الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الثقة بالنفس

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كيف أكون خطيباً ناجحاً ومفوهاً

المجيب
التاريخ الخميس 13 شعبان 1424 الموافق 09 أكتوبر 2003
السؤال

أنا شاب في الجامعة، ومشكلتي أني لم أتعود على الإلقاء أمام الشباب، وإذا ألقيت تضيع كل المعلومات التي في ذهني، فأريد أن أكون طليقاً في الكلام. فما هو الحل؟.

الجواب

الحمد لله الذي هدانا للإيمان، وعلَََّمنا الحكمة والقرآن، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، والصلاة والسلام على الداعي البشير، والسراج المنير، نبينا محمد الصادق الأمين، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً كثيراً. أما بعد:
إلى الأخ السائل: حفظه الله ورعاه، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
بداية أشكر لك ثقتك البالغة واتصالك بنا عبر موقع الإسلام اليوم، فمرحباً بك أخاً في الله على طريق الحق والدعوة إلى الله تعالى على بصيرة، ونتمنى منك دوام الاتصال والمراسلة على الموقع.
لقد قرأت رسالتك الطيبة العطرة، وسرني كثيراً حرصك على الدعوة إلى الله، وحرصك الشديد على أن تكون خطيباً مفوهاً طليق اللسان، وقوي البيان، ففي الحقيقة أخي الكريم هذا الأمر يأتي بالتدرُّج والتعلُّم، ولكن لا بد وأن يكون عندك بعض المقومات التي تساعدك على ذلك، مثل إتقان اللغة العربية، ومعرفة مفرداتها، وحسن اختيار العبارات والألفاظ المؤثرة، والتي تناسب الموضوع الذي تتكلم فيه، وأن يكون عندك ملكة الأسلوب المشوق الذي يأخذ بلب سامعيك، إلى غير ذلك من المؤهلات التي ينبغي أن تتوفَّر في الخطيب والملقي.
وهناك أمور لعلها تعينك على تحقيق غايتك، وتوصلك إلى هدفك بإذن الله، ومن هذه الأمور على سبيل المثال لا الحصر، والإجمال لا التفصيل:
(1) الإخلاص، فالإخلاص أساس لقبول العمل ونجاحه.
(2) كثرة الاطلاع والقراءة في شتى العلوم، لا سيما اللغة العربية وعلومها، والتفسير، والسيرة، والسير والتراجم والتاريخ.
(3) سماع الأشرطة الدعوية، ولا يمنع في بداية مشوارك الدعوي أن تقلِّد أحد المشايخ الذين يمتازون بحسن العرض وسهولة الأسلوب،وقوة التأثير والتشويق.
(4) عليك بقراءة الكتب التي تتحدث في هذا الباب خاصة، أي التي تتحدث عن علم فن الخطابة، مثل كتاب للشيخ العلامة علي محفوظ – رحمه الله – شيخ الأزهر الشريف سابقاً، "هداية المرشدين" وهو أيضاً صاحب كتاب "الإبداع في مدار الابتداع"، وكتاب تحفة الواعظ للشيخ أحمد فريد.
(5) لا بد وأن يكون عندك قسط وافر من كتاب الله وسنة رسوله – صلى الله عليه وسلم-، مع معرفة تفسير الآيات وشروح هذه الأحاديث من كلام أهل العلم.
(6) إذا أردت أن تتحدث في موضوع ما فعليك أن تستحضر فيه جميع الآيات القرآنية، ثم الأحاديث النبوية الشريفة الصحيحة, ومعرفة تفسير هذه الآيات، وشروح تلك الأحاديث من كلام أهل العلم،ويكون عندك خطة للموضوع، وهي باختصار مقدمة أو تمهيد، ثم أصل الموضوع، وهو يتكوَّن من عدة عناصر في مجموعها تغطية كاملة للموضوع ثم الخاتمة.
(7) بعد أن تعد هذا كله في مسودة ابدأ في قراءته أكثر من مرة بأسلوب الإلقاء، وتخيل نفسك أمام الجماهير، ويفضل أن تقوم بتسجيل هذه المحاولات؛ حتى تقف على مكان الخلل عندك وتحاول تلاشيه.
(8) حاول أن تحضر بعض إخوانك المقربين إليك، أو أهل بيتك، وتلقي على مسامعهم الموضوع، وانظر رد فعلهم، وما هي الإيجابيات والسلبيات التي عندك حتى تنمي الإيجابيات، وتتفادى السلبيات.
(9) حاول بعد ذلك أن تلخص الموضوع في شكل نقاط في ورقة يسيرة، وحاول إلقاء الموضوع من ذاكرتك بالاستعانة بهذه الورقة الصغيرة، والتي أودعت فيها عناصر الموضوع.
(10) كرِّر هذا العمل أكثر من مرة في موضوع واحد، وبفضل الله تعالى تجد تقدماً من نفسك كثيراً.
(11) هناك بعض المعاهد تقيم دورات مكثَّفة في هذه الجزئية، وقد استفاد منها بعض الدعاة، وقد حدثني بعض الإخوة الدعاة في ذلك، وأنه استفاد كثيراً من هذه الدورات، وهو الآن من الخطباء المفوهين والمرموقين في مجال الدعوة إلى الله، ومن يشار إليه بالبنان.
(12) وأخيراً أقول لك أكثر من الدعاء والتضرع إلى الله بأن يوفقك لكي تكون داعياً إلى الله على بصيرة وعلم، وصدق الله إذ يقول: "وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ" [فصلت:33]، فالدعوة إلى الله فضلها عظيم، وأجرها كبير وثمارها يانعة، تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها في الدنيا والآخرة، نسأل الله أن يوفقنا وإياك للدعوة إلى الله جل وعلا،وأن يرزقنا وإياك الإخلاص في القول والعمل، وأن يعلمنا وإياك ما ينفعنا في الدنيا والآخرة، إنه ولي ذلك والقادر عليه ومولاه. هذا والله أعلم.
وصل اللهم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عبد السلام | مساءً 05:45:00 2009/05/31
مشكور يا اخ خالد على هذا الطرح المفيد فنحن نعاني من هذه الميزه فن الخطابه وياليت لوتعطيني اسم مركز اذا تعرف" في الاردن محافظة اربد" لان الحال تغير واصبح الابداع في هذا المجال من الضروريات واعجبني في ملاحضاتك "اختيار الكلمات المؤثره تناسب الموضوع واضيف هنا ان الكلمات العامه والغير النادره جدا افضل بكثير لسهولة فهمها والفتها للسامع "
2 - ابو ريتاج | مساءً 08:58:00 2009/07/29
اسال الله العظيم ان يمن علينا بذلك00دعواتكم لي بخيري الدنيا والاخره
3 - 00011 | ًصباحا 08:36:00 2009/09/03
موضوع ممتاز جداً
4 - خالد رزق | مساءً 09:06:00 2009/10/23
جزاك الله خيرا على نصحك لإخوانك وأرجوا أن تدعوا لي بما تتمناه لنفسك
5 - محمد عاطف | مساءً 01:54:00 2009/11/06
كيف احفظ كتاب الله وكيف اكون اماما وخطيبأ
6 - عبد الوهاب عبدالفتاح طه | مساءً 07:30:00 2010/07/19
جزاك الله خير واكون سعيداا لو تكرمت وبينت لنا كيف نكون خطبه
7 - غريق فى الذنوب | مساءً 12:21:00 2010/07/25
جزاكم الله خيرا واريد منكم الدعااااااااااء لاننى مكثر الذنوب
8 - عبد لله | مساءً 12:23:00 2010/07/25
جزاكم الله خيرا واريد منكم الدعاء لااننا مقبلين على رمضان وهناك مسجد يدعوننى لاصلى فيه القيام وانا خائف من الموقف واريد مكنم الدعاء لاننى اول مره اصلى امما فى رمضان
9 - الله يحفظك | مساءً 12:24:00 2010/07/25
الله يعلمك من عنده
10 - خالد الماجدي | ًصباحا 08:17:00 2010/08/18
ماشاء الله تبارك الله الله يسهل علينا
11 - صقر | مساءً 11:22:00 2010/09/05
شكراً على مقدمتوه من نصائح وإرشادات ونسال الله عزوجل ان يوفقكم على خدمة هذا الدين القيم وجزاكم الله خير الجزاء