الفهرس خزانة الاستشارات استشارات دعوية وإيمانية مفاهيم دعوية خاطئة

إرسال إلى صديق طباعة أضف تعليق حفظ
العنوان

كثيرا ما تجنبت ذلك .. مخافة الرياء ..!!

المجيب
المشرف العام
التاريخ الاثنين 01 ربيع الأول 1423 الموافق 13 مايو 2002
السؤال

مشكلتي تكمن في خوفي الشديد من النفاق والرياء فإذا كنت في مجلس مع بعض الأخوات وأردت إلقاء موضوع ما أو تذكرة موجزة أحجم عن ذلك لأنه يأتي في نفسي أن هدفي من ذلك الرياء ومدح الناس وكلامهم عني بالحسن وقد تكرر هذا مني كثيرا فساعدوني في حل هذه المشكلة العظيمة ولكم جزيل الشكر

الجواب

اختي الكريمة :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
كما أن العمل من أجل الناس رياء، فترك العمل من أجل الناس هو مذموم أيضاً، والكمال والفطنة أن تقطعي النظر عن الناس مستطاعك ؛ فلا تعملي من أجلهم، ولا تتركي من أجلهم .
وهذه الواردات التي تعتري النفس قل من يسلم منها، وهي من الشيطان ليحزن الذين آمنوا ، ويصرفهم عن عمل الخير، ويقعد هممهم عن الصالحات .
ولكي تعرف الأخت إخلاصها فلها أن تفترض أنها كانت بمفردها وبمعزل عن هؤلاء الناس هل كانت ستقوم بالعمل أم ستتركه لأنه لا أحد يراها ويثني عليها ؟
فإن كانت ستترك العمل إذا لم يرها الناس ويمدحوها ويحمدوها فهذا معناه أن عملها رياء ومن أجل الناس فلتصحح نيتها ولتتب إلى ربها.
وإن كانت ستقوم بالعمل، وهذا هو الغالب إن شاء الله، حتى لو كانت بمعزل عن الأخريات ، فهذا معناه أن النية الصالحة تستقل بإيجاد هذا العمل، وأنه عمل صالح إذا توفرت فيه المتابعة ولزوم الهدي النبوي ، فلتداوم عليه ولتزدد منه.
والخلاص من هذه الوساوس والخطرات يبدو أنه عسر بعيد المنال ، لكن من الناس من تأتيه خفيفة عارضة ، ومنهم من تلاحقه وتقلقه ، والحل هو الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، وأن تقولي : اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك شيئاً وأنا أعمله ، وأستغفرك لما لا أعلمه .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

تعليقات الفيسبوك

الآراء المنشورة لاتعبر عن رأي موقع الإسلام اليوم أو القائمين عليه.
علما بأن الموقع ينتهج طريقة "المراجعة بعد النشر" فيما يخص تعليقات الفيسبوك ، ويمكن إزالتها في حال الإبلاغ عنها من قبل المستخدمين من هنا .
مساحة التعليق تتسع لمناقشة الأفكار في جو من الاحترام والهدوء ونعتذر عن حذف أي تعليق يتضمن:
  • - الهجوم على أشخاص أو هيئات.
  • - يحتوي كلمة لا تليق.
  • - الخروج عن مناقشة فكرة المقال تحديداً.