الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا الشباب المعاصر ة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كيف أتعامل مع هذا الصديق؟

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ السبت 23 رمضان 1425 الموافق 06 نوفمبر 2004
السؤال

أنا طالب، علمت أن طالباً في المرحلة الثانوية يسمع الغناء ويرفع صوته به، ونصحته على ذلك، فأخبرني أن هناك أموراً أعظم منه، ومنها ترك الصلاة، والتضايق عند سماع القرآن أو قراءته، وكذلك عدم الحرص على الطهارة، سواء للصلاة أو قراءة القرآن عندما يطلب منه ذلك مع قسوة والديه بضربه على ترك الصلاة، وإن حضر رغماً عنه إلى المسجد فلا يستطيع البقاء فيه، بل يخرج قبل إتمام الصلاة، وقد قام بإحراق أشرطة إسلامية كرد فعل على تصرف أخيه بأخذ الأشرطة المحرمة، وغرفته مليئة بالصور، بل يحملها معه في جيبه، وقد ناصحته كثيراً ولكن لا جدوى، وخصوصاً في مسألة الصلاة، ويطلب مني عدم التحدث معه في هذا الموضوع مطلقاً، وكذلك عدم إخبار أحد بمشكلته، والسؤال: كيف أتعامل معه لهدايته بإذن الله؟.

الجواب

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
جزاك الله خيراً على حرصك على أخيك المسلم، وعلى ما تحمله من هم الدعوة، وحب الخير للناس.
أخي المبارك: يجب أن تدرك أن فعل أخيه معه ليس من الحكمة، ولا من الموعظة الحسنة في شيء، ومثله أيضاً فعل أبيه، إن الشاب في هذه السن محتاج إلى معاملة تختلف عن معاملة الصبيان، فهو مراهق يجب أن يعامله الناس معاملة الرجال، وما فعله من إحراق أشرطة أخيه الإسلامية أمر متوقَّع من مثله.
جرب أن تعامله بالحسنى، وأن تترفق معه في الخطاب، وتلين له في الموعظة، ولا يكن الخطاب المباشر هو سلاحك الوحيد معه، ولا تكتف بإهدائه الأشرطة الإسلامية، فقد لا يسمعها أو لا ينجذب لها؛ بحكم اعتياده على سماع الغناء.
أظهر له أخلاقاً حسنة، ومعاملة راقية، وبشاشة، وستجد أثر ذلك ظاهراً في أخلاقه وسلوكه، وسيتغير نظره للصالحين تبعاً لذلك، وابدأ معه بالأعظم فالأعظم، فلا أرى – مثلاً- أن تعظه في الغناء وهو بعدُ لم يحافظ على الصلوات، ولم يحقق بر والديه، ابدأ معه بأمر الصلاة، فإن استجاب فعظه بالأسلوب الأمثل في بر والديه، وهكذا. والله أعلم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - علي عبد السلام شكري | مساءً 06:28:00 2009/02/02
شكرا للمجيب عن هذا السؤال لانك فعلا على حق واشكرك مرة اخرة مع تحياتي علي ابن اسير فلسطيني
2 - وليد الاقطش | ًصباحا 11:45:00 2009/06/09
الله يجزيك الخير
3 - abdallah | ًصباحا 05:16:00 2010/03/20
السلام عليكم اخي المسلم لاؤريد ان ؤظيف شيا لانك فعلا تكلمة بكل عقلا نية وجزاك الاه كل خير