الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية قبل الزواج اختيار الزوج أو الزوجة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

يريد خطبتها لكنها من غير بلده

المجيب
عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
التاريخ الاحد 15 شوال 1425 الموافق 28 نوفمبر 2004
السؤال

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته.
لم يكن هدفي التعرف إلى الجنس الآخر، ولكن -شاء الله- أن أتعرف على امرأة من إحدى الدول العربية، تحب الدين، وتحرص أن تتزوج من شخص متدين، ومهرها القرآن الكريم، وجدت ضالتي، ووجدت هي ضالتها، أردت فعلا التقدم للزواج منها، ولكن أهلي عارضوا ذلك؛ لأسباب منها أنها ليست من نفس الجنسية، كما أن عليها بعض الأخطاء (ولكن من منا بلا أخطاء رغم علمي بأخطاء هذه المرأة وتجاوبها معي بفضل من الله وتخلصها من بعضها)، أهل المرأة موافقون، ولكن أهلي لا، وأنا أرغب في ذلك, أحس أن سعادتي معها بإذن الله والله أعلم، ولكني أخشى معارضة أهلي، أرجو منكم إبداء النصح والتوجيه، خصوصاً أني لم أتقدم حتى الآن لخطبة المرأة، وللأسف أني أتحدث معها، وأخشى أن أكون بذلك أخدش حياءها وعفتها وكرامتها، وأتمنى من الله أن يستر عليها، وألا يتعرض لها أحد بسوء حتى لو كان أنا. أرجو تفهم قصتي والنصح بما فيه الخير، و جزاكم الله خيراً.

الجواب

أخي الكريم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبعد:
من الصعوبات التي يواجهها المرء حينما يرى أنّ هناك معوقات تواجه تحقيق رغباته، لكن حين يتطلب الأمر اتخاذ قرارات مهمة مثل الزواج فلابد أن تفكر ملياً، وأن لا يكون قرارك معتمداً على الجانب العاطفي، بل أن تُعمل العقل قبل اتخاذ القرار.
عند عرضك للمشكلة لم تُحدد من المعارضين للزواج، هل كلا الوالدين، أو أحدهما أو الإخوان والأخوات؟ كما لم تشر هل قمت بجهود لإقناع أهلك بمناسبة هذه الفتاة للاقتران بها أم لا؟.
عموماً يجب أن تأخذ في الاعتبار أنّ الأهل ينظرون إلى الأمور بنظرة أشمل وقد تكون أكثر عقلانية، ويجب أن تدرك أن الزواج ليس فقط علاقة بين شخصين، بل بين أسرتين أيضاً لذا فموافقة الأهل على الزواج ضرورية. وقبل اتخاذ القرار بالزواج من الفتاة التي ترغب فكِّر في أمور عدة لو أقدمت على الزواج منها مثل:
1- حينما تنتهي إقامة أهل الفتاة في بلدك وذهابهم إلى بلدهم، معنى هذا أنّه لا بد من السفر بها إلى بلدها بانتظام لزيارة أهلها، وما يعنيه ذلك من مشقة وتكلفة اقتصادية.
2- اختلاف العادات والتقاليد بينكما قد يكون مصدر متاعب ومشكلات لكما فيما بعد، وقد أشرت إلى وجود بعض الأخطاء لديها وأنت لم ترتبط بها بعد.
3- الزواج الذي يتم بين جنسيتين مختلفتين كثيراً ما يكون هناك مشكلات تتعلق بتربية الأبناء، حيث كل من الوالدين يرغب في تنشئة الأولاد حسب عاداته وتقاليده.
4- زواجك من الفتاة من غير رضا أسرتك قد يؤدي إلى مشكلات مع أسرتك، وبالتالي قد يؤدي إلى عزلك وانفصالك عنهم.
5- الأخذ في الاعتبار الأنظمة الرسمية المتعلقة بمنح الجنسية للزوجة؛ لأنّ ذلك قد يُمثل صعوبة لكم ويُنغّص عليكم حياتكم فيما بعد.
أنا أقدر رغبتك في الزواج من فتاة تحبها وتعتقد أنّها ستكون مصدر السعادة، خاصة أنّها تتصف بعدد من الصفات الحميدة، والتي منها التدين، لكن أردت جلب انتباهك إلى بعض الأمور المهمة، ومن المعروف أنّه كلما زاد التوافق بين الزوجين كلما كان أحرى للزواج أن يكون موفقاً. وإذا كنت مصراً على الزواج من هذه الفتاة فاسع بوسائل عدة لإقناع أهلك بالزواج منها، ومنها:
1- الحديث مع الوالد والوالدة والأفراد المهمين في الأسرة كل على حدة؛ لمعرفة سبب رفضهم، ولإقناعهم برغبتك في الزواج من الفتاة التي تُحب.
2- السعي لإظهار المزايا التي تتصف بها الفتاة لأسرتك.
3- الطلب من أحد الأفراد الذين لهم تقدير واحترام في الأسرة التوسط في الموضوع.
4- لو اقترحت على والدتك زيارة أسرة الفتاة للوقوف عن قرب على الأسرة، والتأكيد للأسرة على أنّه إذا رأت والدتك في الفتاة أو في أسرتها ما لا يعجبها صرفت النظر عن الفتاة.
أخي: احرص على حسم الموضوع، بدلا من الاستمرار في الحديث مع الفتاة والذي قد يؤثر عليها سلباً، خاصة أنك تعزها ولا تُريد أن يلحقها ضرر، علاوة على ذلك بأن حديثك معها لا يجوز شرعاً ولا عرفاً، فأربا بنفسك عن هذه الأشياء المحرمة، والله أسأل لك التوفيق والسداد.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - فيصل | ًصباحا 01:16:00 2010/04/13
السلام عليكم اخوك فيصل من الجزاءر انا انصحك ان تستخير الله وان تدعو الله يخليك تعمل الصواب انا اقول لك ازا كنت تحبها وهيى كزالك فتوكل على الله وتاتغضب والديك ولا تقم بشيىء يغضب الله ياخى عسى ان تحبوا شيا وهو شرا لكم وعسى ان تكرهو شيا وهو خير لكم