الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أحبها وأمي ترفض زواجي بها

المجيب
مستشار أسري - وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض
التاريخ الاثنين 16 جمادى الآخرة 1425 الموافق 02 أغسطس 2004
السؤال

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
أنا شاب في السنة السادسة من كلية الطب، وأعجبت بزميلة لي تعمل معنا في المستشفى، وأرغب في الزواج منها والارتباط بها، وأمي من النوع الشديد جداً والمتعصب في التفكير، حيث إنها لا تحب إلا أن تكون العروس من اختيارها؛ لأنها تعتقد أنه لو لم تكن من اختيارها فأنها ستكون سيئة معها، مع العلم من أن هذه الإنسانة قمة في الأدب والأخلاق، والكثير يمدحونها ويمدحون أخلاقياتها وعائلتها، المشكلة الآن هي كيف تقتنع أمي بالوضع، وتوافق على خطبتها لي، خصوصاً أن عائلتها تعود إلى أصل شرق أسيوي، وأمي دائماً تقول يستحيل أن أزوج أبنائي من هؤلاء، ويعلم الله أني أحب الفتاة حباً طاهراً، وقلبي متعلق بها بشدة، وأريدها بالحلال، ولم يحصل شيء بيننا أبداً، ولكني معجب بها بشدة، وأحبها كثيراً، وأشعر بالأسى إن فقدتها، وأنا محتار جداً بعد كلام أمي، فقد كان كالسهم الذي مزقني، كيف لي أن أقنعها بأن الفتاة ليست كما تظن؟ حيث إنها رافضة حتى أن تزور أهلها، وأنا الآن في حالة سيئة؛ نظراً لرفض أمي، وهي تقول: أنت تعرف الفتاة وبالتالي هي ليست أهلا للثقة، أرجو مساعدتي في أقرب وقت ممكن، ولكم مني جزيل الشكر والتقدير.

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحابه أجمعين، أما بعد:
أخي الكريم: وفقك الله ورزقك الزوجة الصالحة، والجواب كما يأتي:
1- اختيار شريكة العمر، ورفيقة الدرب ليس بالأمر الهين، وخاصة في هذا الزمان.
2- قد يعجب الشاب بفتاة كزميلة له أو صديقة لأخواته، ولكن قد لا يكون من المناسب أن تكون زوجة له.
3- يفكر بعض من يريد الزواج بالشكل والجمال، وقد يغرى بالفتاة، ولكن بعد الزواج، وبعد الحمل، والولادة، وإنجاب الأطفال يشعر بأنه قد أخطأ، وكان من المفترض أن يحسن الاختيار، وهذا لا يعرفه إلا من جربه.
4- الشاب يعيش في مجتمع وفي أسرة، وتختلف هذه الأسرة عن غيرها في سلوكياتها وأخلاقها، وأعرافها، وقد يكون من المألوف عند بعض الأسر أن تخرج المرأة مع الرجال الأجانب، وتتحدث معهم، وتبيت خارج البيت، وتذهب إلى من تريد بلا حسيب ولا رقيب، وترى أسرة أخرى أن ذلك لا يجوز، وأنه أمر حرام لا توافق عليه الأسرة مهما كلف الأمر.
5- في المثل العامي (رقعة الثوب منه)، وقد ذكر الفقهاء – رحمهم الله- التكافؤ بين الأزواج، فكلما كان كلاً من الزوجين من بيئة واحدة متقاربين في الثقافة والأمور العامة، كلما كان ذلك سبباً من أسباب بقاء العلاقة الزوجية وصفائها.
6- إذا كانت هذه الفتاة على درجة من الدين والخلق، ونفسك متعلقة بها، فإن إقناع أمك يكون بأن تزوركم هذه الفتاة مع أمها، وتتحدث مع أمك بعد الزيارة، وترى ما عند أمك، فربما حطم ذلك كثيراً من التصورات المسبقة لدى والدتك وجعلها تنظر إليها بإيجابية واحترام.
7- أوصيك ألا تقدم على الزواج إلا وأمك راضية من زواجك؛ فهي لا تريد لك إلا الخير ولذلك فكن رفيقاً بها صبوراً على إقناعها بلطف وإن كان من حقك الزواج بمن تحب فمن حق أمك حسن التلطف معها في طريقة اتخاذ هذا القرار. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - حسين التومى | مساءً 11:58:00 2009/10/06
لابد لكل شاب او فتاة ان يحب بعضهم مهما كانت الاسباب اوصيك الا تقدم على الزواج الا امك
2 - salimo | ًصباحا 01:24:00 2009/12/10
السلام عليكم ورحمة الله انا ايضا اخي الكريم عندي نفس مشكلتك بالضبط حيث انني من فترة قليلة تعرفة علي فتاة واعجبتني وعندما اردت راي امي بها رفضت وبشدة وانا في حيرة من امري لاني والله احبها كثيرا ومستعد افعل المستحيل من اجلها ارجو ان يفقنا الله لان هذا الشي حلال اريد حل لهاذ المشكلة التي لم اكن اتوقعها
3 - ان معي ربي سيهدين | مساءً 10:50:00 2009/12/22
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته دخلت منتداكم الطيب علي أجد ما يخرجني من حيرتي انا شاب تعرفت على فتاة و وعدتها بالزواج و لكن بعد فترة من ملاحظة تصرفاتها رويت في الامر و وافق ذلك أن رفضت أمي هذة الفتاة و تركتها الا أنها بقيت متعلقة بي فما العمل و اجركم على الله
4 - salimo | مساءً 11:13:00 2010/01/23
السلام عليكم ورحمة الله تاعالي وبركاته اخوتي الاعزاء انا سألت كتير من الناس المجربين وذوي الخبرة وكلهم اكدو لي بان الام لا يمكن ان تفكر في تدمير حيات ابنها بالمحاولات رح تتغير في رايها يعني لازم تقنع امكبان سعادتك مع الي تحبها والله يرزقنا بنت الحلال تحياتي
5 - من الشام | مساءً 11:18:00 2010/03/10
أخي عليك بالدعاء ,إدعو الله بأن يختار لك الخير فإذا كانت هذه البنت هي المناسبة لك شوف شلون رح تجي إمك لعندك وتقلك تعال لروح إخطبلك ياها يا ناس هذا رب العالمين من بيده ملوكت كل شي قوم بالليل الأخير ودعو الله وهو جل جلاله وعد بالإستجابة ,سبحان من بيده القلوب والعباد والبلاد ,لا إله إلا الله
6 - أم فهد | مساءً 10:41:00 2010/06/25
إخواني الكرام أنصحكم بغض البصر فكم جرّ على صاحبه من ويلات .. ومن طلب العفاف رزق الغنى وفي الله عوض عن كل فائت .. أنا أصدق ما تحمله قلوبكم الطاهرة من الحب ولكن لا تعينوا الشيطان على أنفسكم , وأستخيروا الله عز وجل في أموركم وابتعدوا عن أماكن الإختلاط .. يكفكم الله ما أهمكم أسال الله تعالى أن يعفكم ويكرمكم