الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية نشوز الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجتي لا تطيعني

المجيب
مستشار أسري - وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض
التاريخ الاحد 23 جمادى الأولى 1425 الموافق 11 يوليو 2004
السؤال

سؤالي يتعلق بطاعة المرأة لزوجها فيما تحب وتكره، أكرر تكره ما لم يكن ذلك في معصية الله؟ وما حكم المرأة التي تصر على رأيها حتى وإن كان زوجها يرفضه؟ وما حكم من تعتقد أنها على حق والعالم أجمع على غير ذلك؟!.

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:
وفقنا الله وإياك لكل خير، والجواب كما يأتي:
1- نصوص الكتاب والسنة تبين ضعف المرأة ونقصان عقلها، وضعفها وحاجتها إلى الرجل، ولعل من المعاني العظيمة لذلك هو مراعاة هذا المخلوق الضعيف، والصبر عليه، فإن أقمته على ما تريد كسرته.
2- الحياة الزوجية ليست أمر ونهي، ودونية فوقية وآمر ومنفذ، ولكنها شركة يقوم كل طرف بما عليه مع مراعاة الطرف الآخر، وتقدير مشاعره، وتقلبات مزاجه.
3- لا شك أن الطاعة في المعروف، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، ولكن حتى الأمور المباحة، وما فيها وجهات نظر وهي من قبيل المباح فليس من الضروري أن تحسم برأي الزوج في نظري.
4- استشعار أن الكريم من تغلبه زوجته ولا يغلبها؛ وقد قيل: (ما أكرم النساء إلا كريم) وكل رجل يحب أن يكون كريماً لا لئيماً.
5- العقول تتفاوت في إدراك الحقائق والحكم عليها وتصورها، وكلما اتسعت دائرة المعلومات اتسعت دائرة المجهولات.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عبدالله العيافي | مساءً 11:33:00 2009/06/19
نعم هذا كلام صحيح ولكن ان تطلبك في امر وتنفذ وتطلبها في امر وتجد جدران المنزل تجاوبك فماذا تفعل انا برايي عامل بمثل ماتعامل
2 - احمد الغامدي | ًصباحا 02:52:00 2009/07/29
والله انا زوجتي ماتسمع كلامي في كل شؤن حياتنا ولكن تسمع كلام اهلها حتى في الملابس والروحة والجية حتى انا احس نفسي كانني صرت سواق لها فقط ولاتقتنع بكلامي بس كلام اهلها عندها هو الصحيح 0 ارجو مساعدتي****
3 - مهندس عبدالله | مساءً 02:44:00 2009/10/03
اذا كانت الطاعه هي الغالب فاني ارى التجاوز عن الخطأ فيما يخص الدنيا ، ومن منا لا يخطى وقد غفر الله لنا الخطأ والنسيان وما اكرهنا عليه فكيف لا نغفره لبعضنا واذا كان التحدي والعناد هو الغالب فان هناك اساليب كثيره لتجعل زوجتك تفعل ماتريده انت وذلك بمجرد تحويل الكلام من صيغة الأمر الى صيغه اخرى وكل منا ادرى بزوجته والله الموفق
4 - مهندس شريف | ًصباحا 08:25:00 2009/12/26
أخواتي الكرام إيا كم و الدلع الزائد للمرأة , مش أي طلب تطلبه مجاب دائما , هذا سوف يجعلها مكسورة لحد ما و محتاجة للرجل أكثر و هذا ايضا ساري علي الاطفال و الاولاد كثرة دلعهم يفسدهم كثيرا و لله الموفق.
5 - ابو غازي | مساءً 11:52:00 2010/04/04
الطريقه الوحيده والامثل والاصلح والاجدر لاي موضوع يتعلق بالمرأه هو __التطنيش ولا تلقي لها بال مهما كان بمعن التهميش حتى ترجع من كيفها---------
6 - ابو سلطان | مساءً 06:58:00 2010/07/06
المشكله انا ما خطبنا من ارجال خطبنا من نساء الحين الواحد لجاء يخطب ميخطب من الرجال لا اول شي يكلمون الام واذا وافقت ووافقت البنت خطبنا من الرجال (فحل بلا هويه ديكور) لان الناهي والامر في البيت المراءه وش ترجي من بنتها واذا كان العكس لا والله ولا يتلقاء حياه سعيد فانا انصح بالتعداد وراح تحصل الفرق بس اعرف من الامر والناهي في البيت والله راح تحصل الفرق
7 - ابو عبدالله 1 | مساءً 02:03:00 2010/09/24
زوجتي تغلط ولاتعتذر فما هو العمل معها
8 - المنحوس | مساءً 02:51:00 2010/09/24
خخخخخخخخخخخخ الله يضحك سنك ابو سلطان على هذي التعليقات باين انك دارس الامهات صح. تسلم لي يا شيخ
9 - المنحوس | مساءً 02:59:00 2010/09/24
ابو عبدالله 1 وليش اصلا تعطيها مجال ، من اول ما تغلط وبخها ومرة اهجرها في الفراش ومره بالمشعاب كسره على ظهرها لان تربيه بنات اليوم زي اللي في رجلك.. ادبها وبعدها شوف كيف تصير ادميه. لانه مو معقول تتعدى حدودها مرات ومرات وما تستحي . هذي للاسف ما تربت. الله يكون بعونك.
10 - جهوري | مساءً 01:28:00 2010/10/24
والله الحريم ....الحين تفكيرهم تغير ماعرف ليش يتزوجون وهم مو على قد المسؤليه