الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية اخرى

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

ضوابط الحرية السياسة

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الاثنين 27 رجب 1427 الموافق 21 أغسطس 2006
السؤال

ما هي ضوابط الحرية السياسية في الإسلام؟

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد:
فميدان الحرية السياسية ميدان واسع جدا، يتعلق بأمور كبيرة للغاية، يصعب الإحاطة بها بشكل موجز في الإجابة عن هذا السؤال، لكن يكفينا إشارات مهمة في ضوابط الحرية السياسية.
فمما لا شك فيه أن الحرية حق طبيعي منحه الله تعالى لكل إنسان، وهي ضرورة من ضرورات الحياة الإنسانية، كما أنها الميزة التي ميز الله سبحانه بها الإنسان عن سائر الكائنات.
فالحقوق السياسية للمسلم تتركز على ضرورة العمل الإيجابي لإصلاح المجتمع، ولذلك كان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وسيلة لدوام صلاح العباد والبلاد، والنجاة من الهلاك .
ويطول الحديث عن ضوابط الحرية السياسية في الإسلام-كما أسلفت-، ولعلنا نوجز الإجابة في الآتي :
أ- معنى الحرية السياسية هي : "الحالة التي تمكن الفرد من أن يكون لَهُ الحق في اختيار الحاكم ومراقبته أو محاسبته سواءٌ أكان عن طريق مباشر، أم عن طريق ممثله، وممثل الأمة من أهل الحل والعقد" .
ب- أبرز ضوابط الحرية السياسية:
- أن تتقيد الحرية بالحق، والحجة، والبرهان، وأن يكون الرأي مطابقا للحقيقة والواقع، بعيدا عن الوهم والظن، واتباع الهوى في غلبة العصبية أو الحزبية أو الرؤية الشخصية على الحق المناط بالأمة جميعا، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ" [الحجرات 6].
- أن يلتزم صاحب الرأي في الحرية السياسية بالآداب الإسلامية في طيب الكلام، والإعراض عن الفحش، والقبح، والتشهير.
- أن لا يكون في الحرية السياسية عدوان على حقوق الآخرين (أفرادًا وجماعات)، بل الالتزام بالنظام العام، والقنوات المفتوحة للتعبير عن الرأي، مثل الإعلام، ومجالس الشورى، والمجالس النيابية، ومناصحة الجهات المنفذة للقرارات السياسية.
- أن يراعى في الحرية السياسية جلب المصالح، ودرء المفاسد، والفتن.
وأخيرا، أؤكد على أهمية سعة الأفق واحترام التعددية في الآراء المتعلقة بمصلحة الأمة، والاهتمام بالنقد البناء المبني على حرية الناقد في اعتقاد صحة الرأي الذي يبديه، دون الإلزام بذلك، وبذلك تتحقق الثمرة من الحرية السياسية بنشر الثقة بين أفراد الأمة، وبناء الأمة القوية وتماسكها، وبالتالي رقي الأمة وتقدمها.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - بو فيصل | مساءً 11:37:00 2009/09/05
شكرا على الجواب الاكثر من رائع وقوي وساعتن على بحثي مشكور
2 - بو فيصل ماغيره | مساءً 11:41:00 2009/09/05
شكل مافيه غيري يعلق لاكن سوال واحد وجواب عن الف سؤال مشكور للمره الثانيه مع السلامه