الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية سوء العشرة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجي يثير غضبي

المجيب
مستشار أسري - وزارة الشؤون الإسلامية بالرياض
التاريخ الثلاثاء 01 رجب 1425 الموافق 17 أغسطس 2004
السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
أريد أن أعرض عليكم أمراً أصبح يقلقني؛ أن زوجي دائماً يتصرف بأسلوب يثير غضبي، وسبق وأن تفاهمت معه بخصوص ذلك، يرد ويقول: فعلا أنا غلطان، ثم يرجع ويكرر نفس الفعل، المشكلة الحقيقية وهي أن هذا الأسلوب يجعلني عصبية، وأخرج عن شعوري، وهذا في حد ذاته لا يتفق مع سلوكي الديني؛ لأنني متدينة وأخاف الله. أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين. أما بعد:
فجوابك كما يأتي:
(1) العلاقة الزوجية والرابطة الزوجية رابطة تقوم على التفاهم، والمحبة، والمودة، والأخذ بخاطر الشريك الآخر.
(2) نحن بشر نصيب ونخطيء، ونغضب، وهذه طبيعة البشر، ولكن كيف نتعامل مع بعضها البعض.
(3) الاعتراف بالخطأ مما يحمد عليه الإنسان؛ لأنه يسعى في إصلاحه وتفاديه.
(4) ربما يكون هذا الزوج تعود من خلال ممارسته وحياته نوعاً من أسلوب التعامل الذي يثيرك ويزعجك، وكونه يعترف بذلك بداية الحل.
(5) التعامل مع المشكلة ينبغي أن يكون بتعقل وهدوء، وبعيداً عن العصبية، وفساد المزاج، وأن ذلك أدعى إلى حل المشكلة والخروج منها.
(6) خير ما يتحلى به المرء تقوى الله – عز وجل- والخوف منه، ورجاء ثوابه، فما دمتِ على الحال التي وصفتِ فأبشري بخير، واعلمي أن طاعة الزوج وإدخال السرور عليه فيما أباح الله سبب من أسباب الخير، والسعادة لك في الدنيا والآخرة، وهذا يحتاج إلى صبر وتحمل، والعاقبة خير – بإذن الله-؛ "ومن يتق الله يجعل له مخرجاً"[الطلاق: 2]. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.