الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الأسرية العلاقات مع الأقارب

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

التجارة مع الأقارب !!

المجيب
دكتور
التاريخ السبت 30 محرم 1423 الموافق 13 إبريل 2002
السؤال

ما رأيكم بإقامة علاقة مادية بين الأقارب كالاشتراك في صفقة تجارية أو الدخول في شراكه في شراء عمارة ونحو ذلك ؟؟؟

الجواب

أخي الكريم ... السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ..
أما عن رأيي في إقامة علاقات تجارية مع الأقارب فإني أصارحك وأقول أن الأمر يتعلق بشكل كبير فيك أنت وفي خصالك النفسية والاجتماعية ، ولا أعلم شيئا عن أقاربك وعن صفاتهم ومدى التزامهم بعهودهم ومعاملاتهم مع الآخرين . ولكني سوف أركز حديثي إليك أنت ومن ثم تستطيع أن تحكم على نفسك من خلال ذلك .
وقبل الدخول في معاملات تجارية مع الناس وبالأخص مع الأقارب يجب عليك الوقوف مليا مع نفسك لأن المال وللأسف الشديد يعمل أشد فتكا في العلاقات مما تعمله أشد الأسلحة الفتاكة في قطع التواصل بين الناس بل ساهم بشكل كبير على مر التاريخ في قطيعة الأرحام بل كان سببا في قتال ومخاصمة الأب مع أبنائه والأخ مع اخوته ولعلك ربما كنت قد سمعت من القصص في هذا الشأن الشيء الكثير .
وكلامي هذا لا يعني حرمة التواصل مع الأقارب وإقامة العلاقات التجارية معهم ولكن يجب كما قلت لك اختبار نفسيتك ومدى استعدادها وتقبلها لمثل هذا الأمر ، حاول مكاشفة نفسك حول عدد من الأمور من مثل...
* هل أنت شديد التحمل والصبر والحلم أم لا ؟
*هل أنت كثير الغضب وسريعه أم لا ؟
* هل تغتم كثيرا وقد تخرج من طورك إذا فقدت شيئا معينا ؟
* هل تصف نفسك بأنك شديد الحب للمال وللكسب حتى ولو عن طريق غير مشروع ؟
* هل تغيضك مظاهر الترف والرفاهية عند الآخرين وخاصة عند الأقارب أم أنك لا تكترث كثيرا بذلك ؟
* هل تحسد غيرك على ما حباهم الله من المال ؟ وكن صريحا مع نفسك في إجابتك لهذا السؤال .
* هل تبذل وتنفق كثيرا في سبيل الله وفي أوجه الخير في الخفاء أم أنك تحرص على معرفة الآخرين بأعمالك الطيبة وفي نفقاتك ؟
* هل تصنف نفسك بالنفس الأريحية الحالمة أم بالنفس سريعة الغضب خصوصا عند الاستثارة من قبل الآخرين والاستهزاء منهم ؟
* هل تعتبر نفسك محبوبا من الآخرين ؟ أم أنت من الذين يتعوذ الإنسان من لقياهم ؟
* أم أنك لست من هؤلاء ولا أولئك ولكنك بينهما ؟
* هل تعتقد من نفسك استعدادا قويا لتقبل الظلم الواضح والظاهر أو الجلي من أقاربك فيما لو عمدوا إلى ظلمك وأنك سوف تؤثر القرابة وصلة الرحم على قطعها بسبب تجنيهم عليك وعلى مالك ؟
هذه مجموعة من الأسئلة صارح فيها نفسك ولا تغشها فلا أحد يمكنه معرفة مكنونها غيرك ومن خلال مصارحتك في إجابتك على هذه الأسئلة مع نفسك سوف تدرك جليا مدى إمكانية إقامة علاقات تجارية مع أقاربك أم لا ..
وفقك الله لصلة الرحم وحب الناس وسدد خطاك ،،،

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - دموع رجل | ًصباحا 04:28:00 2009/08/08
انتبة مع العمل مع الأقارب إذا كنت تريد لهم الخير ((فأعطهم المال ودعهم يعملون مشاريعهم مع أنفسهم )) إذا شاركتهم سوف تخسرهم ......الدنيا مليانه غيرهم كثير ........