الفهرس خزانة الاستشارات استشارات نفسية القلق

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

معاناة نفسية بسبب تخصصي الشرعي!

المجيب
مستشار أسري وتربوي
التاريخ الاحد 09 رجب 1426 الموافق 14 أغسطس 2005
السؤال

أنا ملتزم منذ فترة طويلة، والتحقت في الجامعة بقسم الدراسات الإسلامية، وأعاني من حالة نفسية صعبة؛ حيث إن كل من يسألني عن قسمي يوهن من عزمي، وينصحني بالتحويل إلى قسم آخر؛ بحجة أنه لا أجد وظيفة بعد التخرج، وأتتني فرص للتحويل إلى أقسام أفضل في الحصول على وظيفة بعد التخرج، ووالدي يصر عليّ بالتحويل، وأنا بين نارين: نار ما بعد التخرج وفرص الوظيفة، ونار التحويل، فربما يضعف التزامي بعد التحويل، أرجو أن ترشدوني ماذا أفعل؟ علماً أني على وشك التخرج.

الجواب

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد .
اعلم -أيها الابن الحبيب- أن الأمر أهون مما تتصور، فأنت تضخمه وهو لا يحتاج إلى شيء من ذلك، فلا تشغل بالك وتعطي الأمر أكثر مما يستحق، خاصة إذا اتضحت لك الأمور التالية:
(1) إنك -بحمد الله- مستقيم، ومن علامات الاستقامة التامة حسن الظن بالله والثقة به والاتكال عليه في شأن الرزق بعد فعل الأسباب. فأنت فعلت السبب فلست عاطلاً، بل تدرس ما سيكون له فيما بعد شأن مهم بإذن الله.
(2) دخلت للكلية باختيارك ورغبتك وهذا مما سيكون له الأثر الأكبر في نجاحك بإذن الله، فلم تدخل برغبة غيرك، أو بمشورة لست مقتنعاً بها كل الاقتناع.
(3) هل أنت الوحيد الذي تدرس في الكلية، بل معك طلاب كثيرون، ولو كانوا لا يتوقعون الحصول على الوظيفة بالشهادة لما دخلوها. فلماذا تنفرد أنت بهذا الظن فقط؟!.
لذا أوصيك بتقوية ثقتك بالله وإحسان الظن به، فلا يشغلك طلب الرزق قبل أوانه، وعليك أن تكون معتصماً بإيمانك بالله، ثابتاً كالجبال الرواسي، وليس كالشجرة تلعب الرياح بأغصانها. وأوصيك باستشارة خير المدرسين ممن تثق بدينه وخلقه وحسن مشورته، وكذلك استشر زملاءك ممن لهم صلة بالله، واجتهاد بدراستهم.
ووالدك بإمكانك إقناعه بأسلوب فيه تقدير واحترام، وتشعره بأنك حريص على طاعته، ولكنك تحب أن تكون دراستك فيما يناسب ويوافق ميولك.
إليك هذه الأبيات للإمام الشافعي- رحمه الله-:
توكلت في رزقي على الله خالقي *** وأيقنت أن الله لاشك رازقِ
وما يك من رزقي فليس يفوتني *** ولو كان في قاع البحار العوامقِ
سيأتي به الله العـظيم بفضله *** ولو لم يكن مني اللسان بناطقِ
ففي أي شيء تذهب النفس حسرة *** وقد قسم الرحمن رزق الخلائقِ

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.

تعليقات الإسلام اليوم

1 - احب ديني وقسمي | مساءً 09:24:00 2009/06/21
لا تحول واستمر وباجتهاد والرزق على الله -كلنا طلاب هذه الاقسام نواجه نفس المعاناه الكل لما يدري تخصصك شرعي يرد عليك ليش في احسن !ويظن ان المعدل اللي حدك عليه وما يصدقون انك انت ترغب فيه وان واجهتك صعوبات قالوا دين =سهل وش الصعوبه =بس والله هذا التخصصص رائع وممتع اترك عنك كلامهم ورزقك على الله = شخصيا احب قسمي مره الحمد الله واحس بسعاده نوعا ما فيه استفدت منه كثير اعتقد انه علمني شيء ماكنت اعرفه او بالاصح غير تفكيري لاشياء كثيره بالحياه معنى انك تكون ملتزم مو معناة انك تحرم من الحياه لا انك تعيش الحياه بمقاييس ربانيه وبخطه ألهيه مرسومه لسعاده ابديه لما تترك شيء امرك الله باجتنابه وانت هواك يحبه تلقى انه امر الله اخير وابرك من هواك ربي ما يحرم شيء الا لانه مضر او مو مفيد او ما يناسبك الدين وجد لسعادة الانسان مو لتعاسه وكثير لما يوصف المعصيه يقول وفليناها وسمعنا اغاني وكان الاغاني سعاده وهي تورث ضيقه غريبه بالصدر وتثير الاحزان وتقرب الشيطان منك لاحزانك -الله نزل شريعه السعاده للارض وامرنا نمشي عليها ونؤجر ولما نخالفها نتعس ونؤثم هذا ابلغ واهم شيء تعلمته بقسمي ان الاسلام دين السعاده اللي الكل يبحث عنها بالحب والمال والعلاقات والزواج والصداقه كل هذه الاشياء نفعلها عشان نسعد ان فعلناها بغير طريق الشرع كلها بتكون اشياء تتعس =اللهم لك الحمد علىنعمه الاسلام
2 - [ Ayman ] | مساءً 10:51:00 2009/12/03
بسم الله الرحمن الرحيم , السلام عليكم ورحمة الله وبركاته , بإذن الله , أنني سأدخل للجامعة الإسلامية , وراح أحاول أقنع الأهل كللهم ^^ شكرا لمن شجعنا ^^ في أمان الله ^^