009/11/30
أكيد قاطعها أبواها نحنا في مجتمع مسلم الاباء لايريدون إبنتهم أن تسافر وحدها للعمل فما بالك بهذه هربت مع رجل وتزوجته بدون إذن والدها .......مع كده الله المسامح بس ياترى سؤال للسائله زوجك يستحق إنك تهربين من أهلك علشانه ؟؟؟؟
4 - ابار | ًصباحا 01:49:00 2009/12/02
طـيب وشي المشاكل والخيبه لعلها وساوس واوهام فبعض الناس يحسي انه في الجنه لاحزن ولاهم كل العالم في كبد هــذا مانقــرأه في كتاب ربنا تمر بنا مراحل نفضل الموت على هذه الحياة ومع ذلك فنعيش يوما ينسي هما مضى ولانخشى وننسى اياما ماضيه ونرجي العوض من رب العباد وان يسلك بنا درب الصبر فاشير على الاخت ان تعرض نوع المشكله على احد من الاخصائيين وتبين له نوعية المشكله لتحجر المشكله تنهيها في وادها والله في عونك ايتها المرأه ولله الحمد اولا وآخرا وصلى الله على محمد
5 - عبير | ًصباحا 09:34:00 2012/09/03
هذا من شؤم العقوق.. عليك بالبحث عن وساطة خيّرين لإرجاع المياه الى سابق عهدها مع والديك واسترضائهما حتى يرضيا.. والاستغفار كثيراً لذنبك.. فالغاية لا تبرر الوسيلة..