الفهرس خزانة الاستشارات استشارات اجتماعية العلاقات الزوجية بعد الزواج الحقوق الزوجية

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

المحبة بين الزوجين والحلقة المفقودة

المجيب
عضو هيئة التدريس بكليات البنات بالرياض.
التاريخ الاربعاء 24 ربيع الثاني 1426 الموافق 01 يونيو 2005
السؤال

جزاكم الله خيراً، بماذا تنصحون الشاب والفتاة في مرحلة عقد النكاح من نصائح وملاحظات؛ بحيث تقوى المحبة بين الزوجين في مرحلة عقد النكاح، وبعد إتمام الزواج؟

الجواب

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ السائل الكريم: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
بخصوص سؤالك حول تقوية المحبة بين الزوجين:
- ننصح المقبلين على الزواج من الشباب والفتيات بزيادة ثقافتهم الزوجية، وأول ما يبدأون به هو معرفة حقوق وواجبات كل منهما تجاه الآخر، وذلك من خلال كتب الفقه والشريعة الإسلامية.
- من المفيد جداً التعرف على الآداب المتعلّقة بالعلاقة الزوجية والتحلي بها، مما يزيد من أواصر الحب والاحترام بين الزوجين، وأنصح بقراءة سيرة الرسول – صلى الله عليه وسلم- مع زوجاته، ففيهما أنموذج حي ومثالي لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين الزوجين.
- كما لا يفوتني أن أذكر بعض الأمور التي أرى أهميتها لبناء علاقة زوجية سعيدة – بإذن الله-:
(1) القراءة في هذا المجال، فهناك العديد من الكتب المفيدة للمقبلين على الزواج.
(2) حضور الدورات، والتي تتعلّق بتطوير الذات في مجال العلاقات الزوجية، مثل دورة (عروس على الأبواب)، ودورة (سنة أولى زواج)، وغير ذلك.. مما يتاح لكم في منطقتكم.
(3) هناك أشرطة سمعية جيدة في هذا المجال لعدد من المشايخ والمتخصصين، مثل أشرطة الأستاذ/ جاسم المطوع، والدكتور صلاح الراشد، والشيخ إبراهيم الدويش في شريطه (السحر الحلال)، وغيرها...
(4) هناك مواقع إلكترونية جيدة في هذا المجال، مثل موقع (الفرحة)، و(لها أون لاين)، و(الإسلام اليوم) في صفحات الأسرة والاستشارات.
(5)كما أنصح كل زوجين، وكل المقبلين على الزواج الحفاظ على الخصوصية الزوجية، وحفظ الأسرار، وعدم السماح للآخرين بالتدخل في حياتهما الخاصة.
(6) الاحترام المتبادل بين الزوجين، وهذا لا يعني المجاملات المصطنعة والنفاق، ولكن أن يراعي كل من الزوجين مشاعر الآخر، وظروفه النفسية، وأن يقدرها ويضع كل واحد نفسه مكان الآخر.
(7) التودد بين الزوجين، بأن يبحث كل منهما عما يسعد شريك حياته فيحرص عليه – من غير معصية لله، ومن ذلك الكلمة الطيبة، والتبسم والهدية، ومشاركته اهتماماته وهوايته، والحرص على السؤال عن أهل زوجه، وتكريمهم وصلتهم والإحسان إليهم... إلخ.
(8) ومن المهم أن يرسم الزوجان هدفاً سامياً لعلاقتهما في بناء أسرة مسلمة مؤمنة سعيدة. وفقكم الله ورعاكم.

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.