الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج تأخر الزواج وعقباته

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

والدنا يرفض زواجنا... مأساة

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 25 صفر 1432 الموافق 29 يناير 2011
السؤال

نحن أربع بنات، والدي -الله يهديه- يرفض أن يزوجنا، ولا نعرف إذا كان يتقدم أحد لخطبتنا أم لا؟ هو دائما يقول لنا: ربما يكون الخير لكن أن تجلسن مع أبويكم، والمشكلة أنه لا يريد لأحد أن يرانا، صحيح هو لم يحرمنا من التعليم، وتعلمنا ولكن لا نخرج من البيت مطلقاً إلا للمدرسة أو للمستشفى فقط، لا نذهب إلى أفراح و لا حتى يريدنا أن نتكلم مع الجيران أو نتعرف عليهم.

الوضع الآن في البيت هو كالآتي: والدي ووالدتي منفصلان يعيشان معنا في بيت واحد، ولكنهما لا يتكلمان مع بعضهما أبداً، وكل واحد منهما ينام في غرفة منفصلة، وكل ذلك بسبب مشاكل كثيرة حصلت بينهما منذ سنوات عديدة.

هل والدتي تأثم؛ لأنها بإمكانها أن تساعدنا وهي تهدد والدنا وفي نيتها أنها لا تريد أن تزوجنا.

أيضا إخواني الأولاد هل يتحملون الذنب ويأثمون؛ لأنهم أيضاً لا يريدون أن يساعدونا؟ تقدم لأختي الكبيرة وعمرها 35 سنة الآن خاطبان، وكان التفاهم مع أخي ولكنه لم يكن متفاهما معهما، وأختي رفضت؛ لأنها تخاف لو علم والدي ماذا يفعل بها؟

الآن يوجد المشروع الخيري للزواج، وقدمت طلب للزواج به، ووجدوا لي شخصاً مناسباً واتصلوا بي، ولكن الآن لو جاء وتقدم لوالدي سوف يرفضه، وأنا أفكر لو رفضه والدي سوف أذهب وأشتكي في المحكمة؛ لأنني سألت قاضياً في المحكمة، وقال لي اشتكي والدك حتى تتزوجي، وأنا الآن خائفة لو ذهبت لأشتكي أن يطلق والدي أمي و يطردها من البيت، ولكن القاضي قال لي مشاكل الزواج أكبر من أي مشاكل أخرى، فهل لو ذهبت واشتكيت لأزوج نفسي هل آثم على ذلك؟

الآن لو اشتكيت في المحكمة وسقطت الولاية عن والدي و ربما رفض أخي أن يأخذ الولاية حتى يزوجني، ولكن في حالة أن أخي أخذ الولاية ووافق

على تزويجي ولكن أمي مانعت وعارضت وأثرت على أخي وهو بالتأكيد سوف يقوم برضا أمي في هذه الحالة، هل يكون عليه إثم كبير؟ وأيهما الأهم أن يرضي أمي أم يزوجني؟

الجواب

الأخت الكريمة: -سلمها الله- السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

فنشكر لك مراسلتك لنا على موقع الإسلام اليوم، ونرجو الله أن تجدي منا النفع والفائدة. والجواب على ما سألت كالتالي:

أولاً: أدعو الله لكم بالثبات على الطاعة، وأن يصبركم على ما ابتلاكم به إنه رحيم ودود. ثانياً: لا شك أن ما تعرضتم له بلاء كبير يحتاج منكم الصبر والاحتساب، فإن الأجر مترتب على ذلك.

ثالثاً: لا يخفى عليكم أن بر الوالدين واجب، ولو قصرا في حق أبنائهم فلا يجوز أن يصور لكم الشيطان أن ما فعله والداكم يجيز لكم العقوق أو العنف أو الإساءة في حقهما، فإن الله سبحانه أخبرنا أن البر واجب على العبد ولو دعاه والداه إلى الشرك فلا يطعهما، ولكن يصاحبهما في الدنيا معروفاً، قال تعالى: "وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفاً وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ"[لقمان:15].

رابعاً: إذا كان أبواكما أو أحدهما يتعمدان عدم تزويجكم فإنهما آثمان في ذلك؛ لأن الزواج حق لكل واحدة منكن.

خامساً: ما يتعلق بأخيك فالأصل أنه ليس وليك مع وجود والدك، وبالتالي لا يلحقه إثم في عدم تزويجك، ولكن لا ينبغي أن يكون سلبياً بهذه الصورة؛ بل الواجب عليه أن يتقي الله ويساعد أخواته في الزواج لأنهن عرضه وبقية أهله.

سادساً: أما التقدم للجنة المهتمة بشؤون التزويج والخوف أن والدك يرفض ذلك الشاب ، فالذي ينبغي أن لا يخبر والدك أنه جاء من طريق اللجنة هذا أولاً.

وثانياً: لا تتعجلي الحكم برفضه فقد يشرح الله صدره لذلك الشاب، وبالإمكان إدخال خالك أو عمك أو أي أحد في العائلة له تأثير على والديك ليقوم بإقناع والدك في الموضوع بأسلوب مناسب.

سابعاً: من المعلوم شرعاً أن الأب إذا منع ابنته من الزواج بغير سبب شرعي ومنطقي فإنه آثم وارتكب بذلك محرماً، وهو ما يسمى شرعاً بالعضل، فيجب تذكيره بذلك، وإذا ما أصرَّ على ذلك حق للفتاة أن تشتكيه إلى القاضي ليلزمه بتزويجها، فإن رفض نقل الولاية إلى أقرب ولي أو قام هو بتزويجها ممن يراه مناسباً، ولكن أرى أن لا تقدمي على هذه الطريقة حتى تستنفذي جميع الوسائل المتاحة للضغط عليه وإقناعه بأهمية تزويجك وبقية أخواتك، وعجباً لأب يرى الستر قادم لبناته فيرفضه، إنه يعرض نفسه للعار والشنار والأذى، وللإثم عند الله – عز وجل-.

ثامناً: لو انتقلت ولايتك إلى أخيك فيجب أن يتقي الله في اختيار المناسب، وإذا ما رفضت أمك فالواجب أن ينظر ما علة رفضها؟ هل سبب شرعي أم مجرد هوى وتعصب؟ فإن كان الأول فيجب أخذه في الاعتبار، وإن كان الثاني فلا يلتفت إليها، لكن لا بد من التلطف معها وحسن العهد.

والله أسأل لكم التيسير والإعانة والتوفيق والسداد إنه جواد كريم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - خرطوش | ًصباحا 08:24:00 2009/05/23
انا اقول حمدالله ع كذا لو تشوفي مصيبتي مع الوالد هذا وانا ولد ودي انه يموت اليوم قبل بكره
2 - -- | ًصباحا 03:12:00 2009/06/01
لا تدعي علي ابوك ادعي له
3 - ّ ّ ّّّ | ًصباحا 08:35:00 2009/07/27
حسبي الله ونعم الوكيل على كل اب متعصب لا يتق الله في اولاده .. ألم يفكر في عقاب الله له نفس معاناتي الحمد لله على كل حال
4 - يوما ما سيرزقني ربي الذرية الطيبة اللهم امين | مساءً 09:21:00 2009/07/30
و الله يا اخواني ان ابوي مهو زين نهائيا تخيلو يفكر انه يطلقني عشاء ما جبت ولد تعبان وتوفا بعد ولدته لكن ما اقول غير حسبي الله ونعم الوكيل اللهم من اراد بي شر فشغله بنفسه وشغل كيدة بنحرة يا اخوان انا بطلب منكم طلب ادعولي ان ربي يرزقني الذرية الطيبة ارجو من يقرء كلامي ان يدعولي ارجوكم وشكراا اللهم هب لي من لدنك ذرية طيبة انك سميع الدعاء ادعولي ما اكمل سنتي الثالثة من الزواج الي ولدي جنبي بسلامه اللهم امين يا رب العالمين
5 - الصابرة المتأملة | ًصباحا 06:57:00 2010/03/23
الله المستعان ماذا نفعل ضاقت الارض بما رحبت الى متى نحن اسيرون لرغبات الاب والام الله يهديم ويسامحهم لا يعلمون مانقاسي وما نرى الحمدلله على كال حال الله لايضيع لنا تعب وياجرنا على صبرنا
6 - ليست مشكلة الأب وحده | مساءً 05:49:00 2011/01/29
هذه مشكلة مجتمع بأكمله ووزركن ووزر مثيلاتكن يتحمله كل من أعان على هذا الوضع أو ساهم في خلقه. قد لا يكتب لأحداكن الزواج، وهذه كارثة، لكن هذا لا يمنع من المساهمة في حركة المجتمع المسلم والسعي في تحضره ولو بكلمة أو بحرف يكتب في كراسة المذكرات. لعل الله يكتب له الظهور والمساهمة في تحطيم صنم الجهل والعادات يوما ما.
7 - فهد الشريف | مساءً 08:59:00 2011/01/29
الحبوب النفسية المهدئة ممتازة للمتوتر (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) أقترح أن تكلمي أحد أقاربك العقلاء الذين يحترمهم الوالدين لإن يتحدث معه في هذا الموضوع ونسأل الله التيسير.
8 - إنسان | مساءً 09:22:00 2011/01/29
وعجباً لأب يرى الستر قادم لبناته فيرفضه!!! صدقت...
9 - اخت ما | ًصباحا 12:10:00 2011/01/30
استمري في الدعاء لله بان يلين قلب اباك وامك ويفرج عليكم وسارعي لتصحيح الوضع مع التذكير بالبر واحترام الوالدين ا ذا فاتتك فرصة الزواج لن تسامحيهم ابدا ولن تستطيعي برهم بما ينبغي توكلي على الله استمري في الدعاء وشفعي اناس فيكم فيمن تعرفون لهم قدرا عند والديك ومن يتقى الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب
10 - Hamid | مساءً 01:00:00 2011/01/30
do not see what you need from your father! The problem is not your father. You want to school, so why no one ask you for marriage! You are the problem and your father!
11 - مغتربة | مساءً 11:40:00 2011/01/30
(( وعجباً لأب يرى الستر قادم لبناته فيرفضه، إنه يعرض نفسه للعار والشنار والأذى، وللإثم عند الله – عز وجل-. )) عن أي عار وشنار وأذى تتكلم أيها الشيخ !؟؟؟ بل عجبي أنا والله ، أبعد كل هذا الضعف والخضوع ، تأتي أنت وتقول لها ستر وعار وشنار ؟؟ الله المستعان . دعائي لك أختي بأرزاق من حيث لا تحتسبين .. أنت وأخواتك . ادعي يا أختي .. وعند الله ما فوق الأمل .
12 - العنزي | ًصباحا 10:34:00 2011/02/02
بسم الله الرحمن الرحيم الي الاخوات الفاضلات السلام عليكم وبعد اولا: بما ان طاعة الوالدين فرض من الله والتعامل معهما بإالاحسان واجب فعليكم بالتوفيق بين طاعة الله ورضاهم والتوجه لله سبحانه وطلب منه العون والدعاء في اوقات تحري الاجابه وعليكم باغلايمان وبقضاء الله وقدره واغلقوا الطريق على مداخل الشيطان فهذا قدر الله لكم فاصبروا ولا تياسوا من فرج الله وعسى ان تحبوا شئ فهو شرا لكم وفقكم الله وفرج همكم.