الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية عقبات في طريق الهداية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

الوحدة أم الرفقة السيئة؟!

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام - كلية الدعوة والإعلام
التاريخ الثلاثاء 26 رمضان 1433 الموافق 14 أغسطس 2012
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.أنا بعد أن منَّ الله -سبحانه وتعالى- عليَّ بالهداية قاطعت مصاحبة رفقاء السوء، ولكن المشكلة هي أنني أصبحت أعاني من الملل الشديد الناتج عن الوحدة, مع العلم أنني لم أجد أصدقاء متدينين، فكل الشباب المحيطين بي من أهل السوء والمنكرات، ماذا أفعل؟ هل أرجع لمصاحبة رفقائي القدماء مع ما هم فيه من ضلال، أم ألتزم الوحدة؟ أرجو أن تنصحوني. وشكراً.

الجواب

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: فيقول الله – سبحانه وتعالى-: "أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون" [العنكبوت:2] الآية... بيَّن الله – سبحانه وتعالى- أنه لا بد أن يتعرض الإنسان للابتلاء في إيمانه، ليظهر الصادق من الكاذب، وقوي الإيمان من ضعيفه، فقوي الإيمان الصادق بصبره ينال الأجر العظيم، والمنزلة العالية عند الله، وأما ضعيف الإيمان وغير الصادق فبتعرضه للابتلاء ينكشف ويظهر على حقيقته؛ لأن سلعة الله غالية، ألا إن سلعة الله الجنة، ولن يفوز بهذه السلعة إلا من يصبر على الابتلاء ويحافظ على إيمانه. فلذا أنصح أخي السائل بالصبر في مقاطعة أصدقاء السوء والحذر منهم، وليعلم أن عاقبة الصبر – بإذن الله- ستكون توفيقاً وسعادة في الحياة الدنيا والآخرة، ومن ذلك وجود الصحبة الصالحة وتوفيقه إليهم. كما أنصح أخي السائل بالجد والمثابرة في البحث عن الصديق والصحبة الصالحة في أماكن وجودهم، كالمساجد وحلقات تحفيظ القرآن، ومجالس الذكر، وكذلك عليه أن يطرح قضيته ومشكلته على إمام المسجد أو بعض الدعاة في بلده، ممن يستطيع أن يلتقي بهم؛ لمساعدته في إيجاد هذه الصحبة. هذا والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - عبد الله | مساءً 06:51:00 2009/10/13
السلام عليكم........أفلا يجد مسجد قريب منك وتزوره وتصلي فيه وتتعرف على الناس؟
2 - ابوامةالله | مساءً 12:12:00 2009/11/25
كتاب الله خير معين لك في حياة الالتزام كتاب الله خير جليس كتاب الله خير انيس في هذه الدنيا الموحشه اقبل على كتاب الله قراءة وحفظ وتفسيرا اجعل كتاب الله شغلك الشاغل والله لن تجد وقت للجلوس مع الاهل والاصدقاء(اسئل الله ان يثبتنا واياك على طاعة الله سبحنه وتعالى)
3 - خيرالدين | مساءً 08:15:00 2009/11/27
ماشاء الله يا اخي على تمسك بمبادئك رغم هذا والله حسيت مجرد اني قريت موضوعك انك انسان طاهر وعفيف ولازم تحافض على هذه النظرة الرائعة ... ان شاء الله تقاوم كل هذه الاعباء لاني يا اخي والله انا اعيش نفس التجربة وقطعت معهم علاقتي بصعوبة بس في النهاية نهيت كل شئ ؟؟ الحياة يا اخي مرحلة من مراحل الانسان وتحتاج الى من يتحداها لانه غدا سنكون في الجنة ... ويجب ان تتذكر مادمت تفكر هكذا ان الله معك وسيساعدك من هذا الابتلاء ويجب ان تفتخر لان ليس كل البشر يقعون في ابتلاء (الا من احبهم الله ) اعتذر منك على الاطالة وبارك الله فيك ..اسال الله ان يحفظك من كل مكروه يا اخي
4 - BARBAROSSA | مساءً 06:26:00 2010/08/28
بعد ما رأيت نور الهداية ولذة طاعة الله تعالى,لا تعد إلى ظلام معصية الله و..................ولتزم توبتك
5 - ام محمد | ًصباحا 02:44:00 2010/08/30
ابحث عن اصدقاء صالحين...
6 - اتعبني التفكير | ًصباحا 05:54:00 2010/09/05
اسعدك الله اخي السائل انا امر بنفس المشكله واعاني من الوحده ولم استطيع التخلص من رفيقات السوء ولكن انا لم اتخلص تماما مما وقعت به بل احاول جاهده في التخلص وابحث عمن يساندني مع العلم اني لازلت في مقتبل العمر
7 - نصيحة | مساءً 06:11:00 2011/01/05
نصيحتي لك انك تحط في بالك التعريف الصحيح لرفقاء السوء لان كل الناس غير معصومين عن الخطا و الكمال لله وحده عز وجل واذا نت حاطط في بالك صورة مثالية فجدا فحتكون وحيد ثاني شي ما هو تعريفك للاصحاب الصالحين لازم يكون تعريفك واضح و مرن و غير متشدد
8 - منى | مساءً 08:08:00 2011/01/05
اعانك الله على طاعته فاي شئ في بدايته يكون صعبا عليك بكترة الصلاة والدعاء وقراءة القران وسيجعل الله لك مخرجا امين امين يا رب العالمين
9 - محب الجنان | مساءً 12:04:00 2011/01/07
ثبتك الله اخي على الاستقامة، بداية الطريق إلى الله لا بد ان تشعر بشيء من الغربة، فاصبر ولا تضعف وترجع إلى ما كنت عليه، فطريق الجنة محفوف بالمكاره، واذهب إلى المسجد وتعرف على صحبة صالحة، والله لن ينفعك اولئك الشباب الذين في المعاصي، بل سوف يأخذونك إلى بحار الضياع
10 - ام يوسف | مساءً 08:48:00 2011/01/07
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام علي رسوله الامين اخي اسال الله ان يثبتك وايانا علي طاعته امين اثبت اهي فانت رجل والرجال في هذا الزمن قليل فاثبت والزم كتاب الله وادعوه ليل نهار ان يجعل لك صحبة نافعة تعينك علي الثبات وقل لنفسك اذا راودتك للمعاصي ما قاله الصحابة الاوفياء في وقت الجد اقسمت يا نفسي لتنزلن لتنزلن او لتكرهن قد اجلب الناس وشدوا الرنة لما اراك تكرهين الجنة
11 - الحل الأمثل | مساءً 10:23:00 2011/01/07
لكل شيء ضريبة، والجنة محفوفة بالمكاره، وأنت الآن في موقع اختبار وابتلاء وغربلة ستكشف عن صدق إيمانك وصدق رغبتك في الاستقامة والقرب من خالقك، وستكشف هل ستثبت أمام رغبات نفسك ودواعي الشيطان أم ستنتكس وترجع إلى رفقة السوء وما يصحبها من منكرات قد حررك الله منها، هذا من ناحية. ومن ناحية فشعورك بالملل والوحدة نتيجة الفراغ الذي لديك، ويمكنك شغل فراغك بطلب العلم بعد أن من الله عليك بالمصباح الذي أضاء قلبك وغير حياتك، ويمكنك أن تجد رفقة صالحة من خلال حضور الدروس العلمية في مدينتك إن كان فيها دروس، وإلا فعن طريق الأشرطة أو المواقع المهتمة على الشبكة، كما يمكنك أن تكون صداقات من خلال المواقع العلمية والدعوية التي يمكن الوصول إليها بسهوله. وإياك أن تفكر في العودة إلى ظلام الجاهلية بعد أن من الله عليك بالهداية فتكون من الخاسرين. وما ذكره الأخ رقم 7 صحيح 100% فتأمله. أسأل الله أن يثبتك على دينه وأن يرزقك الرفقة الصالحة.
12 - جمانه.. | مساءً 03:53:00 2011/11/28
أدعي الله أن يرزقك بالصحبه الصالحه وكمان دعاء اللهم يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك..
13 - ابنة الاسلام | مساءً 03:23:00 2011/11/29
ادعو الله ان يرزقك بالصحبة الصالحةالتى تعينك على امر دينك ودنياك وتكون من اصحاب الصيام والقيام وقراءة القران ..وابشر بالخير تاكد انك ستجدهم فلا تحزن ..وانصحك بعد تمسك وتثبتك على هذا الدرب ان تنصح اصحاب السوء وتكون غايتك ان تهديهم الى طريق النجاة من خلال الكتيبات او الشرائط اوالاسطوانات التى تتكلم عن حب الله للعبد كيفية التوبة وغيرها من المواضيع التى تشعر انهم بحاجة اليها .ولكن لاتوطد معهم العلاقة
14 - بل لا تقطعهم... | ًصباحا 10:59:00 2011/11/30
استشارة قديمة و لكن موضوعها لا يفقد بريقه. إياك و الوحدة فهي قنبلة موقوته لا تلبث أن تنفجر فتقتلك و تقتل من حولك. عليك بقوله تعالى "وقد نزل عليكم في الكتاب ان اذا سمعتم ايات الله يكفر بها ويستهزا بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره انكم اذا مثلهم ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا". ليس في الكون أجمل و أفصح و أوضح من هذا المبدأ: لا تقعد معهم و هم على معصية في الكلام او الفعل حتى يخوضوا في كلام و فعل غيره. أرأيت؟ لم يقل الله أعرض عنهم نهائيا و انأى بنفسك عن الناس. واجبك أن تكون بين الناس و ان تصبر على أذاهم و أن تدعوهم الى الخير و ترجو لهم الهداية. كن معهم طالما أنهم لا يعصون الله و ابتعد عنهم عند همهم بالمعصية ثم انظر آثار نعم الله عليك بأن يجعل هدايتهم على يديك. و انت على هذه الحال ابحث عن صحبة أهل الخير لتتعاون و إياهم على هداية الآخرين و التواصي فيما بينكم بالحق و بالصبر.
15 - لقمان | مساءً 05:21:00 2011/11/30
أنا أيضا إخواني اعاني من نفس المشكلة عندما أكون في الجامعة لدي بعض الزملات لكنني عندما أخرج ليس لدي أي صديق ولا أدري أين أذهب لذا أشعر بالملل الشديد والضيق الشديد
16 - محب الدعوة | ًصباحا 10:39:00 2011/12/03
أخي الفاضل إسئل الله الثبات وحرص على الدعاء وخاصة في ثلث الليل عن نزول ملك الملوك سبحانه وتعالى وحرص على مجالسة العلماء وكذالك طلب العلم الشرعي وحرص أخي الفاضل على كتاب الله فهو خير معين إذهب إلى حلقات القرآن الكريم وكذالك الخروج مع جماعة الدعوة في داخل المملكة أو في قطر تأخذ معهم دورة في قيام الليل وفي المحافظة على سنن الرواتب وكذالك آدآب النوم وآداب الطعام والشراب وكذلك هم الدعوة إلى الله
17 - سماح | مساءً 10:03:00 2012/07/15
انا حدث لي مشكلة من نفس النوع ,حيث انني رفقت انسانة ضننت انها صديقة صالحة لكن من حسن حظي تدركت الامر في الوقت المناسب والحمد لله .الوحدة عندي افضل بكثر.