الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية المشكلات الزوجية المشكلات الجنسية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

زوجتي لا تحب المعاشرة

المجيب
مدير إدارة الخدمة بمشروع بن باز الخيري لمساعدة الشباب على الزواج بالرياض
التاريخ الاثنين 04 ربيع الأول 1432 الموافق 07 فبراير 2011
السؤال

أنا رجل أحب معاشرة النساء، وزوجتي لا تحب المعاشرة، فما رأيكم في هذه المرأة؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أخي الكريم: هذا الأمر له جوانب مختلفة، لعلنا أن نحدد شيئاً منها:

* قد يكون لدى الزوجة فتور عن الرغبة في الجماع؛ لأسباب نفسية مرتبطة بطبيعة علاقتك معها، فلا بد من تحسين العلاقة، وحتى تتحسن الحالة النفسية التي لها أثر كبير في الرغبة في الجماع.

* المرأة لها مسؤولياتها في المنزل ومع الأولاد، وقد تختار أوقات غير مناسبة، فلا بد من اختيار وقت مناسب لذلك.

* وجود التهيئة قبل الجماع مطلب شرعي من التقبيل وغيره، وهذه عوامل مساعدة لإيجاد جو مناسب للجماع بين الزوجين.

* قد يكون لدى الزوج قدرة جنسية أكبر من المرأة، وهي عاجزة عن أن تلبي رغبة الزوج، فالزواج من ثانية مع القدرة علاج لذلك.

* التوازن في ذلك مطلب، فلا يلبي الرجل رغبته في حال التفكير فقط، والانشغال بالأمور الخاصة والأمور العامة تخفف كثيراً من التفكير في هذا الأمر. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سيد عبيد مصر | مساءً 02:38:00 2010/04/07
لا توجد امرأه لا تريد المعاشرة إلا إذا كان الزوج لا يطوعها لهذا الأمر فتكون حالتها النفسية مضطربة وقلقة من هذا الموضوع لقد علمنا النبي في احاديث تدل على ذلك ان يقدم شيء ويفعل مقدمات لهذا الأمر هداك الله أخي وهدى لك زوجتك وهدانا جميعا
2 - العيب ليس فيها | مساءً 04:41:00 2010/04/07
فما رأيكم في هذه المرأة؟ هذه العبارة تدل على الجفاء. أصلح نفسك واتق ربك يصلح لك زوجك.
3 - يحيى | مساءً 06:43:00 2010/04/07
اعتقد من صيغة السؤال بأن السائل ليس بسهل وكأنه يتكلم عن امرأة اخرى ويريد عن طريق هذا السؤال والمختصر اظهار تقصير المرأة فأقول اتقي الله في زوجك وبرها واهلها ستطيعك وتمتعك وتتمتع بك فاعمل على كسب ودها وحبها وقلبها بكلمات اللطف والهدية البسيطة مع المفاجأة الجميلة تصنع المعجزات وفقكم الله
4 - سؤال غريب | مساءً 06:52:00 2010/04/07
والله هذا سؤال غريب ... يعني الجفاء في السؤال و عدم وجود مقدمات يدل على أن الأخ لايجيد فن المقدمات و التهيئة , راجع نفسك أولاً ثم سل مابدا لك
5 - اتق الله | مساءً 07:49:00 2010/04/07
مارأيكم في هذه المرأة؟ رأينا أنها مبتلاة بزوج يتكلم عنها كأنها ليست بني آدم ، يعني على وزن كلام من قبيل ( ما رأيكم في هذا الجوال؟) ( ما رأيكم في هذه السيارة؟) . إذا كنت تعاشرها على هذا الأساس فهي طبعاً لن تحب المعاشرة .لا هي ولا غيرها.
6 - امة الله | مساءً 09:28:00 2010/04/07
والله من كلامكم و ردودكم اقول الحمد لله مازالت الدنيا بخير
7 - صلوا على نبيكم محمد | مساءً 10:59:00 2010/04/07
اختيار الوقت المناسب للجماع الوقت التى تكون المراة مؤهله نفسيا لذلك مع مراعاة الرجل للنظافة الشخصية من رائحة فم مثلا او عرق حتى لا تنفر الزوجه
8 - السر | ًصباحا 12:09:00 2010/04/08
يحاول الزوج ان يراجع حساباته ويتفكر اولا في حال نفسة هل يقوم بما يلزم لامتاع زوجته فالتهيئة النفسية من حب وعطف وحنان ولطافة منطق وحلاوة لسان وصواب تصرف واهتمام بشؤنها بما يجعل قلبها راضي عنه ومن النواحي الاخرى من نظافة وتانق واختيار الاوقات المناسبة واهتمام الزوج باشباعها ووصولها الى الذروة كل هذا وغيرة يجعل الزوجة تحب المعاشرة وتفرح بها وتزيد من حبها لزوجها .وبالعكس تكون بالنسبة لها ممله وتشعرها بالاحباط اذا هي لم تتلذذ بها .هذا وربما هناك اسباب خارجية لا تتعلق بالزوج وهذا وارد وبصفتة القيم عليها مكلف بالاهتمام لها وحل مشكلتها ان كانت صحية او نفسية من غير ان يعنفها او جعلها تفقد الثقة بانوثتها((كقول بعضهم انت باردة ان لا تشبعني انت انت فمثل هذا يزيد الامور تعقيدا))
9 - المجرووحه .. | ًصباحا 05:36:00 2010/04/08
عفوا اخي السائل ... كنت قد شكوت انت من جفاء زوجتك وعدم رغبتها في المعاشره .. وهذا خطأ الكثيييييييير من الازواج الذين يتصيدون اخطاء زوجاتهم أو صدودهم عنهم لكن لا ينظرون الى السبب الذي من وراء ذلك الجفاء من الزوجه .. واسمح لي اتكلم بصراحه .. قد يكون السبب انت .. راجع نفسك اولا انظر هل تهتم انت بشكلك ورائحتك ولبسك ام هذا مطلب مكلف به النساء فقط ..حتى زوجتك ترغب في المظهر الحسن حتى ترغب فيك .. تحتاج اللمسه الحانيه .. الحضن المتواصل .. المشاعر الحقيقيه .. ... واسمح لي اتكلم بصراحه كثير من النسااااااااء كان سبب جفائها وبعدها عن زوجها بسببه هو .. لانها تكون اما انها علمت انه يخونها من ورائها بأي شكل كانت الخيانه وعندها تنكسر كل المشاااعر التي في قلبها وتنعدم الرغبه في زوجها ويدخل البروووود حياتهما فيكون الزوج بكل برووود هو الذي يشتكي منها .. ارجع الى نفسك وراجع تصرفاتك مع زوجتك ستعلم السبب باذن الله
10 - أبـــو مـــحـــمـــــــــــــــد | ًصباحا 05:55:00 2010/04/08
بـــارك الله بــك أخــت أمـة الله لــتـــعـــلــيـــــقــك الــجـــمـــــيـــــــل
11 - هدى | ًصباحا 07:28:00 2010/04/08
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد الفاضل السائل زوجتك تحتاج الى لمسات عاطفية اقرأ هذا الموضوع ونفذه تجدها هي الطالبة لك والملاحقة لك http://islamtoday.net/istesharat/quesshow-70-194627.htm صدقني جميع النساء يحبو ان يستمتعو مع ازواجهن طبعاً لكن انانية الرجل هي من تجعل المرأة لا تطيق معاشرته قدم لها 20 دقيقة فقط ترى العجب منها صدقني واخيرأ اتمنى لك حياة سعيدة
12 - هدى | ًصباحا 07:30:00 2010/04/08
يظهر ان الرابط لا يعمل نسخت لك الموضوع أنا شاب حديث عهد بالزواج، حيث مضى على زواجي خمسة أشهر لم أذق فيها طعم الراحة إلا قليلاً ولله الحمد، وأسباب ذلك نفسية كالتالي، أولا: إن زوجتي دائمة البكاء، حيث لديها إحساس دائم بفقدي سواء بتركي لها أو موتي، ويأتيها ما يكتم أنفاسها، علما بأني من المحافظين على الأذكار. والسبب الثاني وهو الذي أتعبني نفسيًّا كثيرًا، وقلل من مكانة زوجتي في قلبي، وهو أنها في الجماع لا تستطيع الوصول إلى النشوة إلا بمداعبة بظرها دون الإدخال، فهذا الشيء جلب لي الاكتئاب، حيث أبعد عن الجماع لكي لا أنتهي بمداعبة بظرها فقط.. أرجوكم أفيدوني هل هذا الشيء طبيعي أم لا؟ الجواب بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبة أجمعين، وبعد: الأخ الكريم.. أولا بارك الله لكما، وبارك عليكما، وجمع بينكما بخير.. أخي الفاضل تظل البنات حديثات الزواج، في أول مشوار التجربة الزوجية، تنتابهن بعض الأحاسيس والمشاعر القلقة، وربما بعض المخاوف والأوهام، وهذا شيء طبيعي، جداً، لأن تجربة اللقاء برجل غريب عنها، بعد انتقالها من بيت أهلها ووالديها وإخوتها على الأخص، هو انتقال لعالم جديد ومدهش، جديد في التعامل وأسلوب الحياة، وتغيير في تناول الأشياء، إنه مزيج من الخوف والفرح، لهذا ليس غريباً هذا الشعور والبكاء والخوف من فقدك، المهم هو طريقة التعامل مع هذا الحدث، وطريقة إخراجه إلى بر الأمان، وذلك بالقيام بتقديم جرعات من الطمأنة من قِبلك لزوجتك، وكثير من التحنان والعطف والملاطفة، إسباغ جو من الأمان النفسي والمعنوي، بعبارات الحب الجميلة، وتذكيرها بأنك معها ولها وحدها، وأنك تشعر بالأمان لوجودها معك وفي حياتك. عدم تركها وحيدة والسهر خارج المنزل، الخروج معها من المنزل للتسوق والنزهة، القيام بألعاب خفيفة داخل البيت أو في غرفة النوم، مسابقات وألغاز، مداعبات وطرائف ونكت، المهم قطع حبال الوسواس عليها كلما رأيتها شاردة الذهن، احضنها واسمعها كلام الغزل، واهمس في سمعها أجمل الكلمات. وهناك أخي الكريم عالم اللمس فالزوجة كائن بشري شأنها شأن الآخرين، تحتاج إلى ري عاطفي، ويعتبر اللمس من أبرز موارد هذا الري العاطفي، عندما يضع الزوج يده على جسم زوجته، فإن الأعصاب الموجودة في الجلد تستقبل هذه اللمسات وطريقتها وترسلها إلى الدماغ كي يقوم بتحليلها، إن خجل بعض الزوجات من جهة، وعدم تهيئتها من قَبل من قِبل أسرتها للحياة الزوجية، يجعل منها أرضا تشح بالعطاء العاطفي، مع امتلاكها للأدوات. يمكن للزوج أن يلمس زوجته بإدخال يده بين شعرها وتلمُّسه، بإمرار يده على ثدييها أو صدرها أو ظهرها أو خديها.... الخ.. الكلمات الرومانسية لا ينبغي أن تظل حبيسة غرفة النوم فقط، بل ينبغي أن تحلق في كل مكان يوجد فيه الزوجان. حري أن تكون عدد اللمسات بين الزوجين يومياً ما لا يقل عن 400 مرة لما لها من زيادة الحميمية في العلاقة الزوجية كمسحة الرأس.. احتضان الود.. ومسك اليد.. ولمة الخوف.. الطبطبة على الكتف... التربيت على الظهر. وأشياء أخرى !.... اللمس يعطي الطمأنينة، عالم اللمس الساحر ينهي الخلافات بأسرع مما تتصور، ويقضي على الخوف والارتياب والشكوك والأوهام ، إن اللمس مزيج من السحر الحلال. فاللمس تحتاجه النساء أكثر من الرجال، تحتاجه الزوجة أكثر من الزوج.. صوراً عديدة من اللمس لأن الجلد عامة -وجلد المرأة خاصة- مخلوق يتغذى طوال اليوم على اللمس بأنواعه المختلفة. إن الجلد الذي لا يتم لمسه.. يموت ومعه يموت إحساس ومشاعر صاحبه، وتؤكد الدراسات الحديثة أن المرأة التي تتلقى صوراً عديدة من أنواع اللمس السابق ذكرها تصبح تجاعيدها أقل، ودورتها الشهرية أكثر انتظاماً، وقابليتها للإخصاب وبشرتها أكثر نضارة، وضحكتها تدوي في جنبات البيت وتحس بالأمان والغرام أكثر، وتكون أقوى قدرة على تحمل ضغوط الحياة، فلأجلها ولأجلك المس.. اربت... طبطب.. اسحب، ولأجل علاقة حب قوية.. لأجلكما معاً تلامسا. أما فيما يتعلق بالجانب بمشاعر الخوف والقلق، فإن للمس تأثيرا نفسيا قويا في تهدئة المشاعر، وتنمية الشعور بالأمن، فاللمس يعمق من درجة التقارب الجسدي، ولا يحصره ضمن إطار الاتصال الزوجي الخاص. هذه اللمسات الحانية التي يقدمها الزوجان لبعضهما تقوي من رابطة الحب بينهما، وتعزز درجة الثقة بالطرف الآخر. إن لمس الزوج لزوجته، يزيح كثيرا من الهموم التي تشغل تفكيرها. إن اللمسات لا تستغرق إلا ثوان، ولكن أثرها في النفس يمتد لفترة زمنية طويلة. فمثلاً في بعض المستشفيات الخاصة يسمح بوجود الزوج بجانب زوجته أثناء الولادة. إن وجود الزوج قريبا من زوجته، ووضع يده على جسمها، مدعوما بعبارات حانية يوجهها إليها، يعمل على زيادة و رفع روحها المعنوية، حيث نعرف أن الولادة من الأمور التي تربك مشاعر المرأة. كذلك فإن وجود الزوج إلى جانب زوجته حال مرضها، مهما كان خفيفا، ولمسه لجسمها، يبعث فيها الطمأنينة. من قال إن (الحب) الود والرحمة حدودهما غرفة النوم، المرأة أكثر من الرجل تحتاج صوراً عديدة من اللمس إذا لم تتوفر لا تدخل المرأة لحظتها الخاصة، ذلك لأن الجلد عامة، وجلد المرأة خاصة مخلوق يتغذى طوال اليوم على اللمس بأنواعه المختلفة. إن مشكلتنا مع اللمس هي مشكلتنا مع الجلد نفسه.. فنحن نجهل الجلد، ولا نفكر به إلا إذا طرأ ما يجعلنا نفكر به مثل حكة أو بثور وغيرها.. نحن لا نملك ثقافة اللمس، ولا نملك من الأصل ثقافة الجسد.. نحن نفكر بعيوننا، بقلبنا، بمعدتنا وحتى بأظافرنا لكننا لا نفكر بالجسد (الجلد)، ربما أحد منا لا يدرك مراسيل الجسد، أو يتكلم لغة الجسد، وشفرة التخاطب معه، ومفاتيح الحوار بين يديه، جسدنا الذي يحتوينا، يضمنا ساعة الهجير، وفي دامس الرؤية، ويحملنا في أروقة الحياة، جسدنا البض، الغني فينا، هو إعجاز الخالق، وإعمار الذوق، وقدر المخلوق، وصندوقنا اللحمي، وموطن العقل والعضل. إن الجلد يعتبر أكبر وأثقل عضو حي فينا، فهو يزن قرابة 5.4 كيلو جرامات أي أنه يمثل حوالي 5 - 10% من وزن الجسم كله. وهو يعادل مساحة 18 قدماً مربعاً،. إن كل سنتيمتر مربع من الجلد به ثلاثة ملايين خلية: دهنية، عرقية، شعرية، عصبية. وإذا ركزنا على الخلايا العصبية أو النهايات العصبية على الجلد نجدها تبلغ في الجلد كله خمسة ملايين خلية عصبية. نعم خمسة ملايين خلية عصبية تتعب، تتوتر، تشعر، تحس، تريد رياضة، تريد تحريكاً حتى تبقى على حيويتها - وماذا غير اللمس يعطيها البقاء؟! الأمر قد يبدو للبعض مبالغة وهو ليس كذلك، العلم يؤكد أننا كبشر نعيش على الهواء والماء والطعام واللمس أيضاً وربما نموت أسرع بالعناصر الثلاث الأولى لكننا بدون اللمس يموت إحساسنا بعد حين أو يموت شيء فينا. جسدنا، صديقنا منذ الطفولة، وفي خريف الكهولة، ومحتوى مشاعرنا، وبيت أرواحنا، وسجل حياتنا، وأخص خلواتنا، ومبيت سرنا، ومستودع قامتنا، ومقر إقامتنا، ومدار صبوتنا، ومرتع صبانا، وملاذ أنفسنا، ولواذ تكيفنا، ومسرح ملهاتنا ومأساتنا، وحصن أفراحنا وأتراحنا، هو مناط مزحنا وجدنا، ونقوش أجدادنا، وعليه وقع أسلافنا صفاتهم، هو محضن فصيلة دمنا، ومختبر هندستنا الوراثية، هو بصمتنا، وشفرة حمضنا النووي. هذا الجسد هو مفتاح حياة الحب بين الزوجين، إن عجزنا عن فهم أو تعلم لغة الجسد قد نفشل في تعلم فنون الود والرحمة وحسن العشرة. فيما يخص مداعبة بظر الزوجة لا بأس به شرعاً، لكن لأنك لا تتذوقه ولا تطيقه، فهناك عشرات المناطق الساخنة والحساسة في جسم المرأة، تستطيع تعويد زوجتك بإشباع رغبتها ومداعبتها عن طريق هذه المساحات الرغبوية، والتي ستقلل من اعتماد زوجتك على منطقة واحدة، ويمكنك الرجوع للتعرف على هذه المناطق الحساسة في إحدى استشارات الموقع بعنوان (لغة الجسد مداعبات وفنون) أرجو لك حياة هانئة وخصيبة.
13 - كرم | ًصباحا 11:15:00 2010/04/08
التوجيه من هدى جميل كذلك إذا اضيف إليه دعاء الله ان يؤلف بينك وبين زوجتك وكذلك انتبه انت وإيها لايكون هناك تقصير من الناحيه الدينيه فربما دخل الشيطان عليكم من هذا الباب وخاصةالصلاة (الصلاة الصلاة في وقتها وخاصة الفجر والعصر التي يسبقها نوم)
14 - لن أنس عبارة السلام لن أنس عبارة السلام | ًصباحا 12:18:00 2010/04/09
أخي الكريم اشيييييييير عليك باللزواااااااج ليس لك حل ٌ الا به
15 - مسلم موحد | مساءً 06:44:00 2010/04/09
إذا نصحتها وألنت لها جانبك وبينت لها أمرك وأعطيتها حقوقها فامتنعت من حقك الشرعي فعليك بالزوجة الثانية ، وكان الله في عونك
16 - هدى | مساءً 09:40:00 2010/04/09
يا ربي ما هدا عندما أتوجه الى استشارة معينة ليست لها أي علاقة بالحياة الزوجية لا أجد أي تعليق أو ربما تعليقين أوثلاث ولكن عندما أتصفح في استشارة تختص بالحياة الجنسية فأرى العديد يشاركون ولا يبخلون بأرائهم فلمادا هدا التناقض وهل الحياة تقتصر فقط على الزواج والأمور الجنسية؟؟؟؟
17 - لن انس عبارة السلام | مساءً 11:17:00 2010/04/09
قمmule 16 لم افهم كلامك ممكن التوضيح وشكرآ
18 - إلى السيد مسلم موحد رقم 17 | مساءً 12:37:00 2010/04/10
أسأل الله لك و للسائل العنانة إنه سميع قريب مجيب
19 - الي الاخ الفاضل لن أنس عبارة السلام لن أنس عبارة ا | ًصباحا 09:02:00 2010/04/12
لية يا اخي ""لن أنس عبارة السلام لن أنس عبارة السلام "" لية تنصححه هيك نصيحة خلية يعدل اسلوبه معاها وما يشوف الا الخير بإذن الله لماذا تسد الباب امامها لتكتأب المسكينة ببعده عنها والله احنا الحريم نتأثر بالابتسامة والنظرة وتحن قلوبنا لمن نحب لكن انتم يا رجال اهم شئ عندكم شهوتكم وبس الله المستعان
20 - هدى | مساءً 03:48:00 2010/04/14
لا شيء كل اناء بما فيه ينضخ
21 - الحربي | ًصباحا 05:20:00 2010/05/26
المشكى على الله وربي اني مليت منها ومن عيشتها لكن الورع جابرني اجلس معها
22 - () | ًصباحا 06:35:00 2010/05/27
قال تعالى "نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم " [سورة البقرة] وفي التفسير أن التقدمة هي القبلة والمداعبة قبل الجماع وفي الحديث اجعل بينك وبين امرأتك رسول والرسول القبلة
23 - فتاه صريحة | ًصباحا 06:42:00 2010/08/18
مافي امراءه ماتحب المعاشره .. اكيييييييييييييييييييد السبب منك.. اهتم بنفسك
24 - aandro | مساءً 05:17:00 2010/10/29
انا نفسى ققلكم انى المراة كان زو مزاق خاص وبطبعتها انسان غير عادى بداخلهة مشاعر فيضة واحساسها جميل جدان مش كل شى المعشرة الزوجية هية احسسها جميل جدان واقوى رابط موجود بين الرجل وامراتة ولا حببتة بس فى الاجمل وصول المراة لقة سعدنها وتوهج الجسمانى بداخلها بكلمة رقيقة مودعبة بى نوع ولاجمل كلمة رقيقة ولمسة حنينة واديها فرصة تعبرلك غطيها بحبك وازى تقدر تحس بجنونها جوها لحتيجها بيك وتحكم فيها فلحظة المعشرة الجنسية واختر حجات هية بتعشق لمستها منك ولمة تطلب حجة زى دى قولها من انتى تبقة اجمل وغنى ورقص انتا وهية فلحظة تكون المشاعر كول شى حوليكم ولمسها بلمسة شوق مجنونة وتزوق الحنان منها وجهز فليلة ليها ولو حفلة صغيرة وكام شمعة وقميص مجنون وخودها على صدرك بعد متلعبو وتهزرو وقعدم احكم شوية هتلقيها مجنونة بحبك وزى اجمل طفل نايم فحضنك صدقونى الحساس المعاشرة الجنسية جميل جدان بس لية وقتة اما الحب والمسات المجنونة ارق واجمل واكيد هتلاقى كل متتمناة بعدها عاشق لحببتى
25 - سوالف | مساءً 09:54:00 2011/02/07
إقرأ كتاب إسمه تحفة العروس
26 - أنا رجل أحب معاشرة النساء!!! | مساءً 10:36:00 2011/02/07
وانا رجل أحب معاشرة النساء مليون علامة تعجب النساآآآآآآآآآآآآآآآء ليش من وين لك القوه الجسديه ***وثانيآ النساء هذونا حلالك من الاساس؟؟؟ والموقع اسلامي****لله الأمر من قبل ومن بعد استشاره غريبه ((انا رجل احب معاشرة النساء)) كم عمره السائل شكله بال19 أو ال50 ايوه درستها بمادة علم النفس .. **********
27 - مسلمة | مساءً 06:58:00 2011/02/08
بسم الله الرحمن الرحيم شكله ناوي يتزوج وينتظر التشجيع..او قارفها حياتها بالنكد طول اليوم وبالليل بحب يكون فارس الفرسان ... لو بتعاملها كويس بالنهار ما راح ترفض معاشرتك بالليل... الزم دعاء: اللهم اجعلها قرة عيني واجعلني قرة عينها..وتعليق الاخت هدى رائع الله ولي التوفيق
28 - الدوسري من الكويت | مساءً 07:03:00 2011/02/08
السلام عليكم اخي الكريم كأني بك تتبع ضعف تلك المرأة وتقصيرها حتى تجد الحجة للزواج عليها من باب اعفاف نفسك وحفظها من الفتنة ، اخي الكريم ان كان ماقلت فعلا فراجع نفسك فقد تجد سبب نفورها منك وعدم رغبتها ، وان كان عن مرض او عارض صحي فاتقي الله وكن رجلا وفياً وقف بجانبها واصبر ، ويكفي ان كانت نيتك الزواج الثاني فلا تقتلها مرتين مرة بزواجك واخرى بعدم وفائك لها ووقوفك بجانبها اذ بدر منها تقصير حسب قولك
29 - سالم | مساءً 11:06:00 2011/02/08
يااخي الله خلق الناس قدرات لعلك من النوعية التى لا تشبع فالحل ان تتزوج ثانية وخلص الموضوع
30 - معلقة | ًصباحا 07:53:00 2011/02/09
طريقة سؤال السائل تدل على شخصيته المتعجرفة.
31 - مسلمة | ًصباحا 09:19:00 2011/02/09
بسم الله الرحمن الرحيم واضح من طريقة سؤاله كم هو صريح جدا لدرجة عدم اللطافة او الدبلوماسية بالكلام...لا انصحه بالزواج الثاني في الوقت الحالي لان الثانية سوف تنفر منه مثل صار بالمسكينة الاولى- فليحاول تجميل طبعه ويحاول ملاطفه الزوجة الحالية ويصلح نفسه اولا فاذا بقيت زوجته على حالها يصارحها بنيته-وريثما يصلح حالهما ينصرف الى هواياته واولاده والامور البيتية الاخرى ويلزم الدعاء السابق 27 والقرار له
32 - محمد | مساءً 03:52:00 2011/02/10
اخي عليك بمصارحتها هي وليس الحل هنا ، المصارحة هل الحل واطلب منها ماذا تريد بالضبط وحالتها النفسية ، عليك التعرف عليها ومن داخلها ، ولا تنسى ان المراة هي تشتغل بالعاطفة ، فقل لها كلام جميل وتغزل بها واهم شيء المصاررحة معها ومعرفه السبب، فلا شي بدون سبب اخي واحفظ زوجتك ولا تتركها فلربمها هي مرحلة وتنتهي .
33 - ؟ | مساءً 07:51:00 2011/02/10
اخبرها بذلك بكل صراحة ووضوح وبحوار وتفاهم وإن لم يتغير الحال فأخبرها برغبتك بالزواج بالتعدد
34 - المسلمة | مساءً 06:01:00 2011/02/12
ربي يهدي الجميع
35 - جاسم | ًصباحا 01:14:00 2011/02/14
مع الأسف، جاء المعلقون بالهجوم على السائل!!!.....كأنما هو المتهم والزوجة بريئة.........ما هكذا يا ناس ان تحكموا على السائل............ما جائكم لتحكموا بل جاء بسؤال يريد جوابه........... أخي السائل إفعل ما يلي:......قبل كل لقاء معها، خذ لك استحمام، ومن ثم استخدم العطر الذي هي تحبه ليس العطر الذي أنت تحبه......... البس الملابس التي هي تعجبها اغسل فمك...... لاطفها قبل المعاشرة باربع او خمس ساعات حتى
36 - ع الماشي | مساءً 02:40:00 2011/02/14
ليس هجوم ع السائل بل اقتراحات كل يملي برأيه في حل المشكلة..ولكن الواضح ان الاراء جميعها طلعت ضد السائل..والاغلب جاء بحلول متشابهة وكان الاختلاف فقط بطريقة العرض..الخيل من الخيال