الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية اجتماعية أخرى

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

تحاصرني ديوني

المجيب
مرشد طلابي بوزارة التربية والتعليم.
التاريخ السبت 05 شوال 1432 الموافق 03 سبتمبر 2011
السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
منذ عشر سنوات وأنا مبتلى بهم الدَّين، مهموم بالليل مذلول بالنهار، أخشى أن أموت قبل أن أسدد ديني، أنا في ورطة والله.ما العمل؟. لا تنسوني من دعائكم الصادق.

الجواب

الأخ السائل حفظه الله: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
نشكر لك تواصلك معنا في موقع (الإسلام اليوم)، ونسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد.
أما جوابي على مشكلتك فأقول:
حرصت تعاليم الإسلام الخالدة وتوجيهاته السامية على حقوق العباد حفظاً وصيانة وتقديراً واحتراماً حتى قرر أهل العلم قاعدتهم المشهورة: حقوق الله مبنية على التيسير والمسامحة، وإلى جانب من جوانب تعظيم حقوق العباد ينبه المولى جل وعلا في كتابه فيقول: "يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل" [النساء: 29]، ويشير إلى ذلك الرسول – صلى الله عليه وسلم- حيث يقول: "لا يحل مال امرئ مسلم إلا بطيب نفسه منه" أخرجه أحمد في المسند (20172)، ويقول صلى الله عليه وسلم في قاعدة التشريع: "إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام، كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا" متفق عليه، أخرجه البخاري (1741)، ومسلم (1679) من حديث أبي بكرة –رضي الله عنه-.
* الإسلام حذر من التهاون في أداء الدين أو المطل والتأخير فيه أو التساهل في أدائه.
* إن دَين الآدمي في نظر الإسلام أمانة عظمى ومسئولية كبرى، يقول تعالى: "إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها" [النساء: 58].
* فأنت أخي، لا بد لك أن تؤدي حقوق الناس، وأن تضع في بالك أن تسدد حقوقهم، وفي هذا الحال فإن الله سوف يعينك فعليك بما يلي:
1- تضرع إلى الله تعالى في كل وقت وكل لحظة بأن ييسر لك قضاء هذه الديون التي عليك. فإن الله خير معين للعبد على قضاء ديونه.
2- لا بد أن تكلم أصحاب الخير من تجار ومؤسسات وجمعيات فربما يساعدونك ولو بجزء بسيط مما تعانيه من هذه الديون.
3- لا بد أن تخبر من عليك حقوق لهم بأن أموالهم سوف تدفع لهم، واطلب منهم الصبر والتسامح فربما يراعوا ظروفك.
4- حاول أن تعمل عملاً آخر إضافياً من أجل أن يساعدك في توفير المال لسداد هذه الديون.
5- احذر من معالجة المشكلة بمشكلة أخرى، وذلك بالاستدانة لسداد الدين؛ فإن هذا يجعلك في دوامة لا تستطيع الخروج منها.
تذكر أخي... أن هذه الهموم والغموم التي تصيبك من جراء هذه الديون هي سبب في تكفير ذنوبك وسيئاتك إن شاء الله. ولكن عليك الصبر والاحتساب.
وأخيراً أسأل الله تعالى أن يفرج همك ويقضي عنك دينك.
إنه سميع مجيب الدعاء.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - الاستغفار | مساءً 12:50:00 2011/09/03
عليك بدعاء اللهم اكفني بحلالك عن حرامك و بفضلك عن من سواك و الاستغفار كثيرا ( و يمددكم بأموال و بنين)
2 - سعود | مساءً 12:52:00 2011/09/03
الأدعية والإستغفار وقت السحر من أكبر الأسباب في قضاء الدين وحل المشاكل الإقتصادية والنفسية وغيرها من هذه الأدعية / 1- اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال . 2- اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك . 3- لاحول ولاقوة الا بالله . 4- حسبنا الله سيؤتينا الله من فضله إنا الى الله راغبون .
3 - علي | مساءً 06:41:00 2011/09/03
اليس للمواطن حق على الدولة؟...فعلى الدولة ان تساعد المواطن اثناء الازمة...والا غير ذلك فهو استعباد واستخدام المواطن من غير حساب له...المسؤلين الكبار في دولنا يأخذون من اموال الدولة تقريبا بغير حساب وهم لا يفعلون شيئا ولا عملا صعبا، اما المواطن لا يرى اطفاله بسبب ذهابه وايابه ليلا الى ومن العمل الذي هو اصلا نوع من التعذيب الجسدي والنفسي، فهو لا يحصل ما يسد ايجار المسكن للاسرة...اليس هذا ظلم منتشر؟.
4 - ثق بالله فيؤدي عنك! | ًصباحا 08:04:00 2011/09/04
رغم قلة كلماتك فإن أرى الصدق فيها و الحرقة على أداء دينك و ثق يا أخي الكريم بأنه الله لن يضيع من كانت هذه حاله لما جاء في صحيح البخاري أن رسول ا لله صلى الله عليه و سلم قال:" من أخذ أموال الناس يريد أداءها، أدى الله عنه، ومن أخذ أموال الناس يريد إتلافها أتلفه الله". إلجأ الى الله بقلب صادق و ادعوه بلسان المضطر فإنه لا يخيبه و الزم دعاء ذهاب الهم و الحزن و الدين و لا تستعجل و لا تيأس. أنظر الى كل درهم يدخل جيبك كيف يخرج و خذ عهدا على نفسك أن لا تضع منه شيئا في أمور الكماليات و أن لا تراهن بأموالك و لا بأموال أصحاب الديون في تجارة أبعادها مجهولة و مخاطرها غير معلومة و ابدأ بتوفير كل ما يمكنك و اذهب به الى اصحاب الديون مهما قل او كثر فإنه مدعاة لهم لإعادة الثقة بك و ربما مساعدتك على قضاء دينك. شارك زوجتك في هذا الهدف السامي كي تساعدك في توفير ما تستطيع و تقف معك فيما انت في من عسر إلى أن ييسر الله امرك و يجعل لك من امرك مخرجا، و لا تغيب أولادك عن حقيقة ما أنت فيه و لكن خاطبهم بما يعقلون. اشرح وضعك لأصحاب الديون و خاصة الذين قد يئسوا منك و اسألهم "نظرة الى ميسرة" فربما إن لمسوا فيك الصدق و ضعوك نصب أعينهم في عداد "الغارمين" الذين تجوز عليهم الزكاة فيقضوا عنك دينك. أن يتصدق عليك الناس و أنت عزيز أمرٌ يشق على النفس و لكن غضب الله أشد و أشق. لا أقول لك بأن تسأل الناس إلحافا و لا أن تنظر الى ما في ايديهم و لكن "‏خذه إذا جاءك من هذا المال شيء وأنت غير مشرف ولا سائل..." كما قال الرسول صلى الله عليه و سلم لعمر رضي الله عنه على ما جاء في صحيح البخاري. اتق الله ما ستطعت و تذكر قوله تعالى " و من يتق الله يجعل له مخرجا و يرزقه من حيث لا يحتسب و من يتوكل على الله فهو حسبه . إن الله بالغ أمره، قد جعل لكل شيء قدرا". عليك بـ "حسبي الله و نعم الوكيل" و "لا إله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين" و اجتهد كما سبقت و ذكرت لك ثم انظر الفرج كيف يأتيك ما لم تستعجل و تقول "دعوت فلم يستجب لي!" أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يفرج همك يذهب حزنك و يقضي دينك و يحررك من قهر الرجال الذين أضحت ديونهم قيوضا تكبل حركتك و تقض مضجعك، إنه سميع مجيب...و السلام.
5 - Hamid | مساءً 07:51:00 2011/09/05
You need to find another job, sell items at ebay, reduce expenses at home, do something.