الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية العلاقات العاطفية الإعجاب والتعلق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

اختلاف المطالع

المجيب
قاضي بمحكمة مكة المكرمة
التاريخ الاثنين 02 صفر 1436 الموافق 24 نوفمبر 2014
السؤال

السلام عليكم.
السؤال عن اختلاف المطالع في شهر ذي الحجة هل يجوز بمعنى أن يكون اليوم عيد في معظم الدول وفي دول أخرى يكون عندهم صوم يوم عرفة كما حدث في باكستان وموريتانيا، وهل يوم عرفة لا يرتبط بالمكان أي وقوف الحجيج في صعيد عرفات ، وهل يحصل للمسلم في مثل هذه البلاد أجر صوم يوم عرفة؟ وإن كان يوافق العيد في السعودية أفتونا أثابكم الله.

الجواب

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. وبعد..
فإذا كان المسلم في بلد يعمل الرؤية الشرعية، ويعتمدها طريقاً لإثبات التاريخ فإن المسلم فيه يعمل بمقتضى ما أثبته المختصون عنده، ويصوم عرفة يوم التاسع، ولو كان يوافق في مكة اليوم الثامن أو العاشر، أما في المناسك فإنه يعمل بالرؤية حسب ثبوتها في مكة، عن أبي هريرة – رضي الله عنه- أن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال: "الصوم يوم تصومون، والفطر يوم تفطرون، والأضحى يوم تضحون"،رواه الترمذي (697)، وأبو داود (2324) وابن ماجة (1660)، ومثله عن عائشة – رضي الله عنها- عند الترمذي (802)، وصححه الألباني في السلسلة برقم (224)، والله الموفق والهادي.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - أدهم | ًصباحا 02:48:00 2009/09/08
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا بقول الله يعين الشباب اليوم بنشوف الشخص المناسب بالوقت الغير مناسب فلا اقول سوى لا الاه الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير وأنا من رأيي مدامك بتحبها ومشاعرك صادقة اتجاهها فعليك ان تذهب لخطبتها على سنة الله ورسوله(ص). وشكراًَ للجميع ... أدوكم أدهم النجار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
2 - ناصحه | ًصباحا 02:17:00 2009/11/28
فطرة الله التي فطر الناس عليها لاتبديل لخلق الله ومن فطرة الله خلق الازوج من ذكر وأنثى يابنتي أسأل الله أن يرزقكي الزوج الصالح الذى تسكن نفسكي إليه وابتعدي عن هذا النوع من الحب الذي يحرف الفطرة. اللهم إني أسألك أن ترزقها الزوج الصالح