الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية الغضب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

علاج العصبية

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ الاثنين 01 ربيع الأول 1431 الموافق 15 فبراير 2010
السؤال

كيف أبعد العصبية عني؟.

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم

العصبية أو التوتر ترتبط بانفعالات كثيرة، كالخوف والغضب وغيرها، كما أنها ترتبط بضغوط الحياة المختلفة، ولكن كثيراً ما يستخدم هذا المصطلح "أنا عصبي" للتعبير عن سرعة الغضب، وهذا هو ما يظهر لي من سؤالك.

لقد زود الخالق -سبحانه وتعالى- الإنسان بمجموعة من الانفعالات التي تساعده في حياته، وتؤدي له وظائف مختلفة، والغضب من الانفعالات الرئيسية التي تساعد الإنسان على الحفاظ على كيانه النفسي، ولكن إذا خرج هذا الانفعال عن سياسة العقل وسيطرته، وأصبح نمطاً يتكرر، وميلاً إلى الصراخ في الناس واستخدام كلمات العنف، وعدم القدرة على التعامل مع المواقف الصعبة بدون غضب، أدى إلى نتائج سلبية ومؤثرة على حياة الإنسان وعلاقاته الاجتماعية والمهنية والأسرية، وعلى صحته النفسية والجسمية، وقد أوضحت بعض الدراسات ارتباط الغضب بالحالة الصحية للفرد، وما يعانيه من أمراض، وبخاصة أمراض القلب والجهاز الدوري، فالغضب إما أن يساعدنا أو يؤذينا ويؤذي الآخرين.

وقد اهتم الإسلام بهذا الانفعال ووجَّه إلى ضبطه والتغلب عليه، وجعل ذلك من صفات المؤمنين، ومؤشر للقوة والتماسك، قال تعالى: "والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس" [آل عمران: 134]، والرسول -صلى الله عليه وسلم- يقول: "ليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب" صحيح البخاري (6114)، وصحيح مسلم (2609)، وقد جاء رجل إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- وقال أوصني يا رسول الله، فقال له: "لا تغضب، لا تغضب، لا تغضب" أخرجه البخاري (6116) وغيره من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه-.

ولعل أهم شيء أن نتعلم كيف نسيطر على الغضب قبل أن يسيطر علينا، وأول خطوة هي إدراك ما للغضب من آثار سلبية مدمرة، وفوق كل شيء تذكر عظمة الله -سبحانه وتعالى- وقدرته عليك، ومعرفة المثيرات والمواقف التي تستثير الغضب، وإدراك التغيرات الداخلية التي تشير إلى أن الغضب سوف يحدث، وجعلها منطلقاً للتحكم في الغضب.

تجنب مثيرات الغضب، واتخذ الإجراءات المناسبة للسيطرة على غضبك عندما تشعر بالتغيرات الداخلية، وعلامات بداية الغضب، ومن تلك الإجراءات:

- الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، ومن ذلك ما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "إني أعلم كلمة لو قالها لزال عنه الغضب" أخرجه أحمد(21581) من حديث معاذ بن جبل –رضي الله عنه-.

- الحركة وتغيير وضع الجسم، فقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- "إن الغضب جمرة توقد في القلب، ألم تروا إلى انتفاخ أوداجه وحمرة عينيه، فإذا وجد أحدكم شيئاً من ذلك فإن كان قائماً فليجلس وإن كان جالساً فلينم" أخرجه أحمد(10759، 1193) من حديث أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه-.

- الوضوء، واستخدام الماء، فقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: "إن الغضب من الشيطان، وإن الشيطان خلق من النار، وإنما تطفأ النار بالماء، فإذا غضب أحدكم فليتوضأ" أخرجه أبو داود (4784)، وأحمد(17524) من حديث محمد بن عروة عن أبيه عن جده عطية وكان له صحبة.

- ركز على السلوك الذي يزعجك وليس على الأشخاص، فالنقد، والتجريح، والسخرية، والاستهزاء، والاعتداء، لا تحل المشكلة بل تزيدها تعقيداً، وتجعل الشخص الآخر في موقف الدفاع.

- تعلم مهارات الاتصال، تعلم كيف تستمع للآخرين، وكيف تعبر عن مشاعرك وأفكارك بطريقة تظهر للآخرين فيها الاحترام.

- ذكِّر نفسك دائما بأن العصبية والغضب لا تحل أي شيء، ولن تجعلك تشعر أفضل، بل ربما تخلق لديك مشاعر سيئة، واستفد في ذلك من الخبرات الماضية.

- كن واقعياً في توقعاتك وفي مطالبك، وتأكد أن الحياة لا تصفو في كل شيء.

- اسأل الآخرين الذين لا يغضبون مثلك، واستفد من أفكارهم.

وإذا لم نستطع كظم غضبنا والسيطرة عليه، فلنتعلم كيف نعبر عنه بطريقة سليمة ومناسبة دون أذى للآخرين أو لأنفسنا.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - سهر | ًصباحا 02:43:00 2009/03/30
انغضبي لم اعرف له دواء فانااعمل بحديث الرسو عليه الصلاة والسلام من تغير وضعي عندالغضب والوضوء ولكن لاتخف حدة غضبي فماهي حالتي لاني بدأت اشك انني مسحورة
2 - الشهري | ًصباحا 02:21:00 2009/05/02
عد من 1 الى 10 قبل أن تغضب ثم طور نفسك مع الوقت واستبدل الأرقام بدعاء الغضب
3 - a.m | ًصباحا 02:42:00 2009/06/23
جزاكم الله خيرا على هذه النصائح الغالية ونسأل الله ان ينفعنا بها وحقا لابد للانسان ان يستفيد من اخطائه السابقة حتى يستطيع ان يتغير للافضل بإذن الله
4 - رولنا | مساءً 11:32:00 2010/02/13
جزاكم الله خير *
5 - أريج | مساءً 07:03:00 2010/02/15
من تجربة حياتي ارى انه كلما ازداد الانسان ايمانا وعلماوكان قادرا على تحمل مسؤولياته وواقعيا وصبوراوصاحب تجارب كان اكتر صبرا وحلما والغضب ابعد ما يكون عنه,فهو دائما يحكم عقله وليس عاطفته ,اما من عاش على هواه ولم يعرف العلم له طريق,كان اكتر غضبا,فلاحظ البدو كان الثأر لديهم هو الخيار الاول لمادا؟؟؟لانهم لا يلجؤون للغة العقل بل للغضب والغضب فقط
6 - هدى | مساءً 01:24:00 2010/02/16
ليس الشديد بالصرعة لكن الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب
7 - أبو وصال مصطفى ظفر | مساءً 01:39:00 2010/02/16
الرسول الذي لا ينطق عن الهوى - صلوات ربي وسلامه عليه - لم يوصي الصحابي بعدم الغضب إلا لعلمه بأن السائل غضوب - رضي الله عنه - وهو أمر نبوي ( لا تغضب ) يستوجب الامتثال ، وبالتالي فلا حجة لمن يقول "لا أقدر" ، بل عليه المحاولة والتكرار ( إنما العلم بالتعلم وإنما الحلم بالتحلم ) ، ختاما : فكر أخي الكريم في عواقب الأمور ، ماذا سيفيدك غضبك ، اللهم إلا تكدر المزاج واعتلال الصحة ، أكرر : انظر إلى العواقب ، فالغضب أوله جنون ، وآخره ندم ؛ تحياتي ،،
8 - سند انيس | ًصباحا 01:32:00 2010/02/17
محاولة الانسان لكظم غيظة والتمسك بالقران واحاديث النبي صلي الله عليه وسلم دليل على تمسكة بهذا الدين العظيم وانما الصبر بالتصبر والحلم بالتحلم والله الموفق لكل خير
9 - دوجة | مساءً 02:49:00 2010/02/17
أسأل الله عزوجل الصبر الصبر الصبر............. آمين
10 - حبيبة | مساءً 04:39:00 2010/02/24
شكرا على هذا الكلام الجميل0ولكن محاولة تنفيذه تحتاج الى وقت0 انا بحب الناس كلها ولكن احيانا اعتقد انهم لايحبونى فاشعر بالغضب الشديد واميل الى العزلة بمفردى وعدم التحدث مع احد ولكن المقربين منى ىقولين لى انى خاطئة0000والذى نمى هذا الشعور لدى عصبية امى معى وفهمها الخطا لى دااااااائما وصوتها المرتفع دائما معى انا واخوتى وشكوتنا للناس دائما مع الناس يقولون لها اولادك متميزين ولكن عصبيتها تجعلنى انفر من كل شى واشعر انى غير مرغوب فى مع انى اعرف ان هذا الاعتقاد خطا فالناس جميعا من اهلى واصدقائى يحبوننى ويحسنون التحدث معى فاشعر كثيرا انها لاتحبنى وااسف لانى اقول انى اكون سعيدة وانا بعيدة عنها فانا عندما احتجها لا اجدها 00اعتذر لطول حديثى ولكن اريد حلا فمعاملة امى لى نمى لدى الشعور بعدم الثقة فى نفسى او فى احد والعصبية الشديدة
11 - خلاص بسي معاناة | مساءً 11:25:00 2010/04/08
انا الان ابكي لأني تعبت من العصبية على نفسي و على أولادي حرام أيش ذنبي و ذنب أولادي واللة ماكنت كذا أبد وانا صبورة جدآجدآجدآ وحليمة لاكن كثرة الضغوط صحيح تولد الأنفجار زوجي يخوني فوق العشرين سنة تقريبآ جرب كثير كثيير من الجنسيات واللة حتى الواقي وحبوب الفياجرا والسنافي أشوفها في الشنطه وأكتم غييظي و أصارع ألم قلبي لحالي أصيح لربي وأدعوة بأنه يصبرني ويفرج همي وكربي ولاأقول له أني شفتها عشان ماأزيد الطين بله حاولت بشتى الطرق لأصلاحه ماقدرت كثرت المشاكل قام يعاملني معامله سيءه جدآ جدآ جدآ و يمنع عني المصروف دخلت أهلي عشان يكلمونه بس عشان يغير معا ملته لي ولاقلت لهم أني أعاني من الخيانه عشان أستر عليه و عشان أولادي ماأبغى أحد يمسك عليهم زله أو ينزلون راسهم في ألأرض وما فيه فايدة طلبت الطلاق منه رفض با القوة انا الأن أكرههه من قلبي وبس أشوفه على طول مشاكل لاهو طايقني ولاأنا طايقته وأصير عصبيةأبغى أتخلص من المعاناة ألي أنا فيها ومش قادره واناألأن عصبيه على ألأولاد وعلى أتفه ألأمور أول كنت أضبط نفسي ألأن ولاشئ حزينه أتصنع السعادة قدام الناس وانا من داخلي كلي تعاسة متظايقه أبغى أصير مرحه مثل أول أولو شئ بسيط عشان أمشي حياتي التعيسة وأحس وصلت أني أفكر في ألأنتقام منة لأنه حرمني السعادة وأني أمارس حياتي بشكل طبيعي وأنا ألأن عمري سته وثلاثين سنة باالله عليكم وين أجيب العقل أشوي وبنجن =الله المستعان
12 - خلاص بسي معاناة | مساءً 11:42:00 2010/04/08
ولاأبشركم بعد بزود الألم لا أم ولاأبو كلهم ميتين الله يرحمهم رحمة واسعةو أخواني كلهم متزوجين أتوقع لو أبوي عايش ما خلاني أعيش في ها العذاب والله اني أكتب لكم ولاأشوف الحروف مضبوط من الدموع ما أقول الا الحمد لله على كل شئ ==أدعولي
13 - اخوك:.عبدالله الحربي | مساءً 04:48:00 2010/05/09
ما اجمل كلام النبي محمد صلى الله علية وسلم وجزاك الله الخير كلة شاكر ومقدر لكاتب الموضوع وطارح السائل والاجابه مع تمنياتي للجميع بالتوفيق والسداد
14 - روان | مساءً 05:21:00 2010/08/04
اشعر دائما بالغضب على الصغيره والكبيره ساعدوني
15 - ابو ريان | ًصباحا 11:57:00 2010/10/17
اختي من رمزت لها خلاص بسي معاناة الله يكون في عونك واصبري واحتسبي الاجر عندالله سبحانه وعليك بالدعاء له بالصلاح والهداية واهتمي بتربية ابنائك والدعاء لهم وان شاء الله تعبك ما يضيع يعوضوك بالخير وزوجك اعلمي ان الله يمهل ولا يهمل
16 - العطاء بلاحدود | مساءً 12:38:00 2010/10/22
كنت اعانى من العصبية قليل وحمدلله تخلصت من العصبية بدعاء والاستغفار وصلاة وحلى بمؤمن ان يتحلى بإيمان وصبر وثبات ................
17 - ام عمر | ًصباحا 10:21:00 2010/10/26
الى اختى خلاص بسى معاناة والله لقد تالمت لكلامك جددا وانا اخت لك فى الدين انصحك بالفضفضة لنفسك ولو على الورق ثم حرق هذة الاوراق بعد ذلك مباشرة فهى طريقة لتفريغ الضغط النفسى اوالتحاور مع اخواتك ولكن ليس حول نفس الموضوع اقصد ان تشغلى نفسك بشىء تحبيه بخلاف مسؤليات الاولادو و غيرها وان تقوى شخصيتك بمهارات او انشطة مفيدة وتدخل عليك السرور ان شاء الله ولتعلمى ان سلوك زوجك هذا لا يعنى انك لست بجميلة او انك مقصرة معه مادمتى اجتهدتى وسعك و لكن ربما لانه اصابه الرمد او عمى قلبه عن الحلال فتاقة نفسه المريضة للحرام ولا تتركى الدعاء له وما تفعلينه مع اهلك واولادك من ستر عليه فلا اظن ان الله يجازيك به الاسترا و حفظا وهو ايضا يحملنا على الفخر بان بيننا مثلك ونتوصل معك واخيرا وقبل كل شىء اشتكى الى الله فهو الذى يختبرك ووحده اللذى من حقه وبقدرتة ان يعينك فى انتظار تواصلل