الفهرس خزانة الاستشارات استشارات تربوية وتعليمية قضايا التعليم

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

أرغمت على الدراسة في كلية لا ترغبها

المجيب
وكيلة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالأحساء.
التاريخ الاثنين 06 ربيع الثاني 1436 الموافق 26 يناير 2015
السؤال

كيف أستطيع المذاكرة في كلية الطب التي دخلتها رغماً عني، لمجموعي الكبير عندما كنت متفوقة، وأنا الآن فشلت فيها، وأصبحت أكره الدراسة بعد أن كنت الأولى دائماً وأنا صغيرة، ولقد مرضت، بل وكرهت كل شيء، وفقدت الثقة في نفسي. فماذا أفعل؟.

الجواب

أختي الكريمة: السلام عليكم ورحمة الله. أما بعد:
فإن سؤالك يدل على أنك تتمتعين بموهبة وإبداع، ذلك لأنك تمتلكين الآتي:
1ـ العقل الذكي؛ بسبب حصولك على درجات أهلتك لدخول كلية الطب، وفي بلد مثل بلدك والمعروف عنها أن مستوى التعليم فيها متقدم لدرجة قصوى.
2ـ النفس الحرة، التي لم ترضخ لإرغامك لها بالدخول في كلية لا تناسب رغباتك، ولذلك لم تستطيعي الإكمال.
3ـ حرصك على إيجاد حل لمشكلتك، وهو دليل ذكائك الاجتماعي والعاطفي.
كل ذلك مما يعزز ثقتك بنفسك، وما حدث لك يحدث لكل المبدعين حين يوجهون تيار العلم والقدرة الذاتية المندفع في دواخلهم إلى غير اتجاهه، فعليك الآن أن تفعلي التالي دون أن تضيعي مزيداً من الوقت:
1ـ اغسلي عن ذهنك كل شهور الفشل الدراسي في كلية الطب.
2ـ استحضري باستمرار في جلسات هدوء كل إنجازاتك العلمية السابقة حامدة شاكرة، وعيشي لحظات القوة والتفوق كأنك تعيشينها حقيقة، وللتو حصلت لك.
3ـ غيِّري تخصصك إلى تخصص يناسب رغباتك -ما دام ذلك مما يرضى الله عنه - وأقنعي من حولك بذلك؛ حتى يكونوا عوناً لك لا عليك. فالإبداع الحقيقي لا يتحقق بالإرغام، وإنما بالرغبة.
4ـ ابدئي مشوارك العلمي الجديد بثقة وطموح كما كنت من قبل وأكثر.
5ـ توكلي على الله، "ومن يتوكل على الله فهو حسبه" [الطلاق:3].
وفقك الله وسدد خطاك، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - نور | ًصباحا 03:19:00 2009/10/28
اللة يعنك على همك